‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود محمد طه! بقلم بثينة تروس

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 08:03 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-01-2016, 03:52 PM

بثينة تروس
<aبثينة تروس
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 99

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود محمد طه! بقلم بثينة تروس

    02:52 PM Jan, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    بثينة تروس -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    (إلى الشعب السوداني: الذي لا تنقصه الأصالة، وإنما تنقصهالمعلومات الوافية.. وقد تضافرت شتى العوامل لتحجبه عنها) محمود محمد طه
    تحية للشعب السوداني الذي خرج من رحمه الاستاذ محمود وغيره من شهداء الحق والحريّة والكرامة، تحية لشعب مقدام صابر، يقدم كل يوم في حكومة الاخوان المسلمين مابين شهيد ومعتقل سياسي، وآخرهم شهداء قرية مولي بالجنينة اقليم دارفور.
    ونحن اذ نحتفل بالذكري الواحد وثلاثين لاستشهاد الاستاذ محمود محمد طه، نحتفي بثبات رجل مقدام في وجه الموت أكد لكل أنسان حر ان من حقه ( ان يفكر كما يريد وان يقول كما يفكر وان يعمل كما يقول)،
    ونحن نحتفل به لانه نموذج لكيف يعشق الأحرار السودان وشعب السودان ويسهل عليهم الموت في سبيله ( أنا زعيم بأن الإسلام هو قبلة العالم منذ اليوم.. وأن القرآن هو قانونه.. وأن السودان، إذ يقدم ذلك القانون في صورته العملية، المحققة للتوفيق بين حاجة الجماعة إلى الأمن، وحاجة الفرد إلى الحرية الفردية المطلقة، هو مركز دائرة الوجود على هذا الكوكب.. ولا يهولن أحدا هذا القول، لكون السودان جاهلا، خاملا، صغيرا، فإن عناية الله قد حفظت على أهله من أصايل الطبائع ما سيجعلهم نقطة التقاء أسباب الأرض، بأسباب السماء..) محمود محمد طه جريدة الشعب السبت 27 يناير 1951
    والاحتفال بذكراه سنوياً، لهو احتفاء بقامة رجل أعزل الا من سلاح الفكر الحر، واجه سلطة العسكر وقوى الظلام والتخلف المتمثّلة في من يسمون أنفسهم برجال الدين من الفقهاء، الاخوان المسلمين ،القضاة الشرعيين،والسلفيين، الوهابية، الطائفية وائمة الجوامع الذين يقبضون رواتبهم من السلطان، وغيرهم من طوائف الهوس الديني. ثم لانه صدقنا الوعد فيهم ، (( هؤلاء المتجببون بجبب الشرف ، والمتزينون (بزي الدين) لا دين لهم!! لقد بلوناهم وخبرناهم زمنا طويلا فوجدناهم لا دين لهم!! ونحن ننصحك ضدهم: (ولا ينبئك مثل خبير)!! خذ دينك ممن استقاموا ولا تأخذه ممن قالوا!!).. من كتاب ( مهزلة محكمة الردة مكيدة سياسية) 1975 للإخوان الجمهوريين.
    وهكذا قد تضافرت الأسباب والأغراض لجميع تلك التحالفات وجعلت همها ان تتخلص من الاستاذ محمود محمد طه، وتم التآمر بتقديمه الي محاكمتين شهيرتين تعدان من توابع العصور الرجعية وعصور التأخر والظلام، اذ تمت فيهما مواجهة الفكر الحر، بأحكام الردة . فكان حكم الردة الأولي في نوفمبر 1968 ،وحكم الردة الثاني في 15 يناير 1985 بعد ان قام المكاشفي قاضي محكمة الاستئناف، من تغيير الحكم من كراهية الدولة والمحاكمة بسبب منشور ( هذا او الطوفان)! الي حكم الردة، والقاسم المشترك في هذين الحكمين الشراكة في رغبة التخلص من الاستاذ محمود ، ولقد اتضح ذلك جليا في ان تلك الأحكام الخطيرة تمت في سرعة وعجلة مقصودة ، فلقد صدر الحكم الاول في غضون نصف الساعة ، وكانت محكمة غيابية قاطعها الاستاذ محمود، والمحكمة المؤامرة علي أيدي القضاة المهلاوي والمكاشفي، استغرقت أسبوعا ما بين النطق بالحكم وتحويله الي ردة وإعدام ، وبالفعل تم تنفيذ حكم الإعدام علي الاستاذ محمود محمد طه في يوم 18 يناير 1985 ، ولقد واجه حبل المشنقة بابتسامة الرضاء، وسط ( تكبير وتهليل) الاخوان المسلمين الذين هم اليوم من الوزراء والمتمكنيين في مفاصل حكومة الاخوان المسلمين.
    ولقد واجه تلك المحكمة المهزلة بإهانة قضاتها وحكمها بكلمته المشهودة امام المحكمة، والتي اكبرها المفكرون والكتاب وتغني بها المبدعون من الشباب :
    ((أنا أعلنت رأيي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..
    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين)) انتهي.
    ونحن نحتفل بذكري الاستاذ محمود محمد طه ، لانه بالرغم من انه اول سجين سياسي في تاريخ الحركة الوطنية يونيو 1946، لم تكن السلطة يوماً مطلبه، بل كان الشعب السوداني غايته، وقضية الوعي فيه همه الأساسي، فمن المفارقات التي وردت من ضمن حيثيات المحكمة الاولي ( وفصله ان كان موظف، ومحاربته ان كان غير موظف وتطليق زوجته المسلمة منه )!!. انتهي.. ولعمري، منذ ذلك التاريخ الباكر 68 هي نفس الوسائل في محاربة الخصوم السياسيين في الرزق، وبدعة الفصل للصالح العام وبديل التمكين!! وجهلوا ان له تاريخاً طويلاً في سجون المستعمر ومرورا بسجون مايو ، لا للمناصب ولا للمكاسب ، عاش في بيت مبني من الجالوص وسط السودانين وهو المهندس منذ الأربعينات ، اكل طعامهم وأرتدي بسيط كساهم وجد في سبيل إكمال ما نقصهم من وعي ومعلومة ، فكتب ما يقارب 35 كتابا وكتب تلاميذه حوالي 300 اخر مثلها، طاف وتلاميذه وتلميذاته أنحاء السودان شرقاً وغرباً شمالا وجنوبا، محاضرين ومقيمين للأركان ويحملون الكتاب في الاسواق والجامعات والمكاتب ، يناقشون ويحاورون ويتحملون في سبيل ذلك صنوف من الأذي والعنت والمشقة.
    ونحن نحتفل به لانه قد صدق وعده في ( الاخوان المسلمين) ! لقد أقام المحاضرات وكتب الكتب لكي يباعد بين فكر تلك الجماعات وبين هذا الشعب الطيب ،و حذّر الاستاذ محمود من الأفكار الدخيلة للإخوان المسلمين، وانتهاجهم للعنف وواستقلال مفهوم الجهاد كوسيلة للتغيير، ونشر افكارهم الدينية بوسائل غريبة علي الشعب الطيب سمح الدين والاعراف. وكتب تلاميذه الجمهوريين كتابين بعنوان ( هؤلاء هم الاخوان المسلمين) 1978 ورد في جزئية فيه (أن الأخوان المسلمين، في مخططهم للوصول الى السلطة، إنما يتخذون أساليب مرحلية ملتوية من محاولات الإحتواء للسلطة الحاكمة، كتكتيك نحو الإستراتيجية الأساسية، مما يتنافى مع الأخلاقيات الدينية التي تقتضي تحرّي الصدق، في سائر الأقوال، والممارسات، وتلتزم بالجادة في سائر المواقف.. وهذه دلالة على ضعف القيمة التربوية لدى هذا التنظيم الذي يستغل الدين، استغلالا سيئا، في الأغراض السياسية..)انتهي
    ونحتفل بذكراه لانه صدح بالحق والذي جد في طلبه المجددين والإسلاميين دون بلوغ غايته ، اذ اخرجنا من ما قد يبدوا ان هنالك في الدين من تناقض!! وذلك بالمعرفة التي اتي بها في ان الشريعة الاسلامية ليست هي الاسلام وإنما هي المدخل علي الاسلام ، وانه نادي بتطوير التشريع والانتقال من نص مدني ناسخ الي مكي منسوخ، مُرجي لبشرية اليوم وفيها حل لإشكالات عصرها. ووضح كيف ان الاسلام في تشريعاته متسق ، وانه جاء بفض التعارض البادي بين حاجة الفرد للحرية الفردية المطلقة وحاجة الجماعة للعدالة الاجتماعية الشاملة.
    ونجدد الاحتفاء به سنوياً، كلما أستبان للعامه فشل حكومة الاخوان المسلمين وشرائعها ( المدغمسة )! في حفظ الوطن والمواطن،لقد انفصل الجنوب، والآن تثقل كاهل إنسان جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور الحروب!! ورد في منشور ( هذا او الطوفان)؟ ( إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، وقسمت هذا الشعب في الشمال والجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، وآية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية ..)) انتهي
    ونحتفل بذكري الاستاذ محمود محمد طه لانه بتعريته للهوس الديني كشف لنا حجب المستقبل الذي نقيم به الان ( الهوس الديني يهدد وحدة وأمن الشعوب ويعوق بعث الاسلام الصحيح)!!
    فلقد روع المهووسين من الجماعات المتمثّلة في داعش باسم الاسلام الآمنين في سوريا ، والعراق ،إنجلترا، وفرنسا، امريكا ونيجيريا واليمن وباكستان، وغيرها من الدول والشعوب التي تبدل حال أمنها، وتشوهت صورة الاسلام والمسلمين في اذهانهم، وسادت موجه من التعصب والكراهية قد عفي عليها الزمن وأعادتها تلك الجماعات لحاضر هذه البشرية.
    (إلى الناس عامة، وإلى المسلمين خاصة، وإلى السودانيين بوجه أخص!! اعلموا: أنّ الإسلام برئ من الهوس الديني الذي يجتاح العالم الإسلامي اليوم!! وهو برئ من المهووسين الدينيين الذين يسفكون الدماء، ويفسدون في الأرض، مشوهين وجه الإسلام الحق، ومباعدين بين الناس وبين المعين الصافي!! فلا تقابلوا هذا الهوس بالسلبية، ولا بالإذعان، ولا بالرضوخ لإرهاب دعاته المضلّلين!! بل واجهوا هذه الجهالة بسلاح الفكر الديني الواعي!!) 1980
    وسنظل نحتفل بذكري الاستاذ محمود محمد طه كنموذج قدم الحل لمشاكل الوطن الحبيب ( أسس دستور السودان) و( الدستور الاسلامي؟ نعم ..ولا!! ) وطرح ( الثورة الثقافية) كوسيلة للتغيير... الخ
    ومن المؤكد سيظل هذا الاحتفاء بذكراه، مواسم للفرح الإنساني يجتمع فيه الأذكياء والصادقين الشرفاء من اصحاب النفوس الزاكية من المتطلعين للفهم الروحي الذي يواكب عصرهم و يفجر طاقات الإبداع الكامنة في ذواتهم، ويسهم في شفاء علل نفوسهم من القلق العصري والامراض النفسية والتناقض الديني، بعيدا عن تلك النفوس التي شوهها الهوس الديني والمصالح الدنيوية والغرض السياسي.
    بثينة تروس!

