زيت السمسم السودانى يصل امريكا:فرصة لكل التجار مطلوب موزعين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 27-04-2018, 06:03 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف في شوارع مسقط بقلم كمال الهدي

29-03-2018, 03:24 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف في شوارع مسقط بقلم كمال الهدي

    03:24 PM March, 29 2018

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات



    [email protected]
    • يأبى بعض ضعاف النفوس إلا أن يضاعفوا أحزاننا، ويجبروننا على الكتابة وسط هذه الأحزان.
    • توجهنا في مساء يوم الخميس الماضي لمطار مسقط لتوديع زوجة فقيدنا وصديقنا الراحل فيصل مكاوي (رحمه الله رحمة واسعة)، وأثناء لحظات الانتظار ابتدر أحدنا نقاشاً حول أمر مخزِ وفاضح وقبيح.
    • كان الحديث حول التأشيرة السياحية التي فتحها أخوتنا العمانيون مؤخراً للراغبين في زيارة السلطنة من السودانيين ، بعد أن كان الأمر قاصراً على تأشيرات الزيارة فقط، والتي لم تُكن تُمنح إلا وفقاً لضوابط محددة وصارمة.
    • ولم يدر العمانيون فيما يبدو أن التأشيرات السياحية، ستأتيهم بما لا يسرهم من بلدنا الذي لا تزال سمعة إنسانه هنا بوزن الذهب.
    • علمت خلال ذلك النقاش بوصول أعداد ليست قليلة من " فتيات الشنطة على الكتف والعيشة خطف" اللاتي تناولت أفعالهن وكتب العديد من الزملاء حول فضائحهن وتلاعبهن بسمعة الوطن في مدينة دبي.. علمت أن أعداداً منهن قد بدأن التدفق على مسقط كملاذ ثانِ.
    • ورغم ثقتي في ما قاله عدد من الأخوة يومذاك أردت أن أرى بأم العين وأستقصي بنفسي قبل تناول هذا الموضوع الحساس.
    • وقبل البدء في رحلة البحث والتقصي انتظرت ليومين عسى ولعل أن نسمع ما يسر حول بعض الجهود التي قيل أن مجلس الجالية السودانية يبذلها بالتنسيق مع السفارة هنا في مسقط، لحسم الموضوع.
    • وحين وصلتني رسالة واتساب تتضمن ما تمخض عنه اجتماع لمجلس الجالية حضره ممثلون عن السفارة شعرت بأن الأمر في طريقه لأن يصبح شأناً روتينياً وتدويراً لشعارات جميلة ، مع بعض الجهود التي لا تضاهي تسارع الفعل (الشين) الذي تراه الأعين.
    • ومع تقديرنا للنوايا الحسنة لمجلس الجالية وجهود بعض نشطائه، تظل المشكلة في حاجة لحلول عملية وسريعة بعيداً عن الكلام الإنشائي وعبارات الشكر والتقدير.
    • فقد تضمنت الرسالة - التي أشرت لها - شكر المجلس لكل السودانيين الذين أبدوا حرصاً شديداً على سمعة الوطن وإنسانه وثاروا وعبروا عن غضبهم مما يدور ويجري في مسقط حالياً من بعض فتيات الشنطة على الكتف.
    • وبعد الشكر والتقدير قدم المجلس في رسالته تنويراً حول جهود تبذلها السفارة مع الجهات المعنية في البلد لإيجاد حال عاجل لهذه المأساة ووقف ( مرمطة) سمعة البلد.
    • الخطوة العملية الأولى التي يرى أخوتنا في مجلس الجالية أن السفارة قامت بها تمثلت- حسب البيان التوضيحي - في مخاطبة الجهات والمؤسسات ذات الصلة في السودان بغرض شرح الموضوع وبيان خطورته وتداعياته.
    • ومثل ما تقدم لا أراه أكثر من مجرد عبارات وكلام مجاملات لا يقدم ولا يؤخر.
    • فهل يخفى على الجهات المعنية هناك في الخرطوم أصلاً تداعيات وخطورة فكرة أن تصدر تأشيرة سياحية لمدة شهر لبنت شابة دون أن يكون هناك أي سبب واضح لزيارتها لبلد المقصد ، أو عنوان إقامة محدد فيه، أو قدرة مالية تكفيها شرور الحاجة، حتى توضح لهم السفارة ذلك؟!
