يا ود سيدى الميرغنى والله مساعد الحافله ما بقول كده بقلم سعيد شاهين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 03:51 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-11-2016, 03:27 PM

سعيد عبدالله سعيد شاهين
<aسعيد عبدالله سعيد شاهين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا ود سيدى الميرغنى والله مساعد الحافله ما بقول كده بقلم سعيد شاهين

    03:27 PM November, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    سعيد عبدالله سعيد شاهين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    السيد الحسن الميرغني مساعد أول رئيس الجمهورية وهو نجل السيد محمد عثمان الميرغنى من موقعه الرفيع كمساعد اول لرئيس الجمهوريه احزننى حقا ان يتم تجاهله وتهميشه لهذه الدرجة حيث صرح لافض فوه بما جاء نصا
    {قال الحسن الميرغني مساعد أول رئيس الجمهورية، إن الحلول الحقيقية والناجعة للأزمة الاقتصادية تكمن في الجامعات السودانية مستودع العلماء وخبراء الاقتصاد، نافيا مشاورتهم في الإجراءات الاقتصادية الأخيرة، مؤكدا في ذات الوقت أن المسؤولية السياسية والأخلاقية تلزمهم بدعم الحكومة مستدركا أن هذا الدعم يتمثل في المناصحة والمساهمة في الإصلاح وتصحيح المسار بما يحقق رفاهية المواطن أولا وأخيرا. وقال محمد الحسن الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بالإنابة مسؤول الأمن الغذائي : "كان ينبغي على وزارة المالية أن تشرك الخبراء الاقتصاديين والعلماء الذين تعج بهم الجامعات السودانية ومراكز الدراسات والبحوث الوطنية وكذلك الأحزاب السياسية خاصة تلك التي قبلت تحمل المسؤولية بالمشاركة في السلطة بل وكل المجتمع وهي تقدم على اتخاذ قرارات وإجراءات لها التأثير المباشر على معاش الناس وحياتهم"، وأكد أن خبراء الاقتصاد هم الأقدر على تصميم البرامج الإسعافية والخطط طويلة المدى لإنقاذ الاقتصاد أولا ثم دعمه. وأضاف الميرغني أنهم في الحزب الاتحادي الأصل حين قبلوا مبدأ المشاركة في الحكم كان هدفهم الأول والأخير هو إسعاد المواطن بوضع سياسات وتدابير تيسر للناس معاشهم وتسهم في رفع مستوى المعيشة الذي لن يتحقق إلا بخفض الإنفاق الحكومي أولا وهو رأس الرمح في عملية الإصلاح الاقتصادي ثم ما يليها من خطوات تقود في نهاية الأمر إلى تعافي الاقتصاد الوطني، مؤكدا أن حزبه عند التزامه بالسعي لتصحيح المسار وبذل النصح والمقترحات البناءة للخروج من المأزق بوقف التدهور الاقتصادي} انتهى ما قاله نصا حسب ما اوردت قوالته صحيفة اليوم التالى وصبرنا لنسمع نفيا وبدلا من ذلك نسمع ضحكات سخرية رئيسك ورهطه على ما يسمونه هبالاتكم والرساله السالبه للشعب السودانى اهم ديل المعتمدين عليهم ريسناهم وكيسناهم او كما نقول بالسودانى الدارجى

    ولنركز اكثر لنرى