    أحدث المقالات
  • الشيشة في زمن الحرب ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أبو شنب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والرزيقي يقول بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عقد الجرافات وأمن البحر الأحمر بقلم الطيب مصطفى
  • مذبحة .. الجنينة !! بقلم د. عمر القراي
  • أنا والحاج وراق ورباح الصادق!! بقلم حسن البدرى حسن/المحامى
  • أنا والحاج وراق ورباح الصادق!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • البحث عن الجمال.. في زمن القحط..! بقلم الطيب الزين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2016, 08:45 AM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: بثينة تروس)

    وهل كان محمود يدعو الي (الاٍسلام الصحيح) - أهو اٍسلام الفلاسفة وأباطيلهم ممن تعلق بها (أساتذته الحلاج واٍبن العربي واٍبن الفارض) والكثيرين من الملاحدة والزناديق .
    أتبكين علي رجل = أراد تحريف دين الله الكامل - ونصّب نفسه (رسولا لرسالة ثانية) بها يكتمل الدين .
    الرجل أسقط الشعائر وصار قلبه (الكعبة) ليطوف بها - وصلاته (أصاله) لاتحتمل (الحركات) الظاهرية التي نقوم بها ...
    بل تمادي في غيه وضلاله - فتحدث عن (وحدة الوجود) - وكيف أنه سيتحد (بالخالق) تعالي الله عن ذلك علوا كبيرا .فعقيدة (وحدة الوجود والحلول - هي ما أضلت النصاري فجعلوا عيسي عبد الله ورسوله )) جعلوا منه الها يعبد
    واٍن أردت التنوير والاٍستذادة فعليك بكتاب (فصوص الحكم) لاٍبن العربي .- فوحدة الوجود تعني (أن عبدة الأصنام علي حق وعبدة البقر والشمس والنار علي حق ) لأنها (أي كل المخلوقات) اٍنما هي تجليات للذات الاٍلهيه .
    ثم ماهو فكر محمود محمد طه !!!!!
    هل هو ـ إحداث تغيرات شاملة في العقيدة والشريعة والمعاملات ، حيث تميل أفكاره إلى المعاصرة والأخذ بالجوانب الإنسانية الحضارية ـ بزعمه ـ ، وهو في هذا يشبه ب " البهائيين " و " القاديانيين " الذين ألغوا مفاهيم كثيرة من الدين وغيروا فيما غيروا الشهر ليكون تسعة عشر يومـًا .!!!!
    عندما تحتفلين بشي أو شخص يجب أن تبيني الجوانب المضيئة (اٍن كانت له) - ولا تتسرعي بالرد عليّ فلسني كوز ولا اٍخواني - ولكني (مواطن بسيط مطلع) .
    أسال الله لك الهداية
    مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2016, 09:12 AM

قصي محمد عبدالله

تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 3140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خطاب أممي!!!!!!!! (Re: مروان البدري)

    الأمور دي كلها كانت في أجندته يرحمه الله ويسكنه الفردوس الاعلى،
    Quote: فلقد روع المهووسين من الجماعات المتمثّلة في داعش باسم الاسلام الآمنين في سوريا ، والعراق ،إنجلترا، وفرنسا، امريكا ونيجيريا واليمن وباكستان،

    أما هي عولمة الخاص!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2016, 11:47 AM

عبدالكريم الاحمر
<aعبدالكريم الاحمر
تاريخ التسجيل: 09-01-2013
مجموع المشاركات: 424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خطاب أممي!!!!!!!! (Re: قصي محمد عبدالله)

    انه حمال اوجه يامروان ولكن العاقل يحتكم بالنتيجة فماذا صنعتم انتم بعدما قتلتم رجلا لايحمل الا عصا في يده ، ماذا فعلتم بخلق الله ، كم اصبح عدد الفرق التي تنادي بالدين الاصيل ؟ اي واحدا منهم اصيل ؟ اريد اجابة ... لذا اتركوا الناس في حالهم طالما هم مجتهدون لانه ليس هناك احد يدعي الدين الصحيح هذا هراء سمعنا به كثيرا وقتل باسمه عددا كبيرا من المسلمين وخربت ديار وشرد الكثير منهم صحابه ومنهم من هم مبشرين بالجنه اليس دليلا يكفي وبه تقتلون الناس كما قتلوا منذ صدر الرسالة اليس هذا هراء وراي شخصي مغلف بغبن وحقد شخصية لاناس لايملكون الا العصبية والبصيرة العمياء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2016, 12:34 PM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خطاب أممي!!!!!!!! (Re: عبدالكريم الاحمر)

    السيد/ عبد الكريم
    دعك من الكلمات الجوفاء التي لم تزيدنا الا خبالا - الدين الصحيح موجود بين (دفتي المصحف الشريف) - وقبل أن تسترسل بعيدا ويشطح تفكيرك - يجب أن تحدد ب (( ماذا فعلتم أنتم )) - هكذا تريد أن تنسبني غصبا عني الي اٍحدي الجماعات - لقد ذكرت في مداخلتي أنني (( مسلم ومطلع )) واٍن أردت تحديد اكثر فأنا (حنيفيا مسلما ولم أكن من الكافرين) - وليس المطلوب مني أن أصادر عقلي وديني - وأقف معكم أرمي دمعتين علي (المقبور/ محمود محمد طه) فوالله لو لم نذكر (لجعفر نميري حسنة واحدة - لذكرنا له أنه خلصنا من هذا الأفاك) - وتقول أنه ليس الا رجلا يحمل عصا في يده - (( اٍنه أخطر من ذلك بكثير )) اٍنه ينشر فكرا هداما ويحارب الاٍسلام - واٍن لم تكن تعلم - فقد كان الرجل علي صلات (((مريبة))) مع كثير من الديبلوماسيين الغربيين - هل تظن أنهم أتو للرجل لتعلم (الاٍسلام) . وقبل أن تحاربني لماذا لاترجع لكتبه وتصبر بضع دقائق عليها لتري ماذا كان فكر محمود - .
    هل أخطأ رب العزة عندما قال :(( تبت يدا أبي لهب وتب ...الآية)) - فماذا كان يحمل أبولهب - غير (( الكلمة )) البذيئة ومحاربة الدين باللسان .
    ديننا يا (عبد الكريم ) - والكريم جلّ وعلا يقول - وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ (12)
    قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: فإن نقض هؤلاء المشركون الذين عاهدتموهم من قريش، عهودَهم من بعد ما عاقدوكم أن لا يقاتلوكم ولا يظاهروا عليكم أحدًا من أعدائكم (29) =(وطعنوا في دينكم)، يقول: وقدَحوا في دينكم الإسلام, فثلبوه وعابوه (30) =(فقاتلوا أئمة الكفر)، يقول: فقاتلوا رؤساء الكفر بالله (31) =(إنهم لا أيمان لهم)، يقول: إن رؤساء الكفر لا عهد لهم (32) =(لعلهم ينتهون)، لكي ينتهوا عن الطعن في دينكم والمظاهرة عليكم. (33).
    الاٍسلام كامل - واٍن كنت مسلم فيجب أن تدافع عن معتقدك كما تدافع عن (ذاتك وعن عرضك) - تراك ستقف مكتوف اليدين اٍن اٍعتدي عادي علي (بيتك وعرضك)- ليس (بالعصا) بل بلسانه - اٍن بيتنا وعرضنا هو الاٍسلام -. لماذا تهون عليكم (حرمات الله) وماهذه المهازل - ( اٍحتفال بمتغول علي الدين) . واٍن أردت نقدا (علميا وفقهيا) لما كان يدعوا له محمود فأنا طوع أمرك .
    هدانا الله واٍياكم .
    مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2016, 04:20 PM

ود اب تشا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خطاب أممي!!!!!!!! (Re: مروان البدري)

    الرحمة والمغفرة والخلود للاستاذ محمود
    والعار والخزى لقاتليه
    ولكل من يجهل حقيقة الفكرة الجمهورية
    والعار لكل من لم يفتح ورقة واحدة من كتب الاستاذ
    ثم ياتى ليهرف بما سمع فقط من اعداء الاستاذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2016, 05:53 AM

مكـي سيد أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خطاب أممي!!!!!!!! (Re: ود اب تشا)

    • ( محمود محمد طـه ) هـو رجـل الســواد الذي شــوه صــورة الفكــر الســوداني .

