حول الدعوة إلي عقد قمة عربية طارئة عن دارفور وبيانها الختامي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 11:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-08-2004, 06:33 AM

بدر الدين أبو القاسم محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حول الدعوة إلي عقد قمة عربية طارئة عن دارفور وبيانها الختامي

    حول الدعوة إلي عقد قمة عربية طارئة عن دارفور وبيانها الختامي

    تمهيد
    أصدرت جماعة الأخوان المسلمين المصرية بيانا يوم الأحد الماضي حول أحداث دارفور ودعت فيه بصورة مباشرة إلي عقد قمة عربية طارئة لحل الأزمة بإعتبارها حسب لغة البيان " قضية سودانية عربية إفريقية ولا بد أن تحل في الإطار السوداني والعربي والإفريقي من خلال الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي". كما تطرق البيان إلي التآمر الخارجي وأكد علي المصالح المصرية في السودان بإعتباره العمق الإستراتيجي لمصر وأورد حرفيا أنه " تهديدا مباشرا وحيويا للأمن القومي المصري والمصالح المصرية العليا ". سوف أتقيد بالموضوع محل النقاش و ربما أعلق في مناسبات قادمة حول مسألة ما يسمى العمق الاستراتيجي والمصالح المصرية العليا.
    أهمية الدور العربي والإفريقي:-
    لا أحد ينكر أهمية الدور العربي والإفريقي في حلحلة قضايا سودانية محضة . ولكن كما هو واضح أن لكل منهما تحركه المستقل عن الآخر وليس التكامل بينهما ، وضح ذلك جليا من خلال التوصل إلي اتفاقية السلام بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان في نيفاشا مؤخراً والدور الإفريقي البارز من خلال منظمة الإيقاد . كنت أعتقد أن العرب وعبر جامعتهم قد وعوا الدرس وأنهم سيسعون لتدراكه في مناسبات مختلفة خاصة ما يدور في دارفور من حرب ضروس تتفاقم تداعياتها الإنسانية والاجتماعية والسياسية يوما بعد يوم. ولكن للأسف تعود العرب دائما أنهم لا يتحركون في الوقت المناسب ، بل بات جليا أن التحرك العربي يأتي دائما نتيجة لردة فعل بعينها. وبكل صراحة لولا التحرك الدبلوماسي لكل من الأمم المتحدة علي مستوى أمينها العام والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول الذي توج بالقرار الذي صدر مؤخراً عن مجلس الأمن الدولي ، لما شعر العرب بدق ناقوس الخطر علي الرغم من أن السودان عضو في منظمتهم الإقليمية فهل هو جهل أم تجاهل أم عجز في حقيقة الأمر.
    أهداف التحرك العربي:-
    يأتي هذا التحرك الأخير من باب إثبات الوجود وتبرأة للذمة من تهمة تورط العرب فيها في دارفور علي أن الصراع ليس بين زرقة وعرب . يأتي هذا التحرك من باب "أنا وأخوي على ابن عمي وأنا وابن عمي علي الغريب" . ودحضا للفكرة التي تقول حيث وجد العرب وجدت المشاكل أو علي الأقل يمكن توقعها. وها هو أحمد بركة أحد المشاركين في ندوة الأربعاء الخرطوم (24/12/2003) حول مشكلة دارفور يقول " أن الخطأ الأكبر في السودان (...) خطأ دستوري لأننا لسنا أمة ولأننا ذهبنا ضحايا لبرامج خطرة جداً ويتجلى ذلك في التعريب القسري للمواطنين وهو ما أدى إلي الانفلات الكلي الموجود ثانيا الخلط بين العروبة والإسلام الأمر الذي يجعل من الدين شيئا قبليا ويعني أيضا بما أنك مسلم يجب أن تكون عربيا وهو الشيء الذي أدخلنا في الوحل" ولكن السؤال الجوهري هو ماذا يستطيع العرب من خلال قمتهم الطارئة المزعومة فعله لأهل دارفور؟ وما هو الهدف الذي يسعون إلي تحقيقه ؟ أم هو عملا بالقاعدة التي تقول لكل فعل رد فعل حتى لو كان من باب " الكحة ولا صمت الخشم" . والحال العربي يغني عن السؤال " أن العرب لم يعودوا لاعبين سياسيين في العالم لا في منطقتهم ولا علي المستوي الفردي ولا المستوى الجماعي"( مع هيكل برنامج تلفزيوني تقدمه قناة الجزيرة الفضائية) .
    توازن الموقف العربي:-
    أستطيع أن أقول بوضوح أن التحرك العربي جاء متأخرا جدا وبعد كل هذا مرحب به لو كان يهدف إلي معالجة الكارثة الإنسانية المتفاقمة ساعة تلو أخرى في دارفور.