    • وإن كانت الجهات التي تخاطبها السفارة تجهل ذلك حقيقة فلن تكون هناك أدنى جدوى من التواصل مع مثل هذه الجهات، لأن هذا من صميم عملها الذي يفترض أن تكون مُلمة بتداعياته كاملة قبل أن تخاطبها السفارة حوله.
    • لا يجوز ولا يعقل ولا يقبل أن تصدر وزارة الداخلية تأشيرات خروج لفتيات مثل من رأيت- وهو ما سأعرج إليه لاحقاً في هذا المقال- دون ضوابط محددة.
    • قال بيان مجلس الجالية أيضاًَ أن السفارة أبلغتهم بأن رسائل تحذير قد أُرسلت من الجهات المعنية لوكالات السفر التي تصدر تأشيرات السياحة لبعض فئات السودانيين طُلب منهم فيها الالتزام بالمعايير (المرعية) في هذا الخصوص؟!
    • وهذا أيضاً كلام هلامي.
    • ولنا أن نتساءل عن هذه المعايير ( المرعية) حسب البيان؟!
    • هل يقصدون دفع مبلغ الضمان (عشرة مليون) لوكالة السفر يستردها صاحب التأشيرة السياحية حين عودته للبلد؟!
    • وهل ترون أن مثل هذا الإجراء كافِ، أو أنه سيجعل فتاة ليل تعرف كيف تدر الأرباح الطائلة من وراء ممارسات شائنة وقبيحة وغير أخلاقية؟!
    • ليس هناك أي مشكلة في أن تسدد أي واحدة منهن مبلغ الضمان وتأتي إلى هنا وتفعل العجب خلال فترة الشهر، قبل أن تعود للوطن وتسترد مبلغ العشرة مليون، ثم تبدأ الترتيب لتأشيرة سياحية جديدة، وهو بالضبط ما سمعته من إحداهن.
    • أما نقطة البيان المتعلقة بمنع الوكالات عن البدء في أي إجراء دون التأكد من استيفاء القادم للشروط الموضوعية التي تؤهله للحصول على تأشيرة الخروج مثل استخراج شيك مالي، أو احضار ما يفيد باستضافة أحد أقاربه له، فهي مقبولة إلى حد ما، لكن ماذا عن من وصلن فعلياً وبدأن في ممارسة تجارتهن الفاضحة وبجرأة لا يتصورها العقل!!
    • أضاف البيان أيضاً أن السفارة قامت بتيسير عودة عدد من الذين تقطعت بهم السبل بعد حضورهم إلى السلطنة!!
    • وهذا كلام عجيب والله، وتعميم غير مستحب في هذا الوقت.
    • والسؤال كيف تتقطع السبل بمن يأتي بتأشيرة سياحية؟
    • عبارة " من تتقطع بهم السبل" يمكن أن تقبل إن تحدثنا عمن يأتون بتأشيرات زيارة للبحث عن عمل.
    • وحتى هؤلاء إن تقطعت بهم السبل فعلاً فغالباً ما يكون حولهم عدد من الأخوة الذين لا يمكن أن يقصروا معهم اطلاقاً، وقبل أن يعرفوا موقع السفارة يكون قد جُمع لهم المال الذين يعيدهم إلى البلد.
    • الغضب كل الغضب من مجموعة فتيات ليل يأتين لمسقط بتأشيرة سياحية لمدة شهر يكسبن خلاله أموالاً مقدرة، وقد يفوق دخل بعضهن إيرادات السفارة لنفس الفترة الزمنية، فكيف تحدثنا السفارة عن تيسير العودة لمن تتقطع بهم السبل والناس يتذمرون من هؤلاء الفتيات لا غيرهن!!
    • دعونا بالله عليكم من الكلام النظري وخاطبوا جوهر الموضوع وبالسرعة اللازمة لأن ما يحدث الآن في بعض شوارع مسقط يندي له الجبين خجلاً.
    • أعيد وأكرر أن الكلام عن فتيات الليل فقط، دون سائر فئات السودانيين، لأن الفئات الأخرى مقدور عليها، مهما كانت ظروفهم وأوضاعهم.
    • أكثر ما دعاني للاسراع في بدء التقصي عن حجم المشكلة والكتابة حولها هو العبارة التي ذيل بها مجلس الجالية بيانه، حيث قال " اتفق المجتمعون على فاعلية الخطوات التي قامت بها السفارة وأنهم في انتظار المزيد من الخطوات، خاصة مع حصول أي مستجدات."
    • شخصياً لا أرى أي فاعلية في الخطوات التي قامت بها السفارة إن كان كل ما فعلته فعلاً هو ما تضمنه بيان مجلس الجالية.
