وليكم يا معارضه احذروا تايم اوف بقلم سعيد شاهين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 09:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-04-2016, 02:38 PM

سعيد عبدالله سعيد شاهين
<aسعيد عبدالله سعيد شاهين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 183

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وليكم يا معارضه احذروا تايم اوف بقلم سعيد شاهين

    03:38 PM April, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    سعيد عبدالله سعيد شاهين-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    لقد حان لنا ان نتحدث بصراحة عن المسكوت عنه والمسكوت عنه يتعلق بالمعارضه وباستعراضنا لسجلها نستبط لماذا استمر حكم الطغاة كل هذا الوقت استمرأوا فيه هوان المعارضة لدرجة التبجح علنا بضعفهم ولخصها مقهورا ساخرا الراحل المقيم محمد ابراهيم نقد بحسرة بكرتونته الشهيرة حضرنا ولم نجدكم ؟ ولكن القوم لم يستوعبوا الامر او استوعبوه وفهموه ولسان حالهم يقول خليها مستوره

    المعارضه ومنذ تشكيل ماسمى بالتجمع الوطنى وبرغم الامكانات الدولية الهائلة التى وضعت تحت تصرفهم بما لم تجده معارضه فى العالم لدرجة تسليم مقر سفاره لتكون مقرا لهم والمساحة الهائلة التى وجدوها فى طول العالم وعرضه والابواب التى اغلقت فى وجه النظام فتحت لهم وصالوا وجالوا فى ردهات الكونقرس والبيت الابيض والاحمر والاخضر رغم كل ذلك عادوا صاغرين وولجوا دهاليز المجلس الوطنى بالتعيين ممن ملأوا الدنيا ضجيجا بانهم سيجتثونهم من جذورهم عادوا تبعا فى معية الحركة الشعبية التى لم تعطيهم شرف المتعارف عليه سودانيا {النشاور اهلنا او عندنا شوره } خلال مباحثات نيفاشا بل ولم يجدوا لهم ملاذا امنا فى جوبا بعد الانفصال كرد للجميل والملاذ الامن الوحيد الذى وجدوه وناموا فيه براحتهم هو مقاعد المجلس الوطنى وتكييفه الهادى وتقول لهم الحركه قيام يقوموا جلوس يجلسوا اتدرون لما كل هذا التدليل من المجتمع الدولى لهم لانها كانت الجذره التى استطعموها حيث اكتشف ما يسمى بالمجتمع الدولى سر ضعفهم وهو الهرولة لكراسى الحكم ودون رؤية استراتيجيه تقنع مموليهم وحاضينيهم بجديتهم كبديل يوثق به وهم يعلمون تماما ان الوضع الراهن اضمن لهم من عبث هؤلاء

    وداخليا ادانهم الشعب السودانى منذ بداية الانقلاب المشؤم ولم يلتفت الشعب السودانى لميثاقهم المسمى الدفاع عن الديمقراطيه ودفع الجميع الثمن غاليا

    لقد عايش الشعب السودانى ومنذ انهيار التجمع كل المصالحات التى تمت سواء مع حملة السلاح او حتى مع قادة الاحزاب والتى رئيسها معارض ونجله حاكم فكيف بالله يثق فيكم هذا الشعب الذى اوقعه القدر بين فكين مفترسين فك البحث عن المصالح الخاصه وفك حصانات الفساد

    الان وصل الامر الى مرحلة الكنس النهائى ولا تزال فرصة المصالحه مع الشعب متوفره ان كانت هناك عزيمه حقا وان كان هناك نضال حقيقى من اجل العدالة والحرية والديمقراطيه

    ان كانت المعارضة حقا تريد اسعاد شعبها والاعتذار له فى تسبيبها كل هذه الآلام له عليها ان

