يخطئون ويفسدون وعند الانتصار يهللون بقلم كمال الهِدي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 03:58 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-03-2015, 03:26 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 571

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يخطئون ويفسدون وعند الانتصار يهللون بقلم كمال الهِدي

    03:26 PM Mar, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    تأمُلات





    mailto:[email protected]@hotmail.com

    · لا شك في أن انتصار منتخبنا الأولمبي بالأمس قد أفرح الكثيرين.
    · لكن قد لاتصدقونني إن قلت لكم أنني كلما شاهدت هؤلاء الصغار يلعبون أحس بغصة في الحلق وحزن لا ينتهي.
    · أتدرون لماذا؟!
    · لأنني واثق من المصير الأسود الذين ينتظرهم.
    · فحين كانت البلد في حال أفضل عجزنا عن رعاية منتخب الناشئين الذي أذهل الكثيرين في إيطاليا ، فما بالكم بحاضرنا المأساوي في كل شيء.
    · شاهدتهم يلعبون بثقة واقتدار أمام أثيوبيا وليفوزا عليها بجدارة.
    · وبالأمس أكدوا على ذلك الانتصار بهدفين نظيفين في مرمى جنوب أفريقيا.
    · منذ أول مرة شاهدتهم فيها لاحظت أن حارسهم يلعب بثقة.
    · ودفاعهم يتمركز بشكل جيد ويستخلصون الكرات من منافسيهم بطريقة نفتقدها في الكبار.
    · ولاعبو الوسط والهجوم يبدعون ويسجلون أهدافاً مباغتة دون خوف أو تردد كما يفعل الكبار.
    · لكن الشيء الأكيد أن ذات المصير الذي انتهى إليه الكبار ينتظرهم.
    · فلا يمكنك أن تتوقع تطوراً أو محافظة على المواهب في ظل اتحاد فاشل وفاسد وإدارات كرة سيئة وإعلام مشغول دائماً بالمناكفات بين معسكرين لا ثالث لهما وحكومة لم تترك جميلاً فينا إلا ودمرته !
    · كيف لنا أن نتعشم في مواصلة انتصارات هؤلاء الصغار وتلك الشلة الفاسدة التي لا تعبأ بالأخلاق ولا القيم ما زالت تدير الكرة في البلد؟!
    · كيف لنا أن نتوقع أن يشكل هؤلاء الصغار نواة لمنتخب أول يهز الأرض تحت أقدام المنافسين وأمين مال اتحاد الكرة – الذي يظن أنه صار مالكاً للاتحاد- يقول أن المنتخب الوطني لن يحقق النجاح دون عودة العجب والبرنس!
    · ألم يشاهد هذا الأسامة عطا المنان هؤلاء الصغار الذين يهللون الآن ويتطايرون فرحاً بانتصاراتهم؟!
    · فكيف يختذل أحد ضباط الاتحاد كل كرة القدم السودانية في موهبتين ونحلم نحن بالمحافظة على هذا المنتخب الشاب!
    · هذا الاتحاد القبيح لا يمكن أن يقدم أي شيء لكرة القدم السودانية لأن رجاله لا يعرفون النظام ولا الانضباط ولا اللوائح ولا الأخلاق.
    · فما حدث في قضية اللاعب بكري المدينة تأكيد جديد ومتجدد على الفساد الأخلاقي الذي يعصف بالكرة في البلد.
    · ففي سابقة هي الأولى من نوعها وربما لم تشهدها حتى فرق الروابط في أي بقعة من العالم يقولون أنهم اتخذوا قرارهم بشكله المخجل نظراً للتضارب بين تقريري حكم مباراة المريخ وأهلي شندي ومراقبها!
    · أي تضارب وأي مراقب هذا الذي يلجأون لتقريره في أمور بينها حكم اللقاء واضحة جلية في تقريره.
    · هل يمكننا أن نصدق أن معتصم ومجدي وأسامة وبقية الشلة لا يعرفون أن تقرير المراقب يصبح مرجعاً عندما تحدث أمور خارج نطاق المستطيل الأخضر!
    · فمثلاً إن كانت هناك أحداث شغب ورمي حجارة وفوضي وأمور لم يتأكد منها الحكم بحكم تواجده داخل الملعب يمكن الاستفادة من تقرير المراقب.
