العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 04:27 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كتـــابة رســـالة بالدمــوع !!

01-22-2015, 10:22 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 44

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كتـــابة رســـالة بالدمــوع !!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كتــــابة رســــالة بالدمــــوع !!

    تلك الأنامل الغضة خطت ورسمت .. فتدفق سيل من الحروف المشاكسة .. تلك الحروف التي تجرأت بالمخاطرة والمجازفة .. وقد أذعنت الأنامل بالطاعة فهي مأمورة من ذلك القلب الجريح .. وقد تعودت أن ترسم كل خفقات المشاعر والأحاسيس .. وبأوامر من ذلك القلب رسمت دوائر مفتوحة غير مكتملة الاستدارة .. مبتورة تفقد العناق في ديمومتها .. وتلك إشارة بأن الشرخ قد لحق بقدسية الإخلاص .. والسجال بتلك الحروف يعني إما الوصال وإما الفصال .. تدفقت الكلمات عارمة صارمة .. غير عابئة بردود الأفعال .. وفي البداية كانت الطاعة العمياء من ذلك اليراع الذي كان يجاري الأوامر سلسلاَ وعجباَ .. إلا أنه تمرد حين توقف فجأة وأبى أن يواكب المجريات .. وهو لا يريد أن يجاري لحظات الآهات والأنات .. ولا يستطيع أن يرسم تدفقات الحمم من أعماق جوف يتألم .. فأمسك عن العطاء .. وتلك محنة جماد يخشى بوائق الخصام والعداء .. فاجتهدت صاحبة القلب الجريح حين قبلت طرف اليراع تبلله بريقها العطر .. ولكن لم ينصاع القلم رغم تلك القبلة المبذولة بغير ثمن .. وعندها غمست سنة اليراع في نقطة دمعة سقطت من خدها .. ذلك الخد النضير .. فتألم القلم وتأثر ثم بكى من فرط الألم .. وأنصاع متدفقاَ ليرسم فوق الصفحة البيضاء تلك النوازل من الأنات والبكاء .. فانهمرت المشاعر وتلاحقت الآيات متسارعة بغير تمهل أو تركيز .. وكأنها تخشى أن يتمرد القلم من جديد .. صبراَ يا هـذه !! .. تمهلي قليلاَ وخذي أنفاسك .. فإن العبارات قد طمست معالمها بدرر من الدموع .. وتلك الحروف قد خرجت عن مسارها حين اضطربت الأنامل في لحظات الشجن والشجون .. والكلمات خالية من التركيز.. كما أن الحروف خالية من التنقيط .. ونعلم يقيناَ بأن القلب يريد أن يقول .. ويريد أن يجتاز ذلك البحر من الهموم .. ولكن رويداَ فإن الصفحة البيضاء قد أزعجها الأنين .. كما أنها قد انهارت حين تساقطت عليها أمطار الدموع .. وأصبحت هالكة لا تحتمل المزيد والمزيد من نوازل الهموم والغموم .. ثم مرة أخرى أشتكى ذلك اليراع .. وأفاد بأنه لا يتحمل الإسراع .. وهو مثل طفل الروضة لا يجيد الألفاظ إلا بالتأني والصبر والتلقين .. كما أن تلك الأنامل قد كلت وملت من كثرة التكرار والعودة في المسار والمشوار .. ثم كانت الطامة الكبرى حين مزقت تلك الصفحات لتبدأ المشوار من جديد !.. وقد ضاعت ثمار البذل والجهد والأنات والآهات في لحظة يأس وقنوط .. فما توقفت وما استكانت ولكنها واصلت مشوارها من جديد .. فيا لها من معركة لا تعرف النهايات .. ويا لها من جولات تنذر بالمزيد والمزيد من الويلات !! .. وتلك السلة قد امتلأت بأوراق تشتكي الرفض والطرد والمنع والتنكيل .. كما تشتكي من قسوة الخنق والتمزيق .. والكل في ساحة البكاء بدأ يمل وبدأ يتحاجج من ذلك التطويل .. اليراع والمداد والصفحات والأنامل .. كما أن تلك الحروف قد كلت وملت من كثرة التأليف .. ومع ذلك لم تستمع لنصيحة الناصحين .. ولم تراعي حجة المتحاجين .. بل واصلت مشوارها في عالم الأنات والآهات وهي حائرة .. لا تعرف الإرسال ولا تعرف الإمساك .. فهي لو توقفت عن الحروف وأمسكت فإنها تكتم الآهات في جوفها وتحترق .. ولو تمادت في دروب الحرف فإنها تجلب الشقاق لذات البين ثم تحفر القبر بيدها وتنتحر !! .

    الكاتب السوداني / عمر عيســى محمد أحمـد

    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 01-22-2015, 10:28 AM)
    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 01-22-2015, 10:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de