منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-25-2017, 06:42 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟! بقلم د.شكري الهزَيل

04-19-2017, 00:55 AM

د.شكري الهزَيل
<aد.شكري الهزَيل
تاريخ التسجيل: 12-20-2016
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟! بقلم د.شكري الهزَيل

    00:55 AM April, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    د.شكري الهزَيل-DE
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ما ان نادت العروبه تشكوا وتندب حظها حتى لبى العرب النداء فنهض احمد ابوالغيط من سباته العميق مزمجرا هادرا وكادرا.. لبيكي يا تاج الوطن الضائع في طيات زمن " مضافة" عربان جهيلان, لبيكي والعين بصيره واليد قصيره وها انا وقد بلَغت عرب جهيلان ببلاغكي وشكواكي من الظلم والجهل والحروب والدمار التي عصفت بكي, وقد لبوا جميعا النداء وهاهي جيوش البيانات قد شكلت طوابير من الادانات مسلحه باطنان من اوراق الشجب والندب وقد بدأ القصف الخفيف والثقيل مع بزوغ الفجر وسينام نومتة الاخيره بحلول الليلة القادمه, لكن ليس قبل ان يًودع في صندوق "العجب" والشجب العربي وصية " الاحتفاظ بحق الرد وكسر ارجل المعتدين" بعد دهر او حين, وهكذا ضاعت صرختكي بين طيات صفحات الادانات وغرقت كرامتكي في بحر حبر بيانات العرب... ابشري " الخير في الجايات" وهاهم عربان جهيلان يحجون الى البيت " الاسود" تغمرهم غبطة لقاء سيدهم المعطاه يحملون له شكواكي من جور الزمان وانتي تعيشين في وسط وطنكي المكلوم وتملأين افواه الملايين من العرب من الشاطئ الى الشاطئ ومن المحيط الى الخليج ومن المغرب الى المشرق العربي...لبيكي يا غالية الغاليات في زمن لم يبقى فيه عندنا شئ اسمه غالي,فنحن الذين فرطنا بالتفريط وزرعنا الفريطي بعد ان قلعنا الزرع وحرثنا الاوطان وحَّولناها الى بلاد بور وارض مشاع يغتصبها من يشاء ويزرع في رحمها الموت والدمار..شاء من شاء وابى من ابى وهل عندنا من يقول لا للموت ونعم للحياه؟.. الموت يا غالية يتكاثر ويولد من رحم الكارثة..
    ..نحن ياغالية نهدم العمار ونحرث الخراب ونعيش في قبو تحت الارض بلا هواء.. اتعرفين ياغاليه ما الفرق بين القبو والمريخ؟..هناك على كوكب المريخ حياة يصنعها من يجربون اسلحتهم على اجسادنا..يزرعون الحياة في المريخ فيما يزرعون الموت في بلادنا..هواء فاسد وهواء طلق... شعب عن شعب يفرق وامة عن امة تفرق... امة مجدها من ورق واخرى مجدها بلغ المريخ والقمر.. ونحن ياغالية نحبو في ظلمة القبو ونغرق في ثقافة عذاب القبر...الموت يا غاليه يلاحقنا ارضا وبحرا وجوا..قبورنا المجهولة الهويه ملأت الوطن والبحار والقارات.. مقابرنا المليونيه حصلت على جائزة عالميه بكونها الاكبر عالميا..في اوطاننا تزدهر المقابر وتموت الناس.. القنابل يا غاليه التهمت المدن والصواريخ والراجمات افترست ما تبقى من خراب..مدن مليونيه كانت عامره باهلها اصبحت اطلال من الركام والخراب ... مات من مات وهجر من هجر وغرق من غرق في عرض البحار وما زال الجزار حاكم مغوار يجلس على اخر ما تبقى من عمار...في انتظار الخراب.. لبيك يا خراب.. لبيك يا دمار.. لبيك الى ما وراء دمار الدمار... يخزي العين.. حَولنا السهول والواحات الى صحاري جرداء.. ومحونا اثار العمار بالدمار..وحكمنا على الحياة بالموت وصرنا جثث حيه تنتظر حفرة...حرقنا الاوطان وصَّحَرناَّ العقول... هَّجر الحمام سطوح بيوتنا ليحل مكانها غربان الخراب... نعيق البوم والغربان يا غاليه صم اذاننا وما زال غربان البين ينعقون البيان تلوى البيان.. اللهُم واللهُمَّ.. مات الشعب وعاش إمام السلطان!!
