تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين (2) بقلم أحمد المصطفى دالي
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-12-2017, 11:56 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ياسر عرمان يسلم جبال النوبة للقبائل العربية والفلاتة بقلم محمود جودات

11-08-2016, 04:03 AM

محمود جودات
<aمحمود جودات
تاريخ التسجيل: 29-07-2016
مجموع المشاركات: 83

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ياسر عرمان يسلم جبال النوبة للقبائل العربية والفلاتة بقلم محمود جودات

    05:03 AM August, 11 2016

    سودانيز اون لاين
    محمود جودات-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ياسر عرمان جعل الفلاتة والبقارة مواطنين لجبال النوبة في الدرجة الاولى ولم يذكر النوبة ابدا.
    لقد استمعنا لحديث الآمين العالم للحركة الشعبية في لقاه الصحفي عقب التوقيع على خارطة الطريق في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا 8/8/2016 م كلام فيه استحفافا بليغ بعقول النوبة واستهتار صارخ في تجاهل قيمة النضال لشعب النوبة وترك تساؤلات مهمة محتاجة اجابة شافية حيث ذكر في ذلك التقرير الذي نحسبه تاريخي لأنه اوضح فيه بجلاء فاضح لا مكان للنوبة في قضية السودان قال لا توجد مشكلة اسمها مشكلة النوبة في السودان في حين العالم كله يقر ويعترف بمشكلة النوبة ولو لا توجد مشكلة للنوبة إذن لماذ حمل النوبة السلاح وواجهوا الموت ارتالا ؟ ؟؟؟ وبهذا الحديث الفج شرع ياسر عرمان إلى هضم قضية.
    حيث ذكر القبائل العربية والفلاتة مواطنين من الدرجة الاولى ولم يذكر النوبة كمواطنين اصل في المواطنة في السودان وكان الاجدر ان يقول كل مواطني جبال النوبة من الدرجة المتساوية مع موطني ابناء النخب في الخرطوم وبهذا الحديث يريد ياسر عرمان احداث فتنة بين ابناء المنطقة لغرض سياسي بحت قد ينفعه في القريب العاجل في انتخابات وغيره .
    القبائل العربية لم تكتوي بنيران الحرب مثل النوبة كم عدد العرب الذين شاركوا في الحرب مع الحركة الشعبية ضد جيش الحكومة ؟؟؟ لم يذكر من الذي مات من اجل المنطقة وتشرد وتعذب ويتحدث عن الاف الشهداء هل فيهم فلاتة وكم عددهم ؟؟؟؟ الفلاتة اتوا الى جبال النوبة في عهد قريب واستوطنوا فيها كمواطنين لم يجدوا من النوبة إلا كل خير وهم مواطنين في بلد هم انفسهم يعرفون آهله وذلك لم يصيبهم بسوء .
    وتحدث عن الاف الشهداء من جبال النوبة هل فيهم قباىل عربية شهداء ماتوا في الدفاع عن المنطقة وكم عددهم ؟؟ وأن حديثه عن القبائل العربية هي نفس اللغة التي يستخدمها الصادق المهدي وقام نظام حكمه بتزويدها بالسلاح كانت المراحيل وصنع منها الميلشيات التي اصبحت الجنجويد في عهد البشير والتي ظلت ادوات بيد انظمة الخرطوم تفتك بشعب النوبة تقتل وتغتصب النساء والقصر وتذبح الاطفال وتحرق القرى والزرع وتنهب الماشية ومع ذلك النوبة كشعب اصيل لم يثوروا ضدهم كعنصر عربي ولم يستهدفوهم كعرب لأن النوبة أوعى منهم بهذه الفتنة كما يعلم الجميع أن نضال النوبة لم يبداء من الحركة الشعبية لقد بداء نضال النوبة ضد الظلم منذ مئات السنين قبل ممن يعتبرون انفسهم الان متعاطفين او قيادات تتفضل على النوبة بالتعطف زروا وهم في حقيقة الامر تجار ومستفيدين متسلقين على ظهرو النوبة مستفيدين من قوتهم دائما .
    لو كان للنوبة عيب فهو الولاء والوطنية المفرطة ظل النوبة مستخدمين في تنفيذ الانقلابات العسكرية لتسليم السلطة لطلابها من الجلابة وابناء النخب في الخرطوم لأنهم وقود نيرانها إذا فشلت ولم يجني النوبة منها شيئا وهم الاخلص للدفاع عن الوطن بكامله راجعوا التاريخ حتى القريب منه من مات في حلايب حدود السودان الشمالية مع مصر غير ابناء النوبة الذين ضحى بهم نظام المؤتمر الوطني وتركهم يموتوا من اجل عيون مصر والقصة تطول .