    • لو تحدثنا عن الرجال الذين حملوا لواء الإسلام في السودان تحت ( أي مسمى من المسميات ) نجدهم بذلك الوزن والقيمة الذي يشرف السودان ويشرف الفكر العالي الذي يستحق التمجيد .

    • ولو تحدثنا عن الرجال الذين نادوا بالشيوعية والاشتراكية بالسودان تحت أي اسم من المسميات نجدهم بذلك الوزن والقيمة الذي يشرف السودان ويشرف الفكر الذي يستحق التمجيد .

    • ولو تحدثنا عن الرجال الذي نادوا بالبعثية في السودان نجدهم بذلك الوزن والقيمة الذي يشرف السودان ويشرف الفكر العالي الذي يستحق التمجيد .

    • ولو تحدثنا عن الرجال الذين يحملون أي فكر من الأفكار في هذا السودان نجدهم يستحقون ذلك الوزن وتلك القيمــة ،، إلا ذلك الرجل ( محمود محمد طـه ) .

    • فهـو ذلك الملحـد السافر الذي سقط في الحضيض بأفكاره تلك الفاجرة الكافرة .. تلك الأفكار السوداء التي لا تشرف السودان ولا تشرف أهل السودان .

    • وهو الرجل الوحيد الذي لطخ سيرة السودان ولا يستحق أي وقفة احترام في أية لحظة من اللحظات .

    • ولا تظن أن الذين يكرهون سيرة ذلك الرجل هـم فقط هؤلاء الذين ينتمون لخنادق الإخوان المسلمين في السودان وغير السودان .. ولكن أي سوداني حر شريف نبيل يكره أن ترتبط سيرة ذلك المشعوذ باسم السودان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2016, 05:39 AM

Samet ALsamet


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: بثينة تروس)

    إن غالب إن لم يكن جميع الحركات والجماعات التي خرجت عن نهج الإسلام المحمدي الأصيل إنما تفعل ذلك ، في ظل وجود نقيض متطرف لها ، فحركات مثل القاعدة وداعش وغيرهما ، إنما ظهرت كرد فعل على
    تنظيمات متطرفة أخرى سواء كانت هذه التنظيمات فكرية أو سياسية أو عسكرية مسلحة ، كما أن تدفق كثير من " أفكار الموضة " المعلبة التي دخلت بلاد المسلمين منذ بدايات النصف الثاني من القرن الماضي ، وقام بترويجها
    للأسف بعض أبنائنا ، ولما لم تجد من يوقفها عند حدود شريعة الإسلام ، فإنها استثارت " حمية وحماس " قطاعات واسعة من المسلمين ، لكن ردود الفعل عليها كانت من محدودي الفقه ،ولذلك كانت الردود عنيفة ، وخرجت بدورها
    عن منهج الإسلام ..
    لقد كنتُ دائما أوصّف هذه الحالة ، بأن صراعات هذه الجماعات " المتناقصة " تشبه بركة للطفيليات التي يقتات بعضها على الآخر ، ويساعده على مزيد من النمو والتكاثر !!
    فالجماعات الإرهابية المسلحة ، ترى في تفريط بعض أبنائنا بقيم الإسلام وشرائعه مدعاة للرد على ذلك " بجهاد يحكمه تصورها وفهمها المغلوط أو غير المنضبط للجهاد " .. والجماعة المفرطة ، تستخدم إرهاب هذه الجماعات للدعوة لمزيد من التفريط
    وتنسب أفعال الإرهابين لشريعة الإسلام .. وهكذا ندور في هذه الحلقة المفرغة التي لن يكسرها إلا الخلاص من كلا الطرفين ( المفرط والمفرّط ) فالإسلام دين الوسطية الذي لا غلو فيه ولا انحراف عنه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2016, 08:50 AM

محمد هاشم ابوزيد
<aمحمد هاشم ابوزيد
تاريخ التسجيل: 10-11-2011
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: Samet ALsamet)

    اخونا مروان
    اشرت الي كتاب ابن عربي والحلاج لشرح فكره وحده الوجود وهذا ليس موضوع البوست. هل ورد في كتب محمود محمد طه شي عن هذا الفكر الفلسفي (المتطرف) ناهيك عن تبنيه للفكره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2016, 10:17 AM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: محمد هاشم ابوزيد)

    أخ محمد هاشم أبوزيد - أشكرك كثيرا علي ردك - فنحن لانسب الشخص في ذاته - واٍنما نستنكر أفكاره وأقواله - خاصة اٍذا تعلق الأمر بعقيدتنا وبديننا - فلا مجاملة ولو كان أقرب الأقربين .
    وأنا أعلم أن (الكثيرين) الذي تعاطفوا مع محمود محمد طه (من الجيل السابق أو الحالي) - اٍنما كانت تلك (الصورة البريئة) (( لشيخ سوداني وقور يحمل عصا)) . ولكنك منتحتني فرصة للسياحة
    في عقل الرجل وأفكاره - واليّ بعضا مما قاله في كتاب رسالته (الثانية) .
    1- يتهم محمود محمد طه الصحابة بأنهم لم يعلموا من معاني القرآن شيئاً، و لذلك فهو يذمهم من هذه الناحية.
    يقول محمود محمد طه: "الإسلام عائد عمَّا قريب بعون الله و توفيقه، و هو عائد لأن القرآن لا يزال بكراً لم يفض الأوائل منه أختاماً غير ختم الغلاف...(!!!!!) .
    2- ويقول : ((".. و أن اسم الله تبارك و تعالى يطلق على معنيين أيضاً معنى بعيد و هو ذات الله الصرفة، و هي أمر فوق الإدراك و فوق الأسماء و فوق الإشارات، و لولا أنها تنزَّلت لما عرفت، و معنى قريب و هو مرتبة الإنسان الكامل الذي أقامه الله خليفة عنه في جميع العوالم و أصبغ عليه صفاته و أسماءه حتى اسم الجلالة (الله) حيث قيلت إنما تشير إلى هذين المعنيين))) - (((((( تفكّر جيدا أخ محمد في هذا القول !!!!!)))))) .مروان
    3- ويقول محمود (( " فالله من حيث ذاته المطلقة كان و لا يزال و لن ينفك في حضرة خفاء، و لكن لكي يعرف تنزَّل إلى مرتبة القيد – مرتبة الخلق- و كان أول التنزُّل إلى مرتبة الاسم (الله) هو الحقيقة المحمدية المشار إليها بقول المعصوم " أول ماخلق الله نور نبيِّك يا جابر" و عن كون ذات الله الصرفة لا تعرف، و لا توصف، و لا يشار إليها بشيئ قوله تعالى :(سبحان ربك ربِّ العزة عمّا يصفون)(الصافات: 180) يعني تنزَّه الله في ذاته عن كل وصف... (و سلام على المرسلين)(الصافات:181) يعني خير ما وصف الله المرسلين)))) - ((( والحديث ضعيف ولا سند له - ولا يستدل به اٍلا أصحاب الأهواء ))) .مروان
    4 - و قد أوَّل جميع الأحاديث التي تتحدث عن الرؤية، أو نزول الله إلى السماء الدنيا. فصفات الله عند الجمهوريين إنما هي صفات الإنسان الكامل أو الحقيقة المحمدية أو التعيين الأول للذات الإلهية، أو التجسد الإول. و النصوص القرآنية التي تتحدث عن صفات الله و أسمائه – عند الجمهوريين- المقصود بها الله بمعناه القريب – الإنسان الكامل- !! قال الجمهوريون: " و مقام الاسم (الله) الحقيقة المحمدية هو مقام الملكوت، و لكنه بفضل الله يتنزل في كل حين إلى عالم الملك حتى يتجسد على الأرض، و لحظة تجسيده هي لحظة ظهور المسيح (((!!!!!!)))) (( مقتبس))) ......... مروان .
    5- أخي محمد هاشم اليك هذه ...(((( قال محمود محمد طه: " فالشهود الأسمائي هو شهود تجليات الذات في الخلق فقد شاهد النبي التجليات الإلهية في جبريل، و القرآن يقصُّ علينا هذه الآيات (علَّمه شديد القوى)(النجم:5) (ذو مرَّة فاستوى)(النجم:6) وصف لجبريل بالشدة، و معنى فاستوى في صورته التي خلقه الله عليها و هي أعلى ما يكون جبريل مظهراً للتجلي الأسمائي، و إلى ذلك الإشارة بقوله (و هو بالإفق الإعلى)(النجم: 7) مما يلي الذات، (ثم دنا فتدلَّى)(النجم:8) تنزَّل في التجلي الأسمائي إلى مرتبة الصفة إلى مرتبة الفعل حيث استقر (فكان قاب قوسين أو أدنى)(النجم:9) و في هذا الثالوث إشارة لطيفة إلى العقل لا يتسع المقام لاستقرائها (فأوحى إلى عبده ما أوحى)(النجم:10) فأوحى جبريل إلى عبده ما أوحى))))..............*******
    ******* أنظر الي تعمده ذكر - فكرة الثالوث - ثم انظر خاتمة كلامه - أي أن جبريل أوحي الي عبد (محمد صلي الله عليه وسلم) فجبريل هو أحد تجليات الله تعالي وكذا محمد ((( وهذا مانادي به النصاري - فوضع محمد صلي الله عليه وسلم موضع المسيح عليه السلام - وكلهم تجليات لله (((( أليست هذه وحدة الوجود !!!!!!)))) !!!!!
    6 - ويقول حمود أيضا ((**(( في تفسير هذه الآيات: يقول المفسرون في ذلك أن الله تبارك و تعالى أقسم بهذه الأعيان ((و التين)) .. و هو المعروف المأكول.. ((و الزيتون)) كذلك ((و طور سينين)) جبل بسيناء الذي كلَّم عليه موسى بن عمران ((و هذا البلد الأمين)) مكة المكرمة.. و لكن هذا التفسير قريب من القرب، و هو ما تعطيه اللغة، و في المعرفة الحقيقية الله لا يقسم إلا بنفسه، و هذه الأعيان في السور إن هي إلا رموز إليه تعالى تترقي في سلم من القاعدة إلى القمة، و هو سلم على شكل هرمي إن صح هذا التعبير، و هي قبل أن تصل في سلم الترقي إلى مستوى الرمز إليه تعالى إنما ترمز إلى الإنسان، لأنه في هذا السلم بينهما، أعني بين الإعيان و بين الله ))**)) ......... هل تريد المزيد ....مروان البدري
    7 - ويقول أيضا :- !!!!!!!!!!!–تحت عنوان الخلق ليس من العدم- : "و من فساد العقيدة عند المسلمين اليوم الظن بأن الله خلق الوجود من العدم، فهذا الظن يجعل للعدم وجوداً مع الله، منه استمد الخلق..و على الرغم من ممَّا في هذا الظن من تناقض إذ كيف يجيئ الموجود من المعدوم؟! إلا أنه ظن شائع بين المسلمين و قد استنكره القرآن بقوله : (أم خلقوا من غير شيئ أم هم الخالقون)(الطور:35) فكأن قولهم أنهم خلقوا من غير شيئ –من العدم- هو مستوى من الشرك يشابه القول بأنهم هم الخالقون، فالخلق لا يُستمد من غير الموجود و إنما يستمد من الموجود كامل الوجود!!!!!!!!!!!! ((((( أخي محمد ماذا بعد الهدي اٍلا الضلال - فهذا ينفي العدم لآن الله غير (قادر علي أن يوجد غير الموجود)- فكان خلق الاٍنسان وكل الكون الكائن هو من (الذات الاٍلهية) ومادام المصدر ((واحد)) فالكل واحد - وهذا مانادت به عقيدة وحدة الوجود الفاسقة - ولا حول ولا قوة اٍلا بالله
    أخوكم مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2016, 01:24 PM