    ابشري يا غاليه.. لبيكي.. هاهي صواريخ بياناتنا تنطلق من البر و البحر لتدك مواقع وقلاع الاعداء بلكع يطارد لكع وبصواريخ من طراز لا طراز لها إلا عندنا نحن العرب..صاروخ الظافر..صاروخ ابوالغيط 2..صاروخ عبدالله10..صاروخ سلمان5..صاروخ السيسي 4..صاروخ اسد 9 وصاروخ عبادي 2 .. لم تبقي حجر على حجر ولا جار بجانب جاره في الوطن المقصوف والمخسوف...صواريخ عباس المدعومه بمنظومة الصواريخ العربيه دكت اسوار القدس.. ذخيره من ورق ومستوطنات من حجر..تبخر حبر البيانات العربيه وبقيت المستوطنات الصهيونيه لتلتهم ما تبقى من فلسطين العربيه...يخزي العين...جيوش كارتون ودول سراب وراتب ومكرمة " مكارم" رئيس..كاريكاتور كارثه معلق او عالق بمخالب وطن؟؟... الطاسه ضايعه ياغاليه في زمن الخزي والعار العربي؟!!
    ضاعت لحانا واوطاننا بين حانا انظمة حكم عربان امريكا وبين مانا محاربة ارهاب ارهاب امريكا..حارب حربك ارهب ارهابك لا مناص من قتل العرب وتهجيرهم خارج اوطانهم...دُمرت مدننا وقراننا بزعم وجود وتواجد" ارهابنا"...منطق ابلَّع دون ان تمضغ..
    جيوش جراره واسلحة فتاكة مهمتها حماية الهزيمة والابقاء عليها في وطن مباح ومستباح.. جيوش عربيه مرتزقه تحارب لجانب الاجنبي حتى يتمكن من احتلال الوطن العربي..وطن تحَّول الى جسد عاهره مباح ل كل من هب ودب...حاكم شبه عربي يقوم بتعهير الوطن العربي ..صار قَواد يتاجر بشرف الوطن...قواد حَول الوطن الى عاهرة يغزوها من يشاء ويحتلها من يشاء...امريكا ..الكيان الصهيوني..روسيا..ايران .. تركيا..الغرب الامبريالي...الميليشيات من كل اصقاع الدنيا...كلها مجتمعه تغزوا جسد الوطن العربي وتقطعه اربا اربا...اختلطت علينا الامور بين الارهاب والارهاب وبين تقطيع اوصال الوطن العربي... تفكيك الاوطان العربيه وتركيبها من جديد على مقاس الامبرياليه الغربيه والرجعيه العربيه... كُنا نشكوا من سايكس بيكو وبعد حين سنترحَّم عليها بعد تفتيت المفتت وتقسيم المقسم...؟!
