يرقصون فرحين في زمن حميدتي، في بلد البشير! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 05:39 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-01-2017, 08:38 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يرقصون فرحين في زمن حميدتي، في بلد البشير! بقلم عثمان محمد حسن

    08:38 PM January, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · المحيطون بالبشير يبالغون في احتفائهم برفع الحظر الاقتصادي عن
    السودان.. يحتفون بشكل مخزٍ.. و لا يتورعون عن الكذب.. و الكذب.. ثم
    الكذب.. و التحليلات الكاذبة.. كبيرهم يكذب و صغيرهم يكذب.. إعلامهم و
    أعلامهم يكذبون.. و يستمرئون كذبهم.. يشترونه و يبيعونه فيما بينهم.. و
    من ثم يتبادلون التهاني و التبريكات..

    · أيها الناس!

    · قال د. غندور، وزير الخارجية أن رفع الحظر تم ( بالاتفاق) مع
    فريق الرئيس المنتخب رونالد ترامب.. و كرر قوله للتأكيد، بينما ذكر مسؤول
    كبير بإدارة أوباما أنهم ( أطلعوا) فريق ترامب الانتقالي على خطوة رفع
    الحظر.. و صاحب العقل يميز بين ( الاتفاق).. و ( الاطلاع)!

    · و أكد المسئول الكبير بإدارة أوباما أن الإجراءات المتعلقة برفع
    الحظر لا تمس تصنيف السودان كبلد راع للإرهاب و لا تؤثر على العقوبات
    المفروضة على النظام بسبب دوره في مشاكل دارفور...!

    · لسنا ضد فك الحظر الاقتصادي عن السودان.. أما رفع العقوبات ذات
    الصلة بمآسي دارفور، فلا نقبل بالمساومة حولها.. و جرائمها جرائم لا تسقط
    بالتقادم حتى و إن رأت أمريكا غير ذلك ...!

    · و كلنا نعلم أن حميدتي لعب دوراً خطيراً في المآسي التي اجتاحت
    دارفور.. و مع ذلك له يد لا يجب اغفالها في فك الحظر الاقتصادي عن
    السودان.. بل و يده هي الأطول في ذلك.. و يا لتزاحم الأضداد في السودان (
    حيث ضحك القدر)..!

    · و العلاقة واضحة بين ما جرى من ( إخراج) متسارع لتقنين وجود
    الجنجويد في البرلمان و بين فك الحظر الاقتصادي عن السودان بعدها بيوم أو
    يومين.. و الرابط بين الفعلين هو رغبة الأمريكان في أن يواصل السودان
    محاربة الهجرة غير الشرعية و الاتجار بالبشر شريطة ( تنظيف) الأجهزة التي
    تحارب التهريب و الاتجار من شبهة الانتماء إلى أي ميليشيات عنصرية غير
    منضبطة.. و بموجب ذلك يتطلب ( التنظيفُ) شرعنة وجود ميليشيا الجنجويد
    كقوات نظامية يمكن الحديث عن انتصاراتها ضد التهريب و الاتجار بالبشر دون
    أي حرج أمام العالم المتحضر..

    · لقد فرض النظام على البرلمان تمرير قانون ( تنظيف) ميليشيا
    الجنجويد دون تجريدها من صفتها الحقيقية.. و قام بإلحاقها بالقوات
    المسلحة مع الابقاء على صفة العصابات التي تتميز بها دون غيرها من القوات
    النظامية في العالم.. و تم منح أفرادها تراخيص مفتوحة بالقتل.. سواء أكان
    القتل عمداً أو عن طريق الخطأ أو بسبب الاغتصاب الجماعي لصبايا دارفور و
    أماكن أخرى في السودان..

    · لم يهتم النظام بشرعنة ميليشياته الأخرى و المنتشرة في الأحياء و
    الجامعات كما شرعن ميليشيا الجنجويد، الأكثر سوءَ سمعةٍ في التنكيل
    بالمواطنين قتلاً و سحلاً و حرقاً.. و ما ذلك سوى لأنها هي ( أقوى
    الميليشيات مكسراً) أمام أي فورة في الشارع السوداني.. و كلما كادت
    الفورة ترقى إلى مستوى ثورة عارمة، إستطاع الجنجويد اطفاءها.. و فوق هذه
    الميزة المحلية ميزة عالمية لأن شرعنة ميليشيا الجنجويد مطلوبة أمريكياً
    لحماية أوروبا من الهجرة غير الشرعية بقوات شرعية..