محمد هاشم ابوزيد
<aمحمد هاشم ابوزيد
تاريخ التسجيل: 10-11-2011
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: مروان البدري)

    شكرا مروان علي المعلومات الغزيرة والخوض في محتوي كتاب محمود محمد طه. (سمعت به ولم اقرأه)
    بداية
    ربنا سبحانه وتعالي اعطانا مساحه للتفكر في وجود الله. وهذا اهم طريق نسلكه في الحياه الدنيا وبه تتوقف سعادتنا في الدنيا والأخرة علي الاقل وفق عقيدتنا نحن المسلمين.

    من منطلق النقاش واحسب ان هدفك من هذا المنشور وليس فرض وجهه نظر محدده.
    ورد في مشاركاتك
    Quote: القرآن لا يزال بكراً لم يفض الأوائل منه أختاماً غير ختم الغلاف.

    اتفق معك تماما.
    في الجملة اعلاه، اذا كان رسول صلي الله عليه وسلم مشمول مع (الأوائل ) في عدم فهم كل صغيره وكبيره وردت في القران
    هذا الزعم يتماشى مع طرح الفلاسفة اللادنيين الذين بحثوا بعيد عن الاديان من ناحيه وينطبق علي قول اقطاب الصوفية من ناحيه اخري حيث قالوا ((خضنا بحر وقف الانبياء بسواحله))
    كلام جاذب يعجب المستمع ويجعله يسترسل في الغيبيات، ليس له دليل ولا يدخل العقل السليم
    كلام غير مقبول لقول الله سبحانه وتعالي {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} (3) {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} (4) سورة النجم
    رغم تضخيم العبارة وهذا نهج الصوفية لجذب الاتباع بمثل تلك العبارات ولكنها تحمل جزء قليل من الصحة،
    مثلا
    كثير من الاكتشافات العلمية وحقائق الطبيعة وردت في القران وكشف عنها لاحقا.
    لعل من ابلغ هذه الحقائق العلمية قوله تعالي:
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ
    في الآية اعلاه ، كل التفاسير شرحت المعني (تفسير ابن كثير) فقط، ثم جاء العلم الحديث ليثبتها بالدليل القاطع وجاوب علي السؤال لماذا لا يستطيعوا ان يستنفذوا شيئا من الذبابة والله اعلم. (راجع الشرح العلمي لهذا الايه)
    الجزء الاخير من تعليقك اخونا مروان ، هو فعلا شرح لفكره وحده الوجود وهذا مبحثهم كقولهم (ليس في الجب غير الله)،
    اختم بقول الله عز وجل سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (159) الصافات
    ( سبحان ربك رب العزة عما يصفون . وسلام على المرسلين. والحمد لله رب العالمين )
    ...

    (عدل بواسطة محمد هاشم ابوزيد on 20-01-2016, 01:32 PM)
    (عدل بواسطة محمد هاشم ابوزيد on 20-01-2016, 01:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2016, 07:03 AM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: محمد هاشم ابوزيد)

    أشكرك كثيرا أخ محمد هاشم - وأشكر فيك الاٍسلوب العقلاني في النقاش - فكلنا طلاب علم وباحثون عن الحقيقة . وربما لايسمح لك الوقت بالاٍطلاع علي كتب ((الفكر الجمهوري)) ولكن يمكنك خلال (30) دقيقة (( تحميل كتاب الرسالة الثانية)) لمحمود محمد طه والاٍطلاع علي المقدمة (من مكتبة الفكر الجمهوري) التي بدأ بها عندما دعي للرسالة الثانية .... والكلام بين القوسين هو منقولا نصا من كتاب الرسالة الثانية :
    ((((((( من رسول الرسالة الثانية ؟؟
    هو رجل آتاه الله الفهم عنه من القرآن ، وأذن له في الكلام

    جلية الأمر
    وجلية الأمر أن الإسلام ، كما هو وارد في القرآن ، قد جاء على مرحلتين : مرحلة العقيدة ، ومرحلة الحقيقة أو سمها مرحلة العلم .. وكل مرحلة من هاتين المرحلتين تقع على ثلاث درجات ..
    فأما مرحلة العقيدة فدرجاتها الثلاث هي : الإسلام ، والإيمان ، والإحسان .. وأما مرحلة العلم فدرجاتها الثلاث هي : علم اليقين ، وعلم عين اليقين ، وعلم حق اليقين .. ثم تجئ ، بعد ذلك ، الدرجة السابعة من درجات سلم الترقي السباعي ، وتلك هي درجة الإسلام ، وبها تتم الدائرة .. وتجئ النهاية ، تشبه البداية ، ولا تشبهها .. فهي في البداية الإسلام ، وهي في النهاية الإسلام . ولكن شتان بين الإسلام الذي هو البداية ، وبين الإسلام الذي هو النهاية .. وقد سبقت إلى ذلك الإشارة ..
    ومرحلة العقيدة هي مرحلة الأمة المؤمنة .. وهي أمة الرسالة الأولى ..
    ومرحلة العلم هي مرحلة الأمة المسلمة .. وهي أمة الرسالة الثانية .. وهذه الأمة لم تجئ بعد، وإنما جاء طلائعها ، فرادى ، على مدى تاريخ المجتمع البشري الطويل . وأولئك هم الأنبياء ، وفي مقدمتهم سيدهم ، وخاتمهم ، النبي ، الأمي ، محمد بن عبد الله ، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .. وهو قد بشر بمجئ هذه الأمة المسلمة ، كما جاء برسالتها ، مجملة في القرآن ، مفصلة في السنة ، وقد أسلفنا الإشارة إلى معنى السنة .. وحين تجئ هذه الأمة المسلمة فإنها لا تبدأ إلا بما بدأت به الأمة المؤمنة ، وهي مرحلة العقيدة ، ولكنها لا تقف في الدرجة الثالثة من درجات السلم التي وقف جبريل في أسئلته عندها ، وإنما تتـعداها في التطـور إلى ختـام الدرجات ، فتـكون بذلك صاحبة عقيـدة ، وصاحبة علم ، في آن معا ، فهي مؤمنة ، ومسلمة ، في حين أن الأمة الأولى مؤمنة ، وليست مسلمة ، بهذا المعنى النهائي للإسلام ..
    ويجب أن يكون واضحا فان جبريل إنما وقف ، في أسئلته ، عند نهاية درجات العقيدة لأنه إنما جاء ليبين للأمة المؤمنة دينها ، ولم يجئ ليبين للأمة المسلمة ، التي لما تأت بعد ..
    إن محمدا رسول الرسالة الأولى ، وهو رسول الرسالة الثانية .. وهو قد فصل الرسالة الأولى تفصيلا ، وأجمل الرسالة الثانية إجمالا ، ولا يقتضي تفصيلها إلا فهما جـديدا للقـرآن ، وهو ما يقوم عليه هذا الكتاب الذي بيـن يـدي القـراء ..
    إن هذا الكتاب يهدي الطريق ، ولكنه لا يمكن من نفسه إلا الذين يقبلون عليه بأذهان مفتوحة ..عند الله نلتمس التسديد ، ونجح المراد .. انه نعم المولى ))))))).
    *** أنظر كيف عرّف رسول الرسالة الثانية (وكأن النبي صلي الله عليه وسلم لو يؤتي فهم القرآن !!!)
    *** ثم أنظر كيف درّج الاٍسلام الي (سبع درجات) - ثلاثة منها في الرسالة الأولي (الاٍسلام - الاٍيمان ثم الاٍحسان) ليأتينا هو بالدرجات (( الأربعة الباقية)) علم اليقين ، وعلم عين اليقين ، وعلم حق اليقين .. ثم تجئ ، بعد ذلك ، الدرجة السابعة من درجات سلم الترقي السباعي ، وتلك هي درجة الإسلام
    *** لاحظ أن الدرجة (السابعة هي درجة الاٍسلام) ولذا هناك (أٍسلامان).
    *** ثم أرجع الي نهاية حديثه في المقدمة حيث قال : ((( وأجمل الرسالة الثانية إجمالا ، ولا يقتضي تفصيلها إلا فهما جـديدا للقـرآن ، وهو ما يقوم عليه هذا الكتاب الذي بيـن يـدي القـراء ..
    إن هذا الكتاب يهدي الطريق ، ولكنه لا يمكن من نفسه إلا الذين يقبلون عليه بأذهان مفتوحة )))...
    *** هنا يعلن نفسه وبوضوح أنه (رسول الرسالة الثانية) - ولابد لأتباعه أن يكونوا (( ذوي أذهان متفتحة)) .. وهذا التفّتح الذهني (( واٍن شئت قل التفّسخ الذهني)) هو مايدعوا اليه الجمهوريون الآن ..
    ***
    *** هذه هي بعضا من سياحه خفيفة في أقوال الرجل - والذي سيحتفل به البعض خلال هذا المنبر - وفي واشنطن يوم 23/يناير !!!!
    بربكم هل يستحق أن نزرف دمعة واحدة عليه !!!!!!!!!!!!!!
    أخوكم مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2016, 08:56 AM