    ما شا الله والله يبارك..معسكر المقاومه والممانعه..نازل حَزاين في الوطن العربي..غارق حتى الركب في الدم العربي دفاعا عن معسكر المقاومة من نيران " المؤامرة"..لبيك ايران.. شوف وبص هذا المعسكر يحارب في معسكر الطائفيه والى جانب الحكومات التي نصبتها امريكا في الدول العربيه.. معسكر المقاومه يحارب عمليا في العراق وسوريا الى جانب القوات الامريكيه والروسيه الغازيه بزعم محاربة " الارهاب" وبالمناسبه عام 2003 لم يكن في العراق "ارهاب" ومع هذا وقف معسكر المقاومه والمماتعه في صف من نصبتهم امريكا في "خضراء بغداد" كحكام للعراق..معسكر المقاومه المزعوم والنظامَين السعودي والايراني والتركي ايضا دعموا غزو العراق واحتلاله2003.. يخزي العين : مفاخر معسكر المقاومه والممانعه تجلت في دعم القوى العميله القادمه على ظهر واجنحة الدبابات والطائرات الامريكيه الى " خضراء بغداد" وفي هذه الاوان تقف لجانب الاحتلال الروسي في سوريا بزعم محاربة الارهاب... منطق مشوه هذا الذي يشرعن مقاومة الاحتلال "الاسرائيلي" من جهه ويشرعن دعم احتلال روسيا لسوريا واحتلال امريكا للعراق من جهه ثانيه وبالتالي تبدو مسلكية معسكر المقاومه نوع من الكذب والمقامرة في ان واحد...تبرير غير قابل للتمرير؟؟؟
    ياعروبة العروبات والعرب...اسمعي انيننا من اعماق اعماقنا السحيقه..اننا نعيش بلا قلوب ولا اوطان...دمنا مهدور..بلاد العرب اوطان مقابرنا..زماننا ولَّى زمانه و جثثنا تملاَ الشاشات والقارات والبحار ونحن نتحلق حول الموائد وعلى طاولات النرجيله..افواه نفاثه وفي الجو طائرات نفاثه تحوم فوق رؤوسنا... وقد اينعت وحان قطافها..في طيات ما جَمطناه من "ارهاب" ضاعت معايير وطنيه واخلاقيه كثيره..انظمه عربيه قمعيه وارهابيه تقوم بمحاربة الارهاب وهي نفسها صانعة الارهاب..امريكا هي مصدر كل الارهاب في المشرق والمغرب العربي وتستعمل غطاء محاربة " الارهاب" لغزو وإحتلال العالم العربي لابل اقامة المزيد من القواعد العسكريه في هذا الاخير بمباركه من الحكام.. مفخرة جلب الاحتلال.. لا يوجد دوله عربيه لا يوجد بها قواعد عسكريه امريكيه وغربيه..علنا وسرا.. هؤلاء الحكام العرب يجلبون الاحتلال والاستكبار للوطن العربي قي وضح النهار.. هذا الارهاب الخياني اخطر بكثير من ارهاب داعش.. تحليل الاحتلال وتحريم الديموقراطيه.. حلال على الاحتلال الاجنبي وحرام على الشعوب..شعوب تعاني من الجهل والفقر والعوز وهي نفسها حطب لحروب الانظمه وامريكا... حطب نار الاستكبار والاستعمار...قرون من الزمن والنيران تلظينا جيل بعد جيل... ارض رماد العباد؟؟
    ايتها الغالية يؤسفني كل الاسف بانني لم اتمكن من المشاركه في مراسيم تشييع جثمانكي الطاهر وطائر الموت يحوم فوق رؤوس المشيعين والمؤبنين وغد او بعد غد او اليوم سنشيع احدهم او اكثرهم الى مثواه الاخير.. فالرحمة كل الرحمة عليكي من المحيط الى الخليج ومن المشرق الى المغرب العربي سابقا... ما تبقى لنا ولهم سوى رائحة العدم والدم والدمار والفقر والموت في عرض البحار... يخزي العين.. هذا كله من فضل ومفاخر حكام العرب و شموخ معسكر المقاومه والممانعه..حين اعتلينا التلة الاخيرة نرقب حريق وطن وموت شعب..عفوا... اوطان وشعوب..ماتت في اتون نيران الاستبداد والجهل.. شهادات موت جماعي..حَّفار القبور القى بفأسه جانبا..لا داعي لحفر المزيد من القبور... الوطن كل الوطن قبر جماعي لاحياءه وامواته..مات الشعب وعاش الاستبداد والجهل الى الابد.. وما زال صوت المؤذن يصدح.. الله واكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا...الى اللقاء في الاخره..؟!







