(كلام عابر) في صلاة العيد/عبدالله علقم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 08:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-07-2014, 09:39 PM

عبدالله علقم
<aعبدالله علقم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(كلام عابر) في صلاة العيد/عبدالله علقم

    الإثنين أول أيام عيد الفطر المبارك ذهبت إلي حيث اعتدت منذ سنوات أن أؤدي صلاة العيد في مسجد الزبير بن العوام الذي يبعد خطوات قليلة عن مسكني في حي الطبيشي في مدينة الدمام وأؤدي فيه ما يتيسر من صلوات في أوقات أخرى.ارتباط جغرافي بالمكان. فرغ الإمام بسرعة مميزة عرف بها من الصلاة والخطبة. تلفت حولي. صافحت اثنين حولي أحدهما من جنسية آسيوية والثاني من جنسية عربية مباركا العيد. تداعى إلى ذاكرتي شيخ المبدعين إسحاق الحلنقي حينما كان يحكي عن تجربته التي امتدت نحو عقدين من الزمان في الخليج تمرد عليه الشعر خلالها فلم يفتح الله عليه بكلمة واحدة لعشر سنوات متتالية. قال إن إحساسه بغربة المكان لم يفارقه..حتى العيد يتبادلون فيه التهاني بكلمات لا يفهمها..عيدكم مبارك.. عساكم من عواده..في الواقع الكلمات هي نفس الكلمات وتحمل نفس المعاني والأمنيات لكن ربما ينقصها ذلك الدفء الذي نتبادل به التهاني في مصلي العيد في ميدان الحرية في القضارف.. أو ربما كنت في المكان غير المناسب في اللحظة غير المناسبة.نحن الذين اخترنا المجيء إلى هذه الأمكنة، ولربما العيب فينا وليس في الأمكنة، ولكن تلك قضية أخرى، فالإنسان دوما لا يختار أقداره ولكنه يختار مواقفه.
    تلفت حولي وأنا في طريقي لخارج المسجد..أبصرت باثنين ليس مهما أني لم أرهما من قبل ولكنهما يلبسان نفس الجلابية والعمامة على الرأس. كنت أود الإمساك بتلك اللحظة من خاصرتها ما استطعت إلي ذلك سبيلا، فالعيد أهل كما قال العلامة عبدالله الطيب، طيب الله ثراه.العيد أهل.. كلمتان اختزلتا كل الحكمة. تبادلت معهما التهاني بالعيد السعيد ، ولكني لم أمسك باللحظة، ولكن لا بأس فلأحاول الإمساك بها في الخيال.
    آخر عهدي بمصلى العيد في ميدان الحرية في القضارف كان قبل أكثر من ربع قرن. منذ الطفولة كنا نتداعى لذلك الميدان..الأرض كلها مسجد لأمة محمد، ولكنها حميمية من نوع آسر تلك التي تشدني إلى تراب القضارف. صليت صلاة العيد خلف مولانا الشيخ علي الأزرق وداومت على الصلاة خلف ابنه الصالح الفخيم مولانا مجذوب على الأزرق..تداعت الصور متشابكة متلاحقة وأنا في طريقي لمسكني المجاور للمسجد كشريط سينمائي سريع..سعد الله المؤذن.. ميرغني مكاوي وهو يكبر بصوته الجهير قبل استخدام الميكرفون.. والدي في الصف الأول خلف الإمام..مجموعتنا بمختلف الأعمار التي تتحرك من الحوش الكبير وتحمل بساطا كبيرا ليصلوا عليه.. التهاني الدافئة بعد الصلاة والخطبة بالأحضان المفتوحة والإبتسامات تغمر المصلى.. تهاني العيد لابد أن تبدأ بمولانا الشيخ علي الازرق وبإبنه مولانا الشيخ مجذوب من بعده.. نطوف بعد ذلك علي عدد من الجيران في الحي للتهنئة بالعيد قبل العودة للمنزل لمواصلة الفرح.. العيد أهل. كانت والدتي تتحامل على سنينها وتجيء لصلاة العيد برفقة واحد من أحفادها.. أحسست من وراء السنين بدفء حضنها المترع بالحنان وسكينة الروح.. كنت قد تمنيت أن يكون هذا العيد بالذات وسط الأهل.. غافلتني دمعتي فانفلتت مني رغم تكلس العواطف وجفاف الدموع.
    استغفر الله لي ولكم، ورحمة الله علي أمواتنا وأحيائنا، وكل عام وأنتم بخير.
    (عبدالله علقم)
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de