منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 13-12-2017, 07:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آمنة أحمد مختار

21-07-2017, 01:33 PM

آمنة أحمد مختار
<aآمنة أحمد مختار
تاريخ التسجيل: 20-07-2017
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آمنة أحمد مختار

    01:33 PM July, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    آمنة أحمد مختار-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بغض النظر ..عن النقد الموضوعي الذي وجهه البعض للنشيد الوطني السوداني ..كونه نشيدا عسكريا معنى ومبنى ولحنا ويفتقد إلى المعاني المدنية و الرومانسية الوطنية التي تنادي بالحب والإخاء والسلام وتتغنى بالوطن وجماله وميزاته ، وكونه يصلح كي يكون جلالة من جلالات الجيش أكثر من كونه نشيد يعبر عن أمة أمام العالم .
    إلا أنني سأركز هنا فقط على النواحي الجمالية و اللغوية ( بلاغيا ونحويا ) في نظم النشيد .
    ولا أدعى هنا بأنني سيبويه ولكن ..كمواطنة سودانية سأمنح نفسي الحق في تدوين بعض الملاحظات القابلة للمراجعة والتصويب بالطبع ..من قبل المختصين في علوم اللغة العربية والموسيقى .
    ................
    في رأيي أن النشيد فيه نوع من السذاجة والركاكة ..وفي أحسن الأحوال يمكن أن يكون نشيدا لفرقة عسكرية أو لمدرسة إبتدائية أو روضة ..
    ولكن غير المعقول أن يكون نشيدا لأمة عريقة ذات إرث تاريخي ثر ..وأمجاد لا تضاهى ..كالأمة السودانية ..بكل تنوعها وثرائها الفولكلوري !
    هذا النشيد البسيط ..يتقاصر عن تمثيل أمة ينتشر الشعر والبلاغة بين أفرادها كانتشار الكرم والجود في طباعهم .

    أما عن اللحن ..فكمواطنة سودانية لم أشعر أنه يعبر عني ..فإيقاعه في أذني غريب ..وبسيط ..بالنسبة للإيقاعات السودانية الرائعة التي طرقت أذني منذ يفاعتي ..وتعرفت من خلالها على الموسيقى .
    وبطل عجبي حول الأمر ..عندما قرأت في أحد المنشورات عند إجراء بحثي حول النشيد ..رأيا يقول إنه تم إجراء مسابقة لإختيار نشيد لقوة دفاع السودان ..وفاز بها هذا النشيد من كلمات الشاعر أحمد محمد صالح ، وقام بتلحينه الموسيقار العقيد أحمد مرجان .. مقتبسا اللحن من معزوفة إنقليزية ..
    ولا أدري نسبة صحة هذه المعلومة ..ولكن اللحن يحمل نفسا أجنبيا وليس فيه روح سودانية ..هذا حسب تذوقي (غايتو ) .

    * أما من ناحية البلاغة واللغة :
    فأولا :
    نحن جند الله وجند الوطن
    فهذا في رأيي خطأ بلاغي بين .
    جند الوطن ممكن ..ولكن الإدعاء بأننا جند الله ..فهذا تغول على شأن الله في إختيار جنوده ، فقد ذكر في محكم تنزيله ( وما يعلم جنود ربك إلا هو ) . صدق الله العظيم .

    ثانيا :
    إن دعى داعي الفداء لن نخن
    لست متأكدة هل الأداة التي تسبق الفعل المضارع (نخون ) هنا هي( لم) أو (لن ) ..لأني وجدتها ( لن ) عند البحث عن كلمات النشيد أون لاين .
    فلو كانت ( لم ) فلم أداة جزم يمكنها أن تجزم الفعل المضارع معتل الوسط ..وذلك بحذف حرف العلة ( الواو ) ووضع علامة السكون .
    ولكن لو كانت ( لن ) فلن أداة نصب وليس جزم ..وبالتالي بالأحرى أن تنصب الفعل المضارع ( نخون ) بالفتحة على آخره طالما كان صحيح الآخر.. ولم يكن من الأفعال الخمسة .

    كذلك يجب إقتران جواب الشرط بفاء إذا كان مسبوقا بلن ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه) ، ( وإن تعرض عنهم فلن يضروك شيئا ) ، الأمثلة عديدة في القرآن الكريم .
    فالبيت هكذا مختل نحويا ..فمن ناحية جواب الشرط ( إن دعى ) فيتحتم أن تسبق (لن) فاء ..كي تصير جوابا للشرط .