    ليس من حق ياسر عرمان تصنيف مواطني جبال النوبة من اي جنس او اثنية ويضع القبائل العربية والفلاتة في الدرجة الاولى ولا حتى في اي درجة وبالتبعية وبهذه اللهجة نفى وجود النوبة تماما هذا الامر يؤكد شيئين.
    الاول :ان ياسر عرمان فعلا يحمل نفس العقلية العروبية ومنهج فرق تسد وعقلية اعمامه في مركز السلطة أن يضعوا الاجانب والوافدين فوق رؤوس اهل البلد ويفضلوهم بالدرجات ولقد فهم من حديث ياسر اهانة للنوبة وعدم تقدير لهم بل التدخل في شئون بلدهم بصورة هدامة تزرع الفتنة بين الناس على شعب النوبة الوقوف ضد هذه اللغة وابعادها من خطابهم النوبة الآن لا يحتاجون لأوصياء فعليه اي ياسر عرمان التركيز على منصبه الموعود به في الخرطوم وسنرى .
    الثاني : يتحدث ياسر سعيد عرمان وكانما تمت عملية تصفية النوبة وابعاهدم عن منطقتهم او لديه معلومة بعدم مقدرة النوبة على مواصلة النضال بدونه فهو انهي مهمته في طمس قضية النوبة وجعلها لا شيئ بل خطابه يشير بجلاء ألى عملية التوطين المتمكن وابدال المواطنين الاصليين بالعرب والفلاتة من الدرجة الاولى ويقول ياسر عرمان ان ليس لديه اي مشروع اثني إذن ماذا تعني كلمة التمايز بين شعوب المنطقة ورفع القبائل العربية والفلاتة في الدرجة الاولى نعتقد اوجب له اكمالا لما بداوه حتى تكتمل الصورة أن يخبرنا اين تكون درجة النوبة في المواطنة على ارضهم ؟؟؟
    ياسر عرمان ذكر ايضاً ان الحركة لا تطالب بفصل المنطقتين أو بحق تقرير المصير بل تطالب بحق المنطقتين بحكم انفسهم كيف يتسني لهم ذلك أن لم يكون ذلك من خلال احدى الاثنتين حكم ذاتي بصلاحيات واسعة او تقرير مصير وما عدا ذلك يصبح كلامه استهلاك اعلامي عديم المنفعة فهو لم يذكر ذلك صراحة بل ذكر ما يقصده فقط لمزيد من تلميع نفسه قبل دخول الخرطوم كبطل منتصر لبرنامج هو خطط له والآن يجني ثماره .
    من الواضح اصبح برنامج ياسر عرمان لا يطابق برنامج الحركة والجيش الشعبي برنامج الحركة العظيم هوالعلاج النجع لمرض السودان هو السودن الجديد بما فيه ولم يذكر على لسان عرمان بتاتا وتغيرت عبارة اسقاط النظام إلى وجوب مشاركة النظام في بناء السودان ثم عاد مرة اخرى لربط حل مشكلة جبال النوبة والنيل الازرق بحل قضية دارفور وذلك مرواغة جديد لأطالة امد الحرب وزيادة معناة اهل المنطقتين نحن نفضل عدم ذلك .
    اخيرا الكلام عن ياسر قد يطول ولا يفيد وهو كشخص غير ملام لأن ابناء النوبة قد ولوه القضية بصورة او باخرى وتساقطوا من الحركة الشعبية وتركوا له الحبل على القارب وبحر فسيح من الصلاحيات يفعل بها ما يريد وهي مؤسسة نضالية عظيمة وحملها ثقيل فهوا يجد لنفسه الف عذر ليقوم بما يستطيع القيام به كامين عام للحركة الشعبية والجيش الشعبي ان يسيطر بصورة كاملة على الحركة الشعبية ويسخرها لنفسه عبر قضايا النضال ويقيل ويبعد من الحركة الشعبية اي عضو فاعل او اي قيادي من ابناء النوبة من الصفوف الاولى في الجيش الشعبي وغيرهم يمكن ان يشكل له عقبة في تنفيذ مشروعه ويمزق كل الخطابات والمذكرات التوجيهية التي تبعث له من قبل منظمات المجتمع المدني للنوبة في الخارج وداخل السودان ولا يعيرها وزنا ويليقها في سلة المهملات لأنه مدرك تماما ليس هناك نفر من الناس ممن يحاسبه وأن النوبة على حسب فهمه هولا يملكون فهما غير العمل الميداني العسكري.
