منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-26-2017, 11:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يوم شكر للدكتور عبد القادر محمد عبد القادر بقلم عمر عثمان

04-17-2017, 02:18 PM

عمر عثمان-Omer Gibreal
<aعمر عثمان-Omer Gibreal
تاريخ التسجيل: 04-14-2015
مجموع المشاركات: 44

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يوم شكر للدكتور عبد القادر محمد عبد القادر بقلم عمر عثمان

    02:18 PM April, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    عمر عثمان-Omer Gibreal-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    – عمود – الى حين





    نظرات الم و حب و عيون مليئة بالدمع و العاملون يودعون الدكتور عبد القادر مؤسس هيئة المواصفات و المقاييس و هو يجمع أوراقه من أدراجه بعد أن تم توقيفه من منصبه بعد دسيسة و مؤامرة ظلامية تستهدف الشرفاء و أصحاب الضمير ,, معركة بين ضمائر ماتت في سبيل مصالحها و ضمائر حية تقاتل للمصلحة العامة و أعلام و قضية تنتظره فى المحكمة ,, بينما يضحك الذين حاكوا المؤامرة لنجاح مؤامرتهم اكتفى العالم الجليل بابتسامة ساخرة و صمت جميل ,, و المؤامرات كانت و ما زالت مستمرة ضد كل صاحب مبدأ ,, رحم الله الدكتور عبد الوهاب عثمان أفضل وزير مالية في حقبة الإنقاذ مزق الحزن قلبه ,, عندما علم بأن الذين يحيكون ضده المؤامرات و يخربون فى اقتصاد البلاد هم إخوانه و المقربين منه فى الحزب الذين أعمتهم المصلحة الشخصية عن المصلحة العامة ,, لا لشئ سوى انه نجح فيما اخفق فيه الجميع ,,هكذا هم الفاسدين و المفسدون ينسجون المؤامرات و يقفون يجنون نجاح مؤامراتهم و مصالحهم التى تتعارض مع المبادئ و أصحاب المبادئ سلسلة من جرائم المؤمرات ضد أي ناجح و أي صاحب مبدأ,, فعندما كان دكتور عبد القادر يتولى امر التغذية فى الخليج عرضت عليه شركة البان عالمية و أغرته في إعطائه عمولة بملايين الدولار نظير فقط ان لا يسحب المنتج الذي دخل فى الأسواق ,, و أن تلتزم لاحقا بالمواصفات المطلوبة ,, كان رفضه بهدوء و ادارته بقوة فسحب من الأسواق كل تلك الألبان و ذلك المنتج ,, الشيوخ في الخليج أجزلوا له العطاء فرفض باعتباره انه عمله المكلف به ,, فأجزلوا له الثناء ,, وكان جزاءه فى وطنه دسيسة ,, و داخل المحكمة العالم الجليل يقف موقف البطل الشجاع و معركة بين الحق و الباطل و من ثم بعد جلسات طويلة فى المحكمة ,, و أخيرا حكم بالبراءة ,, كان واضح من تلك المجموعات همهم هو إزاحته من منصبه و قتله معنويا ,, و لكن ينتصر الحق دائما و لو بعد حين ,,

    الدكتور العالم الجليل لم يأتى للمنصب عبر حزب سياسي فهو خبير و ليس سياسي ,, المنصب لم يسعى له بل المنصب هو الذي سعى اليه ,, فهو ليس له حزب هو فقط عالم و خبير ,, يفيد بعلمه اكثر مما يستفيد ,, تحتاج له المناصب و لا يحتاج و لا يلهث وراء المنصب ,, عندما دعاه الوطن ترك دراهم الخليج ,, و اتى ليلبي نداء الوطن و الضمير مؤسس الهيئة القومية للمواصفات ,,سنوات عصية فى التأثيث و القانون و من ثم اصبحت المواصفات سدا منيعا و صخرة عظيمة لا يمكن لضعفاء النفوس ان تمر معاملاتهم خلالها ,, كان شئ طبيعى ان تلتقي فى الظلام نفوس شريرة و تحيك المؤامرات و تدس الدسائس ,, بعد ان فارق المنصب عدة عروض خارجية مغرية فأثر البقاء فى الوطن و هو صاحب برنامج صباح البيوت فى إذاعة البيت السوداني ,, فدخل معظم بيوت السودان عبر التثقيف الغذائي الصحي و ظل ينصح المجتمع و ربات البيوت فكان صديقا لكل بيت سودانى ,, هكذا العلماء و الأفاضل نفقدهم بعد غيابهم ,,