    ثالثا :
    أما بالنسبة للبيتين الأخيرين :
    يا بني السودان هذا رمزكم
    يحمل العبء ويحمي أرضكم
    فمن ناحية بلاغية لطالما أزعجني هذا المعنى ..وأحسست أن هنالك خطأ ما ..فلم أفهم كيف يحمي العلم أو النشيد ..(لست متأكدة إلى أيهما تعود الرمزية هنا ) لم أفهم كيف يحمل العبء عنا ويحمي أرضنا ؟!!
    فما دورنا نحن إذن ؟!!
    وأي رسالة نريد أن نرسلها إلى العالم بهذا التواكل ؟!!
    فهل نريد هنا أن نثبت شائعة كسل السودانيين أم ماذا ؟!!
    وقد إدعى البعض أن في الأمر إستعارة مكنية ولكن ..لا أعتقد أن الأمر يستقيم ..ولطالما كان إحساسي يقول إن البيت ذوقيا غير سليم ..حتى قرأت رأيا لأحدهم في موقع سودانيزأونلاين دوت كوم يزعم فيه بأن النشيد كان أصلا جلالة من جلالات الجيش إبان الإستعمارالإنقليزي .. وكان هكذا :
    يابني السودان هذا جيشكم
    يحمل العبء و يحمي أرضكم
    فتمت الإستعاضة بكلمة ( رمزكم ) بدلا عن ( جيشكم ) ..بعد الإستقلال ...ليتم إستخدام النشيد كسلاما جمهوريا ونشيدا قوميا ..

    فهل جرى الأمر فعلا بهذه البساطة ؟
    إذا كان هذا ما حدث ..فسيكون هذا أمرا مستغربا ..نسبة لعلم القائمين على هذه الأمور بأن الأرض السودانية لا ينقصها الإبداع بأي حال من الأحوال ..حتى نضطر إلى استخدام نشيد عسكري إستعماري بال .

    آمنة أحمد مختار
    [email protected]
    20 Jul 20

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2017, 02:26 PM

أبو عبد الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: آمنة أحمد مختار)

    ملاحظات تستحق الإهتمام و إذا كان هناك نشيد يؤثر فينا و يشعرنا بالإنتماء و الحب للوطن موسيقى و كلمات هو نشيد عزة فى هواك و أرشحه أن يكون هو النشيد الوطنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2017, 09:20 PM

wedzayneb
<awedzayneb
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 1452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: أبو عبد الله)

