يا لضحالة الفكرة بقلم كمال الهِدي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 10:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2017, 06:16 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا لضحالة الفكرة بقلم كمال الهِدي

    07:16 PM May, 22 2017

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات


    [email protected]
    حين أرسل لي الصديق المريخابي صلاح إبراهيم ( ود الشريف) مقالاً لأحد الزملاء، مستنكراً ما خطه يراع ذلك الزميل، لم يكن في البال التعليق على فكرة المقال الغريبة.
    فما أكثر الأفكار الغريبة التي تحملها بعض الأعمدة الرياضية.
    لكن ما دعاني للتعليق اليوم هو إصرار الزميل على الفكرة العجيبة التي وصلته ممن قال عنه ( مريخي كبير) ولو أنني لا أعلم حتى اللحظة على وجه الدقة كيف يصُنفون المريخيين او الهلاليين بين كبير وصغير.
    ولو أن الزميل نقل الفكرة التي وصلته من ( المريخي الكبير) كما هي لقبلناها على مضض.
    لكن المصيبة أنه تحمس لها للغاية، بل مضى لأبعد من ذلك وهو يصف من عارضوها بعد نشر المقال بـ ( المغفلين والجهلة).
    كتب الزميل في مقاله الذي استفز عقل ود الشريف عن مقترح يحث فيه مجلس المريخ على اللجوء لأحد الشيوخ بهدف تخليص لاعبهم محمد عبد الرحمن من السحر.
    وزاد على ذلك بتأكيده على أنه سوف يستمر في الكتابة عن ذات الفكرة إلى أن يقتنع المجلس بها.
    يرى الزميل أن السحر الذي يعاني منه اللاعب - حسب رأي أحد أنصار المريخ وهو رأي اقتنع به الزميل ودعمه في عموده بشدة - قد فُعل ضد القميص رقم (10).
    وضرب الزميل بسحر شبيه يرى أنه قد فُعل ضد الرقم (17) على أيام فيصل العجب، مؤكداً أن أهل المريخ لجأوا في ذلك الوقت لشيخ لتخليص اللاعب من السحر.
    وأكد الزميل أن الرقم (10) في المريخ أُصيب بالسحر بفعل فاعل على أيام وارغو، ولذلك لم ينجح اللاعب مع المريخ!
    لكل ما تقدم رأى الزميل أن من واجب الإدارة المريخية الحالية أن تسعى لـ ( فك) السحر – حسب قوله – عن الرقم (10) حتى يهنأ محمد عبد الرحمن بأداء يقنع القاعدة المريخية.
    أما ما ذكره صاحب المقترح حول الرقم (17) واللاعب الزامبي موانزا، فتلك حكاية أخرى.
    حيث يرى الرجل أن موانزا الذي عاد إلى موطنه وحقق النجاح هناك بعد تجربة فاشلة مع المريخ ما ( غطس حجره) سوى الرقم (17) ( المسحور) أيضاً!!
    وفي مقال ثانِ وصف الزميل بعض من ناهضوا الفكرة المذكورة أعلاه بـ (الجهل)، باعتبار أن السحر موجود في كتاب الله عز وجل.
    ولأن الأمر أصبح أكثر خطورة من وجهة نظري، من ناحية الترويج لأفكار تبدو (ضحلة) و(مضللة) كان لابد من التعقيب.
    هذه الفكرة غير الموفقة ذكرتني بأيام الصبا.
    في تلك الأيام لعبت لفريقين من فرق الروابط بالحي.
    ففي الأول تفاجأت ذات مرة كغيري قبل توجهنا إلى الملعب بأحد الإداريين يأتينا داخل الغرفة بخضار (رجلة إن لم تخني الذاكرة) مبلولاً في الماء وطلب منا أن نمسح به أرجلنا.
    وفي الملعب أذكر تماماً أن العكس تماماً حدث معي شخصياً.