    نقول ليس ملام لأن جل قيادات النوبة ابتعدوا عن الحركة الشعبية وفضلوا الجلوس في اماكنهم اينما كانوا منهم مندسين داخل الخرطوم مرفيهن او تعساء وجل أحزاب النوبة وتنظيماتهم السياسية استسلمت لنظام المؤتمر الوطني وتم تفتيتها بمفرمة النظام واصبحوا نسيا منسيا الحزب القومي بجميع مشتقاته ومسمياته وحزب التنمية والعدالة وغيرها من الاحزاب حتى لم نجد لهم أثر أو لشخصيات منهم في مجمل الحراك السياسي في السودان فان النوبة نفسهم شكلوا ازمة من انفسهم مضافة على اعباء قضيتهم .
    الآن وبعد توقيع خارطة الطريق اين النوبة على طاولة المفاوضات في اديس ابابا ؟؟؟ لقد علمنا أن المفاوضات بدأت بين الحركة والحكومة وهناك قصور كبير من ابناء النوبة وعدم حضور على الرغم من هذه الضجة التي يثيرها ابناء النوبة أعلاميا في الصحف والاسفير لا يوجد منهم تمثيل يضاهي حجم مأساتهم غير اعضاء الحركة الشعبية المفاوض بقيادة كمرد جقود مكوار وهم عدد لا يتعدى اصابع اليد ولحق بهم من الخرطوم دكتور شمسون رئيس اللجنة العليا لمهرجان جبال النوبة للتراث والثقافة الرجل تكبد المشاق بدون دعوة من احد لأنه وزملائه في اللجنة العليا يقدرون قيمة الواجب الوطني فهم محاربون ايضا على الارض مثلهم مثل الجيش الشعبي تماما بينما هناك غياب كامل لأي خبراء او قيادات من من مكونات المجتمع المدني الذي كان من المفترض ان يتواجد ويسهم بدعمه المجموعات المتفاوضة على طاولة المفاوضات .
    المفارقة فأن عدد ابناء النوبة القادمين من الخرطوم اكثر من الوفد المفاوض ومنهم سليمان نمر ومجموعته و دانيل كودي ومجموعته وخميس جلاب من جوبا ومجموعته وأخرين وأخرين تقمصوا شخصية النوبة وهم الفلاتة والعرب اعداد كبيرة من هولا حضروا إديس يطالبون بحقهم التفاوض للحصول على حقوقهم في جبال النوبة .
    حزب الامة حشد اكثر من ثلاثين شخص حضور في ارض المعركة وطبعا الحكومة السودانية تستنفر كل طاقاتها وتوظف كامل امكاناتها للهيمنة على محور المفاوضات كل ذلك لأفشال مطالب النوبة اوتقليصها .
    اين التمثيل الكلي للنوبة وكيف يريدون الحصول على حقوقهم بدون حضورهم ؟؟؟ ولماذا يلومون الاخرين بانهم باعوا قضيتهم ويظن بعضهم أن لهم حقوق ستقدم لهم في طبق من ذهب وهم جلوس في بيتهم أواينما كانوا ؟؟؟ فأنه حتى اللحظة النوبة غير متواجدين بالقدر الكافي في محور المفاوضات الجديدة لماذا كل هذا العزوف ؟؟ الحساب ولد .
    اخيراً نناشد ابناء النوبة على اعادة ترتيب نفسهم وتوحيد صفهم واستلام ملفات قضاياهم بانفسهم وتوجيه مقدراتهم العلمية لتحقيق السلام العادل المنصف لأهلهم والمثابرة في العمل لتحقيق اهدافهم المنشودة وانتزاع حقوقهم من فك الاسد الكلام الكثير والتنظيرات لا تنتج وان السماء لا تمطر ذهبا لدي النوبة كوادر مؤهلة قادرة على انتزاع حقوقهم بكل حنكة وجدارة ولكن فقد المطلوب تضافر الجهود وعدم التخوين وكل نوباوي يعرف الطريق الذي سيسلكه للوصول للهدف وحتى الان المؤامرات التي حبكها خصوم النوبة لتفريقهم فشلت ولن ياتي يوم تنجح لأن النوبة اعلم بذاتهم وهم قبيلة واحدة حتى ولو تحدث الناس على ان ياسر يقسم النوبة إلى مورو وغير مورو المورو نفسهم هم نوبة هيبان نوبة والدلنج نوبة والتيرا نوبة وكادقلي نوبة والميري نوبة لقاوا نوبة النمنق نوبة وكل جبل من مئات الجبال نوبة ولن يحدث ما يفرق بينهم لأنهم عنصر واحد ومن هنا جات كلمة اصالة شعب النوبة من ضمن العشرين عنصر اصيل في العالم الاصالة تحكمها اعراف غير عند البشر مهما تراء لك ظاهرا اختلافهم فهم في الداخل متوحدون
    خلاصة القول يكفي الاتكالية يكفي التهاون في الحقوق يكفي مواجهة بعضنا وكاننا اعداء بعض .
    محمود جودات