    • ولا أدري عن أي مستجدات يتحدث الأخوة!
    • ففتيات الليل السودانيات متواجدات في أكثر من مكان بشوارع مسقط وبعضهن يدخن الشيشة (عيني عينك) في أماكن ظاهرة ومكشوفة للجميع، ومن ذات الأماكن يقمن بإصطياد زبائنهن من مختلف الجنسيات، وذلك يتم (عيني عينك) أيضاً، فما هي المستجدات الواجب متابعتها قبل اتخاذ الخطوات العملية والجادة والحاسمة التي يمكن أن توقف هذا العبث والفساد الظاهر؟!
    • كل من يقيم في هذا البلد يعلم أن مسقط تختلف عن دبي أو القاهرة أو العديد من مدن العالم الأخرى، رغم أن مثل هذه الممارسات مرفوضة في أي بقعة من العالم.
    • هنا كل شيء مكشوف وواضح وسمعتنا يمكن أن تصبح ( زي الطين) في بين عشية وضحاها.
    • كما أن الضوابط والصرامة أشد هنا من أي مكان آخر، ومن الممكن جداً اتخاذ إجراءات جادة وسريعة لإيقاف هذا العبث اليوم قبل الغد، فالوضع لا يحتمل مراسلات روتينية بين السفارة والجهات المعنية في السودان، ولا يتطلب عقد اجتماعات وتنظير من الأعزاء في مجلس الجالية.
    • قد يتصور البعض أن هذا الكلام يعبر عن حالة انفعال، وأن كل شيء يحتاج لوقته، لكنه ليس كذلك وهو ما سيتضح جلياً في نهاية المقال.
    • بدأت استقصائي عما يحدث باصطحاب أحد الأصدقاء إلى مقهى معروف جداً بمنطقة الخوير بمدينة مسقط، يؤمه ، والمقاهي المجاورة له، أعداد كبيرة من السودانيين.
    • وهناك جلسنا إلى إحداهن (د) أثناء تدخينها للشيشة ودخلنا معها في ونسة عادية.
    • وحين سألتها عن تاريخ وصولها للسلطنة قالت أنها حضرت منذ نحو عشرة أيام فقط.
    • وحول مكان سكنها أشارت إلى مكان قريب من المقهى تستأجر فيه غرفة بمبلغ 140 ريالاً عمانياً ( نحو 360 دولاراً).
    • وعن نوعية العمل الذي يغطي لها قيمة إيجار الغرفة وبقية مصاريفها، قالت دون أن يطرف لها جفن " إصطحاب كل راغب في المتعة إلى غرفتي" ليدفع لي ( الفيها النصيب)".
    • سألتها عن سبب اختيارها لمسقط، رغم أن المدينة لم تشتهر بمثل هذه الممارسات، فكان الرد أن صديقة لها زارت السلطنة من قبل شهر اقترحتها لها، مضيفة أن دبي التي كن يعملن بها لم تعد ملائمة نظراً لتزايد ( الكشات) والتضييق الشديد عليهن.
    • أما الإجابة المدهشة فقد سمعتها حين سألناها عن أول يوم في مسقط كمدينة جديدة بالنسبة لها وكيف تصرفت فيه، حيث قالت أنها عندما وصلت مطار مسقط لم تكن تعرف وجهتها، حتى أن مسئول الجوازات عندما سألها عن مكان إقامتها في المدينة لم تعرف كيف تجيبه فأستغرب وتردد في وضع ختم الدخول.
    • لكنها استدركت قائلة " حضرت لشراء بعض الأغراض لبيعها في السودان"، وفي النهاية حصلت على ختم الدخول.
    • ثم استغلت تاكسياً طلبت من صاحبه - حسب كلامها - أن يوصلها إلى مكان يتجمع فيه السودانيون، فوقع اختيار سائق التاكسي على منطقة الخوير.
    • وهناك قضت ليلتها الأولى مع سمسار عقارات مصري دلها عليه أحد السودانيين، وأوضحت لنا أن السمسار استضافها في تلك الليلة بشقته لتقدم له المتعة الحرام بدون مقابل، وفي صبيحة اليوم التالي اصطحبها للغرفة التي تقيم فيها حتى يومنا هذا.
    • وقالت " بالإضافة لمبلغ إيجار الغرفة المُشار إليه أعلاه فقد حصل مني السوداني على عمولته أيضاً".