    فقد شعرت بحالة من الكسل وعدم القدرة على الركض بشكل جيد.
    يعني ذلك الإداري أرادنا أن نركض مثل الخيول، فإذا به وبسبب اعتقاده في ( الخزعبلات) أثر علينا نفسياً من حيث لا يدري.
    ولأن تلك أيام جهل لم نفكر في البدء أو نعرف كيفية مناهضة الفكرة الغريبة.
    لكن في المرات التالية كنت دائماً ( أتملص) من تكرار شيء لم يكن مقنعاً ولا منطقياً بالنسبة لي، ولم ( أمسح ) قدمي نهائياً بماء الرجلة ذاك قبل المباريات التي أعقبت تلك المباراة إلى أن غادرت ذلك الفريق إلى فريق آخر بذات الحي.


    أعود لما خطه قلم الزميل لأؤكد له كامل علمنا بذكر السحر في كتاب المولى عز وجل، حتى لا يصفنا بالمغفلين والجهلة أيضاً.
    لكن مثلما هناك سحر، هناك دجل وشعوذة أيضاً.
    العجيب أن صاحب الفكرة عبر عن رفضه للدجل والاحتيال ولذلك طالب إدارة المريخ بالتوجه لشيخ يقرأ القرآن لا دجال أو محتال.
    وفي القرآن حدد سورة البقرة تحديداً كوصفة ناجعة لتخليص ( فك) السحر عن الرقم (10) واللاعب محمد عبد الرحمن.
    وهنا يقفز للذهن سؤال هو: طالما أنه يعرف الوصفة المطلوبة فلماذا لا يقرأ السورة بنفسه، بل طالب عوضاً عن ذلك الإدارة بالتوجيه لأحد الشيوخ لكي يقرأها!!
    أكثر ما حفزني على الكتابة في هذا الأمر هو أن الزميل المعني كثيراً ما يجنح لأفكار غريبة وعزف على أوتار عاطفة الناس الدينية بصورة تضلل البعض، ولمثل هذا السبب لجأ له صاحب المقترح الغريب.
    فعلى أيام مدرب منتخبنا الوطني قسطنطين ومع اشتداد المعركة الإعلامية من بعض الزملاء ضد المدرب الإنجليزي كان هذا الزميل يتحفنا بكلام أقرب إلى خطب صلوات الجمعة منه إلى المقالات الرياضية.
    ويوم أن عاقب قسطنطين بعض اللاعبين نتيجة تأخرهم في الحضور لموقع التدريبات أكثر زميلنا من الكتابة حول من وصفه بالكافر النصراني الذي يريد أن يمنع أولادنا من تأدية شعائرهم الدينية، زاعماً أنه عاقب سفاري لأنه تأخر عن التدريب بسبب أداء صلاة المغرب.
    إن سلمنا بأن جميع من عاقبهم قسطنطين وقتها تأخروا بسبب أداء الصلاة فعلاً، ألم يكن من الممكن أن يلجأ الزميل لمقترح عملي وحل منطقي ومقبول يطالب فيه إدارة اتحاد الكرة وقتها بتحديد مواعيد للتمارين لا تتعارض مع وقت صلاة المغرب.
    بدلاً من ذلك وجدناه يلوم المدرب الأجنبي على انضباطه ورفضه حضور اللاعبين المتأخر، مُتهماً إياه بالعمل على تنصير لاعبينا.
    وفي مقاله الأخير – الذي نحن بصدده الآن0 أراه قد عاد لنفس اللغة والإفكار العجيبة.
    فأحد أهم أسباب فشل وارغو مع المريخ في رأيي الشخصي هو الهالة الإعلامية الهائلة التي صاحبت تسجيله.
    فقد نشرتم يا عزيزي كإعلاميين رياضيين مريخيين عشرات المقالات والمانشيتات لصناعة أسطورة من لاعب لم يتعدى العشرين وقتها وقبل أن تلامس قدماه الكرة في ملاعبنا.