    · لكن عندما يكتب حكم أي مباراة في تقريره أن لاعباً اعتدى عليه بالضرب وسبه وشتمه بالفاظ قبيحة لا يمكن أن يقبل الناس بمبرر (سخيف) مثل الذي جاءوا به.
    · الغريب في الأمر أن بكري منذ كان لاعباً بالهلال لم يكن من نوعية اللاعبين الذين تستغرب منهم سوء السلوك، فقد تعودنا منه مثل هذه الأمور.
    · والأغرب من ذلك أن ما فعله بكري مع حكم اللقاء قد شاهدته غالبيتنا عبر شاشات التلفزة، فكيف تكون العقوبة ضعيفة بهذا الشكل؟!
    · بالأمس شاهدت تلك المخالفة الواضحة التي ارتكبها قائد ليفربول جيراد بعد دخول لملعب المباراة بـ45 ثانية فقط وبالطبع لم يتردد الحكم في منحه البطاقة الحمراء التي استحقها.
    · لكن بعد المباراة بساعة واحدة فقط وجدت تصريحاً للاعب جيرارد في إحدى الوكالات يعتذر فيه بشدة عما بدر منه من سلوك شائن وقوله أن ما حدث لا يمكن تبريره وأنه يتحمل كامل المسئولية ويعرف أنه تسبب في الهزيمة التي خرج بها فريقه.
    · هناك يعتذر اللاعب سريعاً رغم أن جيراد لا مسلم ولا بتردد على المساجد ولا بهلل ولا بكبر عند الانتصار.
    · بينما هنا في السودان يعتدي لاعب قبيح السلوك على حكم لقاء بالبونية ويشتمه فيتخوف مسئولو الاتحاد من معاقبته ويترددون ألف مرة قبل اصدار عقوبة ضعيفة، ورغماً عن ذلك يجد العشرات من الأقلام التي تدافع عن السلوك الخطأ، بل ويلومون الاتحاد على معاقبته.
    · لو كنت مكان الحكم الذي اعتدى عليه بكري لرميت لهم الشارة في أقرب طاولة وغادرت غير آسف طالما أن هؤلاء الرجال يرتعبون من بعض الشخصيات ولا يقوون على فرض الانضباط.
    · يكتب بعض الزملاء مهاجمين الحكام ليل نهار ويحاولون فرض ارادتهم على مسئولي الاتحاد، فيستجيب هؤلاء الضعفاء دون خجل.
    · مثل هؤلاء لا يمكن أن نثق بهم في حماية لا الحكام ولا اللاعبين ولا الجماهير نفسها.
    · وما يأتون به من سلوكيات ويتخذونه من قرارات غريبة وعجيبة سيؤدي لكارثة طال الزمن أم قصر.
    · شخصيات هزيلة لدرجة لا توصف يريدونها أن تدير الكرة في البلد، وهم يخافون من بعض الأقلام ويرتجفون لما تكتبه.
    · اتحاد يريد أن يجامل هذا ويوازن بين هذا وذاك غير مؤهل لإدارة الكرة نهائياً.
    · ولو كنا في بلد غير السودان لما بقى رجاله في مناصبهم بعد عشرات الفضائح والأخطاء الكارثية التي ارتكبوها.
    · لكن لأنه السودان فهم يصبحون بفضيحة ويمسون بأخرى.
    · وبين الاثنتين يعولون على لحظات فرح مثل التي سادت بالأمس بعد فوز المنتخب لكي ينسى لهم الناس مآسيهم التي لا تنتهي.
    · فأرجو أن تفهم جماهير الكرة أن شغل القطعة هذا لن يحقق لنا شيئاً.
    · فإما إن تكون لدينا إدارات كرة محترمة، وإلا فسيظل الفشل هو العنوان حتى وإن سعدنا بإشراقة هنا أو هناك.
    · ولا يمكن لعاقل أن يتوقع من ضباط اتحادنا الحاليين أن يربوا صغار المنتخب الأولمبي ويعينونهم على صقل مهاراتهم واكتساب المزيد من الخبرات.
    · ففاقد الشيء لا يعطيه.
    · ولهذا لا تعولوا على إدارات الكرة الحالية في البلد ولا تتوقعوا منهم خيراً.
    · وبنظرة فاحصة لما يجري في منتخبنا الأولمبي نفسه سيتأكد لكم هذا الكلام.