محمد هاشم ابوزيد
<aمحمد هاشم ابوزيد
تاريخ التسجيل: 10-11-2011
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: مروان البدري)

    هلا اخونا مروان

    Quote: بربكم هل يستحق أن نزرف دمعة واحدة عليه

    نعم يستحق

    المفكر انسان عظيم مهما يكون يساهم في حرٍاك فكري ربما يثمر عن اشياء تفيد البشر
    وبما ان الاسلام دين رحب يدعو الفرد لاعمال العقل وهو اهم ما نملك، لذلك لن الوم بشر في استخدام هذا الحق الاصيل. الفيصل في دحض الفكر الضعيف باخر قوي ثابت يفيد الناس ولا يضرهم مقارعه الحجه بالحجه والصبر علي ذلك حتي تنجلي الحقائق.
    لا شك انك تابعت بوستات تناقش (الفكر الجمهوري) ومايدور فيها من خلط للمواضيع وتقبيش للرؤي بادخال السياسه/القوانين/الافراد/الروساء في النقاش حتي كادت ان تخرج من مناقشه الفكره في اطارها الفلسفي الديني الي تصفيه حسابات. وهو ما قصدته بالصبر علي نقاش الفكره.

    نرجع لمداخلتك:
    (جلية الامر).
    بما اني لم اقرأ كتاب الرساله الثانيه من مداخلتك فهمت ان الكاتب خاض في شرح الحديث وفق مفهومه :

    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال : " يا محمد أخبرني عن الإسلام " ، فقال له : ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) ، قال : " صدقت " ، فعجبنا له يسأله ويصدقه ، قال : " أخبرني عن الإيمان " قال : ( أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره ) ، قال : " صدقت " ، قال : " فأخبرني عن الإحسان " ، قال : ( أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) ، قال : " فأخبرني عن الساعة " ، قال : ( ما المسؤول بأعلم من السائل ) ، قال : " فأخبرني عن أماراتها " ، قال : ( أن تلد الأمة ربتها ، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء ، يتطاولون في البنيان ) ثم انطلق فلبث مليا ، ثم قال : ( يا عمر ، أتدري من السائل ؟ ) ، قلت : "الله ورسوله أعلم " ، قال : ( فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ) رواه مسلم .

    هنا نجد ان الفكره الجمهوريه شرحت الحديث وفصلت المفهوم لمراحل حسب الوعي او قل السمؤ الروحي للفرد المسلم وتدرجه حتي يصل لتلك المراحل الثلاث ومابعدها ، وهو ما توكده الايه
    يقول الله في كتابه : { قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم } ( الحجرات : 14

    اذا كان الاختلاف في المرحله الاخيره (الاسلام) ارجو ان توضح ماهو المقصود بقولك هناك اسلامان. اسلام بدايه واسلام نهايه.
    بخصوص الرساله الثانيه ونبوءه محمود محمد طه ، لم توضح في مداخلتك نقلا عن كتاب الرساله الثانيه هذا النقطه ، ارجو تأكيد ذلك اواقتباس الجزء من الكتاب الذي يوضح ذلك صراحه، رغم اني استشفيت من الكاتب المراد في شرح هذا التمرحل وهو فكره وحده الوجود واقحامها كمفهوم حتمي يصل اليه الانسان في حال التراقي خلال هذا (السلم) السباعي.
    نواصل...



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2016, 01:23 PM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: محمد هاشم ابوزيد)

    أخ محمد هاشم - لأجل أسلوبك الهادف في النقاش - سأفسح المزيد من وقتي (اٍن شاء الله تعالي) لأواصل معك بعضا من سياحتنا في ((فكر محمود محمد طه)) - ولكن قبل أن أقدم لك هذا (الاٍقتباس) مباشرة من كتابه الرسالة الثانية - أذكرك كما أذكر نفسي بأن الاٍسلام (كل) لايقبل التبعيض - وأن الاٍسلام تسليم وخضوع لأمر الله - دعانا القرآن لاٍعمال العقل وللتفكر في عظمة الله وآياته وحتي في معاني الآيات والأمثال التي وردت بالقرآن - ولكن (العبادات) الثابتة بفعل المصطفي صلي الله عليه وسلم .لاتقبل النقاش . (( حيث يقول رب العزة :وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36)--- كما يقول علي رضي الله عنه (( ( لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه ، وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه ) )).
    ***
    *** اٍذا ليس كل مايقال في (فكرا) أو واجب الاٍحترم !!!!!!!!
    ***((( والمدخل على الرسالة الثانية الرسالة الأولى . إلا ما يقع عليه التطوير من تشريعها .. ولا يقع التطوير في أمر العبادات إلا على الزكاة ذات المقادير ، وما ذاك إلا لأنها ليست ركنا تعبديا إلا لعلة أن الناس لم يكونوا يطيقون أفضل منها ، وإلا فإن الركن التعبدي إنما هو زكاة المعصوم . ولا يقع التطوير على تشريع المعاوضة ، وما ذاك إلا لأنه أصيل ، وقد بني على الأصول الثوابت من الدين . وإنما يقع التطوير في تشريع المعاملات ، كالحقوق الأساسية للأفراد ، وكالنظم الاقتصادية والسياسية ، إلى آخر ما يرتبط بتحولات المجتمع ، وما يسرع إليه التغيير من هذه النظم التي يجب أن تواكب المجتمع في حيوية ، واقتدار على التجدد ، والنمو ، والتطور ، وقد سبقت إلى كل أولئك الإشارة في هذا الكتاب .
    فالأصل في الرسالة الثانية الحيوية والتطور ، والتجدد ، وعلى السالك في مراقيها أن يجدد حياة فكره ، وحياة شعوره كل يوم ، بل كل لحظة ، من كل يوم ، وكل ليلة .. مثله الأعلى في ذلك قول الله تبارك وتعالى في شأن نفسه (( كل يوم هو في شأن )) ثم هو (( لا يشغله شأن عن شأن )) .
    فهو حين يدخل من مدخل شهادة (( ألا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله )) يجاهد ليرقى بإتقان تقليد المعصوم إلى مرتبة (( فاعلم أنه لا إله إلا الله )) ثم يجاهد بإتقان هذا التقليد حتى يرقى بشهادة التوحيد إلى مرتبة يتخلى فيها عن الشهادة ، ولا يرى إلا أن الشاهد هـو المشهود ، ويطالع بقوله تعالى (( شهد الله أنه لا إله إلا هو ، والملائكة ، وأولو العلم ، قائما بالقسط ، لا إله إلا هو ، العزيز الحكيم )) وعندئذ يقف على الأعتاب ، ويخاطب كفاحا ، بغير حجاب (( قل الله ! ثم ذرهم في خوضهم يلعبون )) ، و (( قل )) هنا تعني (( كن )) وههنا مقام الشرائع الفردية . وحين يرقى السالك في مدارج الرسالة الثانية من مدخل الرسالة الأولى على النحو الذي بينا يكون قد قطع درجات السلم السباعي ، من درجة الإسلام ، إلى الإيمان ، إلى الإحسان ، إلى علم اليقين ، إلى عين اليقين ، إلى حق اليقين ، إلى الإسلام من جديد ، ثم يبدأ من جديد ، على مستوى جديد ، دورته الجديدة ، وهكذا دواليك .
    إن الإسلام سلم لولبي ، أوله عندنا في الشريعة الجماعية ، وآخره عند الله ، حيث لا عند ، وحيث لا حيث .. والراقي في هذا السلم لا ينفك في صعود إلى الله (( ذي المعارج )) فهو في كل لحظة يزيد علمه ، ويزيد ، تبعا لذلك ، إسلامه لله . وتتجدد بكل أولئك حياة فكره ، وحياة شعـوره .. ودخول العارج ، في هذه المراقي ، على مرتبة الشريعة الفردية ، أمر محتم ، وليس هو بالمقام البعيد المنال ، وإنما محك الكمال ، الذي تقطع دونه الأعناق ، هو أن تكون حقيقتك عند الله وأن تكون شريعتك الفردية طرفا من حقيقتك هذه . وهيهات !! هيهات !!. فإن ذلك سير في الإطلاق .. وليس في هذا القول مثالية ، لأنه في طرفه العملي ، قد تنزل إلى أرض الناس ، وأخذ يشدهم إلى المطلق ، على تفاوت في التحصيل بينهم ، كل حسب مبلغه من العلم . فهم في سلم صاعد ، عدد درجاته بعد الأنفس ، و (( فوق كل ذي علم عليم )) إلى أن ينتهي العلم إلى (( علام الغيوب )) .
    إن هذا يعني أن حظ الانسان من الكمال لا يحده حد ، على الإطلاق . موعود الإنسان من الكمال مرتبة الإله . ومع ذلك فإن النهج إلى تحقيقه لا يقوم على المثالية ، وإنما يقوم على الواقعية الملموسة في مسلك العبادة ، وفي مسلك المعاملة ، وقد سلفت إلى كل أولئك التفاصيل .. وبحسب الانسان أن الله قد ادخـر له مـن كمال حيـاة الفكر ، وحيـاة الشعـور ، ما لا عيـن رأت ولا أذن سمـعت ، ولا خطـر على قلب بشر.
    لك الحمد اللهم كما أنت أهله ، حمدا كثيرا ، طيبا ، مباركا فيه . )))***
    ***
    ***فقط تفّكر كيف يبدأ التدرج (بالاٍسلام) - كدرجة أول ليصل الي (الاٍسلام) في الدرجة (السابعة) - حيث يبدل محمود كلام الله ويحرف (الآية من قل الله - الي - كن الله)
    وهل وحة الوجود فكرا !!!!!
    أخوكم مروان البدري ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2016, 02:37 PM

alazhary


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: مروان البدري)

