وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر بقلم الطيب مصطفى

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 05:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-09-2016, 01:45 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 951

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر بقلم الطيب مصطفى

    02:45 PM September, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    قد لا تصدقون بل قد تندهشون أنني افتقد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في مصر ، لم أعن مبارك بعنوان هذا المقال، فهو ليس البدر الذي أبحث عنه إنما عنيت بالبدر أولئك العظماء الذين منحوا مصر دوراً ظلت على الدوام تشرئب له وتتطلع إليه .. مصر التاريخ ..مصر الجغرافيا ..مصر أرض الأنبياء ..مصر المذكورة مراراً في القرآن الكريم والتوراة والإنجيل ..مصر صلاح الدين الأيوبي قاهر الصليبيين ..مصر قطز قاهر التتار .. مصر المؤمنة بأهل الله.
    لكن ماذا دهى مصر حتى بتنا نشتاق إلى أيام قزمها الصغير حسني مبارك؟.
    ماذا دهى مصر حتى تدنت إلى أسفل سافلين لدرجة أن يصبح مبارك ، ذلك الصغير ، عملاقاً بالمقارنة مع حاكمها في هذه الأيام النحسات؟.
    أقول هذا بين يدي قيام مصر الأزهر بمنح غطاء الشرعية الزائف لمؤتمر ترعاه روسيا في غروزني عاصمة الشيشان يهدف إلى شق أهل السنة بالتنسيق مع دولة الفرس الشيعية إيران.
    بربكم أليس مما يفقع المرارة أن ينعقد مؤتمر يسمى إسلامياً في غروزني وتحت رعاية بوتين قيصر روسيا الحالي وعدو الإسلام الذي فتك بالمسلمين في تلك الدولة قبل سنوات قليلة وقهرهم وأخضعهم لسلطانه بقوة السلاح، ثم أليس مما يفري الكبد أن يمنح ذلك التابع الذليل المدعو أحمد الطيب (شيخ الأزهر) وغيره من ترزية الفتوى وعلماء السلطان الشرعية لذلك المؤتمر الضرار حتى يشق به الصف المسلم ويمزق به أهل القبلة؟.
    مؤتمر غروزني ، ويا للعجب ، انعقد تحت عنوان( من هم أهل السنة؟) في محاولة لإصدار تعريف جديد يشتت شمل السنة ويمزقها إرباً في محاور وفرق وطوائف بعيداً عن وحدة أهل القبلة.
    لا شك أن المؤتمر يخفي في تلافيفه انقساماً سياسيا تقوده كل من روسيا وإيران اللتين تتحالفان الآن في حرب سوريا، كما أن السيسي ، فاقد البوصلة ، يعمل على الضغط على السعودية ودول الخليج من خلال ابتزازهم لزيادة ما سماه في أحد تسجيلاته المسربة بـ(الرز) ويعني به الدعم الدولاري بالرغم من أن المبالغ الطائلة التي مُنحت لمصر السيسي من قِبل السعودية ودول الخليج تجاوزت (30) مليار دولار، ولكن السيسي يطلب المزيد سيما وأن الفساد المستشري في عهده أغرق البلاد في أزمة اقتصادية هبطت بالدولار إلى أدنى مستوى له في تاريخ مصر الطويل.
    لا شك في أن المملكة العربية السعودية هي المستهدف الأول بمؤتمر الضرار الذي يسعى لسحب المرجعية السنية من المملكة وبالتالي إلى عزلها وإضعاف دورها في العالم الإسلامي، وأحس بأن ذلك المؤتمر يحظى بمباركة أمريكية أو على الأقل صمت وعجز أمريكي سيما وأن ضعف وتراجع الدور الامريكي في منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات القليلة الماضية قد بلغ منتهاه خلال فترة أوباما مما أفسح المجال لتمدد روسيا في ذلك الفراغ الغريب وقد كثر الحديث المتواتر خلال الأشهر الماضية عن تواطؤ وتعاون أمريكي روسي وتناغم في السياسات خاصة تلك المتعلقة بالحرب على الإرهاب مما تجلى في إبرام الاتفاق النووي مع إيران على حساب السعودية ودول الخليج، وقد صدر لأوباما تصريح تحدث فيه عن (تقوية الشيعة) في إطار الحرب على الإرهاب الذي صنف المذهب السلفي الجهادي من بين آليات انتشاره وتمدده.
    مما يؤمن للسعودية موقفاً يصعب زحزحته مهما حاول أعداؤها بمن فيهم الكبار مثل روسيا وأمريكا والصغار من أمثال إيران ومصر أنها تضم الحرمين الشريفين قبلة المسلمين في مكة المكرمة، وقبر المصطفى صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة وستظل المملكة من خلال الإمامين الجليلين السديس والشريم تؤم المسلمين الآتين من كل فج عميق بأمر رب إبراهيم وإسماعيل على مدار العام وخلال الحج الأكبر .
    رغم ذلك فإن على المملكة أن تتحرك بفاعلية أكبر لمواجهة هذه المؤامرة التي تستهدفها باستخدام الأوراق التي في يدها للضغط على أعدائها الإستراتيجيين أمريكا وإسرائيل وإيران الفارسية، وكذلك على نظام السيسي الذي لا يشبع مهما أغدق عليه من (الرز) الذي لن يكف عن الاستزادة منه بسياسات الابتزاز التي يجيدها.
    آن للمملكة التي نرجو لها الاستقرار والنصر المبين والتي ننحاز إليها كونها تضم أرض الحرمين الشريفين ونقولها بملء أفواهنا إنه لا يحق شرعاً لمسلم أن يتعرض لها بالأذى أو يهدد أمنها ..آن لها أن تنحاز إلى المؤمنين المضطهدين الصابرين في سجون مصر ممن انتزعت سلطتهم المستحقة شرعاً وقانوناً ، بتعاون وثيق مع بني صهيون وصليبيي أمريكا فهم من ينصرونها بدون مقابل غير رضا الرحمن الذي به يوقنون.
    أود أن أسأل من غير الرئيس مرسي استطاع أن يدعو من داخل دولة الفرس الروافض في طهران لأبي بكر وعمر وعثمان وعلي، ومن غيره نصر غزة وأرعب اليهود الذين أقصوه وعبثوا بمصر وأتوا بمن يتآمر معهم على أمن أرض الحرمين؟!
    آن للمملكة ولدولة الإمارات أن توجها بوصلتيهما الوجهة الصحيحة ولتسألا علماءها الثقات: من هم الأجدر بتأييدهما.. مضطهدو سجون السيسي ومجاهدو حماس وأتباع أردوغان في تركيا ورجال الإصلاح في اليمن أم الامريكان وبني علمان في القاهرة ممن لا يهمهم غير (الرز) السعودي والخليجي.
    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 سبتمبر 2016