    لا يمكن إطلاقاً أن أنسى الأثر السالب لإعلام المريخ على اللاعب وقتذاك لأنني كتبت مراراً حول الأمر، ونصحتهم بأن يتيحوا للاعب صغير العمر الفرصة لكي يستوعب ما يجري حوله بهدوء بدلاً من ذلك التطبيل المبالغ فيه.
    لكنهم لم يفعلوا واستمروا في حملاتهم وشغل ( المكاواة) باعتبار أن الهلال كان يرغب في التعاقد مع وارغو.
    وفي النهاية تسببوا في فشل اللاعب.
    إذاً أنتم كنتم أحد أهم أسباب تراجع مستوى وارغو يا عزيزي الزميل، وليس للسحر أي دور فيما جرى، فلا تفعلوها لتبحثوا بعد ذلك عن شماعة تعلقون عليها الخيبة.
    فلو أنكم تعاملتم مع الصفقة بعقل وترو وساعدتم اللاعب في التأقلم مع أجوائنا الغريبة في كل شيء لربما حالفه التوفيق.
    نعود للرقم (10) وحكاية ( فك) السحر لأؤكد أن ما يظهره محمد عبد الرحمن حتى الآن مع المريخ، لم يقدم أفضل منه في الهلال.
    لذلك لا أرى أي شيء يستحق تدبيج المقالات حول ( فك) السحر.
    فما أكثر الأوهام التي تصبح حقائق في سودان اليوم بفعل الإعلام.
    وثمة سؤال آخر يطرح نفسه هنا: هل المسحور هو اللاعب، أم الرقم (10)؟!
    إذا كان المسحور – حسب وجهة نظر الزميل- هو اللاعب، فهذا شأن آخر لا علاقة له بالقميص أو رقمه.
    فمحمد عبد الرحمن بكل تأكيد لا يرتدي ذات القميص الذي كان يلبسه وارغو، ولا شك أن القمصان تبدلت كثيراً منذ فترة وارغو في المريخ.
    حتى إن افترضنا أن نفس القميص الذي لبسه وارغو موجود ليرتديه محمد عبد الرحمن، وسلمنا بأن الساحر قد حصل عليه في ذلك الوقت وعمل فيه ما عمل، فمن السهل جداً استبدال القميص بآخر، أو حتى تغيير رقم محمد عبد الرحمن، أليس كذلك؟!
    أعلم أن الزميل ذكر في مقاله أن رقم محمد لا يمكن تغييره بعد أن تم تسجيله لدى الإتحاد الأفريقي.
    لكن ألا يمكن تغييره محلياً على الأقل لنرى، ومن ثم نطالب إدارة المريخ بالبحث عن شيخ مناسب أو نرمي بالفكرة برمتها في أقرب سلة مهملات!
    محمد عبد الرحمن لم يقنع القاعدة المريخية، لأنه أصلاً لم يقدم الكثير مع الهلال رغم موهبته.
    للاعب ظروف عديدة، أهمها تجدد الإصابات، حالت دون تألقه بشكل مستمر مع الهلال.
    وشخصياً أرى أنه في لقاء هلال مريخ الأخير كان أحد أفضل لاعبي المريخ.
    فقد تفوق محمد عبد الرحمن في الأداء يومها على بكري وكلاتشي وآخرين.
    فلماذا لا نقول أن كلاتشي ( أو قميصه) مثلاً مسحور لأنه منذ عودته الأخيرة للمريخ لم يقدم ما يشفع له؟!
    هذا كل ما لدى محمد عبد الرحمن، وإن كنت ترى يا عزيزي أن هناك مشكلة، فهي بكل تأكيد تتعلق بالاختيار وقرار الإدارة المريخية الخاص بضمه للكشف.