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • إنهيار مفاوضات اديس ابابا بين الحكومة والشعبية في اول يوم لانطلاقها
  • الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة يختتم أعماله ويصدر توصياه وبيانه الختامي
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضي ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس أبابا
  • تحفظات هيئة محامي دارفور حول دور الوساطة الدولية في مساعي خارطة الطريق
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • سفيرة أمريكا: مئات الآلاف من الجنوبيين عادوا للسودان رغم الانفصال
  • الأمين العام بجهاز المغتربين : يناشد رئاسة الجمهورية لمعالجة نظام الكوته
  • جهاز الأمن السوداني يصادر عدد (الأربعاء 10 أغسطس 2016) من صحيفة اليوم التالي
  • مبارك الفاضل: «الصادق المهدي شال الحزب في شنطتو»
  • صدام سوداني – أمريكي في ريو اليوم
  • ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان
  • الجبهة الوطنية العريضة تعلن تمايز الصفوف وانحسار المنطقة الرمادية وتدعو كل من يسعى حقا لإزالة النظ


اراء و مقالات

  • التغيرات فى الساحة السياسية .. الى أين ؟! بقلم د. إبراهيم النجيب
  • معركة حلب :آخر مراحل العدوان علي سوريا بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد
  • بخصوص توقيع بعض قوى نداء السودان على خارطة الطريق بقلم محمد المدني عضو الامانة السياسية المكلفة ل
  • التسوية ما كعبة، كعبة التسوية الكعبة!! بقلم عثمان محمد حسن
  • فساد أجهزة الدوله_ القضاء الإعتقاد في القانون بقلم م/ أيمن عثمان حاج فرح
  • المُوَاطَنة فى الحِوارِ الوطنِى، إصلَاح مفاهِيم بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • قولوها بلا حياء حتي يصبح البشير رئيسا محترما ويشرفكم.. بقلم خليل محمد سليمان
  • تم العرس اليوم.. و غداً الطلاق يا سيدي الإمام! بقلم عثمان محمد حسن
  • قضايا ليست كذلك ما أشبه الليلة بالبارحة بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان
  • الشعب يريد! بقلم امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد
  • تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد على الاقتصاد الاوربي بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • اللغة النوبية القديمة 1 بقلم د أحمد الياس حسين
  • خارطة (الغريق !) وليس الطريق بقلم خضرعطا المنان
  • المهدي متهم بالإحتيال والتلاعب بعقول وعواطف الشعب السوداني بقلم عبير سويكت
  • الشعوب المهمشة تم سلب حقكهم للمرة الالف فان النظريات المطبقة غير النظورة . بقلم محمود جودات
  • جارنا الذي كان يعاقر الخمر وضوء القمر بقلم أحمد الملك
  • يا مالك عقار..قل خيراً أو أصمت.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • تنافس أمريكي على أمن إسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • ( شماعة الأطفال ) بقلم الطاهر ساتي
  • يكاد المريب ان يقول خذوني!! بقلم حيدر احد خيرالله
  • تحالف القوى وأربع خطوات للعودة من الموت بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • ورطة.. خريطة الطريق بقلم نور الدين عثمان
  • رسالة من ملك البجا آدم أركاب إلي كوماندر محمد طاهر أبوبكر
  • بَعد التوقيع بقلم فيصل محمد صالح
  • الامتحان الأول.. اليوم!! بقلم عثمان ميرغني
  • الشيطان في الخارطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • مرق السقف يطقطق.. لان!! بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ياباني (تايواني) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • العقبة الكؤود.. ربنا يستر! بقلم الطيب مصطفى
  • عطبرة: الجو جو نقابة العقلية النقابية (3-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • خارطة الطريق وقضايا الهامش من البائع ومن المشتري بقلم محمود جودات
  • مسمار أخر فى نعش المواطنين ... الأبيض / ياسر قطيه
  • الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا بقلم محمد الحنفي
  • كبري د. جميلة في سدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • *** الإعدام في انتظار لاعبة جمباز كورية شمالية بسبب "سيلفي الموت" ***
