تحت التأسيس حزب الفول الاشتراكي الديمقراطي!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 08:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-12-2014, 11:18 PM

أبوبكر يوسف إبراهيم
<aأبوبكر يوسف إبراهيم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحت التأسيس حزب الفول الاشتراكي الديمقراطي!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم

    - للفول شعبية طويلة عريضة في بلادي الحبيبة ولذلك خلفية تاريخية لا بد أن نستعرضها حتى أحشد الكوادر ، فعندما تعاظم هدير المد الثوري الشيوعي والقومي منذ مطالع خمسينات القرن الماضي وما بعدها، متزامنا مع رواج كاسح ساحق ماحق للإقبال على أكل «الفول »! وانطلاقا من مبادئ الاخوة بين عمال العالم العربي ومن ضمنهم السوداني ، للانضمام والالتفاف تحت مظلة وشعار " يا عمال العالم اتحدوا "، وارتكازا على اليقين الايماني المطلق بالمسار والمصير وبكل أنواع العصير، وبكل «ما صار وما قد يصير» وصولاً إلى قطف ثمار تطبيق الاشتراكية العلمية – وهو اسم الدلع للشيوعية – من باب التقية أو على الأقل الوصول للوحدة العربية المنشودة، تآخى واختلط وامتزج المثقفون المنظرون بكل أطياف الطبقة الكادحة من عمال سكة حديد ، مزارعين، ممرضين ، مساعدين اللوريات ، صيادي أسماك وشيالين وما يعادلهم من الفعلة والكسبة المياومين. واستطاع ما سمي بـ«تيار الفول الاشتراكي الديموقراطي » ان يستقطب المثقفين بـ«الاندحاش» في صميم الحالة الشعبية ومشاركتها حبها وشغفها وانحيازها إلى «الفول» ومفاعيله «الارهاصية» على الأصعدة كافة!! .. وما أعلمكم بمفاعيليه الاهاصية هذه!!
    - وكعادة «الحركات الوطنية» أمام هذا الوضع وحتمية انقساماتها داخل بلدانها أو في البلدان المختلفة!!، فقد برزت جماعة جديدة انشقت عن الحركة الأم، وكونت لنفسها هيكلية حديثة، ففتحت «دكانا» لبيع «شوربة العدس» تحت عنوان «عدس العروبة الاشتراكي»! وذلك بهدف ضرب نواة «الصيرورة البنيوية» للفكر الفولي «المفوّل»! وتصدُّر الساحة النضالية وامتلاك كل أدواتها والقاء القبض على ما تقبضه الحركة الأم من إعانات ومساعدات وخلافه!

    - وهكذا تم افتتاح أول منشأة «عدسية» «دكان» على ساحل " الاتبراوي " في مدينة الحديد والنار لـ«شوربة العروبة الاشتراكية »، حيث احتل « قِدْرَة » أو بالاحرى «مرجل» شوربة عدس عملاق كل مساحة الدكان، مما أدى إلى استحداث ما يسمى « صندرة » أي «دور » مرتفع داخل الدكان يصل إليها الزبون عبر سلم خشبي يمر بمحاذاة «القدرة » صعودا. وكان النظام ان يدفع الزبون عشرين قرشا ثم يأخذ « كورة » ، هو أقرب إلى سطل صغير، مملوء بالشوربة الساخنة على أن يؤمن الزبون الرغيف ويصعد به إلى ذلك الطابق العلوي ليتناوله. ازدهر المحل، ولم يبق أحد من الثوريين إلا ورشف عميقا من شوربائه، وتعلم من ألف بائه، تاريخ الأمة المجيد، حيث تظهر وتتجلى بفعل «العدس» مساوئ الاستعمار والامبريالية والصهيونية.

    - ويذكر أنه في صباح يوم شتائي بارد، دخل إلى الدكان أحد الرفاق «الشيالين» ويدعى «عبدو» وهو منتعل «نعالا» قياس 49، وبعد ان دفع العشرين قرشا أخذ «كورة » الشوربة الساخنة، وصعد بها السلم الخشبي. وما ان وصل إلى ما قبل الدرجة الاخيرة، حتى فلتت من قدمه ــ أعزك الله ــ «فردة» «نعاله» اليمين، وسقطت غارقة في «قدرة» الشوربة حتى الحلقوم!! .. ولجميل الصدف ومحاسن الحظ، لم يلحظ أحد من طابور الزبائن ما جرى، سوى «الطباخ»القائم على «القدرة» والذي يصب بالمغرفة الكبيرة!! وبالطبع السيد "عبدو برولوتاريا" الذي لم يكمل صعوده الميمون إلى «الصندرة »، قفل راجعا متراجعا مطالبا بفردة نعاله التي لفها وطواها خضم بحر الشوربة العميق المتلاطم!! .. وبرغم محاولة «الرشوة» التي قام بها «طباخ القدرة » برد القروش العشرين المدفوعة إلى الرفيق «عبدو برولوتاريا»، والهمس في اذنه باعطائه فردة نعاله فيما بعد، ريثما ينزل منسوب الشورباء في القدرة، ويكون قد باع كمية كبيرة منها، الا ان الرفيق المناضل «عبدو» رفض العرض وأصر بعناد «ثوري» ــ كما علموه ــ على انتشال «الفردة» واسترجاعها مهما كلف الأمر وغلت التضحيات!!

    - على اثر ذلك علا الصراخ وانفضحت الأمور وانكشف الموضوع بأكمله، واسقط في يد «الطباخ» الذي امسك بعنف «المغرفة» الخشبية الضخمة وحركها بهيجان وعصبية في انحاء «القدرة » مع سيل من الشتائم «التخوينية» والاتهامات بان هناك مؤامرة واختراق من قبل جماعة «الفول».. انتشل بعدها «فردة النعال» أمام الجمهور المتفاجئ وهي تسحّ بماء العدس «العروبي»، ثم قدمها غاضبا على رأس المغرفة إلى السيد «عبدو»!!.. هنا قال السيد «عبدو»: «حرك المغرفة كمان.. هذه ليست لي! انها فردة حذاء عسكري شمال!! فأين فردة نعالي اليمين..!!»

    - ايها القارئ العزيز هل تعلم انه بعد شوربة «الصرم» هذه عادت كل الجماهير وبكثافة إلى أكل «الفول الاشتراكي الديموقراطي »، لذلك سأتقدم للجنة الاحزاب بطلب تسجيل ليقيني أن الحزب - تحت التأسيس - سيحظى بجماهيرية واسعة وعريضة ، وسيكون الحزب رقم (84) في وثبة الحوار وسينضم إلى المائدة المستديرة التي طالب بها الامام الحبيب .. وعندما استجيب لطلبه بلّغ " فرار" ولذلك فإن آلية (7+7) ربما تستغنى عن " التحنيس" له بالعودة وإن وجدت في حزبنا الكاسح الماحق البديل!! ... قولوا..يا لطيف!! ، بس خلاص .. سلامتكم،،،،،،،

    mailto:[email protected]@gmail.com

    نقلا عن جريدة الصحافة



























                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de