هنيئا , ياغندور ! احوال الوطن الاغبش مأساوية بقلم بدوى تاجو

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 12:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-04-2018, 00:52 AM

بدوي تاجو
<aبدوي تاجو
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هنيئا , ياغندور ! احوال الوطن الاغبش مأساوية بقلم بدوى تاجو

    00:52 AM April, 19 2018

    سودانيز اون لاين
    بدوي تاجو-Toronto, ON Canada
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مقدمة : اعددت هذا المقال امس , لكن للجهد فى حضور ترافع لدى المحكمة اليوم , لم استطع طباعته وارساله , سيما فقدان ايضا حرف الذال فى الكىبورد , ولم اعلم بالاعفاء للسيد غندور بواسطة المشير الا بعد رجوعى من المحكمة اليوم اثر الثانية ظهرأ , , عليه صار المقال , للتهنئة , بدل الحديث عن الغباش والوهن, وهذا مالزم.

    بقلم بدوى تاجو
    1
    يستنجد غندور وزير خارجية السودان" بالبرلمان" للاحوال ألماساوية" التى تعيشها فصيلة الدبلماسييين,وبعثاتهم الاممية لعدم صرف مرتباتهم زهاء سبعة اشهر تصرمت, اوضح فيها ان الاستحقاقات" تفوق ثلاثين مليون دولار, ويصف "بان وزارة المالية,المربوط عليهاقد قد تم دفعه, الا ان " بنك السودان الهمام والامر بيده, لايود تغطية هذه " النفقة" والسؤال ,هل حازم ,"حازم" فى الاجراءات , ياترى, ام ان "مصيبة"حازم مدير اقتصاد السودان وبنك السودان المركزى, أكثر تعقيدأ, لخواء بنك السودان المركزى من الدينار , الدراهم, أو قل ألدولار, وعليه فقد انطم ألحال لما عليه الحال.؟؟
    لآنود لغندورالبكاء ثانية, وقد ارتحل للبرلمان ثانية "لكشف الحال" والسؤال, عن محنة الخروج, سيما ان " بعثات السودان الخارجية" لآتستطيع استمرار هذا الوضع , وكماأفصح ناصحا " لاتسطيع استمرار هذا الوضع, وان عددأ من الدبلماسيين تطلب العودة للسودان,بسبب أوضاعهم .
    وفى نفس المسار,مااتت به بدرية سليمان,., توكيدا ,لما سبق,"عن عدم سداد السودان لمستحقات المؤسسات والمنظمات والتى هو عضوا فيها لسنوات" مماجعل ذلك سببا لحرمان البلد من الترشيح لعديد من المناصب والمنابر العالمية, واضافت , بان هنالك من دعى فى هذه المنابر للاحتجاج فى منح "السودان" " فرصة الحديث " لعدم سداد اشتراكه فى المنظمة
    يظل موال اهدار السيادة الوطنية والقومية ظاهرا للعيان لايدارى , فان كان الدبلماسى فى هذه الاوضاع فيحق عليه القعود فى القهاوى وبارات الليل , ان لم يكن اندس فى استعمال سلطاته فى الجباية وتقديم خدمات للجاليات بموجب تزكى معلوم, ان لم يستشعر "عرض الحال " الذى كشفه غندور , ومنهم من ابية نفس ويد ناصعة تروم الرجوع حفاظا على النفس والمؤهل والعزة والاباء,