    · فقد شاهدتم جميعاً أن محسن سيد يلبس بدلة التدريب ويجلس في دكة البدلاء كمدرب عام أم مساعد لا أدري في كل مباراة للمنتخب الأولمبي، علماً بأن سيد هذا يعمل كمساعد لغارزيتو في المريخ.
    · ومازدا رمز الفشل والانكسارات المتكررة لمنتخبنا الأول يهلل طرباً لفوز الصغار، وكأنه يريد أن يقول أنا هنا ولاتظنوا أنني سأغادر حتى إن انهزم المنتخب الأول عشرات المرات.
    · لماذا يعمل محسن سيد في المريخ ويساعد مدرب المنتخب الأولمبي في ذات الوقت؟! هل انعدم المدربون في البلد؟! أم أنه يملك من المؤهلات ما لم يحققه الآخرون؟!
    · ولماذا الاصرار على تدريب مازدا للمنتخب الأول رغم الفشل، طالما أن رجالاً غيره قد قادوا منتخبنا الأولمبي وحققوا معه نتائج جيدة؟!
    · ألا يؤكد ذلك أنها مجرد ( شلة) تتحكم في كل شيء في اتحاد الكرة!
    · يرتكبون الفظائع..
    · يخطئون..
    · يستهترون..
    · يُفسدون..
    · يجاملون..
    · وينحازون بشكل فاضح..
    · ويتقزمون أمام البعض..
    · ويكذبون..
    · ويحججون بعدم توفر المال..
    · يسافرون ويقيمون في أفخم الفنادق..
    · ويختفون عن الأنظار تاركين الجمل بما حمل لأسامة عطا المنان عديم الحياء..
    · وحين ينتصر أي من منتخباتنا يخرجون من جحورهم لمخاطبة الناس وكأنهم قادة نجاح.
    · قلبي مع هؤلاء الصغار.
    · ولو كنت مسئولاً عن الكرة في البلد لأرسلتهم جميعاً لبلد آخر يقيمون فيه معسكراً لسنوات حتى يصبحوا نواة حقيقية لمنتخب البلد.
    · أما بالوضع الحالي فلن يطرأ أي جديد.
    · قد يفوزون على جنوب أفريقيا وهناك ويتأهلون.
    · وبعدها ربما يحققون بعض الانتصارات.
    · لكن المحصلة النهائية هي أنهم وبمجرد الانتقال للأندية الكبيرة وانشغال صحافتنا الرياضية بهم سيفقدون الكثير من هذا البريق.
    · ولو تم تحويلهم صباح الغد لهذا ( المازدا) الذي هلل لانتصار الأمس في المنتخب الأول سنجد معظمهم في دكة البدلاء لأنهم لن يعينوا الرجل في ضبط وزنة ( هلال مريخ) التي عودنا عليها.
    · وبذلك سيكون الفشل هو المصير الذي ينتظرهم في مقبل الأيام.
    · إذا ليس هناك من وسيلة لتغيير واقعنا الكروي إلا بتغيير العقول والقلوب الواجفة التي تدير الكرة في البلد حالياً.
    · وقتها فقط نستطيع أن نحلم بغد أفضل.