    هو سليل أسرة دينية تربي تربيه صوفيه أثرت فيه ,, فهو العالم المتواضع بتدينه و تربيته ,, و العالي بعلمه ,, مرتب الأفكار واضح الخطط ,, كان نظيف الداخل و نظيف الخارج مميز في نظافته و عفة لسانه ,, كان القلم بيمينه و الدنيا تحت أيديه ,, فتصمه مبادئه و ورعه ,, و يبنى لأخرته ,, ذاهد فى الدنيا و فى المال , بهى الطلعة ,, سريع الألفة ,, ابيض الضمير ,, انيق اللبسة ,, مجالسته فائدة ,, و معرفته كنز ,, كان و مازال و سيظل له بصمة و اثر فى الحياة العامة ,, مفارقته خسارة و فقد جلل ,, و أنا لله و أنا إليه راجعون ,,

    [email protected]





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • تراجي مصطفى تصف انشقاقات الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال بالخطيرة
  • قطبي المهدي : الحكومة تضيع وقتها مع عقاروعرمان
  • الداخلية تُعلن موافقتها على إحالة سلطة التحري للنيابة العامة
  • محاكمة رئيس قسم ومتحري بإساءة وصفع محامية
  • السعودية تعتقل أكاديمي سوداني بتهمة مناصرة تنظيم متطرف
  • على الحاج : (فخورون بالمؤتمرالوطني)
  • 85 ألف لاجئ من الجنوب في السودان منذ مطلع العام
  • لقاءات مرتقبة في واشنطن لبحث الرفع الكامل للعقوبات
  • كشفا عن ضبط عدد من المتهمين في الأحداث واليا شمال وغرب كردفان يؤكدان عزمهما على معالجة قضية الكبابي
  • تأبين الشيخ إبراهيم الطيب بلندن


اراء و مقالات

  • مصر يا (عدو) بلادي (2) بقلم الطيب مصطفى
  • «طَهورة» سلاطين!بقلم عبد الله الشيخ
  • الأكبر في إفريقيا!! بقلم الطاهر ساتي
  • لافتة مواطن سوداني في استقبال شكري بقلم إسحق فضل الله
  • عثمان ميرغني الصديق الذي يكفي عن كل عدو بقلم يوسف علي النور حسن
  • شعب السودان يريد ان يسترد الخرطوم ايضا سيادة الرئيس بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • نعم انحنى هؤلاء لسيف الخليفة يا نانسي عجاج..! بقلم الصادق جادالله كوكو
  • حتى الكتب يا مول عفراء .. !! بقلم هيثم الفضل
  • وزير الإعلام و الوقوف علي أسوار الليبرالية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • سلاح الكاتشب! بقلم أنور شمبال
  • فاقدوا الاخلاق و الإيمان أساؤوا تطبيق معاني الجهاد له بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة

    المنبر العام

  • الشّارِعُ المُشجرُ بِالقلقِ
  • البروف بدرالدين حامد الهاشمي ,, موسوعة سودانية
  • Dkeen اليوم أكملت لكم دَّيْنِكم !
  • قصة قصيرة جدا..................... (15)
  • المعارضة التركية: نتيجة الاستفتاء مخجوجة (حال المتاسلمين كالعادة)
  • التوجه بإشراك جميع المتحاورين في الحكومة الجديدة ..
  • شيـطنة المـعرفة ومنهج الأبـالــسة ...
  • السفير السـودانى بمصر بيسـب عمرو اديب: والله لاربطك يا شحات يا
  • وزارة الارشاد تنفي إصدارها قراراً بمنع من هم دون الأربعين عاماً من أداء شعيرة العمرة
  • الحكومة المرتقبة بين اطماع الطامعين وفرضيات الواقع السياسي
  • الوجود السوداني في مصر والوجود المصري في السودان من المتضرر؟
  • نرفض إتهام صلاح غريبة بالعمالة للمخابرات المصرية
  • على قناة S24 لقاء ممتع مع أشرف سيد أحمد الكاردينال.. يستحق المشاهدة
  • رئيس الجمهورية 116 حزب وحركة. مسلحة سوف تستوعب داخل الحكومة 😭😭😭😭😭😭😭😭😭
  • لقاء بورداب أمريكا الشمالية، (أمريكا و كندا)، وتكريم الباشمهندس بكري أبو بكر ...
  • جوائز البورد ..
  • ي جماعة الوضع الصحى لسيدى السيد البشير خبرو شنو.؟؟
  • تصدير الطبعة الثالثة 2017: مذكرات يوسف ميخائيل، التركيَّة والمهديَّة والحُكْم الثنائي في السُّودان
  • تناول حديث لتاريخ النضال في مناطق جبال النوبة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de