    اولا وهذه نقطة البداية الاساسية لانها كانت السبب الرئيسى الذى لعب عليه النظام الهالك لاجهاض انتفاضة سبتمبر الا وهى الصاق تهمة التخريب والدمار والفوضى المصنوعه فى مصانع امنهم بان من قام بذلك الحركات المسلحة والسلاح المبهول فى الشوارع ولعبوا على اللون والهويه والعنصريه وراح نتيجة ذلك ابرياء خلاف شهداء سبتمبر والان يعدون لتكرار نفس السيناريو وبطرق افظع لانه تم طبخها على نار الحقد الهادئه عندهم لذا لابد من ايجاد مخرج لاستعادة ثقة الشعب وطمانته بعدم انفلات امنى كما هو حادث فى دول المنطقه بعد خلع طغاتها والتى لم تجنى غير الحصرم والموت المجانى وعدم الاستقرار

    على المعارضه ان تنتبه الى انها وجب عليها ان تكون جاده فى وضع استراتيجية ما بعد ازالة هذا النظام الهش والذى لا يعيش ويستقوى الا باستثمار خوف الشارع من ما بعد زوالهم

    المطلوب من المعارضه بكافة اشكالها ان تضع ميثاقا واضحا وبرنامجا ومنهجا يحتوى فى نقاطه الاساسية على

    تعهد الحركات المسلحه بتسليم كافة اسلحتها للقوات المسلحة فور نجاح الانتفاضة مع التامين الجاد على عدم استخدامه خلال الانتفاضه ولا يحق لاى فصيل الاحتفاظ بسلاحه لاى سبب من الاسباب وتجربة ما بعد نيفاشا تكفى ومن مهازلها انها اى الحركة الشعبية شاركت فى السلطة بدرجة نائب رئيس الجمهوريه وفى البرلمان تزعمت المعارضه ويالها من مفارقة لم يات بها الاولين ولكنها لضعف وخور بقية التجمع وطمعهم فى ان تسلمهم الحركه الحكم ادى الى تسرب سنوات الحزينه الوحده الجاذبة والتى كانت من بدايتها وحده مافى

    عليه فعلى الحركات المسلحة ان تتعهد بتسليم كافة اسلحتها للقوات المسلحه بعد ازالة النظام وان تحل المشاكل بالطرق السلميه بل وان يتم الاعلان عن حل كافة مسمياتها وتحولها للعمل السلمى الديمقراطى من خلال الاحزاب

    الاتفاق على تكوين حكومة ظل حتى لا يدخل الناس فى خلافات بعد زوال النظام وان تكون حكومة الظل جاهزة لاستلام مهامها على ان تشكل بما يراعى التوازنات وان تخصص الوزارات الاتيه لاهل الاختصاص باعتبار انهم فصيل اضير ممن تضرروا من هذا النظام الاوهى وزارات الدفاع الداخليه الامن القضاء النائب العام او زير العدل الصحة والتعليم هذه الوزارات تخصص لهم ولا تخضع للمحاصصة الحزبيه اطلاقا لانها مرحلة انتقاليه بندها الرئيسى اعادة هيكلة ما خربته الانقاذ وتسليم دولة مؤسسات لمن تاتى به صناديق الاقتراع بعد نهاية الفترة الانتقاليه بمعنى اوضح حكومة الظل هذه بندها الرئيس اعادة ما تم تدميره ومحاكمة من تسببوا فى ذلك بنزاهة وعدالة لان اهل الاختصاص اجدر من اهل الؤلاء السياسى فقط على الجميع الصبر لما بعد الانتخابات وان يتفرغ اهل السياسه فى اعادة المياه الى مجاريها بعد ان جفت جداولهم نؤكد على اهمية اعطاء اهل الشان ادارة الامر لانهم الاجدر باعادة هيكلة ما خربته الانقاذ فى سنين طغيانها ولانهم دفعوا ثمنا غاليا بعد طردهم بسبب قدراتهم وامانتهم وكفائتهم بمعنى ان هذه لوزارات تكون خارج حسابات المعارضه الحزبيه او المسلحه او كما يقولون اعطوا الخبز لخبازينه وبذا نكون قد ضمنا وحده وطنيه جاده من تلاحم المجتمع المدنى والعسكرى و القانونى الذين اطاحت بهم الانقاذ وهم فصيل هام من فصائل المعارضه ودفعوا الثمن غاليا

