لقاء قديم مع أبنة الزعيم(3-3):الأزهري رجل التسامح والمكارم والسودنة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 03:47 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-06-2004, 02:40 PM

خضر عطا المنان-كوبنهاغن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لقاء قديم مع أبنة الزعيم(3-3):الأزهري رجل التسامح والمكارم والسودنة

    تذكرة أولى

    في مطلع هذه الحلقات الثلاث - والتي استحضرت أياما واستدعت تاريخا - كنا قد ذكرنا أن في حياة كل شعب أناس يستعصون على المحو من الذاكرة فيما يجيئ آخرون ويغادرون دون أن يشعر بهم أحد . وهكذا هي الحياة .. كلها متقابلات .. لا بل متناقضات في كثير من أوجهها . واذا كان ( في الليلة الظلماء يفتقد البدر ) فما أحوجنا ـ نحن معشر السودانيين ـ اليوم لذلك البدر الذي غاب عنا في كافة مناحي حياتنا .. لاسيما السياسية منها .. خاصة وأننا ـ في عهد الانقاذ الراهن ـ أصبحنا رقما ثابتا في أجندة المجتمع الدولي .. واسما تلوكه الألسن في كل محفل !!! ويكتب حولنا حتى الأقزام من بني عروبتنا ـ وهم أجهل الناس عنا ـ ويتحدث عنا حتى من لا يعرف للسودان موقعا على خارطة هذا العالم .. وتلكم كلها حزء من تجليات الانقاذ في حياتنا .ء

    تذكرة ثانية

    من تداعيات ذلك الحوار الصحفي الذي أجريته مع السيدة الفاضلة / سناء / أبنة الزعيم الخالد /اسماعيل لأزهري / أن أهدتني مذكرات والدها وهي سفر أعتز به كواحد من كنوز قيمة أضاءت مكتبتي الشخصية ضمن شموع عدة لرجال من أفذاذ بلادي ينتحب السودان حرقة حين يذكرهم .. وهي تجربة علمتني أن مثل تلك الشموع لا يمكن أن تطفئها رياح الزمن مهما علت زمجرتها وتوالت الاعاصير فوق دروبها . ء

    تذكرة ثالثة

    هذه القامة السامقة كما النخيل في بلادي ـ اسماعيل الأزهري ـ تخرج في الجامعة الأمريكية ببيروت العام ثلاثون وتسمعمائة وألف .. عاد بعدها ليعمل مدرسا للرياضيات في كلية غردون التذكارية ( جامعة الخرطوم الحالية ) .. وفي العام واحد وثلاثين ـ أي بعد عام من تخرجه ـ تم انتخابه سكرتيرا لنادي الخريجين الذي قاد أول صدام وطني مع المستعمر البريطاني ليفتح بذلك الطريق أمام حركة وطنية منظمة تسعى للاستقلال . ء
    شهد ( الازهري ) خلال حياته الكثير من الأحداث التي تعتبر نقاط تحول في تاريخ السودان الحديث .. من تلك الأحداث ثورة 1924 والتي زلزت أركان المستعمرين بقيادة البطل ( علي عبد اللطيف ) ولفيف من رفاقه الأشاوس المخلصين وعلى رأسهم الثائر ( عبد الفضيل الماظ ) .ء
    رأس ( الأزهري ) أول حكومة سودانية خالصة بعد الاستعمار .. ويعد أول من ( سودن ) الوظائف العليا .. .. ونادى بالاستقلال التام من براثن الاستعمار البريطاني الذي كان جاثما على صدر الوطن .ء
    تسامحه ـ حتى مع من ناصبوه العداء ـ و سعة أفقه وصدره معا جعلاه محل احترام وتقدير الجميع .. وهذا هو سر اعتلائه تلك المكانة العالية من نفوس السودانيين .. وذلك بجانب عفة اليد واللسان اللذين اتصف بهما .. وهما صفتان لازمتاه طوال حياته وقبرا معه ـ بضم القاف ـ ربما الى الأبد .ء