    ان اخطر القرارت التى ما زال زلزالها يهز اركان النظام ويؤرق مضاجعه والتى مست الناس ليس فقط فى معاشهم من ماكل ومشرب وملبس وتعليم وكله يمكن تاجيل ومباصرة بعضه لكن ان يدخل فى صميم تهديد حياة الانسان اذ ليس للمرض ميعاد او طرق مباصره وكما لخصها الجيمعابى الماعندو قروش نشيل عليه الفاتحه بل ذهب اكثر من ذلك حيث قال الليله لو فى قروش ما حيخش دواء السودان الا بعد سته اشهر لان الدواء ما زى البسكويت موجود فى الرفوف دا بطلبيات وزمن وصلاحيه محدده او كما قال وفهمنا وبالمناسبة قصة الماعندو قروش دى كمان قلة ادب جديده ممن هم فى النظام او السلطه ومستجدى النعمة الذين شبعوا بعد جوع وقالها المدعو او الملقب باب ساطور الماعندو قروش مايعلم اولاده ويشحد ناس الزكاة ويكفى ان ردت عليه احداهن فى مجلسه بانه لو لا مجانية التعليم لكان الان راعى فى تلك البوادى
    قرارات مثل هذه وكما تفضل سيادة المساعد الاول ان من باب اولى اتخاذ مثل هذه القرارات بعد ان يؤخد راى اهل الاختصاص من الخبراء والمختصين . اما حتى لا يمر ورقها مجرد مرور للعلم على مكتبك المجاور لمكتب من تعتبر المساعد الاول له والله غايتو دون حرج مساعد الحافله ما ممكن يحصل له مثل هذا الامر ناهيك عن مساعد رئيس جمهوريه يتحمل كافة التبعات السياسيه والمسؤليه بكل ابعادها طالما هو مستمر فى موقعه
    يا ود سيدى باختصار حتى لا تهينوا تاريخ الحزب الذى قال زعيمه جبنا ليكم الاستقلال لا شق ولا طق والان وفى وجودكم حصل الشق والطق والكسر واجتث الجنوب من جذوره ووالدكم كان يصدعنا ليل نهار بانه سيجتث النظام من جذوره ووفر له العالم كل الامكانات بما فيها تسليمه مفتاح سفارة السودان فى اريتريا فى سابقه تسجل فى قائمة غنيتس ورغم ذلك اجتثاكم النظام بل روضكم وكمان جعلكم تعرفون اخطر القرارت زيكم زى اى مساعد حافله {كمسارى} فى موقف جاكسون ويا للمهانه وبرضه انت تقول{ مؤكدا في ذات الوقت أن المسؤولية السياسية والأخلاقية تلزمهم بدعم الحكومة مستدركا أن هذا الدعم يتمثل في المناصحة والمساهمة في الإصلاح وتصحيح المسار بما يحقق رفاهية المواطن أولا وأخيرا} طيب اسمع النقولك كمواطن تسعى لرفاهيتى اطالبك بان تغتسل انت وكل وزرائك من حزبك من ادران هذا النظام الذى لا يحترم حتى موقعكم يعنى حتى للعلم استكثروها عليكم وا فضيحتى يا ناس سيدى ووا اسفاى ابو الزهور وزروق تتململون فى قبوركم وحليلك يا الشريف حسين الهندى... مناصحة شنو والناس شايلنهم للمقابر!!؟؟ احترموا تاريخ هذه القامات وابتعدوا عن هذا الرجس ودعوا رئيس الجمهوريه يتحمل وحده المسؤليه السياسيه او كما قال لكن استمراركم يعطيه الحق ان يتبجح ويقول انكم راضين وشاركتم فى ذلك والدليل انكم لم تحتجوا وتستقيلوا كما استقال من وصف نفسه بمساعد حله الاخ منى اركو مناوى على الاقل احتفظ بكرامته السياسبه واغتسل ممن حاول جره و تلويثه
    نقولها بصوت عالى جدا ونكورك كمان اذا عايزين البلد دى تتصلح اخطو الناس ديل خلوهم عرايا ما يتغطوا بيكم ونعلنها لكم اية نقطة دم تراق من اجل مطالبة الناس بحقوقهم انتم شركاء اصيلين فيها خلوهم للشعب ابتعدوا من اى مناصب او مشاركات مادام حتى للعلم ما بدوكم شرفها ونكررها بانة اى مريض لا يجد دواء انتم مسؤولين عنه امام الله والشعب يعنى بصريح العبارة الناس ديل الانت مساعد اول رئيسهم بعملوا