    · و هذا ما يجعل هذا الزمان زمان حميدتي.. بلا منازع!

    · مخطئ من يعتقد أن تطلعات اللواء/ حميدتي سوف تتوقف عند منصب
    اللواء ( الأعظم).. إن تطلعاته تتعدى منصب اللواء.. و تتعدى منصب الفريق/
    طه عثمان، مدير مكتب البشير .. فعينا حميدتي تحدقان في منصب المشير
    الرئيس مكان البشير.. و في ذلك لن يستطيع الفريق/ طه أن ينافسه لأن (
    سلاح) حميدتي و ليس ( كاش) طه هو الذي سوف يحسم النقاش إذا احتدم بين
    اللواء و الفريق..

    · و نظل نحن حينها ( قاعدين فراجَى).. بعضنا يشجع حميدتي و بعضنا
    يشجع طه.. و بعد انتهاء المعركة نبدأ البحث عن و سيلة لاسقاط نظام
    حميدتي.. !

    · إن حميدتيّ طالع فوق الكفر هذه الأيام.. إنه زمن حميدتي.. و هو
    طالع فوق الكفر بمزاج..!

    · في أواخر أكتوبر 2016 زار مسئولون أمريكان قوات الدعم السريع في
    الصحراء حيث ترابط تلك القوات بغرض تقديم دورات تدريبية وإنشاء خدمات
    لتلك القوات، و يُعتقد أن الزوار الأمريكان ينتمون إلى وكالة الاستخبارات
    الأمريكية ( السي آي إي).. و أن الزوار عرضوا على حميدتي إقامة مطارات
    ونصب أجهزة مراقبة في مواقع بالصحراء..

    · جلس حميدتي على كرسي وزير الخارجية، و هو في عرينه بالصحراء،
    ليفرر:- (ما دايرين منكم حاجة فقط ارفعوا الحصار عنا!).. و أوضح موقفه
    للصحافة بعد ذلك:- " نحن طلبنا منهم رفع الحصار والما داير يفهم فليفهم،
    وسنظل نطالب بذلك، والأمريكان هؤلاء وصلونا عبر الملحق العسكري و السي آي
    إي هي الحاكمة أمريكا.. !"

    · و أكد تهديده بالبلدي القح:- " قلنا ليهم ارفعوا عنا الحصار، ولو
    ما رفعتوه نحن ما عندنا شغلة بمكافحة الهجرة غير الشرعية..".. !

    · إتُّو فاكرين حميدتي بلعب زي ضباط الجيش السوداني الدايشين ديل و
    الا شنو؟ جيش حميدتي جيش صحراوي ضارب.. اعترف السيد وزير الدولة بوزارة
    الدفاع بقوة شكيمته اعترافَ خبيرٍ يحمل رتبة فريق في الجيش السوداني.. و
    اعتراف خبير بهذه الرتبة في الجيش اعترافٌ غير مجروحٍ.. اعتراف مسح
    بالجيش السوداني الأرض.. و رفع قوات حميدتي إلى العلالي.. مؤكداً أن
    بإمكان قوات الجنجويد التحرك في ظرف ساعة نحو الهدف، ما زي قوات الجيش
    المتلكئة! و أن قوات حميدتي قوات فوق العادة لا محتاجة حلل ولا صحانة..

    · نعم! قوات الجنجويد لا تحتاج إلى صحون و لا إلى حلل لأنها تطارد
    الظباء في الصحراء و يزدرد أفرادها الظبية و هي جارية و لا تسمح لقطرة دم
    أن تنزل منها هدراً على الأرض.. و إذا لم يجدوا الغزلان، تهجموا على
    القرى.. و أخذوا من الماشية ما يتخيرون دون أن يدفعوا أي مقابل لأن
    فاتورة حساباتهم على البشير دفعها.. و فواتير حساب السودانيين التي على
    البشير على البشير دفعها فواتير حساب لن يتحصلوا على مقابلها إلا يوم
    الحساب..

    · إننا في زمن أرعن .. زمن لا يطلع فيه على الكفر سوى أمثال حميدتي
    الذي صرح في اللقاء الذي أجرته معه الصحفية السودانية الجسورة/ نعمة
    الباقر أنه لولاه و لولا قواته، لسقط نظام البشير..