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • الجالية السودانية بمدينة كوفتري و وركشير تستضيف قناة المقرن الفضائية
  • محمد مختار الخطيب: أمبيكي يعمل وفقا لمصلحة النظام وليس لمصلحة الشعب السوداني
  • 18حالات تسمم بحوادث مستشفى بورتسودان
  • اتفاق سري بين الخرطوم وواشنطن بإنشاء «قاعدة أمريكية» في السودان
  • مفوض العون الإنساني يؤكد أهمية الدور العربي في دعم التنمية في السودان
  • سفير السودان بالقاهرة يأمل في ان تؤدي زيارة شكري للخرطوم لتهدئة الأوضاع
  • (200) طائرة تعبر الأجواء السودانية يومياً
  • الموساد يكشف تفاصيل جديدة حول تهجير يهود أثيوبيا عبر السودان
  • اليمن : دماء الشهداء السودانيين مشاعل نور تهتدي بها الأجيال العربية
  • استقالة قيادات بارزة بحزب المؤتمر السوداني
  • آلية لتطبيق سياسات حوافز تحويلات المغتربين
  • البنك المركزي: السودان مهيأ للتعامل مع المصارف العالمية
  • «الصقور السعودية» ترسم لوحة فنية تحت سماء بورتسودان
  • الخارجة تطالب رئيس بعثة يوناميد بالعمل على خروجها من دارفور
  • إستثمارات عربية وأجنبية جديدة بكسلا
  • الخرطوم تتوعد إجراءات صارمة ضد زيادت الرسوم الدراسية
  • القضائية : نزلاء السجون يتمتعون بكافة الحقوق
  • رفض حصر مهام الأمن في جمع المعلومات ومطالب بضمان الحريات البرلمان يقر التعديلات الدستورية في مرحلة
  • رئيس هيئة الأركان يشهد تخريج دفعة جديدة من المستجدين ويؤكد تمسك الحركة الشعبية برؤية السودان الجديد


اراء و مقالات

  • السودان وخطر التقسيم القادم بقلم الطيب محمد جاده
  • بوضاعة بقلم اسامة سعيد
  • العلاقات العربية الإفريقية العرب يتمزقون ويخسرون في إفريقيا بقلم حسن العاصي
  • الرأى قبل الأخير بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان
  • لم يُسرق خطاب المحجوب ولكن عميت الأبصار بقلم مأمون خوجلي
  • المؤتمر الشعبى والمواقف السياسية بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان
  • عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتين بقلم ايليا كوكو
  • إلى البروفسور الطيب زين العابدين: لقد أحسنت قولاً فهل أحسنتَ صنعاً؟ بقلم الريح عبد القادر محمد عثم
  • السودان وطن بلا اسرار بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان
  • المعارضة الهلالية والهحوم علي الكاردينال بقلم رد: هلال وظلال / عبد المنعم هلال
  • السودان والدولة العميقة بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان
  • منعْ جَريمة الإبادة الجمَاعِية بقلم حماد وأدي سند الكرتى
  • بمناسبة مرور مئوية وعد بلفور هدف وعد بلفور استعماري وعنصري لخدمة المصالح البريط بقلم د. غازي حسين
  • مسرح دارفور., كيف تدار حرب الوكالة؟ )1-3( بقلم حسين اركو مناوى
  • ماذا قدمتم للشعب بعد حكم دام 28 عام؟؟؟؟ بقلم حسين بشير هرون آدم
  • السيد الرئيس ليس لديه حساب في تويتر! بقلم أحمد الملك
  • رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الكرام (3) بقلم د. عارف الركابي
  • اللهم زد وبارك بقلم إسحق فضل الله
  • الشهادة بين مفهوم الحقيقة و منهاج القتل و التكفير بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • قنبلة غزة واربعينية عباس التجريدية بقلم سميح خلف
  • الوطن لا يسع الجميع.... و لن يسع الجميع، يا البشير! بقلم عثمان محمد حسن
  • الأكبر في إفريقيا ..!!! بقلم الطاهر ساتي
  • لن تصرف لك غير ثلاث بلحات..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • النافذة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مصر يا عدو بلادي (3 ) بقلم الطيب مصطفى
  • الفرصة التاريخية امام أحمد بلال !! بقلم حيدر احمد خير الله
  • انتفاضة الأسرى في يومهم وأعمارنا فدىً لهم الحرية والكرامة 1 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • من هي مصر حتي يصفها وزير بالمستفزة وآخر بالشقيقة ؟ بقلم: السر جميل
  • فقهاء المنهج الاقصائي يشرعون الغناء و يكفرون زائر قبور الاولياء بقلم احمد الخالدي
  • المهنية أولاً! بقلم د.أنور شمبال
  • سيادة العرب بلاد السود حدث لم يتكرر في تاريخ البشرية الا في السودان وزنجبار بقلم محمد آدم فاشر(٤-٥)
  • خمس سيناريوهات أمام حماس ودحلان لن يتورط بقلم سميح خلف
  • المارد الفلسطيني يحطم أقفال السجون بقلم د. فايز أبو شمالة
  • دولة النُخب الوهمية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • أم الغيث بنت الصحراوي
  • اخطاء بالجملة لحكم مبارة الملكي مع البايرن ..