    اخبار و بيانات

  • بيان هيئة محامي دارفور حول القصف وأوضاع النازحين المعتقلين بنرتتي
  • مقتل سودانيين بنيران المصريين في حلايب
  • الحزب الحاكم فى السودان: طموح عرمان بتولي منصب نائب الرئيس مشروع
  • استهدفوا الإثيوبيين والإرتريين مسلحون ينهبون محال التجار السودانيين في ياي
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 سبتمبر 2016 للفنان ود ابو عن الغلاء الفاحش للأضاحي ...!! فى السودان
  • الفنان شول منوت يفترش الأرض سريراً بمستشفي أبي عنجة!!
  • بيان للأسرة الجامعية من الجبهة الديمقراطية لأساتذة جامعة الخرطوم حول الدكتور عصمت محمود


اراء و مقالات

  • واجعك وين ... أشارة خضراء (جولات للاتفاوضية ) !. 5/5 . بقلم : أ. أنــس كـوكـو
  • دماء قبيلة الجوازي الليبية تطارد العثمانيون بقلم فادى عيد
  • سيتم التوقيع علي وقف العدائيات قريبا جدا .. لتطابق المصلحة الامريكية مع مصلحة حكومة السودان
  • عنصرية وعداء بعض الإسلاميين المغاربة لليهود ، ابوزيد المقرئ الادريسي نموذجا. بقلم انغير بوبكر
  • ببركة السيستاني العمامة في الرذيلة بقلم احمد الخالدي
  • كتابات خفيفة أيآم وليالي عشناها بقلم هلال زاهر الساداتي
  • الإنتفاضة ليست ببعيد.. بقلم ياسين حسن ياسين
  • الطفل الذى ولد قبل موعده بقلم عمر الشريف
  • الفنان شول منوت السوداني هو ضحية نفاق حكومه وشعب في ان معا ! بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • من أين جاء الإنقاذ (المؤتمر الوطني) بقلم إسماعيل ابوه
  • البركان السني بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • الوثيقة الوطنية: إشارة ضغط أم تصور لمشروع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • في البحر الأحمر تمخض الجبل فوجد فأراً بقلم الأمين أوهاج
  • ذكرى كرري: عن جنون كتشنر فاتح السودان وناشر العمران بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • قراءة نقدية:الحكم الذاتي وتقرير مصير جبال النُّوبة للدكتور أحمد الحسب عمر الحسب (1 من 4) بقلم الدك
  • غياب الوجوه السمراء..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • عن اليونيتي بقلم فيصل محمد صالح
  • سُودانير. التغطية مُستمرة!! بقلم عثمان ميرغني
  • مخطط 2016/2020م بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فتش عن المرأة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وشهد شاهد من أهلها! بقلم الطيب مصطفى
  • كشكوليات (10) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • يا راحلين الى منى بقيادي بقلم سليم عثمان
  • حكايتى مع ملكة الدلوكة إنصاف مدنى !