    · صدَق حميدتي.. صدَق حميدتي!

    · أيها الناس، نحن في بلد هامل.. بلد لا تظهر على سحجه سوى
    الثعالب و الورل.. و قديماً قالوا:- ( بلداً ما فيهو تمساح بقدل فيهو
    الورل).. و قدلة الجماعة هذه الأيام ما قدلة نصاح.. إنهم يرقصون.. و
    يرقصون.. و يرقصون فرحين في زمن حميدتي، في بلد البشير!


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • احتفال شباب منظمة نسوة بعيد الاستقلال بلندن
  • الحزب الشيوعي السوداني..النظام يخدم المصالح الامريكية
  • تصريح الإمام الصادق المهدي لقناة الشروق حول رفع العقوبات الأمريكية عن النظام السوداني
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله عن رفع العقوبات الامريكية عن السودان
  • قيادات سودانية أمنية تزور واشنطون قريباً
  • السلطات السودانية تمنع وفد حزب الأمة من السفر لباريس
  • الجامعة العربية وأحزاب سياسية ترحب برفع العقوبات على السودان
  • 600 فتاة سودانية يمتهن نقش الحناء بالقاهرة
  • توجيه بالمراجعة الفورية للأسواق والكافتريات بالخرطوم
  • الفوضى والارتباك يسودان سوق العملات الأجنبية بالخرطوم
  • الشرطة السودانية تكشف عن تنسيق رفيع مع (FBI) لمُكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة
  • حزب الأمة القومي : لا نخشى اعتقال الصادق المهدي والسمك ما بهددو بالغرق
  • النرويج تنفي ضلوعها في مؤامرة لـ "اغتيال" قائد جيش جنوب السودان
  • النقل: رفع الحظر يُعيد سودانير من جديد
  • بيان ورقي لمبادرة القضارف للخلاص حول مذابح دارفور والمعتقلين
  • التيار مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي
  • لقضاء يسجن ويفرض غرامة مالية على الصحفي أسامة حسنين


