عــــــزة النفـــــس !!؟

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 01:37 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-01-2015, 06:53 PM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 06-01-2015
مجموع المشاركات: 50

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عــــــزة النفـــــس !!؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عـــــــــــزة النفــــــــــس !!؟

    الندرة تورث العزة والمكانة .. والوفرة تورث النفرة وقلة المعيار .. وكثرة التواجد تستجلب الملل .. وقلة التواجد تخلق الأشواق والأمـل .. وقيمة البدر تكون عند اشتداد الظلام .. وما الذهب والألماس إلا لندرة قد علت من شأنها .. ولو تواجدت بالمقدار الوفير لرجمت بها الكلاب .. وغائبة العين تهيم بها العين على أمـل .. وتعيش اللحظات في الانتظار على ملل .. وحاضرة العين على الدوام هي من ضمن الرموش التي لا تحس بها العين إلا عند المنام .. وذلك الطارق المتواجد دون الطلب يفقد حلاوة المذاق بكثرة العناق .. وتكرار النمط بنفس الملامح والألوان يجعل النفوس تمل وتكل وتستبدل الأعلى بالذي هو أدنى .. وعزيز النفس دائماَ هو عزيز كريم السجايا نادر مثل لؤلؤة في بحر الخبايا .. تحن لرؤيته النفوس شغفاَ .. وتشرئب الأعناق للحظة الإطلالة .. ولو تواجد مـرة فتلك مكرمة ورشفة من عمق الفراديس .. ذلك التواجد الذي قد لا يتكرر في المدى القريب .. فندرة أهل العزة غالية وليست كندرة الذهب يعلن عن نفسه عند الإشارة .. والناس معادن في الطبائع والدرجات .. وهنالك من يبذل بسخاء وهو محجوب عن الأعين .. ولا يتواجد بنفس مقدار السخاء .. وذلك العطاء يزيده عزة فوق عزته ومقاماَ فوق مقامه .. فهو ذلك النبيل ابن الأصيل الذي لا يريد أن يجرح أحداَ بالمن والأذى .. ومثل ذلك الإنسان فإن النفوس تتوق لرؤيته لأنه غير مبتذل بالعطاء من اجل تلك الأجندة الدعائية التي تعني ( أنا ) .. وهنالك في الناس من يتوفر في مسارح العيون كزبد البحار .. وقد يكون سخياَ كريماَ حتى يقال فلان ابن فلان .. وحتى ينال التصفيق والتمجيد .. ويقال في الأمثال : ( الذي يسعف الناس لكي يراه الناس في النهار لا يسعف أحداَ في الظلام ) .. فهو يفيض بالتواجد من أجل التمجيد والإشهار .. وعندئذ يصبح مسقوطاَ من سقط المتاع الذي يتوفر تحت الأقدام .. وهنالك في الناس هامات شامخة عزيزة لا تثقل كاهلها الدنايا أو الرزايا .. ولا تعرف عثرات الأخلاق التي تجعلها تنحني لحظة في مذلة .. وألسنتها منابر عفة وصدق بعيدة عن فحش القول ولغو الحديث .. ولو أدركنا أن زبد المهازل والهرج هو الذي يسود الساحات في عالم اليوم فسوف ندرك معنى الندرة في أعزاز النفوس .. وتلك مشاهد القبح في الصفات والأفعال قد تفشت في الكثير من أبناء البشر .. مما يحق لذلك العزيز أن يربأ بنفسه عن السواقط والدونيات وأن يمتطي سروج العزة .. وأن لا يطمس أقدامه في الأوحال .. فإذن هو دائماً يبقى عزيزاً ونادراً وغالياً ونفيسـاً .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de