    ونأتي الآن على نعت كل من عارضوا فكرته بـ ( المغفلين) و( الجهلة) رغم أن الزميل نفسه ومع إدعائه بمعرفة ما فات على هؤلاء ( المغفلين) و( الجهلة) لم يجد مفردة أفضل من (فك) عند حديثه عن ضرورة تخليص اللاعب من السحر!
    كيف تدعي علماً بشيء لا تجيد لغته يا عزيزي؟!
    وطالما أن الوصفة جاهزة عندك يمكنك أن تؤدي المطلوب دون تكبيد إدارة المريخ مشقة البحث عن الشيوخ.
    وأخيراً عذراً على اختيار مفردة ( الضحالة) التي عنونت بها المقال فقد ألهمني بها العزيز محمد الحسن أثناء نقاش حول المقال المعني وقوله " هذه هي الأفكار الضحلة هي أكثر ما يعيق كرة القدم السودانية".
    ولولا أن الزميل وصف معارضي فكرته بـ ( الجهلاء والمغفلين) لما راقت لي هذه المفردة.
    فنحن على الأقل لم نسبه أو نقلل من شأنه شخصياً، بل وصفنا فقط فكرته المطروحة بـ ( الضحالة) وهي كذلك فعلاً.

    مسك الختام:
    كرة القدم السودانية ورياضتنا عموماً تحتاج لرفع الوعي لا لزيادة الطين بِلة بالترويج لمثل هذه الأفكار التي أضاعت علينا الكثير من الوقت والجهد والمال.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • الجبهة الثورية السودانية تعلن جاهزيتها لرد اى عدوان علي دارفور او المنطقتين
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الحبيب الانصاري حمزة عوض
  • أبوعبيدة الخليفة: الهجوم علي مناطق قواتنا في دارفور خرق لوقف العدائيات وعدم إلتزام بالعهود والمواثي
  • كاركاتير اليوم الموافق 22 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • اتباع ياسر عرمان ... يقعدون ندوتهم اليتيمة بقلم بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين - لندن - ب
  • دفاتر مريم بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • رسالة مفتوحة لقادة المعارضة حول المادة 126 بقلم محمد محمود
  • محطات في السياسة والفن والمجتمع كتب صلاح الباشا من الخرطوم
  • ترامب يصافح طه بقلم د.آمل الكردفاني
  • نداء الى قياديي حزب المؤتمر الوطني والحركات المسلحة بقلم عادل محمد عبد العاطي ادريس
  • إستقلال ارتريا تاريخُ للإحتفاء.. ومحطةُ للتغيير بقلم محمد رمضان
  • «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» بقلم رشيد قويدر كاتب وباحث فلسطيني
  • الإستعانة بالظالم بين الامس و اليوم بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • الانكسارات والانخلاعات في حركة فتح بقلم سميح خلف
  • ننهزم لأننا نجهل العالم ونجهل أنفسنا (1) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ظاهرة تستحق الإهمال! بقلم عبد الله الشيخ
  • أولاد الذين آمنوا ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • منتهى الغباء !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • اتق شر من أحسنت إليه بقلم الطيب مصطفى
  • يكفي زيارة ترمب نجاحاً أن تكون قد أبعدت وجهة العرب السياسية عن مصر بقلم يوسف علي النور حسن
  • منع الرئيس البشير من المشاركة في القمة الاسلامية الامريكية بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • أمريكا السلفية بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • خاتمة الإضراب مفاوضاتٌ لجني الثمار وحصاد الصبر الحرية والكرامة 23 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • البشير في قعدة مغنيين و مغنيات في لحظة احتدام المعارك في دارفور و القتلى بالمئات
  • لماذا الفريق طه في وجود غندور و بكري؟؟
  • العرضة الما لقاها بشة .....
