ورمت عصيان العصيان المدني راس المؤتمر الوطني هذه المرة بقلم محمود جودات

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 06:24 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-11-2016, 10:50 PM

محمود جودات
<aمحمود جودات
تاريخ التسجيل: 29-07-2016
مجموع المشاركات: 108

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ورمت عصيان العصيان المدني راس المؤتمر الوطني هذه المرة بقلم محمود جودات

    10:50 PM November, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    محمود جودات-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    العصيان المدني في الخرطوم شرارة ثورة عارمة ينبغي لها أن تتواصل حتى تحقق اهدافها في إزالة هذا النظام الطاغية الدكتاتوري والحدث خطوة نضالية شجاعة يجب أن تتكامل حلقاتها مع شرفاء الجيش السوداني الوطنيين وثوار الحركات المسلحة لتحرير السودان من وطاة حكم الدكتاتور والطاغية عمر البشير واتباعة.
    يجب أن نعي اهمية تعميم الخطاب الثوري الشامل لقضايا السودان والذي يخاطب كافة الشعب السوداني ضد نظام الكيزان حكومة عممت الظلم على شعبها إلا من أتباعها والخرطوم هي عاصمة السودان فيها كل مكونات الشعب السوداني منهم من تضرر من النظام ليس برفع الدعم عن سعر الدواء فحسب بل بمنع الدواء والطعام عنهم والذي لا يكلفه شيئا لأنه مقدم عن طريق منظمات خيرية إنسانية يهمها صحة الإنسان وسلامته بل النظام نفسه يسعى إلى إبادة تلك الشعوب بحرب شرسة لم نشهد لها مثيل في تاريخ السودان الحديث.
    يجب أن يرفع الخطاب الثوري في شعاراته التعبوية من أجل وقف الحروب على الشعب السوداني في الهامش دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وتحقيق السلام الذي يوفر للإنسان السوداني اينما كان الحياة الكريمة لأن الحروب الذي يديرها هذا النظام هي فقط للحفاظ على تسلطه وحكمه الجائر وهو يصرف عليها من مال الشعب ومقدراته بالمليارات التي خربت بيوت الشعب السوداني وجعلتهم تحت خط الفقر.
    حل ازمة السودان إزالة هذا النظام ووقف الحرب ثم العدالة والحرية للشعب السوداني بفك الحصار الأمني المضروب على الشعب السوداني بتفكيك منظومته القمعية التي لا داعي لها سوا محاصرة الخرطوم لحماية كرسي النظام الظالم وهي عبارة عن مليشيات وجنجويد والدعم السريع وغيره فأن عدم وجودها يوفر للشعب السوداني مليارات الدولارات .
    على رغم من ثلاثة عناصر لبست في ثوب العصيان المدني 27/11/2016م وهي الحذر والتردد والخوف نقولها بصارحة شديدة وقد يكون تأثير العصيان المدني على نظام الكيزان نسبي ولكنه مؤلم وحقق النتيجة المؤملة منه ولقد نجح العصيان المدني بامتياز في اوجه عدة نجح لأنه وحد وجدان الشعب السودان ضد نظام الكيزان نجح لأنه كسر حاجر الخوف ومهد الطريق لثورة أزالة عصابة المؤتمر الوطني العصابة التي اصرت على أذلال الشعب السوداني العصابة التي ظلت أكثر من ربع قرن تصر أن تحكم السودان على الرغم من ادمانها الفشل الذريع العصيان المدني نجح لأنه كشف عورة النظام وفضحه أمام العالم ومؤيديه بانه نظام قام على الكذب وظل يكذب على الله وعلى الشعب السوداني ويتاجر بالدين، النظام الذي ظل يسرق ويمهد لإتباعه طرق سرقة ونهب مقدرات الشعب السوداني لشحذ الولاء وتسخير ذلك لخدمة مآربه الخاصة حيث انه كنظام مزور ومغتصب لسلطة الشعب السودان بانقلابه العسكري على ديقراطية الشعب في 30 يونيو 1989م مع الخونة وعديمي الضمير اعتبر نفسه وصيا على السودان .