عمليا فى ابادة جماعيه علنيه للشعب السودانى وان كنت حقا تؤمن بالله والمسؤليه الملقاة على عاتقك البس سروال وامشى اى مركز صحى وشوف الحاصل بنفسك وخلى قصة تجيك نزله يجيك طبيبك الخاص وما تبقى زى بتاعة فرنسا عند الثوره الفرنسيه حيث قالت بكل براءة ادوهم بسكوت واحب البسكوت وناس البسكوت وبرضه دكتور الجميعابى جاب سيرة البسكوت !! بس انتم ادوكم {سكوت} يعنى اتصموا ولا بغم بس خايف ناس حميدتى ولا الامن او مدير مكتب الرئيس السعودى الجنسيه نهروك او استجوبك بى تحت تحت ؟؟ وبالله ريحوا نفسكم من قصة تجيبوا سيرة الشعب السودانى فى لسانكم الا بعد ان تغتسلوا وتنفضوا يدكم من النظام الذى اهان كل الختميه والاتحاديين بانه حتى مساعد رئيس الجمهوريه ود سيدى الميرغنى يعرف اخطر القرارات زى ما عرفها كمسارى ومساعد حافلة المنشيه من الجرايد وكلام الناس ويا للعار وبرضو بعد دا عايز يقولولك يا سيدى

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان صحفي مواصلة انتهاكات حقوق الانسان ضد نشطاء المجتمع المدني
  • العدل والمساواة .. ندين جرائم المليشيات من الجوغانة الي القطينة
  • استنكار وسط مواطني الجنينة على الزيادة المفاجئ في أسعار الأدوية
  • هروب متهمين في قضية شركات الأدوية «الوهمية»
  • أمريكا: عبد الواحد محمد نور معوق لإحلال السلام في السودان
  • إنهاء أزمة 347 سودانياً عالقين بـ أبو سمبل المصرية
  • كاركاتير اليوم الموافق 23 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن فقراء السودان


اراء و مقالات

  • قبل عودة الصادق المهدي..! بقلم عثمان ميرغني
  • عبقريتنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عصيان مدني !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل نال السودان استقلاله وفاءً لوعد بريطاني في الحرب العالمية الثانية؟! بقلم الطيب مصطفى
  • تهنئة الواثق كمير , والعساسق بقلم بدوى تاجو
  • ما بين ترامب وهتلر أنا وأمريكا كوم والعالم كوم بقلم بدرالدين حسن علي
  • حتى لا يطير الدُخان .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • رسالة الى المك محمد رحال أندو..مك قبيلة كادوقلى بقلم نور تاور
  • الحافز الدولاري وتوم اند جيري(الغضب الساطع3) بقلم د.حافظ قاسم
  • نتنياهو الأكثر كذباً والأطول حكماً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • هذه هي الأحياء بولاية الخرطوم التي سوف تخرج عن بكرة ابيها اولاً الى الشارع (صورة)
  • تذاكر سفر
  • مقالة لمتخصص تؤكد ما ذكرته عن دور المغتربين فى الافلاس بالنظام
  • الدولار بعد كدا مفروض نَعرِّس ليهو- مقال لاحمد دندش
  • تبلغ (18) ملياراً و 298 مليون جنيه عائدات الحكومة من زيادة الأسعار… كيف سيتم توظيفها؟
  • قصة الراكب على المقعد الخلفي ................................ (8)
  • قصيدة جديدة لابراهيم الكرسني : الرقاص والجوع
  • اللهُمّ أحفظهُم بما تحفظ بِهِ عبادك الصالِحيّن ...
  • امبدة تنفجر غضباً
  • أسرة عمر البشير تستولي على (230) مليون دولار من أموال الدواء !