قصة الأسئلة الساخنة التى تسببت فى هروب ملكة الدلوكه إنصاف مد
  • تمنيت يوماً ان اكون راعياً مربياً لأغنام الماعز ! بقلم ايليا أرومي كوكو
  • الحقيقة المرة .. أن الثوار هم الذين أسقطوا داريا بقلم موفق السباعي
  • دروس للمستقبل من ذكرى مجزرة معركة كرري بقلم محمد وقيع الله
  • الشجرة الطيبة الوارفة الظلال بقلم نورالدين مدني
  • اللواء الركن حميدتي دليل علي عدم جدوي الكلية الحربية وكلية الاركان بقلم د محمد علي سيد الكوستاوي

    المنبر العام
  • ود ام زقدة ..اذا رأيت انياب ( الجنيه ) بارزة فلا تظنن انه يبتسم...
  • ساعات ويصل الأرباب البلاد..رسمياً: قاضي محكمة جدة يعلن الإفراج عن رئيس نادي الهلال السابق صلاح إدري
  • الفنانة السورية سلاف فواخرجى تزعم تعرضها لمحاولة اغتيال فى السودان
  • العلاقات الخارجية “مصالح”: تحولوا إلى “تعبان” واتركوا “مشار”!!
  • “انصار السنة” تتحدى السلطة وتقرر اقامة انشطتها فى الشارع
  • الرواية غير الرسمية عن “لغز حاويات امبدة”
  • الصادق المهدي :لن اعود الي الخرطوم الا ومعي قادة الشمال والحركات
  • عزيزي المغترب امسك دولارك عليك لا ينشلك الكيزان
  • مات رئيس أوزبكستان فأزيح الستار عن قصة الأميرة المسجونة.. هذه قصتها
  • جهود صينية روسية قطرية سعودية لرفع الحصار الأمريكي عن السودان
  • يا خيبتو...جايى من الخرية.....حكايات قديمة!!!!
  • الفنان عمر احساس في حوار شامل مع جالية السودانيين بمنطقة واشنطن الكبرى / ٢ سبتمبر ٢٠١٦ (فيديو)
  • عودة السكرتير الخاص للصادق المهدي واستقبال حار : مؤشر عودة الصادق (صور)
  • اسم الفيتوري يعود الي الاضواء بنفس النكهة عبر بوابة فريق مانشستر
  • الدولار يتراجع إلى 14 جنيهاً .. توقعات بالمزيد من الانخفاض
  • الصراع بين الامهرا والتقراي في اثيوبيا (video)
  • محمد الخير أو محمد الضكير، شخصية تاريخية جديرة بالاحترام
  • فيديو
  • الإعدام شنقاً لمعلم، على خلفية اغتصابه تلميذة في المدرسة
  • معتز القريش سلامة قلبك وسرير عافية
  • في نيويورك ...وللمرة الثانية في اقل من اسبوعين...يتم اغتيال مسلم (فقط لانها مسلمة)
  • *** احتفال سابق بالكاس للمريخ وبهرجة انصاف مدنى والحوت *** جوبا مالك عليا ***
  • الحجاج فى مطار الخرطوم يشتبكون مع رجال الأمن احتجاجا على تأخير رحلاتهم
  • مفهوم التـصــوف .. الشيخ / الازيرق - الشيخ / الهوارى مـنـاظــرة " فيديو" ...
  • أشواق أرترية قتيلة: آه سبتمبر يعود
  • معركة كرري -- بدرا يضييء ليالي المحاق في السودان
  • لو المهدية استمرت خمسين سنة اخرى....
  • أميرة سودانية تقيم عزاء وبعده تأبين لحصانها الذي نفق
  • صحف اليوم:الدولار يواصل الانخفاض ويتراجع الي 14 جنيهاً
  • المعتقدات الدينية والأطفال
  • ورطاتي في الفيس بوك
  • جهزوا حالكم بعد العيد القبض بالصورة على ( حرويل ) اسفيري كبير ......
  • الـشـيـخ مـصـطـفـى شـكـوكـو ،،، الداعية الى الله ،،، إبن الخرطوم بحري ،،،
  • الف مبروك د. عبدالعزيز حاكم تدشين كتابه ( نظام المجلسين فى السلطة التشريعة )
  • احترس بوست هجيج
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de