  • كتب المدعو البرنس ود عطبرة ياخ شيخكم أعترف بأنه زاني وفاسق وكتب هذا في كتاب ونشره في السوق!!!!!!!!!
  • مندوب السودان فى الأمم المتحدة يشكر مصر لمواقفها الداعمة لبلاده بمجلس الأمن
  • *(الشعبي) ينعي الحريات ويقول إن الباب مفتوح على كل الخيارات*
  • أحلم بأن أكون رئيساً للجمهورية.. وتمنيت لقاء (ماركس) وفي ذمتي زيارة لقبره
  • الصادقون
  • مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم تفوز بمعقدي الحكام
  • مندوب السودان يشكر المندوب المصري صور من الخطاب !!!#@
  • ضوابط جديدة لمرضى الكلى المسافرون للعلاج بالخارج
  • واحدة من اهم اسباب انهيار التعليم
  • الملحق العسكري الامريكي وضابط الامن الاقليمي بالسفارة يزوران دارفور
  • قد يتغدَّى بترامب قبل أن يتعشَّى به.. السيناريو النووي المرعب الذي قد يتَّبعه زعيم كوريا الشمالية
  • "الخروج عن النص".. خطوات التعلم من الأخطاء دون جلد الذات
  • هل يرى الاعمى ويسمع الاصم في المنام؟
  • الشرطة : القينا القبض بشرق السودان على سلاح لقوة “تقود حرباً ضد الدولة
  • السودان: تفاصيل جديدة حول الموقف المصري من رفع العقوبات عن السودان...؟!
  • السودان: مخطط مصري- الخريف هذا تحرك الى قلب السودان..؟!
  • برلماني سوداني : رئيس البرلمان يستهتر بالنواب ويعاملهم كـ”طلبة المدارس”
  • أمين حسن عمر يستنكر اعتراض برلمانيين على لغة الترابي
  • سلافة الهندي : إشراقة تنكرت لمبادئ الشريف
  • باركوها-بقلم سهيرعبد الرحيم
  • ghariba : ممدوح علي عمارة عضو مجلس النواب (المصري) عن دائرة حلايب وشلاتين .. طلع جعفري وقريبي
  • بوست لـghariba : نائب «حلايب وشلاتين» (المصري): الأهالي ردوا على تصريحات «البشير»
  • zain sudan بكوستي تزداد رداءة
  • بيت لمن لا بيت له من المغتربين...وهمة جديدة..
  • من أقوال العميل المصري :- سودانيزاونلاين مجلة حائطية
  • تايمز: احلام مواطني جنوب السودان تتلاشى
  • ،،،، فـــوق مــطـــايـــا ،،،، اسـرى اللـيـل لى بحـجـايـا ،،،،
  • بنك الطعام وتضخيم الارقام
  • السودان يجميد اتفاق سوداني مصري لمكافحة البعوض الناقل للملاريا لعدم إلتزام الجانب المصري
  • إستقالة قيادية بحزب المؤتمر السوداني بعد تعرضها لمضايقات
  • رئيس البلد دا مجنتِر واللآ شنو ؟!. يوجد فيديو ...
  • رفع الحجب عن برمجيات ايفون مكن من تنزيل تطبيقات «آبل» من دون «بروكسي»
  • نورسٌ على ضِفافِ القلبِ
  • عفواً يا سعادة الوزير ..هل القرار للسودانيين فقط؟؟؟...
  • أراك عصي الدمع ... لحن رائع من الكابلي.. غير أن ضيف النيل الأزرق هذا شطح
  • فديو من سودانية يفضح جهاز أمن الانقاذ
  • أفيدونا: أين ذهبت خدمة( (المتواجدون الآن)
  • "الزول" وأنواعه !
  • سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ .....
  • فلنتعلم كيف نعيش
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de