    السعي إلي معرفة الحقيقة عن طريق لجان تحقيق لا تخشى في قول الحق لومة لائم وهدفها العدالة وبسطها . موقف عربي لا يقف مع القوي ويسانده علي حساب الضعيف ولا يتأثر بفقه نظرية المؤامرة كما ذكر بيان جماعة الإخوان المسلمين المصرية ( إن ما يحدث في السودان الآن من تأزم الأوضاع ومحاولات التدخل يأتي في إطار الإستراتيجية الأمريكية الجديدة لإعادة رسم خارطة المنطقة وتغيير معالمها بما يخدم الأهداف الصهيونية والأمريكية مما يدعو إلي ضرورة عقد قمة عربية طارئة لبحث اتخاذ ما يلزم بشأن السودان) هذا ليي صريح لعنق الحقيقة وتغاضي فاضح للمشكل الإنساني والمعاناة الحقيقية للمواطنين في ذلك الإقليم ولعلنا نتفق أنه لولا تلك المعاناة والتي يعتبر اقتراع براءتها أطراف سودانية خالصة لما وجد المجتمع الدولي زريعة للتدخل والذي في المقابل نحن جزء لا يتجزأ منه. ولذلك تحميله كامل المسئولية في ما يجري ليس عدلاً حتى لو كان يسعى وراء تحقيق مصلحة معينة ، فالعلاقات الدولية أصلا تقوم علي نظرية المصلحة في حالة السلم أو الحرب . وكلنا في الحقيقة طلاب مصالح لو كنا صادقين مع أنفسنا وهذا ليس عيبا ولكنه يكون كذلك عندما نحلل لأنفسنا ونحرّّّم علي الآخرين كأننا في جزيرة معزولة عن بقية دول وشعوب العالم. يجب أن يتحلى التحرك العربي بالشجاعة وإسداء النصح لكل الأطراف عن طريق فتح باب الحوار وتفهم القضية من أطرافها المعنيين وليس الاستماع إلي طرف واحد هو الحكومة السودانية وتجاهل المعارضة المسلحة. أعترف أن القمة العربية تستطيع أن تكون مجدية لو أرادت هي ذلك والعكس صحيح وهذا ما سوف أبينه في حالة عدم التوازن.
    انحياز الموقف العربي:-
    أخشى أن يكون التحرك العربي مشحونا سلفا ومرهقا نفسيا وجسديا وكل هدفه هو إلحاق الضرر وتوسيع دائرة الصراع للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها و إسرائيل وأنه ليس هناك استقبال بالورود حيث وجد العرب والمسلمين مما يؤشر إلي أن يكون الموقف سالبا وخصما علي قضية دارفور.
    أولا: لأنه مبني علي ردة فعل لم تحسن التعامل في مناسبات سابقة( العراق ، فلسطين وغيرها) وكانت القراءة خاطئة وليس هناك أي مؤشر يدل علي الاستفادة من دروس الماضي.
    ثانيا: يأتي التحرك بناء علي طلب الحكومة السودانية ولن ترضى إلا أن يكون نصرا دبلوماسيا وماديا لها ودعما في ساعة العسرة ، أي خلوه تماما من الحيدة والإنصاف لأهل دارفور خاصة حاملي السلاح.
    ثالثا: التقليل من أهمية دور ميليشيات الجنجويد في الصراع ونزع فتيل التجريم لها دوليا.
    رابعا: المطالبة بإمهال الحكومة السودانية الوقت الكافي لتنفذ ما عليها من استحقاق وفق قرار مجلس الأمن ومطالبة أعضاء مجلس الأمن بالتوازن وتمديد المهلة الزمنية لشهور أخري.
    ولكن ما أخشاه هو استغلال عملية التلاعب بالوقت لتهيأة المسرح في دارفور كي يكون ساحة حرب مفتوحة والعمل علي تحريض المواطنين وإمداد ميليشيات الجنجويد بالسلاح للوقوف في وجه القوات الدولية تحت شعار الجهاد دفاعا عن الدولة الإسلامية من القوات الغازية والمعتدية.
    خلاصة :-
    إذا جاء البيان الختامي للقمة العربية علي مستوى وزراء الخارجية العرب أو الرؤساء وكان متوازنا ، سيكون مجهودا أضافيا للمجهود الدولي الذي يبذل الآن لمصلحة إنسان دارفور أولا ثم من بعد ذلك تقاسم الغنائم إن وجدت وبالتالي كذّّّّّّّّّّب العرب اتهامهم بعدم الفاعلية. فكما هو معلوم أن هناك تجربة سابقة في الوطن العربي تتعلق بتحرير دولة الكويت بواسطة قوات دولية تحت مظلة الأمم المتحدة وهاهي تنعم بالأمن والاستقرار وعليه أدعو أن ينظر إلي دارفور من تلكم الزاوية وسوف يكون من الظلم الكبير تصور الأمر على أنه دخول لقوات معتدية وغازية والمقارنة بما يحدث في العراق ومن قبل فلسطين مجانب للصواب فلكل ظروفه الموضوعية وحالته الخاصة. وهي فرصة مهمة للعرب نفي علاقتهم بالإرهاب والترويع وأنهم بشر يحسون بغيرهم كما الآخرين. ولكن لو سعوا إلي غير ذلك تكون النتيجة مزيد من التمزق والتشرذم والانكفاء وسيادة وتحكم المنطق الدوغمائي علي العقول الذي يعتبر أن نقد الذات مسلبة وخطيئة ينبغي تجنبها تلك إذن إشكالية تتعلق بخلل في منهج التفكير لدي جماعات واسعة في الوطن العربي. وبدون التصدي الفعلي لمحو وإزالة كل ما من شأنه بث هذه الثقافة ونشرها واستبدالها بمنهج قويم تكون النتيجة التخبط والتنقل من سيء إلي أسوأ.

    معاً من أجل سودان جديد

    بدر الدين أبو القاسم محمد
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de