    إنني فيما فهمته من قراءتي لفكرة الاستاذ محمود محمد طه في تقسيم الإسلام لرسالتين هي أن الرسالة الأولى كانت تقوم على آيات الأصول المكية وهذه الرسالة نسخت لما لم يتقبلها الناس في مكة، وهاجر النبي (ص) للمدينة وأمر هناك بتبليغ الرسالة الثانية والتي تقوم على آيات الفروع التي نسخت آيات الأصول والتي لم تكن تناسب إنسان القرن السابع وأن هذا النسخ ليس نسخاً نهائياً ولكنه إرجاء للوقت المناسب وهو القرن العشرون ومابعده. وبحسب هذا التسلسل المنطقي كان يفترض على الأستاذ وهو يعيد تحكيم الرسالة الأصولية الأولى أن يسمي عمله هذا بالعودة للرسالة الأصلية بدلاً من تسميتها بالرسالة الثانية. ثانياً وحيث أن فكرة الرسالتين تقوم على التمييز بين تسمية المؤمنين وتسمية المسلمين أو رسالة الإيمان ورسالة الإسلام حيث يقول إن دين الإسلام هو دين الأنبياء وهو الأصل وأن ماعداهم من أتباعهم لم يكنوا مكلفين ولا طاقة لهم ببلوغ مرتبة الإسلام فسماهم المؤمنين دون المسلمين وقد اعتمد في ذلك بعض الآيات والأحاديث التي تؤيده في هذا التقسيم ولكنه فيما يبدو ترك عن عمد بعض الآيات التي تدل على عكس ذلك تماماً لأنها ظاهرة ولا تقبل تأويلاً مثل ماورد في سورة الفتح (( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم ( 14 ) ) صدق الله العظيم. فواضح أن هذه الآية تعني أن الإسلام أقل درجة من الإيمان وهو كذلك بحسب المعنى اللغوي فالإسلام يتمثل في الخضوع الظاهري وهو بهذا المعنى ينطبق على المجموعات والأفراد أما الإيمان فهو خضوع في الدواخل وهو حالة فردية لا يستوي فيها اثنان بذات الدرجة وإن كان يستدل عليه بما يصدقه من عمل ظاهري وعلى ذلك فإن المؤمن لا يمكن يكون منافقاً مثل المنافق الذي يقول ويبدو ظاهرياً بأنه مسلم وخاضع يتحين الفرص لإظهار إيمانه الحقيقي. وإذا كان الأمر كذلك فإن نظرية الأستاذ تقوم على سوء فهم كبير ولا أساس لها لا من النقل ولا العقل واستغرب كيف اتبعه الأذكياء من المثقفين اللهم إلا إذا كانوا يقدسون الأستاذ في شخصه ولا يناقشون ما يطرحه عليهم من أفكار وأقوال .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2016, 03:44 PM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: alazhary)

    أخ الأزهري :-
    ليت الأمر اٍقتصر علي الرسالتين فقط - ولكنه اٍنتقل الي ماهو أدهي وأمر ( يقول محمود عن بدء الخلق وهو يرد علي الدكتور مصطفي محمود) :
    (( بدء الخلق
    لقد برز الخلق عن الوحدة .. فالسموات، والأرض، نشأت من سحابة واحدة .. قال تعالى في ذلك: (أولم ير الذين كفروا أن السموات والأرض، كانتا رتقا، ففتقناهما، وجعلنا من الماء كل شيء حي؟؟ أفلا يؤمنون؟؟ * وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم، وجعلنا فيها فجاجا سبلا، لعلهم يهتدون * وجعلنا السماء سقفا محفوظا، وهم عن آياتها معرضون * وهو الذي خلق الليل، والنهار، والشمس، والقمر .. كل في فلك يسبحون) .. السموات، والأرض، كانت سحابة واحدة، مرتوقة فانفتقت وكانت هذه السحابة من بخار الماء .. قال تعالى في ذلك: (ثم استوى إلى السماء، وهي دخان، فقال لها، وللأرض: ائتيا، طوعا، أو كرها .. قالتا: أتينا طائعين) .. وهذه السحابة، قبل أن تكون بخار ماء، قد كانت من غاز الهايدروجين .. وذرة غاز الهايدروجين هي أول مظاهر تجسيد الإرادة الإلهية ))
    *** أستغفر الله العظيم - وتعالي الله علوا كبيرا وتنزه عن ذلك .
    *** بل يصر ويواصل في تعريفه فيقول (((( (هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا؟؟) إشارة إلى مرحلة بائدة من الدهر لم يكن الإنسان يساوي فيها شيئا يذكر) .. فإني ما أحب لك فيه، عبارة: (معناها أنه كانت هناك قبل آدم صور وصنوف من الخلائق جاء هو ذروة لها) فإن الدقة تقضي بأن تقول: أن آدم، نفسه، هو هذه الصور، متطورا في الأزمنة، فقد مر وقت كان فيه آدم ذرة (غاز هايدروجين)، ثم تقلب في الصور، ولا يزال، ولن ينفك .. وليس صحيحا قولك من هذه الصفحة نفسها: (حتى بلغت ذروتها في آدم) .. ذلك بأن آدم، هو في مرحلة نحو الإنسان – آدم مشروع إنسان – وهو مشروع ذروته الله .. أقرأ، إن شئت (وإن إلى ربك المنتهى) ولا منتهى!!))))..
    **
    ** ولذا تجده يؤيد فكرة (أن المسيح هو الله)
    ****** (( أم سؤالك عن لماذا يتبعه الأذكياء زالمثقفين - فالأمر بسيط - هم مثقفون فعلا في غير دين الله - فالثقافة أصلها في المعني (الاٍدراك) ولوا حمدوا الله كثيرا وجلسوا أرضا ووضعوا فكر محمود جانبا وتوغلوا في كتب الشرح والتفاسير بل لو تمعنوا القرآن وتدبروا آياته لوجوا الحق - ولكنهم - اٍما متأثرا بالصورة النمطية لمحمود - أو كارهون (لحدود الله) الملزمة - أو متأثرين بثقافات الغير - ولهم أن يفعلوا في أنفسهم ما يشاءون - فالذي يحاسب هو الله - ولكننا هنا ندافع عن ديننا وعن عقيدتنا بالحجة وبالعلم وبالنور المبين .))
    أخوكم مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2016, 09:54 AM

alazhary


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: مروان البدري)

    أقتباس من رد في بوست (الفكر الجمهوري : عقيدة باطنية وشريعة مرقع)
    ((( ثبات سيدنا ابراهيم امام النار وعدم تهيبه له، اثبت بما لايدع مجالا للشك ان شهادة سيدنا ابراهيم لربه ب:
    (إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ) هي شهادة حق توحدت (لفظا، وفعلا) واصبح شاهدا (بكليته) لربه بالوحدانية(الفاعلية لكل صغيرة وكبيرة) ..
    تحكم الفاعل الحقيقي في الفعل (الحرق) والفاعل لفعل الحرق(النار) جاء مصدقا لشهادة سيدنا ابراهيم، ومستجيبا للدعوة بلسان (الحال) في (الحال)، فجاءت الاستجابة في شكل:
    (قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم) 69)))
    يفهم من هذا الكلام وكأن سيدنا ابراهيم رمى بنفسه في النار ليثبت لنفسه صحة عقيدته وتطابق حال إيمانه بحال الشاهد المشهود، أو كأنهم أمروه بالدخول في النار فاقتحمها غير هياب ليثبت لهم صدق عقيدته! بينما الحاصل أنهم رموه فيها بعد تكالبوا عليه وألقوه فيها وهو لا حول له ولا قوة أي رموه فيها وهو ربما كان يقاوم ذلك بل قطعا كأي بشر يفترض أنه قاوم ولكن غلبوا عليه وألقوه فيها رغماً عن أنفه، وهذا لا ينفي أن الله أدركه بقوله تعالى ()(قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم) 6() لصدق إيمانه ولأمر أراده الله ليتم رسالته ودينه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2016, 07:30 PM

alazhary


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: alazhary)