    ان كان هذا حال لسان البلد الدبلماسى , اى عزة او اباء يمكن تحقيقه فى بلدان الاجانب , واى حديث عن استثمار يمكن ان يزكيه هذا الفصيل كفصيل طليعى , او قوى لتزكية الوطن والاباء والعزة القومية مع الشعوب الاخرى , العزة الوطنية , ليس بالكذب والنباح الفج , بانه لدينا كم مخزون فى الروات و حقل البترول او اليورانيم او الذهب او الحديد , العزة الوطنية , تتمثل فى الصدق والامانة والشفافية , واحترام الوطن واهله , وان حكامه خدامه , ليس ازورارا وعسفا وتنطعا , وعليه فان كانت خارجية غندور تتشكى وتندب سوء الحال والمال , فما ذا يفعل شعبنا الصابر فى قبوه الغيهب, وقد اكل الهررة السمان حتى بقايا وفضلة المائدة الوطنية , انه حزن متواتر, وصار المواطن هو "الغريب " فى كامو, مع ضناه وتماسكه " فى الرجل العجوز والبحر" لهمنجوى , أصح , ياضوالبيت فينا, وكفى من المهازل!
    يتزامن كل هذا مع الازمة الاقتصادية والبترولية, ووزير النفط "عالى الادب" تحدث محاضرا عن "قلة الادب ", من ادب هذا الوزير ألنفطى , كسلفه الكاذب مع سبرين الروسية الخلعة "الكرورية" انه وفق التزامه لم يعدم فى ميدان عام لكذبه , وكان أنذاك تحديه عند الفشل , والان نفس الطينة , وجزء من ادب هذا الوزير "النفطى" , علو المقام , وعظمة ألشان , والتغاضى , بل قل التغابى عن العوام سيما فسيلة الصحفيين, الذين يلحنون بالكلام وقد زجرهم كبغام فى الاربعة والعشرين !
    احقيقة تبوأ هذا المقام عن جدارة وعلم تقنى؟؟ لايبدو عليه , ايفصح مظهره " النفطى " عن ماينتجه, ماكنا نعادى " المظهر" ابدا فى السودان , لحى , شوارب , رهط, عريان ,اللاتندى , كمثال جبال النوبة , ولم نحب البراقع والبرقع, والشامات المصنوعة , بل كان السودان , يحب الريف والبطيخ , القمرى والغزلان ,
    وزير النفط والازورار , له شاكلة اخرى من طواويس السلطة , كالنائب الرئاسى "فيصل حسن" وكعهدى به منذ ابان التلمذة , اخاف انه يرى نفسه "فيصلا " فى هذا التمكين الالهى, يرى انه ضد التحفير والحفر "والقبر" لغة التراجيديا والماساة السياسية , وهو بهذا الموقف كنائب للمشير , اضافة النيابة الحزبية , لحزب الوهم والاستلاب ," حزب المؤتمر الوطنى" يعتبر الرجل الاول فى خلو البشير من ألاشارة والرئاسة, ", داعيا زمرته " الاخوانية " " الحفر" ضد بعضهم البعض, وىلا سيتم قبر الحفارين", بالادب القديم , منتهى الحدوتة , "انهم من ينصبوا القريف دقر , كما نصبوه فى شهداء رمضان , شباب العيلفون, ودارفور , وسبتمبر , واغتيالات مبارك وسجل , متنطع طويل, وان يكون نائبا للرئيس المشير , فهذا خياره وقدره التاريخى , فقد فارق "شيخه الترابى" قبلا وانخرط للامارة سيدا , ولبس "الكرفتة والبدلة, كامين حسن عمر , منذ ابان التلمذة , منوطا به , قائدا فى شمبات بجامعة الخرطوم , وتدافع للانتخابات الشعبوية منذ ذاك الزمان , وليس هنالك من تعلة ان يقبر اى من "يناهض " سيما تجديد الولاية للمشير فى اعوام مقبلة 2020, فقد صمت دهرا ملتبسا , كراكون عجوز, ونطق الان "عوجا , وجرما"
    اى انتاج جمالى او مفهومى انتم ,
    شكلا , او أدبا , واى علم اخذتموه من معلميكم , ومفكريكم , مضمونا وشكلا, كيف الحصفاء , واهل الراى والصحائف , على هذا التعدى والازدراء والعسف؟؟
    انه وطن عظيم اضيم حقه فى ان يكون ابناءه النابهيين قادته وطلائعه,
    وطن عظيم , يهدر عزمه أقزام , احط قدرا من الشعبويين التاريخيين!!؟؟
    تورنتو 18 ابريل 2018





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de