    الاتفاق على ميثاق حكم لفترة انتقالية باجندة متفق عليها اذا تم اعداد ذلك بجديه وروج له فى الاوساط الشعبيه بما يعود لهم بالطمانينة لما بعد ازاحة هذا الكابوس ثقوا لحظتها سيقول الشارع قولته اما بيانات نشجب ونستنكر وندين فهذه قد رماها الشعب فى مزبلة التاريخ

    خلاف هذا صدقونى انتم والاهلاك المسمى كذبا انقاذ ستكونوا فى مركب واحد وسيقول لكم الشعب السودانى تايم ستين اوف لانكم خنتم الامانه ولم تكونوا قدر المسؤليه لقيادة المرحله وبالله بلا اديس بلا باريس بلا عريس عرسكم فى الساحة السودانيه ضريرتكم جهزها شباب السودان بدمائهم الذكيه وعطرتها دموع الثكالى من امهاتهن مجروحات الحشى وحواء والده فكما انجبتكم وتبواتم بارادتكم منصاب القياده فيسخرج من رحم الانتفاضة القادمة قاده صهرتهم نيران المحرقه وسيكونوا نعم القاده افلا تستبينوا النصح وكما قالت زرقاء اليمامة فانى ارى شجر يتحرك اسرعوا وسارعوا وتناسوا هبلكم هذا وشمروا عن ساعد الجد لتستظلوا بظل هذا الشجر المتحرك ووالله وتالله فان فاتكم ظل هذه الاشجارفان هجيره سيكون ارحم لكم من داقى المسامير فى الادمغة الطاهرة الا رحمك الله يا على فضيل انت وكل من قدم روحه وماله ودمه فداء للقادم والذى هو اروع.... تحاشوا ان تزفوا من الشارع بتايم اوف اوف اوف تايم اوف لان الشعوب لا تخون وان خانت قياداتها قوموا الى كفاحكم ونضالكم يرحمنا واياكم الله ويهلك من دمر بلادنا شعبنا وارضنا وزرعنا وضرعنا وثكل امهاتنا ويتم اطفالنا وشردنا فى المنافى

    وللمتخاذلين والمخذلين والمحبطين نقول انه {عشم} ان فهموه نجوا وان لم يفهموه وهذا {عشم ضئيل} لحظتها لاعذر لمن انذر والسيل جارف فقط نقول لهم لاوقوت فان الاحداث تتسارع


    أحدث المقالات
  • فشل التمرد في الميدان ..... إستخبارات دول الجوار تحرك طلبة الجامعات بقلم هاشم محمد علي احمد
  • ومعها غباء !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أمين حسن عمر .. معقباً بقلم الطاهر ساتي
  • أردوغان .. خطاب الوداع بقلم الطيب مصطفى
  • في ذكري رحيل والدنا الحاج بقلم محمد اسحق ابراهيم
  • تحرير ألسودان من ألكيزان بقلم بدوى تاجو
  • د. ياسر الشريف يحكم بباطل الفكرة الجمهورية!! بقلم خالد الحاج عبدالمحمود
  • ... لاتترك خلفك سوى اثار قدميك بقلم نورالدين مدني
  • سياحة فكرية مع الدكتور لوكا بيونق بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مخطط تآمري أعده جهاز الأمن للفصل بين الطلاب و الشعب! بقلم للشاعر عثمان محمد حسن
  • طلعنا الشارع بقلم للشاعر د. عمر بادي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2016, 07:26 PM

dardiri satti

تاريخ التسجيل: 14-01-2008
مجموع المشاركات: 3060

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليكم يا معارضه احذروا تايم اوف بقلم سعيد (Re: سعيد عبدالله سعيد شاهين)

    UP!!!!

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2016, 08:46 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليكم يا معارضه احذروا تايم اوف بقلم سعيد (Re: dardiri satti)


    UP

    خير ما قرأت،،،، بوركت يا شاهين

    أظن من واجب السودانين الذين اختارو المنافي أن يكفو شر مداد كيبورداتهم ويتركو السودانين في الداخل لشأنهم ويكفو عن تأجيج وتأليب هؤلاء الاقزام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de