العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 03:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ولماذا يبقون؟ بقلم عبد السلام كامل عبد السلام

05-30-2015, 11:17 AM

عبد السلام كامل عبد السلام
<aعبد السلام كامل عبد السلام
تاريخ التسجيل: 03-31-2014
مجموع المشاركات: 30

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ولماذا يبقون؟ بقلم عبد السلام كامل عبد السلام

    12:17 PM May, 30 2015
    سودانيز اون لاين
    عبد السلام كامل عبد السلام-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين





    وأعني هنا الخريجين من أية التخصصات كانت ..أشاهد ،بحكم كوني أبا لعدد من المتخرجين ، حفلات التخريج وما يقدمه الخريجون من لحظات مرحة وهم يحتفلون بالتخرج من الجامعات أو المعاهد العلا ،أشاهد البهجة ترتسم على الوجوه وأقول هؤلاء يحتفلون بانضمامهم رسميا للعطالى من الجنسين (بشهادة معتمدة من وزارة التعليم العالي) !! وهل كمثل هذه شهادة ؟ شهادات تذكرني باحتفالات تخرج (النابغين) من الروضات !! كلتاهما لا تفيد أصحابها بالسودان شيئا إلا بمثل ما تفيد شهادات الدكتوراه الفخرية أصحابها بالعمل في الجامعات!!
    ينتظر الخريحون في قائمة المنتظرين للتعيين في تخصصهم أو حتى في غير نخصصهم (ما فرقت! ) ينتظرون سنين عددا حتى تمنّ الحكومة أخيرا ببعض الفرص فمتى ولج بعضهم هذه الوظائف جابهه الواقع المرير ..مرتب مهزول لا يكافئ شيئا من المجهود الذهني والمبذول من المال الذي دفع للدراسة بتلك الجامعات !! لايغطي المواصلات اليومية ووجبة الإفطار أو يفي ببعض ما يستحقة الوالدان من مساهمة في تحمل المتطلبات الشهرية للأسرة ، وهنا تكون الحسرة ومصمصة الشفاه على ما ضاع من زمن في التحصيل ..ليته تعلم بعض مهارات كرة القدم وأبرز مواهبه في التسجيل برأسه والقدمين وتعلم كيف يثبت الكرة بقدمه أو صدره أو ليته ذهب إلى شاطئ النيل ورفع عقيرته (مغنيا) يفتح رئتيه للهواء فتزداد مساحة صوته ، فالأمر لا يحتاج إلا إلى عازف أورغن وحفظ قليل من الأغاني التي مات أصحابها ..أغان تكفي لقضاء أقل من ساعتين، نصف زمنها ارتجال موسيقي من عازف الأورغن المسكين ..(وبلا قراية بلا وجع راص!!) أما إذا وجد (شويعرا )يعطيه بعض الكلمات الفارغة فما أحلى وما أجمل ! وسيكتب بعض أصحاب الصفحات الفنية عن التحربة الغنائية للمبدع وحيد زمانه ..
    لنعد إلى خريجنا الذي وجد بعد لأي الفرصة للعمل ..شيء من اللهث وراء سراب المهر البعيد ..فلا بد له من إعفاف ولا بد من سماع دعوة أمه : (عاوزين نشوف جديدك !! ) فمتى ما وجد المهر وجد عائق الحفلات والصالات وما بعد الزواج ..قفة الملاح ومستلزمات العلاج والدواء والملبس والأكل .. لا هو همبرغر أو هوت دوق أو شاورمة، بل هو ملاح بلا محسنات بديعية من لحوم ..يتزين بمرقة ماجي (وأصبري لي يا فلانة !) أعني العدس والحمد لله ..اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال ..ثم يفاجأ الرجل بسن التقاعد وهو لم ينفذ شيئا من بناء منزل يؤويه هو وعائلته ..لا أبناء تخرجوا من الجامعات ليحملوا معه الشيلة ، بل هم لا يزالون يحملون كراساتهم ويذهبون للمدارس أو للجامعات طلاب علم!! ويأتي مرتب التقاعد (الفضيحة) !!
    أتذكر مجيء عدد من المهندسين للتلفزيون ..مهندسون جدد ما كادوا يسألون عن أحوال قدامى المهندسين حتى فروا بجلودهم يبحثون عن عقود عمل خارج السودان ..مهندس قضى أكثر من 25 عاما وهو بلا راحلة ولا حساب في البنك ، وبالضرورة لا منزل بناه كما بنى الجاك قديما منزله وتزوج فيه البنت التي حلبت البقرة ! هم يفكرون في أصحاب لهم امتطوا فارهات السيارات وما لهم من مؤهل إلا كرة حائرة مرت أمامه (فلطشها) بقوة فدخلت شباك الفريق الثاني!!
    ما لهم ولحكومة استأثرت بكل شيء لمنسوبيها ،وليت منسوبيها كانوا حريصين على بقائها أوعلى مصلحة البلاد ..بل هم يحفرون لذهاب هذه الحكومة لكي تزول ويظهروا مناضلين قائلين كما قال أسلافهم :دخلنا هذه الحكومة لكي نخربها من الداخل ..كان ذاك يعني الاتحاد الاشتراكي سابقا! وهم يعنون هذه الحكومة بخلق الأزمات.. ما علينا ! وما هي مؤهلات هؤلاء الوزراء ؟ لا شيء!! وزير الخارجية سابق هو في الأساس طبيب أسنان ثم هو الآن وزير للاستمار!! .. وزير ثقافة وإعلام مؤهلاته أنه (ود قبايل) !! وزير أعلام لا يعلم عن الوزارة شيئا غير أن مرتبه ، غير بدلاته ومميزاته الأخرى هو سبعة ملايين جنيه ،ولا يزال لا يعلم الفرق بين التلفزيون التماثلي والتلفزيون الرقمي!! الذنب ليس ذنبه بل ذنب من اختاروه وزيرا .. يا لسوداننا العظيم!!هل نتكلم عن وزير التجارة الخارجية الأسبق والوالي فيما بعد وهو يذهب ليصلح بين أبناء قبيلتين وجيء به في التلفزيون يصرح بأن الحل عنده أن يرى كم قتل من القبيلة الأولى وكم قتل من القبيلة الأخرى فيقتل الفرق بينهما من القبيلة الأكثر قتلا!! والعجيب أن تصريحه هذا ينشر في نشرة الأخبار الرئيسة.. قناة التلفزيون الرسمية ولا يحذف.. تخرج كليات الطب وزراء خارجية ووزراء ثقافة وإعلام !!ووزراء زراعة يصيرون ولاة !! هل نتكلم عن أمراء الحرب الذين صاروا مستشارين أوائل لرئيس الجمهورية؟ هل نتكلم عن الذين من واقع الترضيات صاروا وزراء مع أنهم لم يدخلوا الوزارة يوما واحدا؟ عن مساعد رئيس الجمهورية الذي كان لا يعرف ولاية النيل الأزرق من ولاية النيل الأبيض ، ولا يعرف جنوب كردفان من شمالها ؟
    أقول للخريجين من كل المؤهلات :أطباء وصيادلة ومهندسين وصحفيين وزراعيين وغيرهم: اغتربوا خارج السودان ،فتستفيدوا احتراما لذواتكم وتحفظوا كرامتكم فما لكم من مستقبل في السودان إلا أن تكونوا( هتيفة) لكي تحظوا بعربات مليارية ،ولكن لا تحلموا بذلك فالعدد اكتمل ..ونقول كذلك الشيخ الذي ذات صباح دعونا عقب تلاوة القرءان الصباحية : اللهم احفظ المسافرين في جوك وبحرك وأرضك وأعدهم إلى أهلهم سالمين غانمين غير ضالين ولا مضلين ،فانبرى قائلا: ياخ ما تدعو إنو يرجعوا السودان ! خليهم مغتربين .. بس يرسلوا الدولارات !!