    يفهم من هذا الكلام وكأن سيدنا ابراهيم رمى بنفسه في النار ليثبت لنفسه صحة عقيدته وتطابق حال إيمانه بحال الشاهد المشهود، أو كأنهم أمروه بالدخول في النار فاقتحمها غير هياب ليثبت لهم صدق عقيدته! بل وكأنه يوحي بأن ابراهيم وهو في تلك الحال التي وصل إليها بأنه هو الذي قال للنار كوني برداً وسلاماً على ابراهيم فأطاعته! بينما الحاصل أنهم رموه فيها بعد تكالبوا عليه وألقوه فيها وهو لا حول له ولا قوة أي رموه فيها وهو ربما كان يقاوم ذلك بل قطعا كأي بشر يفترض أنه قاوم ولكن غلبوا عليه وألقوه فيها رغماً عن أنفه، وهذا لا ينفي أن الله أدركه بقوله تعالى ()(قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم) 6() لصدق إيمانه ولأمر أراده الله ليتم رسالته ودينه. إن تأويل الأستاذ محمود لقصة سيدنا ابراهيم تأويل شاطح وشاذ بينما التفسير القريب والعادي لغة ومنطقاً بأن الإيمان وهو التسليم القلبي والعقلي أعمق من التسليم الظاهري أو الاسلام والذي قد يتحقق في الظاهر مع الحيرة في الباطن أو حتى مع النفاق والمخادعة ون هذا الإيمان درجات فقد كان سيدنا ابراهيم يريد الإطمئنان أكثر على ما آمن به ليصل إلى أعلا درجات الإيمان ليس إلا وليس من المقبول عقلاً ولا طبعاً أن يرتقي الإنسان في سلم العبودية التي أرادها له الخالق هو وغيره من المخلوقات العاقلة حتى يتحول من عابد إلى معبود وإذاً لانتفت الحكمة من خلقه - قال تعالى في سورة الطور ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)) فالعبادة إذاً هي علة الخلق وستنتفي هذه العلة إذا كان من شأن العابد أن يصل لدرجة المعبود ويكون هو هو! وهيهات أن يصل العابد لهذا الحال وكيف يصل والمعبود الأصلي لم يكن ناقصاً من قبل كالعابد الذي يصل درجة الكمال أو الإنسان الكامل وحتى الأستاذ لم يستطع نفي صفة الإنسان من هذا الذي حقق الكمال في العبودية؛ فالخالق الحق عز وجل لم يكن ناقصاً ليحصل له الكمال بخلق الخلق فهو الكامل قبل الخلق ولم يزده الخلق كمالاً بعد الخلق. ولآية واضحة واقتصرت على علة الخلق بالعبادة والعبودية وليس فيها أي معنى زائد ينتج من إحسان العبادة ليبلغ بالعبد خارج حدود هذه العبودية فكل المخلوقات العاقلة منها والمكلفة بهذه العبودية هي كذلك داخل دائرة وحكمة وعلة هذه العبودية، من عبد الله منها ومن كفر بعبادته .
    ولماذا يريد الإنسان يكون كاملاً بمعنى الفكرة الجمهورية هل يريد شيئاً فوق الثواب في الآخرة والنجاة من العقاب؟ ماذا يريد هذا الإنسان الكامل في الآخرة بل ماذا سيحقق في الدنيا هل سينصر على الموت أو يستغني عن مطلوبات الحياة في هذه الدنيا من أكل وشرب وتكاثر؟ أرجو أن يفهمنا معتنقوا هذه الشطحات الجمهورية ويجيبونا على هذه التساؤلات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2016, 07:48 PM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: alazhary)


    في مثل هذه الأيام وفي أواسط يناير من كل عام تكتب الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية عن الفكر الجمهوري وصاحبه المهندس محمود محمد طه الذي حُكم عليه ونفذ فيه حد الردة في 18 يناير 1985 في عهد الرئيس جعفر النميري. فما هو الفكر الجمهوري والى اي شيء كانت دعوته؟ بدأ محمود محمد طه دعوته في منتصف القرن العشرين وألف كتابه الذي يعتبر العمدة في فكره في عام 1967 وسماه الرسالة الثانية من الإسلام واتبعه بالكثير من الكتب والمؤلفات من أهمها رسالة الصلاة وطريق محمد وفيها يفصل ويؤصل لفكره والذي نلخصه فيما يلي:
    يرى محمود أن الإسلام رسالتان، أولى تقوم على فروع القرآن أو قرآن الوصاية وهي الرسالة المحمدية، ورسالة ثانية هي الأحمدية تقوم على أصول القرآن ويسميها آيات الإسماح ويسمي قرآن الرسالة الأولى بالقرآن المدني والرسالة الثانية بالقرآن المكي ويرى أن الرسالة الأحمدية هي كلمة الله الأخيرة والتى ظلت مدخرة في القرآن بحكم الوقت لحين ظهور أمتها وظهور رسولها. يدعي محمود أن الله آتاه فهمًا جديدًا للقرآن نسخ بموجبه الشريعة وأحل محل أحكامها ما يسميها السنة، والسنة عند المسلمين تعني كل ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل او إقرار ولكنها عند محمود تعني ما تعبد به النبي الكريم دون المؤمنين. يقسم محمود الأمة إلى أمة المؤمنين وهم الصحابة والتابعون وكل المسلمين على مدى الدهور السابقة له، ويسمي قومه واتباع رسالته بالمسلمين ويرى ان النبي الكريم كان المسلم الوحيد بين قومه، ويرى ان ابا بكر كان اول المؤمنين ولم يكن مسلمًا ويرى ان النبي قد اتاهم من القرن العشرين. يرى محمود ان الشريعة كانت هي الأنسب لإنسان القرن السابع وكانت غليظة وشريعة وصاية حيث وصاية الرجل على المرأة والحر على العبد والمسلم على غير المسلم ويرى ان البشرية قد ارتفعت الى مستوى لا نحتاج فيها الى الوصاية ولا الى تلك الشريعة الغليظة وان مبادئ الحرية والاخيتار الشخصي هي التى يجب ان تسود مكان الشريعة التى عليها ان تتطور الى السنة.
    يقول: «وحين يتطور الإنسان بفهم الدين، في فهم الدين، يطور شريعته، تبعًا لحاجته ولطاقته، من القاعدة الغليظة إلى قاعدة أقل غلظة.. فالأفراد يتطورون في فهم الدين فيدخلون في مراتب الشرائع الفردية، والمجتمعات تتطور، تبعا لتطور الأفراد، فترتفع شرائعها من قاعدة غليظة إلى قاعدة أقل غلظة»
    يرى محمود ان المسلم في الفكر الجمهوري يقلد النبي حتى يصل الى مرحلة الأصالة والتى بموجبها يأخذ كل اصيل شريعته من الله مباشرة فتكون له عباداته الخاصة به فلا يقلد النبي بعد الاصالة بل ينتقل الى تقليد الله، ويرى الجمهوريون ان الصلوات المكتوبة في السنة ست صلوات لأن النبي كان فرضًا في حقه قيام الليل وبموجب تلك الأصالة التى زعمها محمود لنفسه فقد ترك صلاتنا ذات الخمسة اوقات والتي يسميها ذات الحركات مدعيًا انه يصلى صلاة الأصالة وكان يصوم صيام المواصلة المنهى عنه شرعًا ويسميه الصيام الصمدي كما لم يحج تبعًا لأصالته، اما شهادة الإسلام المعروفة فتصير عنده «لا إله إلا الله» مجردة من «محمد رسول الله» لأنه لا يحتاج لتقليد النبي فالأصيل كالنبي له عباداته الخاصة. يرى محمود ان الحجاب ليس أصلاً في الإسلام لأنه من شريعة الفروع التى كانت تناسب التى خرجت لتوها من الوأد كما يرى ان الجهاد والزكاة والطلاق وتعدد الزوجات احكام منسوخة ولا تصلح في عصرنا الراهن.
    يرى محمود ان الرسالة والنبوة لم تختم ويقول بعودة المسيح «المحمدي» حيث يرى انه المسيح المنتظر ليبعث للناس قرآن الأصول كما يرى ان لختم النبوة وقتًا ينتهي فيه ليجوز بعد ذلك ان يكون هنالك نبي، ويزعم لنفسه ذلك.
    الطامة الكبرى في فكر محمود انه يجعل للإنسان مقامًا يبلغ فيه مرتبة الإله من الكمال بل يكون الله حيث يقول النص في كتابة الرسالة الثانية: «ههنا يسجد القلب، وإلى الأبد، بوصيد أول منازل العبودية. فيومئذ لا يكون العبد مسيرًا، وإنما هو مخير. ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف، فأسلمه إلى حرية الاختيار، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله، معاوضة لفعله.. فيكون حيًا حياة الله، وعالمًا علم الله، ومريدًا إرادة الله، وقادرًا قدرة الله، ويكون الله».
    ويقول ايضًا وفي نفس الكتاب: «إن هذا يعني أن حظ الانسان من الكمال لا يحده حد، على الإطلاق. موعود الإنسان من الكمال مرتبة الإله» بالطبع عند محمود هذا هو الإنسان الكامل وهو المقصود في القرآن الكريم بكل العبارات التى تشير الى الله تعالى بل هو الذي يدير الكون نيابة عن الله «تعالى الله عن ذلك علوًا كبيرًا».
    ولنبدأ الآن في نقد الفكر الجمهوري:
    كيف يصل الإنسان لمرتبة الإله من الكمال وكيف يكون الله وقد اجمعت الرسالات وكل الأنبياء والرسل على اختلاف على التوحيد الا يكون لله شريك في اسمائه ولا صفاته وليس كمثله، كيف يكون الإنسان بمنزلة الإله ويكون الله والله تعالى يقول في سورة الشورى «فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ». من اين اتى محمود بهذا التعريف الغريب للسنة حيث يحصرها في عباداته او منهجه على المستوى الشخصي ليضع منهجين للشريعة والعبادة منهج يخصه صلى الله عليه وسلم ومنهج لأتباعه ؟؟ ألم يكن النبي الكريم يصلى كما نصلي اليوم ويأمرنا بذلك، الم يحج كما نحج ويقول خذوا عني مناسككم ؟؟؟: «عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان» رواه البخاري ومسلم. فمن الذي وقت لانتهاء صلاحية العمل بهذا الحديث وقد اطلقه النبي الكريم هكذا وحدد فيه اركان الاسلام التى هدمها محمود ركنًا ركنًا؟ فالشهادة عنده تنتهي ب «لا اله الا الله» المجرد، فعلى اي اساس بتر منها محمد رسول الله مدعيًا انه لا يقلد الرسول؟ على اي دليل يستند محمود في ترك الصلاة الواردة في الحديث ليستبدلها بصلاته المبتدعة والتى يسميها بصلاة الأصالة؟ من الذي اوحى لمحمود برفع الزكاة وإلغائها لتحل محلها الشيوعية الاقتصادية فينفق الفرد ما زاد عن حاجته إلزامًا وهذا يعني ضمنًا نسف المواريث لأن الميراث لا يقوم من دون موروث فائض عن الحاجة. والحج ايضًا نسفه محمود ولم يحج كما ذكرت بنته أسماء، لا عجزًا ولكن لأنه أصيل وله عباداته الخاصة به !!! اما الصوم فقد استبدله محمود بالصيام الصمدي وهو صوم المواصلة المنهي عنه.
    محمود يدعي ان الله آتاه فهمًا خاصًا واذن له بالكلام ولم يستطع هو واتباعه من بعد ان يثبتوا كيف اعطي هذا التفويض ولم يقدموا دليلاً واحدًا على ذلك.
    تطوير الشريعة التى يدعيها محمود ايضًا بدعوى ارتفاع البشرية عن مستوى الشريعة يكذبه الواقع قبل النصوص، فمن فينا اكمل إيمانًا من ابي بكر واعدل من عمر واكثر إنفاقًا من عثمان واشجع من علي رضي الله عنهم حتى نكون نحن أعلى من مستوياتهم؟ من فينا شهد الصحبة وتعلم على يديه الكريمتين وتبرك بمصافحته وتقبيل بطنه ودعائه صلى الله عليه وسلم له بل وبشهوده لهم بالجنة حتى نكون ارفع منهم، ومن فينا شهد البيعة وكان من اصحاب الشجرة الذين نزل فيهم قرآن بالرضى عنهم يتلى أبد الدهر؟ كيف يكون القرن العشرين افضل من صحابة رسول الله والقرن العشرين وما تبعه يشهد تقنين زواج المثلين وتجارة الخمور وادوات ومواقع الفاحشة تباع على قارعة الطريق في جل اركان الأرض؟ أينا احق بالحجاب، نساء القرن السابع الذي يقول شاعرهم انه يغض الطرف إذا ما بدت له جارته ام نساء عصرنا حيث تحاصرهن الكاميرات وآلات التصوير والتحوير والتزوير والنشر في جوالاتنا وسياراتنا وشاهقات المباني تصور ليل نهار.
    كيف يصير الإنسان اصيلاً ليأخذ شريعته من الله مباشرة واين العدالة هنا في توزيع التكاليف وكيف تقام الحدود وتحد الحرمات ولكل شريعة ولكل حلاله وحرامه الذي يختلف من بلد لآخر بل من فرد لفرد فبشرع مَن نحتكم وبدين مَن نقيم الحقوق والعقود والعهود؟
    إنها شريعة الغاب وعصر الفوضى ونسف القيم!! بالطبع لم يسكت المسلمون على ما يدعيه محمود فقد عقدت له محكمة في الستينيات وحكمت عليه بالردة ولكنه افلت من التنفيذ لعدم وجود إرادة في وقتها ولعدم وجود قانون ردة حينها.
    كان محمود من مناصري النميري لأنه كان يرى في حكمه الليبرالي حينها خلاصًا من دعاة الشريعة الذين كان يسميهم بدعاة الهوس الديني ولذا سكت على جرائم مايو المريعة في الجزيرة ابا وودنوباوي. وعندما أعلن النميري قوانين الشريعة الإسلامية في العام 1983 اصدر محمود محمد طه منشورًا رفض فيه الشريعة ووصفها بأنها قوانين تذل البشرية فتم القبض عليه فعقدت له محكمة ردة وحكمت عليه بالإعدام ليؤيد الرئيس النميري الحكم وتنكر أقرب الأقربين له ويقرون بضلاله علنًا في التلفاز في تخاذل وخذلان مريع قل مثله في التاريخ، وينفذ فيه حكم الردة يوم 18 يناير 1985 وتلقى جثته في مكان مجهول ولم يصل عليه فرد ولا جماعة. الغياب المباغت والموت المفاجئ لمحمود ترك اتباعه في ذهول حيث كان بعضهم يعتقد في نبوته وانه لن يموت ولن يستطيع الشعب السوداني بأسره ان يأخذ شعرة من رأسه. بموته فقد الجمهوريون الأصيل والمشرع الأوحد ولم يكتب حرف واحد في الفكرة بعد ان توقف مداد محمود ليتشتت اتباعه في تنظيمات اليسار وغيرها من الفرق العلمانية ويؤسسوا موقعًا الكترونيًا جمعوا فيه كتبه ومؤلفاته ومنشورات الفكرة كما حولوا داره المتواضعة في ام درمان الى مركز محمود محمد طه الثقافي وهكذا انطوت تلك الفترة وانتهى ذلك الهراء وهوى الصنم الى الأبد وبقيت الآثار والركام التى تتحرك في يناير من كل عام.
    محمد الزبير محمود -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2016, 10:42 AM