    العصيان المدني نجح في إصال رسالة هامة مفادها على هذا النظام ان يرحل قبل فوات الآوان قبل الانتفاضة والله وحده يعلم خطورتها على السودان في وضعيته المعقدة مما يستدعي الحس الوطني للشرفاء المواكبة مع ضروريات الموقف والاستجابة لمطلب الجماهير السودانية المتعطشة للسلام والحرية والعدالة ولقمة العيش والعلاج ولكنها ستحدث متى ما اصبحت ضرورة لتخليص البلد من جميع عوامل التردي والانهيار في كل شيء .
    الله وحده يكشف النقاب عن كذب هولاء ( نظام المؤتمر الوطني ) ونفاقهم المتعاظم ورويدا رويدا تتكشف الحقائق للشعب السوداني عن عدم جدوى الحروب التي يفتعلها هذا النظام ضد ابناء السودان في مناطق الهامش والتي يدعي فيها النظام انه يحمي الوطن من عملاء ومتمردين وظل النظام يزيد في معناة الشعب السودان ويراوغ ويتمنع الاستجابة لكل المحاولات التي تهدف إلى وقف الحرب وتحقيق السلام لدرجة أن تغيرت على لسانه كلمة الحرب إلى سلام كذبا يوهم بها الناس انه يريد السلام وهو في واقع الأمر يتلاعب بمشاعر الشعب السوداني فيما يستمر في تنفيذ برامجه العنصرية والاقصائيا التي ما عادت في هامش فقط بل وصلت إلى شعوب المدن وها هي الخرطوم اصبحت تعاني مضاعفاتها وأولها نجاح العصيان المدني ولتستمر مسيرة الشعب السوداني نحو الخلاص من هذا النظام الشيطاني الذي ادمن الاستئثار بالسلطة ولا يقبل ان يتنازل لغيره او حتى يشاركه .
    واحدة من حيل هذا النظام اختلاق الازمات لجمع المال بالتسول في الدول العربية والخليجية تحديدا باسم الشعب السوداني ومن خلال ذلك يتم ترقيع سياساته الفاشلة في أن يجمع الاموال وكمساعدات بحجة فك ازمة ثم تغرق الأموال في مستنقع الفساد وكثير منها يتحول لمصلحة الحزب فيما يكون نصيب الشعب منه جرعة مخدرة بان يتنازل عن قرار او يمنح زيادة راتب لموظفي القطاع العام والقوات النظامية الذي لا تتجاوز نسبة القطاع العام في الدولة 20% من مجمل سكان السودان فيما يظل الغالبية العظمى تعاني من شظف العيش وفقدان الامن .
    نجاح هذا العصيان المدني نبه الحرامية والنهابة في السودان فكل النظم الدكاتورية في العالم عندما تصل مرحلة الشيخوخة ولم تجد ما تقدمه لشعبها يقوم ايتباعها بالمزيد من التخريب والنهب والسلب بغية اللحاق بمن سبقوهم من الانتهازيين والطفليين الذين اصبحو اصحاب الملايين بين ليلة وضحاها لأن الوقت قد أزف وحان وقت الرحيل فليكن الشعب السوداني واعي ويقظ وعدم ترك المجال لهولاء الحرامية واللصوص الخروج بالاموال فان لهم خزائن في اقبية القصور معباة بالدولارات لأن معظم قيادات النظام مستثمرين واصحاب شركات تنقيب الذهب والبترول وما خفي اعظم .
    أخيرا لابد من استمرار المقاومة بالتلاحم مع كافة المناضلين الشرفاء والثوارة الأوفياء فان نجاح الثورة يمكن في وحدة الشعب السوداني ولن يستطيع الشعب السوداني تحرير السودان إلا إذا توحد واصبح واجدانه واحدا فأهل الخرطوم يشعرون بمعاناة آهل الهامش والاطراف وتتكامل الاطراف مع الوسط في الفهم والمقصد لتحقيق الهدف الاسمى وهو تحرير السودان من يد العصابة المغتصبة ( نظام المؤتمر الوطني )
    محمود جودات
