    السيدة المحترمة: ا`منة مختار، القيادية والعضو المؤسس
    بحزب الخضر السوداني.
    مصادفة، أنا عضو قاعدي ملتزم بحزب الخضر في أمريكا،
    و أصوات لهم بشكل راتب، و دعمتهم ماديا بشكل رمزي
    في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.
    جريا على العادة، مساهماتك الاسفيريةالرئيسة و غير الرئيسة
    ( مداخلاتك ) بمنتدى سودانيز أون لاين، جادة و قيمة.
    الموضوع الذي تتطرقين له ههنا ذو أهمية قصوى. و أزعم
    أن جل السودانيين يتوافقون معك في العنصر الأول في
    جسم الموضوع المتعلق بخطل اختيار احدى جلالات
    الجيش السوداني - و تحديدا النشيد الفائز كشعار لقوة
    دفاع السودان، في فترة ما قبل الاستقلال، الذي قام بتلحينه
    الموسيقار السوداني الشهير أحمد مرجان على غرار واحد
    من المارشات الانجليزية المعروفة - نشيدا قوميا لدولة السودان.
    الكيفية التي تم بها الاختيار تنم عن غشامة الشخصية السودانية
    و تساهلها في مسألة الإتفاق على شيئ فطير لمسألة عظيمة الشأن
    تمثل رمزا اعتباريا مهما للدولة السودانية الوليدة قياسا بدول العالم
    الأخرى. أقيم بالولايات المتحدة الأمريكية لمدة تشارف الثلاث عقود من الزمان. تجدني دائما أستحي و اضطر لسرد تبريرات لم يكن ثمة داع لها،
    حينما يسألني أصحابى عرب، " خواجات ", و أفارقة، أن أترجم لهم
    باللغة الإنجليزية كلمات النشيد القومي السوداني.، و أن اسمعهم اياه
    عبر الانترنيت. ليس فقط لأن الكلمات ركيكة وغير معبرة، و لكن أيضا
    لأن اللحن غير سوداني صميم، بل إنه مسروق من احدى المارشات
    العسكرية الإنجليزية المعروفة.
    الرواية المتفق عليها عن قصة الاختيار " المبرجلة " لجلالة الجيش السوداني هذه، بعد تعديلها بشكل مخل، كنشيد قومي لدولة السودان الوليدة، غير مهنية و مهينة لشرف الأمة السودانية المجيدة و العريقة. تقول الرواية تلك أن السودانيين من داخل قبة البرلمان اتفقوا بشكل فجائي على إعلان استقلالهم من المستعمر الحقيقي للبلاد، بريطانيا، على أن يتم الجلاء و تبادل الإعلام
    بين بين الجهتين: مستعمر و مستعمر في اليوم الفاتح من رأس السنة الجديدة. تاريخ إعلان الاستقلال من داخل البرلمان جاء في اليوم التاسع عشر
    من شهر أغسطس/ ١٩٥٥م. الخيز الزمني المتبقي حتي نيل الاستقلال الحقيقي
    البلاد لا يتجاوز الأربعة أشهر و الاثني عشر يوما. و تدرون كيف تسنى لسيدة سودانية فضلى لو حدها و اسمها هو السريرة محمد الأمين، على ما أذكر، أن تقوم بمبادرة فردية لاختيار علم لجمهورية السودان الوليدة. أما مسألة النشيد الوطني فقد تصدى لها شخصية إعلامية شهيرة حازت على لقب أبو الصحافة السودانية، هو الأستاذ أحمد يوسف هاسم، صاحب جريدة السودان الجديد. قام الأستاذ أحمد يوسف هاشم بإعلان مسابقة عبر جريدته لاختيار نص و لحن لنشيد قومي لجمهورية السودان الوليدة. و في غضون أيام قليلة من صدور ذلك الاعلان صدر بيان من الجريدة باسم مؤسسها و رئيس تحريرها، الأستاذ أحمد يوسف هاشم، يعلن فيه أنه نظرا لضيق الزمن بين تاريخ صدور الاعلان الأول عن المسابقة، (و التي لا نعرف تاريخها على وجه التحديد م،
    و تاريخ جلاء قوات المستعمر في ذات اليوم الرسمي لإعلان السودان دولة مستقلة، فقد استقر رأي صاحب الجريدة على اختيار نص نشيد الجيش،
    و صاحبه أحمد محمد صالح، شخصية أمدرمانية تنتمي للحزب الوطني الاتحادي، و لها كتابات شعرية عالية القيمة الأدبية، منها قصيدة فينوس،
    ليتم تعديل نصه بشكل محدود ليصبح نشيدا قوميا لجمهورية السودان
    الوليدة. هكذا بجرة قلم، و بصورة تنم عن مجاملة رعناء يتم التقرير في هذه المسألة الهامة . و الغريب في الأمر أن البرلمان السوداني حينها لم يبت في الأمر، بل تم قبوله و العمل به لمجرد كونه صادر من شخصية إعلامية موقف عليها. هذا القرار العشوائي المباشر في هذا الشأن الوطني الجليل
    يطرح سؤالا مفصليا مهما، كيف لشخصية إعلامية واحدة، رغم اتفاقنا على مكانتها الأدبية الرفيعة بيننا، أقول كيف يتسنى لتلك الشخصية أن تتصرف بمفردها في هذا الشأن العظيم, و يكون اختيارها للنشيد الوطني لدولة السودان الوليدة، نصا و لحنا،
    بهذا الشكل المبتذل و المستعجل، و الذي أخذه الناس على علاته، و كأنه شيئ
    لا يمكن الرجوع عنه
    تعرضت أنا لهذا الموضوع بشكل عرضي عبر خيط اسفيري ( بوست )
    طرحته الزميلة الاعلامية الحبيبة: نادية مختار - التي لم و لن ينكأ
    جرح استشهادها في حادث حركة أليم ( رغم تسليمنا بقضاء الله و قدره )
    في سويداء قلبي. بيد أنه قد وقع اختياري على ابيات منتقاة من قصيدة العودة إلى سنار ليتم تلحينها لتصير نشيدا وطنيا لجمهورية السودان الفتية. و كنت اقترحت تغيير اسم دولة السودان لتصير جمهورية سنار، فأنا لا أستطيع تسمية بشر بلون بشرة بنائها. على سبيل المقارنة، ليس هنالك دولة في عالمنا الراهن تسمى دولة البيضان. و سنار تمثل رمزا قوميا نتفق عليه نحن السودانيين بمكونينا الأفريقي و العربي.
    طارق الفزاري