  • قمة النذالة! –مقال لابراهيم الأمين – حرقة شديدة!#
  • هل من حق البنك الدولى وضع حلايب ضمن الحدود المصرية ؟؟ (صورة)
  • بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا و على الله ربنا توكلنا
  • لهذا السبب طردوا البشير من قمة الرياض!-رشا عوض
  • هل ما يزال السودان داعماً للإرهاب ؟
  • السودان ينشر قوات إضافية على حدوده مع ليبيا
  • حميدتي يعترف بمقتل نائبه في المعارك ضد قوات مناوي بدارفور
  • الدولار يعاود الارتفاع ... 22/5/2017
  • اعترف الدكتور علي الحاج ( أمين المؤتمر الشعبي) باختفاء صفحات من مخرجات الحوار الوطني
  • سلم عليهو
  • اعترف الدكتور علي الحاج ( أمين المؤتمر الشعبي) باختفاء صفحات من مخرجات الحوار الوطني
  • والي القضارف يعلن إسترداد كافة اراضي الفشقة
  • اغرب خبر وصورة في العالم . كيف تعاملت معها الصحافة الغربية ؟
  • كيف ستتضرر مصر من نهضة السودان؟ 5 أسباب تشرح لك
  • الي وزير الصحة !! لماذا لا تعلن حالة الطوارئ ؟
  • الميرنجي البرنجي...هلا مدريد
  • هل هذا توجيه من جهاز الامن الفاشي ليشغلون الناس عن داء الكوليرا ؟!!!
  • ورشــة مكافحة الارهاب وغسل الاموال بالخرطوم
  • kostawi علي حق ( رفض الرئس الأمريكي مد يده للسلام لطه
  • اسد بحر يلتقط فتاة من مؤخرتها...! رعب حقيقى
  • الشيخة موزة وأنجلينا جولي ومعركة الاهرامات 20 مايو/ أيار 2017
  • اسحق فضل الله يكشف اسباب البشير الخاصة
  • النشيد الوطني لدولة الخلافة الكيزانية .....
  • ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ هذا ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ *عزمي.
  • ماذا يحدث فى دارفور ولماذا الآن ؟
  • شايت ضفاري
  • هل يصلح مركز(إعتدال) ما أفسده داعش والجماعات المتطرفة؟
  • الصوفية يهددون بالتصعيد ضد السلطة بعد إلغاء ندوتهم ويتهمونها بالانحياز “للسلفية” و “الاخوان”
  • أستاذة جامعية تبيع الشاي في السودان
  • الكتيبة الإلكترونية التابعة لحزب البشير تفبرك وتضلل الرأي العام والصحف
  • عادات الزواج السودانية القديمة عادات أفريقيه " قطع الرحط/ بخ الحليب "
  • أسباب البشير الخاصة: قدرة فول في كافوري ولا "قدور" الرياض!! (صورة)
  • والله السلام دا بقى غالي وصعب خلاس
  • وثائقي ما بعد هتلر الجزء1
  • (ترامبيات)(1)ي ود الباوقة .اقتراح لسيدك لملاقاة ترامب
  • اخطر ما قاله ترامب في الرياض .. اشارة لضرب الاسلام السياسي في الخليج
  • قلق الأفول الأخير..
  • President Trump's Speech at Arab Islamic American Summit in Saudi Arabia
  • انتم مدعوون جميعا منتصف الشهر القادم...
  • راشد عبد القادر: اعتذار البشير، تفكيك خطاب الاستغباءـ مقال في صميم الصميم
  • دول ما بعد الربيع العربي وتحديات سيادة حكم حقوق الانسان، (ليبيا نموذجاً)
  • كاريكاتير عن قمة الرياض ... يا للروعة ...
  • الخبير المستقل يبدي قلقه من اعتقال ناشطي المنظمات المدنية بالسودان
  • مسؤول تربوي : 2.4 مليون طفل سوداني خارج المدرسة
  • الفريق اول ركن محمد بشير سليمان في حديث لاتنقصه الصراحه للاهرام اليوم نافع (حفر لي )
  • بالصورة ...ترامب والفريق طه بالاحضان .....
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de