    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 29 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن العصيان المدنى فى السودان
  • في مواجهة العصيان المدني: جهاز الأمن يُصادر أعداد (أربعة) صحف سياسية
  • بيان من الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري
  • المراجع العام يكشف عن (98) شركة وهمية
  • التقنيون يتوقفون عن العمل 147 وظيفة وهميّة بمستشفى أحمد قاسم
  • وزارة التربية تهدد أية مدرسة تعطل الدراسة لأي سبب
  • جامعة الخرطوم تتراجع عن فصل أستاذ جامعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن العصيان المدنى فى السودان
  • بيان من القوى السياسية السودانية بكندا الحرية والسلام والعيش الكريم للشعب السوداني
  • بيان من مجلس تحالفات قوي المعارضة السودانية بالخارج


اراء و مقالات

  • ياريت كان العصيان ده لما رصاص النظام قتل الالاف من اولادناو بناتنا في كجبار والجبال ودارفور
  • بعيداً عن ردود الأفعال الإنفعالية بقلم نورالدين مدني
  • شهادتي للتاريخ (8) : قراءة تحليلية في أهداف سد النهضة الزراعية (2) بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • شهادتي للتاريخ(7) : جدلية الغايات والأهداف والأغراض لسد النهضة - بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • المرجع الصرخي .. يا دولة الدواعش ألا تخافون يومًا عَبُوسًا؟!! بقلم: معتضد الزاملي
  • كيان المحامين يدخل علي خط الازمة السياسية في السودان ويدعو الي العصيان بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • الشعب....يريد....أسقاط النظام - 4 بقلم نور تاور
  • سدنة النظام و الخال الرئاسي يدارون خيباتهم مرتعشين! بقلم عثمان محمد حسن
  • دروس العصيان بقلم كمال الهِدي
  • شهادتي للتاريخ(4) لماذا اختارت إثيوبيا هذا الموقع لسد النهضة؟ بقلم بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • كابوس شعبنا!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ثورة .. فى غياب الشيخ بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • العقل الاجرامي بقلم د.آمل الكردفاني
  • دروسٌ وعِبرٌ من وحي فشل العصيان المدني! بقلم الطيب مصطفى
  • رسائل التمرين ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مقاومة قمع النظام بالتكتيكات الإجتماعوسياسية الجديدة بقلم أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم
  • صحى العصيان نجح ! بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه
  • قصيدة بعنوان عصيان ممتد بقلم حيدر الشيخ هلال
  • الطيب مصطفي يصف الاخرين بأنهم شياطينو لكن الطيب هو سيد الشياطين بقلم جبريل حسن احمد
  • العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق بقلم صلاح شعيب
  • العصيان : ( جمع عَصايه ) .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • توجد كنداكات بالقسم الأوسط حاليا
  • ضربة معلم .. يا شعب يا معلم ..!
  • أغبى حوار في تاريخ
  • الامن مرعوب من المظاهرات كشف مسرحية محضر الامن المخترق بطلها هذا الغواصة(صور+فيديو)
  • طبلة طبله
  • هل أخبرت ذلك الصبي يا عمر البشير؟
  • الخطوة القادمة .. ما بندفع..
  • يجب الدعوة لاعتصام شامل لكل البلد حتى سقوط النظام, يوم الأحد 6 ديسمبر!
  • عبدالصمد
  • لا للرسوم والجبايات الحكومية ..
  • الكرة الإنجليزية .. «بيت الفضائح» مقال احمد علي
  • أخطاء كادت أن تجهض العصيان المدني ـ تلافوها في قادم التجارب
  • فيديو - معبر عن العصيان المدني في الســــــــودان
  • هههههه إسدال الستار على مسرحية محاكمة محمد حاتم سليمان (اذا سرق الشريف ما بتجيه الحبة)
  • العصيان نجح و هذه هى الخطوة المقبلة