    تذكرة رابعة

    مما ورد في مذكراته العامرة بذكر أحداث جساما قوله : (( في يونيو من عام 1940 تداعت فرنسا وسقطت تحت أقدام الجيش الألماني .. وأعلنت ايطاليا الحرب على الحلفاء .. وأدركنا يومها أن الخطر أخذ يقترب منا .. فشرعنا في الاستعداد لذلك يتقدمنا زعماؤنا وأهل الرأي وفي مقدمتهم : سيادة السيد علي الميرغني وسيادة السيد عبد الرحمن المهدي سيادة السيد شريف يوسف الهندي والمرحوم أحمد السيد الفيل ( مفتي السودان ) وممثلو العلماء والتجار .. وقد عقدنا العزم على مناصرة الحلفاء والذود عن حياض السودان . )) .ء
    ويمضي ( الأزهري ) في مذكراته القيمة ليقول : (( شهدنا ـ ولأول مرة في تاريخ السودان ـ الطائرات الايطالية تغير على بلادنا وهي تحمل القنابل المدمرة وتضرب مدننا : بورتسودان وعطبرة والقضارف والخرطوم وأم درمان .. وذلك بعد أن أصبحنا جزءا من تلك الحرب الضروس . )) .ء

    ومما يستدعي التوقف بين سطور تلك المذكرات ـ التي كم تمنيت أن تصبح مادة من مواد تاريخ السودان في مدارسنا ـ الفقرة القائلة : (( لقد كان تاريخ العاشر من شهر يناير عام 1953 يوما مهما في تاريخنا السوداني الحديث .. حيث وقعت الأحزاب السياسية في السودان اتفاقا في ما بينها لمواجهة المستعمرين .. وهو الاتفاق الذي بذل فيه رجال الثورة في مصر جهودا جبارة لمساعدتنا .. وقد وقعه عن الحزب الوطني الاتحادي ـ اضافة الى شخصي ـ كل من الدرديري محمد عثمان ومحمد نور الدين .. وعن حزب الأمة السادة : صديق عبد الرحمن المهدي وعبد الله خليل وعبد الرحمن علي طه .. وعن الحزب الجمهوري الاشتراكي : زين العابدين صالح والدرديري نقد .. وعن حزب الوطن : صالح عبد القادر .. وشهادة الصاغ سالم .. وبذلك بدأنا مرحلة الانطلاق نحو تصفية الحكم الثنائي للسودان . وقد اتجهنا نحو مصر عندما وجدنا أن طريقها هو طريق الخلاص من الاستعمار البريطاني وأدركنا وحدة المصير المشترك .. و قد هتفت الجماهير في كل من الخرطوم والقاهرة بحياة السودان ووحدة وادي النيل وسقوط الاستعمار . )) .ء

    ومما ورد في مذكرات ( الأزهري ) أيضا : (( لقد رفضنا نصائح بريطانيا بتأجيل سودنة الوظائف .. وسعينا لوضع قواعد لضمان قوة جهاز الخدمة المدنية في السودان .. وكان التحرير أمنيتنا الكبرى . وقد تمت سودنة الجيش في هدوء .. كما تولى السودانيون ـ لأول مرة ـ الوظائف العليا في بلادهم .. وبدأت جموع الشعب في التبرع بسخاء لدعم مشروع ( مال الفداء ) في سبيل التخلص من الاستعمار وبناء السودان المستقل . ولقد شاءت ارادة الله أن يتم على يدي أول حكومة وطنية أرأسها اخراج الانجليز من السودان .. حيث كان الكثيرون يعتقدون بأن ذلك أمرا أقرب الى المستحيل . )) .ء
    وختاما لما حوته تلك المذكرات العامرة أود أن أنوه الى فقرة أشار فيها ( الأزهري ) الى ميلاده ـ رحمه الله ـ فقال : (( لقد ولدت في رجب .. ورجب شهر عظيم عند أهل السودان .. شهر اليمن والسعادة والأفراح .. يستقبلونه في قراهم ومدنهم بالترحاب والبهجة والأمل .. وقد شاء حسن الطالع أن أولد في هذا الشهر الفضيل .. حيث استقبلتني يوم الثلاثاء المصادف السابع منه عام 1318 للهجرة الأسرة في دار عميدها المرحوم
    اسماعيل الأزهري أحد أعلام السودان ومن علمائه الكبار ـ حفيدا جديدا لهذا العالم الجليل الذي كان الجو في منزله عائليا مشبعا بالفضيلة وتعاليم الدين الحنيف ومبادئ الاخلاق . )) . ء

    ولك الله يا وطني
    خضر عطا المنان
    كوبنهاغن / الدنمارك
    لقاء قديم مع أبنة الزعيم(3-3):الأزهري رجل التسامح والمكارم والسودنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de