  • تهريب اموال الكيزان ادي الي ارتفاع الدولار بالامس
  • الخرطوم تغلي : شوفو طلاب الاساس وهم بنظموا نفسهم في مواجهة قوات الامن(صور + فيديو)
  • تعويم الاسعار
  • طلائع عسكرية مصرية في سوريا
  • فضيحة: البنات الصغار طلعوا الشارع والرجال مدسيين في البيوت (صورة)
  • صور الانتفاضة
  • رئيس تحرير "الشرق الأوسط" يستقيل بعد أيام من تقرير أثار جدلا
  • مظاهرة الاساس الهادرة شوفو قوات الامن وهي بتعتقل طالب اساس وتواجه(صور+فيديو)
  • "الصحفيين" تجنح للتهدئة وترد على السيسي: لم نقتل
  • مجموعة دال هل تنضم العصيان المدني؟؟؟
  • أعلان حالة الاستعداد في كل قوي الامن والقطاعات العسكرية العاملة
  • البحرين الأولي عربياً في تقنية الإتصالات ،سوريا بدمارها تتفوق علي السودان
  • ثورة الكنداكات فى السودان ... ماذا يعنى ان يتفرج الرجال ؟؟؟
  • ما الذي يحدث الان ؟؟؟؟؟؟
  • ثورة بنات مدارس بحري تهز عرش الكيزان
  • أسعار جديدة مرعبة للدولار والريال
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • تفاصيل عن “مأساة الدواء” ولغز ال 230 مليون دولار المنهوبة
  • بنهاية البرنامج الخماسي ستبلغ عائدات الاستثمار الاجنبي 86 مليار دولار....
  • اسقاط نظام مافيا الكيزان فرض عين علي كل سوداني شريف
  • قيادات الكيزان يكدسون العملة الحرة في بيوتهم استعداداً لخروج مفاجئ
  • فيديو مظاهرات ثانويات بحري اليوم
  • دي عملية تعملوها يا مناضلو الأسافير "يخسي عليكم"
  • الصادق المهدي وكلام بنفس حار عن سياسات الحكومة ومؤهلات مبارك الفاضل المهدي السياسية
  • بوست المأسي ...
  • معقولة لكن يا النذير حجازي اخونا يآخ ؛)
  • ما يختص ب جرقايس النظام (صور)
  • جهاز الامن يخطر كبار الكيزان لتجهيز فيز تحسباً لخروج الامر عن السيطرة
  • اليوم عام من رحيلك أبي ومازال الفراق يقربني منك بالصدقات أسال الله ان يتقبل
  • يا الله هي نسمات ابريل بلاشك
  • ابداعات وزير المالية
  • وتوسعت الحركة المطلبية التى تنادي بالتغيير الطلبة في الحدث
  • إنقلاب إنقلاب
  • نموذج لخلافات وإختلافات المنبر (يوجد إقتباس)
  • 68 رئيس عربي وافريقي يكرمون سيدي الرئيس في قمة مالابو ...
  • أبناء مدارس بحري في الشارع الآن
  • كيف نكتبُ ورقة بحثية؟ مقال مفيد لمن يود نشر انتاجه الفكري أو الثقافي
  • الصحفية سهير عبد الرحيم .. ترتقي بكتاباتها ..
  • السودان سيختفى ؟؟
  • عاجل من قاعة مطار دنقلا حكم بالاعدام على 19 شخص من قرية القليعة بالاسماء
  • خرشــــــــة علـــى خفــــيف !
  • احمد ساطور ينادي عبد العزيز عصفور ... يا ترهاقا .. ما هذا الجمال !!
  • صدور احكام بالإعدام والسجن المؤبد على متهمين فى قضية حاج زمار والقليعة بدنقلا
  • بعد مغادرة غسّان شربل: جريدة الحياة إلى أين
  • أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني
  • عناصر من "جيش حميدتي" تذبح شقيقين بجبل أولياء في الشارع العام
  • قيادي بالامن داهم جامعة امدرمان فر تاركا بطاقته شوفو صلاحياتهم قدر شنو( صور)
  • الاهداء لمؤيدي ترمب من المهاجرين
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de