  • حسين خوجلي.. صوت المعارضة 11-28-2016 07:33 PM
  • شـــــــبابنا لن يـــــستيئـــــس
  • الشرطة السودانية كامل التضامن مع الشعب السوداني - فيديو
  • اسبوع المقاطعة الاقتصادية
  • أجمل وصف للعصيان
  • مالنا والمفتاح ومن اختار الإنقاذ سبيلا
  • المجهر اليوم : الهندي عزالدين بغباءه يفضح كذبه وكذب البشير بفشل العصيان(صورة)
  • لوحات شرف الثوار
  • شكراً منصور المفتاح
  • مسألة في غاية الأهمية ..
  • احذر: اللجنة التمهيدية للعصيان المدني والتغيير (خلاص) قد تكون مخرجات جداد الكتروني
  • فضح اللصوص
  • هل يعرف السودانيون من هو أول من أدخل مصطلح العصيان المدني في الثقافة السياسية السودانية؟؟
  • مافي حاجة اسمها اللجنة التمهيدية للعصيان المدني (خلاص)
  • هاشتاق تويتر، مجموعة فيسبوك،، مبادرة احتجاج سملي جديدة #ضلموها_عشان_تنور_من_جديد
  • البشير..فرعون السودان
  • فلنثمن نجاح المرحلة الاولى للانتفاضة الصامتة ..وقع هنا
  • من كان عصيانه لمجد شخصي ..
  • هااااام .المحامون يدخلون الميدان بإعلان الأربعاء
  • من علامات الساعة الكبرى كنكيش البشير فى الحكم حتى لو مات كل الشعب السودانى
  • اليوم الثالث للعصيان : الشوارع تقول ارحل ارحل والصور لا تكذب يا البشير(صور بالكوم)
  • جديد دكتور عمر القراي في راديو دبنقا
  • تكريم اسفيرى لزميل المنبر (جادات)
  • لنجاح العصيان المدنى بعد 27 سنة فساد يكفى كلمة عصيان مدنى فى وجه البشير
  • مبروك نجاح العصيان المدني مليون % - عفارم عفارم شعب مسالم
  • تحطم طائرة في كولمبيا على متنها لاعبي فريق كرة قدم برازيلي
  • رسالةُ الشّعبِ..
  • اِشارة واضحة من الشعب .........................هل هناك من يفهم !!!!!!
  • تغير المكون السياسي السوداني ما بعد العصيان
  • جَمرُ العابِرِ
  • في أول رد فعل..البشير : العصيان المدني كان فاشلاً بنسبة مليون %
  • بين هَبٰة الشَبَابُ ، ومُتطلّبَات التغيير- كتب اللواء عثمان عبدالله . وزير دفاع الانتفاضة
  • البشيرالكذاب:العصيان المدني كان فاشلاً بنسبة مليون % وجميع الناس كانت حريصة على الحضورلعملها!
  • وحدنا هذا الحراك المجيد
  • الشباب.. حالة انتباه..!!..حُكم قاهرٌ.. وشعبٌ صابرٌ ..لم يعد الشعب يقبل أن يكون ضيفاً ثقيلاً في بلده
  • بيان من القوى السياسية السودانية بكندا دعماً للعصيان
  • مسؤول يصدر قراراً بقطع الكهرباء عن (10) مناطق
  • صباح الثورة والعصيان.. ولا لفزاعة الفوضى مقال لرشا عوض
  • بعض طبخات الفريق طه عثمان في ابوظبي والخرطوم تزمجر في عصيان مدني سكوتي
  • جرد حساب لعوض الجاز
  • العِصْيانُ المدني .. شوْقُ الشارعِ للحرِّية!
  • يوميات حراك العصيان
  • هل نجح؟ مقال لسهير عبدالرحيم
  • أعترافات
  • اللجنة التمهيدية للعصيان المدني (خلاص
  • مصادرة ثلاثة صحف من المطبعة -الايام -الجريدة -التيار
  • ساعة الرحيل دقت
  • أعوان النظام إنحطوا بمنبر سودانيزأونلاين
  • لقد بلغت ذروتها, فلتتقدم الآن القيادات الميدانية لمخاطبة الجماهير
  • أحذروا هولاء "الجَحِــيم ومُثلث برمـــــــــــــــــــــــودا" سواء
  • حركة جيش تحرير السودان: تُعلِن الانضمام للحوار الوطني....؟
  • آن الأوان للإلتفاف حول الوطن والتوحد عنده!!..............
  • د. بدرية: صلاحيات إضافية لرئيس الجمهورية في التعديلات الدستورية...؟
  • المؤتمر الوطني:العصيان فشل والشعب فوت الدعوة بوعيه، وحذر من الشائعات ...؟
  • الامدادات الطبية: الحكومة تتسلم (50) صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة...؟
  • وزير الإعلام: الاعتصام فشل، يعني شنو زول يصور شارع فاضي ويقول الاعتصام نجح .....؟
  • عصينا عصينا وشلنا عصينا
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de