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2017, 09:39 PM

wedzayneb
<awedzayneb
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 1452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: wedzayneb)

    عذرا، الفقرة الأخيرة من مداخلتي أعلاه حدثت بها أخطاء مطبعي و حذوفات
    غير مقصودة شوهتها. و أحسب أن القارئ القطن سيدرك ما أعني.
    و و أحب أن أضيف نان مداخلاتك العديدة في ذلك البوست الذي ابتدرته المرحومة نادية، قد قامت بتحمبعها، و نشرها في شكل موضوع، ذو عناصر مختلفة عمدته التذكير بالاحتفال بمرور خمس قرون على انشاءمملكة سنار
    . سوني كثيرا أن وزير الثقافة الجالس الآن الطيب البدوي قد قام بالواجب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2017, 01:15 PM

حمزة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: wedzayneb)



    ملاحظات تستحق الإهتمام
    شكرا لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2017, 03:57 AM

مازن فيصل هلال
<aمازن فيصل هلال
تاريخ التسجيل: 15-10-2009
مجموع المشاركات: 1002

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: حمزة)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2017, 05:20 AM

يوسف تركي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: آمنة أحمد مختار)

    "لست متأكدة هل الأداة التي تسبق الفعل المضارع (نخون ) هنا هي( لم) أو (لن ) ..لأني وجدتها ( لن ) عند البحث عن كلمات النشيد أون لاين .
    فلو كانت ( لم ) فلم أداة جزم يمكنها أن تجزم الفعل المضارع معتل الوسط ..وذلك بحذف حرف العلة ( الواو ) ووضع علامة السكون .
    ولكن لو كانت ( لن ) فلن أداة نصب وليس جزم ..وبالتالي بالأحرى أن تنصب الفعل المضارع ( نخون ) بالفتحة على آخره طالما كان صحيح الآخر.. ولم يكن من الأفعال الخمسة ."
    --------
    الجازم هنا حرف الشرط ان، وجملة الشرط الأولى "دعى" وجواب الشرط "نخن"، -لن أو لم ليس لها علاقة، وسبب حذف النون ليس العلة بل التقاء الساكنين، الواو والنون الأخيرة عند الجزم فتحذف الواو تخفيفا.

    "كذلك يجب إقتران جواب الشرط بفاء إذا كان مسبوقا بلن ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه) ، ( وإن تعرض عنهم فلن يضروك شيئا ) ، الأمثلة عديدة في القرآن الكريم .
    فالبيت هكذا مختل نحويا ..فمن ناحية جواب الشرط ( إن دعى ) فيتحتم أن تسبق (لن) فاء ..كي تصير جوابا للشرط ."
    -------

    الحذف ضرورة شعرية والله أعلم مثل البيت "من يفعلِ الحسناتِ اللهُ يشكرُها والشَّرُّ بالشَّرِّ عندَ اللهِ مثلانِ".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2017, 10:23 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: آمنة أحمد مختار)


    فعلأ جديرة بالملاحظة:
    @ فالصواب قولنا: إن( دعا)، و ليس: (دعى) كون الفعل معتلاً آخرُه ب(واو).
    @ كذلك أعجبتني اللفتة البارعة لضرورة اقتران الأداة (لن) النافية الناصبة،
    بالفاء ، و تُسمى (فاء الجزاء) , و هي عادةً ما تأتي مقترنة بحرف التوكيد
    و النصب(إِنَّ) حال كسر همزتها .مثال قوله تعالى: ( وأما من خاف مقام ربه
    و نهى النفس عن الهوى فإِنَّ الجنَّة هي المأوى). هذا و العلم عند الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2017, 03:15 PM

أبو عبد الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملاحظات على النشيد القومي السوداني بقلم آ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    أعتقد أننا أسهبنا فى النقد اللغوى للنشيد وتركنا المحتوى و متن النشيد هل يعبر عن أهل السودان كلمات و لحن أم لا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de