  • نص حديث ياسر عرمان في المؤتمر الصحفي .. اديس ابابا 9/8/2016
  • عاااااااجل من أديس ابابا: المفاوضات تواجه مأزق بحدوث مفاجأة في موقف الوفد الحكومي
  • قوات الشرطة تعتدي علي صحفية بالضرب اثناء تأدية واجبها وتهددها بالقتل( صور )
  • حميدتي يتبرع للمريخ بمئة مليون جنيه : والسرير في المكتب ( صور )
  • الوطن كان جميلا.... ( منقول )
  • ازالة حى التكامل الشجرة وتشريد مواطنيه . حسبنا الله فيك يا الوالى آب ريالة
  • صور برج موسي هلال الذي تكفل البشير بان تتمه الرئاسة ( صور )
  • ينبغي الكف عن شتم و القاء الدروس على موقعي خارطة الطريق
  • بواقي حركات!
  • الكورال في كادوقلي.. مكان الطلقة عصفورة.. فيديو
  • بتنا الامريكية دي السودانية الاصل , ما لقت حقها من الاعلام المحلي !
  • كيف يكون المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية جزءً من مستقبل السودان السياسي؟
  • جهاز أمن نازيي الجلابة تكوينه ومجرميه الذين لا دين لهم من بيت العنكبوت
  • كوميديا سوداء: عبد الواحد محمد نور ونداء السودان..!!!!
  • موقف طريف للطيبين فقط .. ( تسجيل بصوتي )
  • صورة على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الرياضية اذهلت العالم .. !!
  • آن أوان التحليق خارج فضاءات الحزب الشيوعي السوداني
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضيها ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس
  • مبادرة نفير من آجل وطن متوحد
  • ما تعرف ... تبكي ... ولا تبكي ....
  • حركات دارفور في ليبيا. ماخفى اعظم
  • اذا اراد الصادق المهدي التغيير فاليبدأ باهل بيته ....
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي بالانجليزي ...حلقتين
  • أمهات مدينة أبوعشر الحوامل ما بين مطرقة السفاح وسندان دايات غارقات في الجهل معني ولفظ
  • مذكرات بابكر بدري ***
  • يا هؤلاء: بعد أن تحالفت المنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع، فمن العدو؟
  • هجرة عصافير الخريف
  • مالك عقار: نحن لم نعد أعداء للخرطوم.
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي
  • موسم الهجرة إلي أمريكا
  • الى اخونا طلحة ود عبدالله
  • لماذا تخلفت {قوى الإجماع الوطني} عن التوقيع على خارطة الطريق؟
  • منعم الجزولي و حسن موسى في زقاق النسوان ، و زقاقات آخرى تحت الطبع الأن ..
  • تلفون الشاعر الکبیر عبد القادر الکتیابي لطالب دكتوراة من ايران
  • مايختص بالمناضل زميل المنبر قاسم المهداوى.فى سجن القاهرة (صور)

    Latest News

  • European Union welcomes the signing of the roadmap in a joint statement with the Troika
  • Second spike in Darfur airfares this year
  • African Mechanism Holds Consultations with Parties Prior to Commencement of Negotiations
  • Three farmers killed, repeated nightly shootings in Sudan
  • National Congress Party Welcomes Signing of Roadmap by Sudan Call Forces
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    11-08-2016, 10:54 AM

    باحث تاريخ


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: ياسر عرمان يسلم جبال النوبة للقبائل العرب (Re: محمود جودات)

      الخليفة ود تور شين التعايشي وبيوت كثيرة في البقارة التعايشية والرزيقات ينتهي أصولهم بحسب الروايات الشفهية المتداولة في دارفور إلى الفلاتة.
      والبيوت الست الكبرى المجموعات البقارة التي تعتبر نفسها عربية تعتبر خليطة وتكونت خلال القرن الثامن عشر. التعايشة والبني هلبة والمسيرية مع الحوازمة والرزيقات مع المعاليا والهبانية. و بحسب وثائق سلطات أمم الزنوج بغرب السودان. حيث غادرت تلك المجموعات أراضي الفلاتة والبرنو الباقرما والبرقو والتاما والقمر والمساليت والتنجر إلى دارفور لأول مرة في عهد السلطان أحمد بكر 1785، والد السلطان تيراب. ولكن لم يحصلوا على إقامة إلا في عهد السلطان محمد فضل أي بعد 1803
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de