منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-23-2017, 07:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحوار الجنوبي

08-16-2004, 06:24 PM

د/اكول سلفاتوري -القاهرة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحوار الجنوبي

    الحوار الجنوبي
    الحوار الجنوبي الجنوبي او الحوار داخل الكيان الجنوبي كمبادرة من الحركة الشعبية لتحرير السودان للتحاور مع القوى الجنوبية غير المنضوية تحت لوائها , ضرورة اساسية من ضرورات المرحلة القادمة ,لبناء موقف جنوبي موحد تجاه القضايا التي سيواجهها مواطنوا جنوب السودان ما بعد توقيع اتفاق السلام واثناء الفترة الانتقالية والاستفتاء لخيارات الوحدة او الانفصال و التحديات التي ستلي اتخاذ ذلك القرار.و ذلك منعا لحدوث اي نوع من الاستقطاب لبعض فئات القوى السياسية الجنوبية خلال المرحلة الانتقالية من قبل عناصر الجبهة الاسلاميةو العناصر الانتهازية التابعة لها,فالمرحلة القادمة تعتبر مرحلة بالغة الخطورة و تحتاج لجهد و تعبئة قطاع جماهيري عريض للوقوف بقوة ضد العناصر الانتهازية اصحاب المغانم و المصالح الذاتية و محاولات الاستقطاب التي تقوم بها الجبهة الاسلامية لخلق تيار معاكس داخل البيت الجنوبي تقدم مصالحها و تخوض في خطها خاصة في ظل الواقع الاجتماعي المتخلف الذي نعيشه كنتيجة للتطور الاقتصادي الاجتماي غير المتساوي! .لذلك هنالك ضرورة لخلق وعي جماهيري جنوبي ان مسالة الوحدة كخيار مفضل مرهونة بوجود صيغة و ترتيبات دستورية تجعل منها خيارا مفضلا وان المسؤلية تقع على الشمال في وضع حيثيات مقنعة للوحدة بحيث تكون مقبولة بدرجة كافية للجنوبيين و تقنعهم للوقوف الى جانب الوحدة.فالمبادرة التي اطلقها الحركة الشعبية للتحاور مع القوى السياسية الجنوبية و الشخصيات الجنوبية المستقلة لم تنشا من فراغ بل من منطلق الثوابت و المرتكزات الراسخة في فكر و ايديولوجية الحركة التي تؤمن بضرورة الحوار مع الاخر المختلف فكريا و سياسيا لتؤكد بذلك ان ليس هناك افضلية لاحد علي اخر او فرض وصاية علي الاخرين كل ذلك لتوحيد الوقف و دفع المسيرة للامام.
    فالقوى السياسة الجنوبية غير المنضوية تحت الحركة لها الحق ان تطالب بتثبيت حقها السياسي في وجودها الرسمي و القانوني , تحمل عبئها الوطني من خلاله و ان تستمد شرعيتها من وجودها الواقعي المتمثل في قواعدها و جماهيرها لا من خلال قانون او وثيقة يوقع عليها,غير ان القوي السياسية الجنوبية المتمثلة في كتلة الاحزاب الافريقية و غيرها مطالبة باعادة ترتيب اوراقها و تنظيم مؤسساتها الحزبية و التنظيمية لانها غير مؤهلة بشكلها الحالي سواء على المستوى السياسي او التنظيمي المؤسسي للخوض في غمار العمل السياسي المنظم,لان تاريخ نشاة الاحزاب السياسية في الجنوب تؤكد انها نشات كافراد علي مستوى مجموعة من الصفوة الجنوبية تربطها مصالح شخصية او مصالح سلطوية غير مرهونة بمصلحة و قضايا الجماهير لذلك نجد انها لم تكن لها قواعد جماهيرية بالمعنى التقليدي المعروف او برامج سياسي ذات تصور واضح عن المستقبل السياسي لجنوب السودان ككيان عانى كثيرا من ويلات الظلم و التهميش .كما لم تكن لها عمل جماهيري حزبي او برامج سيا! سي لجزب قواعد جماهيرية,فالعمل السياسي عند هذه الاحزاب اقتصرت علي افراد من النخب الجنوبية و بعض العناصر الانتهازية و البورجوازية الصغيرة .اذن هذه القوى السياسية الجنوبية باحزابها و شخصياتها المستقلة ,مطالبة ببناءقواعد جماهيرية لها وفقا لاطروهاتها السياسية و الفكرية و يجب ان تتبنى برامج تستهدف طرح جملة من المبادي و الافكار تساهم في التصدي للمشكلات السياسية و الاجتماعية و ما يرتبط بها بقصد استعادة السلام الاجتماعي المبني علي اعادة التوازن بين كافة فئات المجتمع و توفير المناخ الذي يحرض علي تحسين ادائها في المجالات كافة.
    الحوار الجنوبي ضرورة قصوى في المرحلة المقبلة لبناء مجتمع يستوعب ثقافة السلام (ما بعد الحرب) مجتمع الحريات و التعددية السياسية و الحزبية ,مجتمع يستوعب معاني تداول السلطة باسلوب سلمي و ديموقراطي بعيدا عن العنف و الاقصاء , فمن حق الانسان علي وطنه ان يوفر له كل ما يحقق انسانيته و يعبر عن خصوصيته من خلال منافسة حرة و نزيهة مبني علي تكافؤ الفرص بين الجميع.ان بناء مجتمع علي درجة عالية من الوعي الجماعي لن تاتي دون الاعتراف بالاخر الوطني(العقائدي و السياسي و الفكري)التي تعتبر ركيزة اساسية من ركائز التفكير ,و قد اثبتت الايام فشل سياسات الاستئصال او التشويه و تجفيف المنابع, فليس في وسع احد ان يمحو الاخر او ينفيه ,فالحوار البناء و الاخذ بالراى الاخر هما الوسيلة الاقرب و الارقى للتعامل مع الاخر و فهمه و التقارب و التواصل معه وان من شان الحوار الايجابي ان يؤكد علي المشترك و ان يحدد و يضيق مساحات الاختلاف و لتكن الحوار الجنوبي المرتقب نقطة بداية لحوار سوداني شامل.
    د/اكول سلفاتوري لوكنقور
    القاهرة
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de