مروان البدري
<aمروان البدري
تاريخ التسجيل: 28-12-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: محمد الزبير محمود)

    لافض فوك أخ الزبير
    ومن العجب العجاب أنني حاورت كثيرين جدا من (أتاعه وأحبابه ومناصريه) فلم أجد فيهم (اٍلا القليل جدا) ممن قرأ أفكار محمود بل قل (تخرصاته علي الاٍسلام) - وأجدني أتسائل لماذا ينحاز بعض الشباب ويميل لتأيدد (فكر محمود) وهو نفسه لم يطلع عليه ولم يقرأ له - كل مادعاهم لذلك هي (الفرية) التي يتشدق بها مناصروه (( عن محكمة الردة وقتل الشيخ البريء ومحاربة الفكر وحرية التعبير))!!!!!!!!!!!!.
    لماذا لاينتقدون العصور المظلمة في (أوروبا) ومحاكم التفتيش - وقتل (العلماء والمخترعين) - لماذا لايتباكون علي (حرق المكتبات والمؤلفات) في قرطبة .. وكأن البشرية لم تري العذاب الا في قتل محمود
    وهناك من يترحم عليه !!!!!! ورغم خلافنا مع العهد المايوي نقول (رحم الله جعفر نميري) وحسنا فعل باٍعدام محمود (أو الصنم كما وصفته) . والأكثر حسنا أنه دفنه في مكان غير معلوم -
    وأقول لبقية الجمهوريين من أراد أن ينتظر محمود فسيطول اٍنتظاره .... ومن أراد التوبة والأوبة لله رب العالمين فالله تواب رحيم .
    ألا هل بلغت اللهم أشهد
    مروان البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2016, 08:01 PM

الهادى عمر محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: Samet ALsamet)

    رحمه الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2016, 01:34 PM

ود اب تشا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: الهادى عمر محمد)

    حقيقة ، هذا البوست هو الاروع على الاطلاق
    نقاش على مستوى عالى بين الاخوة المتداخلين
    شكر خاص للازهرى
    متابعين بشغف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2016, 05:56 PM

محمد احمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود مح (Re: ود اب تشا)

    شىء غريب ان اغلبية الناس اللى بتنتقد الاستاذ زمان أو هسه ..... ماقرت كتب الاستاذ ... اغلبيتهم بيكونوا راى بالتسامع على طريقة المجتمع السودانى السخيفه ... او بالانطباع .... والعجيبه كمان السخريه فاحشه يعنى يعنى غيره علىالاسلام تصل لدرجة تجاوز الاسس الاخلاقيه للاسلام نفسه وقد تصل لدرجة الفحش ده مادين ولا حاجه دى مشاكل نفسيه وعقد سودانيه حقو نفكر فيها بجديه لعلاجها ده من ناحيه تانيا ايه حكاية تفكير القطعان ده؟؟؟ التفكير الجماعى فلان كافر وفلان قبضوهو فى كشه؟ وفلان بيشرب بنقو؟؟؟ على طريقة الصحف العارفينها انتو؟؟؟ والغريبه فى الامر ان الصحافيين البيشهروا بخلق الله فيهم من يعمل السبعه وذمتها.... والشرطى اللى بيقبض البيشرب البنقو احتمال هو ذاته مامقصر ولا وكيل النيابه ولا القاضى..... عموما لابد انو السودانيين يخلو مسالة الانقياد كالقطيع دى ويكونوا ذاتيتهم ويتريثوا شويه فى الحكم على الاخرين......
    ثم فى مسالة الاستاذ ..ببساطه اقول ان طرح الاستاذ فى مكانه من الرقى والذوق هى فوق التصور فى حكمى.... ولا يلتقطها الا من كانت نفسه مشبعه بالجمال والتسامى والرفعه عن الدنايا
    جمال فى العبارات ... جمال فى المعانى ... جمال فى الطرح .... سماحه وحلاوه وطلاوه
    ذوق ..... وما قرأت رد على افكار الاستاذ الا وخجلت على صاحبه ووجدت الناقد يكشف عن عوراته وعقده وصغاره .. اقول ذلك (على الاطلاق) وكلهم يكتبون على اساس (أنا وانت) السودانيه اللى بتخلينا نضرب بيتنا بوماستك لما الجار يضرب بيتهم ونعمل محل تحويل رصيد لما صاحبنا يعمله ونجب ركشا لما عديلنا يجيبها ونعمل انقلاب على الحكومه لما ناس غيرنا يحكموا البرنامج ده لمتين؟؟؟؟؟؟ دكين لمتين؟؟؟؟عموما هى دعوه للناقدين لكتب الاستاذ تريثوا وتهيئوا لقراءة كتبه واستعينوا بكثير من امهات الكتب والاشعار والاغانى والرسم والابداع والعلوم بانواعها ثم البساطه حتى تبقوا سمحين وجميلين ثم بعدها تفهموا الجمال الفى محمود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de