اراء و مقالات

  • هل المقاطعة الامريكية هى سبب الفساد فى السودان .. ؟؟ بقلم حمد مدنى
  • حول تحفظات الصادق المهدي على رفع العقوبات الأمريكية عن السودان! بقلم محمد وقيع الله
  • البطان .. ضحايا إرث لا يحكمه منطق أو قانون بقلم منتصر محمد زكي
  • ترميم العقل السوداني بقلم د.آمل الكردفاني
  • الكـوليرا .. اسـبابها و علاجـها والوقـاية منها بقلم د. ابومحمد ابوآمنة اخصائي طب الاطفال
  • جريمة في بغداد فوق خط الفقر بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • طه عثمان الحسين- طغيان الغباء بقلم د. حامد برقو عبد الرحمن
  • الحوت,,, بقلم اسماعيل عبد الله
  • نحتاج لرفع الكفاءات وليس العقوبات بقلم عمر الشريف
  • لاتنتظروا دجاج كنتاكي . ملاح ام دقوقة يكسب بقلم كنان محمد الحسين
  • ماذا نفهم من تخفيف العقــوبات !! بقلم الكمالي كمال
  • لمؤتمر باريس مذاق الهزيمة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • المشروع الحضاري ناقض للمشروع الوطني بقلم د. الصادق محمد سلمان
  • الCIA ترجح لقاء اوباما به سرا، وملائكة BBC تنكر وجوده! (الارهابي الصالح)! بقلم محبوب حبيب راضي
  • وأين نحن من الكرة في غانا؟! بقلم كمال الهِدي
  • في التوثيق.. وأشياء أخرى بقلم فيصل محمد صالح
  • ولماذا 6 أشهر؟؟ بقلم عثمان ميرغني
  • اجتماع دول الاوبك واتجاه الصدمة القادمة بقلم د. حيدر حسين آل طعمة
  • بقينا دولة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أول الأسبوع ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مقعد الفريق الشاغر..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أوراق الخريف !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ثم ماذا بعد رفع العقوبات؟(2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • أسئلة لا بد من الإجابة عليها بقلم حيدر أحمد خير الله
  • أسرع طريقة لإسقاط النظام! (ج3): نرفع راية استغلالنا أم راية استقلالنا؟ أين الخلل؟ بقلم عبدالرحمن عل
  • دولة العـدل بقلم حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • ما الذي تعدهُ لنا أميركا .. ؟!! بقلم هيثم الفضل
  • الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • شكرا لتأخرك عن الموعد 2 في تعليقى السابق على كتاب الصحفي توماس فريدمان وعنوانه بقلم اسماعيل حسين ع
  • دمتم أكسيرا للحياة ودفقها, للجسورالعالم , امين مكى مدنى بقلم بدوى تاجو
  • لماذا يحاول المستعربين أن يجعلوا السودان دولة عربية ؟؟ بقلم محمود جودات
  • والى واو الجديد يناشد ويستغيث بحكومة السودان والمنظمات الدولية والإنسانية ! بقلم عبير المجمر
  • سرائر بلا ستائر بقلم مصطفى منيغ
  • إلى حركة حماس، لا تفرحوا بملايين قطر بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • توقعات بزيادة فى اسعار الدولار على اثر رفع العقوبات
  • العودة للقاهرة والحنين لديار عازه!#
  • الجنيه السوداني يتأهل لدور الثمانية ويستعد لملاقاة الفرنك ....
  • عاجل ..........فتحت البنوك الامريكية شفرة السويفت SWIFT CODE مع البنوك السودانية
  • كلمة ارهابي ومهوس وظلامي المنبر !!! البرنس ود عطبرة !!!
  • قضايا السلام والديمقراطية وتحديات البناء الوطني كتب الرفيق ياسر عرمان
  • تيران وصنافير مصريتان.. حكمٌ نهائي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية
  • 600 فتاة سودانية يمتهن نقش الحناء بالقاهرة
  • اقرعوا الواقفات لسهير عبدالرحيم
  • ترقيات العاملين في البرلمان
  • نقاط فوق حروف الصحفية “النابهة” لبنى..-مقال لعيسى إبراهيم
  • رفع العقوبات .. مازق الحكومة وحيرة المعارضة
  • الحكم الجديد ببطلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية ليس نهائيا
  • 16 يناير أمريكا تحتفل بزكرى ميلاد زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كنج.
  • وردني من مقدم البرنامج قبل قليل (صوره)
  • نظام تعليمي جديد : إلغاء المقررات الدراسية
  • المحكم الادارية العليا المصرية تحكم ببطلان اتفاقية تيران وصنافير
  • هههههههههه أشبيلية يمعط ريش الريال وراموس كالمعتاد هدف برأسه لكن في مرماه هههههههههههه
  • شيخ سليمان الراجحي...عاشق السودان
  • عاااااجل....السفاح البشير الان في اميريكا هههههههههههه
  • الجنيه السوداني يطيح ( بالمصري ) ويرديه مجندلا .....
  • أعِدْ مدحه إنّ القُلُوبَ تُحبهُ..
  • لنترك الوقت بعيدا
  • إلى الأخ بكري أبو بكر... لماذا اختفت الصفحة التي يوجد بها قوانين ولوائح المنبر؟؟
  • نحو فهم مشترك و دقيق لمفهوم "حرية التعبير"
  • “نادك” السعودية تفتتح المرحلة الأولى من مشروعها الزراعي في السودان
  • الاحباب في أمريكا .. مطلوب حضوركم .. الفزع .. المروة ..
  • عثمان صالح..فلتذهب غير مأسوفآ عليك.
  • باريس وانخفاض الدولار
  • أتوقع ان شاء الله بعد رفع العقوبات ارتفاع اسعار الاراضي
  • انصر اخاك ظالماً او مظلوما...حالة عثمان محمد صالح
  • رسالة من عثمان محمد صالح إلى المنبريين
  • المناضل الشاعر: عمر علي عبد المجيد يحتاج إلى وقفتكم جميعاً..
  • نهرُ الأحاسيسِ - إلى عثمان محمد صالح
  • مغادرة امين مدني الى القاهرة....
  • مبارك الفاضل - أمبارح و الليلة - فيديوات امبارح من تصويري ( من واشطن), و فيديوات اليوم من الخرطوم.
  • كيفية الدفاع عن إهانة الرسول
  • شركة زين للاتصالات السودانية تعديل عقدالشريحة - صرخة للحق
  • محمد الحسن عثمان عبيد الله....رجل من الزمن الجميل
  • القضاء يسجن ويفرض غرامة مالية على الصحفي أسامة حسنين
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de