    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • جابوا ضقلا يكركب بقلم كمال الهِدي 03-22-15, 03:50 PM, كمال الهدي
  • مدرب الهلال الجديد في سطور بقلم كمال الهِدي 03-17-15, 03:24 PM, كمال الهدي
  • استغلال الموقف بقلم كمال الهِدي 03-16-15, 01:01 PM, كمال الهدي
  • الفوز المريح بقلم كمال الهِدي 03-15-15, 06:19 AM, كمال الهدي
  • فليكن السبق لصحيفة الأسياد بقلم كمال الهِدي 03-13-15, 09:34 PM, كمال الهدي
  • يا رئيس الهلال ألحق نفسك بقلم كمال الهِدي 03-11-15, 01:37 PM, كمال الهدي
  • انتظروا دكتور كسلا وفوزي في حوار استثنائي بقلم كمال الهِدي 03-08-15, 02:27 PM, كمال الهدي
  • فنية الهلال المُفترى عليها بقلم كمال الهِدي 03-04-15, 02:06 PM, كمال الهدي
  • حديث لا يليق بك يا دكتور قاقرين بقلم كمال الهِدي 03-03-15, 00:51 AM, كمال الهدي
  • حوار باتريك بقلم كمال الهِدي 03-02-15, 10:50 PM, كمال الهدي
  • ليست صعبة بقلم كمال الهِدي 02-27-15, 07:11 PM, كمال الهدي
  • بدينا الخراب الجد بقلم كمال الهِدي 02-22-15, 01:29 PM, كمال الهدي
  • حالتو سمع بس؟! بقلم كمال الهِدي 02-19-15, 01:17 PM, كمال الهدي
  • كسلا ينصحكم يا لاعبي الهلال بقلم كمال الهِدي 02-18-15, 01:20 PM, كمال الهدي
  • خذوها مني نصيحة يا مريخاب بقلم كمال الهِدي 02-17-15, 05:18 PM, كمال الهدي
  • آخر اللقطات بقلم كمال الهِدي 02-16-15, 01:58 PM, كمال الهدي
  • لا عذر بقلم كمال الهِدي 02-12-15, 01:44 PM, كمال الهدي
  • واحسرتاه بقلم كمال الهِدي 02-11-15, 05:14 PM, كمال الهدي
  • وسيصبح نائب الرئيس رمزاً رياضياً بقلم كمال الهِدي 02-11-15, 01:52 PM, كمال الهدي
  • بلاهة أم موضوعية حارقة؟! بقلم كمال الهِدي 02-08-15, 12:56 PM, كمال الهدي
  • ليتها تكون الأخيرة بقلم كمال الهِدي 02-05-15, 05:49 PM, كمال الهدي
  • عافية ما فيهو كلام.. لكن الفيكم اتعرفت بقلم كمال الهِدي 02-04-15, 03:22 PM, كمال الهدي
  • يوم أن تُشيدوا لكل مواطن قصراً؟! بقلم كمال الهِدي 02-03-15, 05:16 AM, كمال الهدي
  • ردك سريع..بقلم كمال الهِدي 02-02-15, 01:50 PM, كمال الهدي
  • أين خطك الأحمر يا كاردينال؟! بقلم كمال الهِدي 02-01-15, 04:21 PM, كمال الهدي
  • نقطة واحدة بقلم كمال الهِدي 01-29-15, 04:20 PM, كمال الهدي
  • الجزيرة الرياضية: تعليق أم تشجيع؟! بقلم كمال الهِدي 01-28-15, 05:36 AM, كمال الهدي
  • فشلت! بقلم كمال الهِدي 01-27-15, 05:31 AM, كمال الهدي
  • دي هديتكم لرئيس الجمهورية!! بقلم كمال الهِدي 01-26-15, 03:03 PM, كمال الهدي
  • سودانيون في أرض الحرمين الشريفين بقلم كمال الهِدي 01-22-15, 01:24 PM, كمال الهدي
  • يا مجلس الهلال.. بقلم كمال الهِدي 01-15-15, 12:37 PM, كمال الهدي
  • تفخرون بتهجير العقول يا سيادة المشير!! بقلم كمال الهِدي 01-13-15, 02:30 PM, كمال الهدي
  • نانسي عجرم تبدو أرحم من شيوخ الخرطوم بقلم كمال الهِدي 01-12-15, 05:12 AM, كمال الهدي
  • ما هذا يا أماسا؟! بقلم كمال الهِدي 01-11-15, 03:25 PM, كمال الهدي
  • إسقاط من الذاكرة بقلم كمال الهِدي 01-08-15, 06:02 PM, كمال الهدي
  • المنسق الإعلامي بقلم كمال الهِدي 01-06-15, 02:05 PM, كمال الهدي
  • الفضيحة في دبي أيها الإمام المبجل بقلم كمال الهِدي 01-05-15, 03:03 PM, كمال الهدي
  • هل من مغيث لفتيات الشنطة على الكتف؟! بقلم كمال الهِدي 01-01-15, 02:32 PM, كمال الهدي
  • فتيات الشنطة على الكتف والمعيشة خطف!! بقلم كمال الهِدي 12-30-14, 02:16 PM, كمال الهدي
  • حتى لا يضيع الهلال بقلم كمال الهِدي 12-30-14, 03:45 AM, كمال الهدي
  • أبعدها.. وإلا !! بقلم كمال الهِدي 12-28-14, 03:21 PM, كمال الهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de