    عبد السلام كامل عبد السلام
    هاتف 0129092503


    أحدث المقالات

  • نكتة سودانية قوية جداً عن الغلاء! بقلم فيصل الدابي/المحامي 05-30-15, 05:10 AM, فيصل الدابي المحامي
  • هل هذه الفرصة الأخيرة لسودان موحد بقلم قوقادى اموقا 05-30-15, 04:55 AM, قوقادى اموقا
  • كياح!! بقلم صلاح الدين عووضة 05-30-15, 04:52 AM, صلاح الدين عووضة
  • الحاكمية التباس المفهوم وغموض الدلالة بقلم الطيب مصطفى 05-30-15, 04:50 AM, الطيب مصطفى
  • أمدرمانية عبدالله النجيب، أو شاعـر العيون بقلم صـلاح شعيب 05-30-15, 00:41 AM, صلاح شعيب
  • عدل الكلام في أحكام الإعدام!!!بقلم: الدكتور/ أيوب عثمان-كاتب وأكاديمي فلسطيني-جامعة الأزهر بغزة 05-30-15, 00:37 AM, أيوب عثمان
  • اطلعت، كما اطلع الكثير من القرّاء على الخطاب الذي بقلم عمر عبد العزيز 05-29-15, 11:44 PM, عمر عبد العزيز
  • على تخوم أفلاطونيا بقلم نورالدين مدني 05-29-15, 11:42 PM, نور الدين مدني
  • النور نادر رئيس الجالية السودانية في تورنتو بقلم بدرالدين حسن علي 05-29-15, 11:41 PM, بدرالدين حسن علي
  • إشكالية المثقف المفكر في الحركة الإسلامية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-29-15, 11:39 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرئيس الشرعي المنتخب .. فصل من رواية بقلم أحمد الملك 05-29-15, 11:37 PM, أحمد الملك
  • منقح و ثائق نضالية من دفتر الأستاذ فاروق أبوعيسى11 بقلم وتحرير بدوى تاجوالمحامى 05-29-15, 11:22 PM, بدوي تاجو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de