    • وقد أكدت لنا (د) أنها مبسوطة جداً من عملها الذي يتضمن زبائن من مختلف الجنسيات يزورون غرفتها كل يوم.
    • وحين سألتها عن أوقات العمل المفضلة لديها قالت ( النهار حِنين)، لكن ذلك لا يمنع أنها تصطاد زبائنها ليلاً أيضاً.
    • وفي اليوم التالي ذهبت ورفيقي إلى شارع محدد حدثنا البعض عن تحركات مشبوهة فيه لبعض الفتيات السودانيات، وهناك التقينا بإحداهن لقاءً عابراً طلب خلاله مرافقي رقم هاتفها فلم تتردد في منحه له.
    • لكن حين سألناها عن مقر إقامته وعملها قالت أنها متواجدة في السلطنة منذ عام وتعمل في كوافير بعيد عن المنطقة التي وجدناها فيها، وهو حديث لم يكن مقنعاً لنا.
    • وبعد مغادرتها وقفنا للحظات أخرى فجاءت ( ف)، وبعد التحية، حاولنا استدراجها لأحد المقاهي بزعم أن لدينا رغبة في تعاطي الشيشة فقالت أنها جائعة وتريد أن تتناول وجبة عشائها الآن واعتذرت.
    • لكن قبل أن تغادر عرفنا منها أن هناك العديد من الفتيات اللائي يسكن بفيلا كنا نقف بالقرب منها، وهو ما كنا نعلمه أصلاً وأتينا لأجله.
    • قال لها مرافقي " يبدو أن عدد السودانيات العاملات في مجالكن قد زاد كثيراً" فكان الرد " أحسن ليكم عشان ما تمشوا تفتشوا بعيد".
    • وبعد دقائق من مغادرتها رأينا فتاة سودانية أخرى تدخل ذات الفيلا سريعاً، وخلال أقل من دقيقة لحق بها شاب من أهل البلد.
    • تحركنا من هناك، كل في عربته، وآثرت المرور بالشارع المجاور الذي أكد لي مرافقي أن به فيلا أخرى يقطنها عدد من فتيات الليل السودانيات أيضاً.
    • لكنني لم أشاهد حركة لهن في ذلك الشارع، فعدت إلى حيث كنا لأرى فتاة سودانية أخرى تنزل من عربة أحد أبناء البلد وتتجه نحو الفيلا الأولى.
    • وفي طريق عودتي اتصل بي مرافقي بعد افترافنا بنحو عشر دقائق ليطلب مني الحضور إلى المقهى الذي التقينا فيه بـالفتاة ( د) قبل يوم.
    • وهناك تعرفنا على (غ) التي طلبت شيشة نعناع وجلسنا معها على طاولة مقابلة للشارع العام تماماً.
    • عرفنا من (غ) أنها تقيم بشكل دائم في القاهرة وأن لديها شقة فيها اشترتها بالأقساط.
    • وعن سبب حضورها لمسقط حدثتنا بأن صديقة مقربة لها أصرت على حضورها ليعجبها المكان بعد ذلك فيما يبدو، لأنها سألتنا عن إمكانية الحصول على تأشيرة الإقامة.
    • سألتها عن مكان سكنها الحالي، فقالت أنها استأجرت غرفة بمبلغ 200 ريال عماني ( 500 دولار)، موضحة أن موعد سفرها اقترب كثيراً حيث ستغادر إلى القاهرة لشراء بضاعة لبيعها في السودان.
    • وطرحت عليها سؤالاً آخر حول طريقة الحصول على التأشيرة فقالت أن وكالة السفر في الخرطوم تفرض عليهن رسوماً تصل إلى عشرين مليون جنيه للتأشيرة والتذكرة بالإضافة لمبلغ ضمان ( عشرة مليون) تستردها بعد عودتها للخرطوم.
    • وحين استفسرناها عما إذا كانت ستعاود الكرة وتدفع مبلغاً شبيهاً للوكالة للحضور مجدداً، قالت " لا.. بعد كده ما في وكالة بندفع ليها لأنهم في المرة الماضية أعطونا رقم هاتف شخص هنا ومن الآن فصاعداً يمكننا الاتفاق معه على مبلغ أقل ( 120 دولار) لإصدار تأشيرة جديدة بعد عودتنا للخرطوم."
    • أبدينا لها دهشة مصطنعة من قيمة إيجار الغرفة واقترحنا عليها أن تسكن مع بعض زميلاتها اللائي يستأجرن فيلا معاً، فكان ردها أنها لا تريد الاقتراب من أي سودانية وترغب في السكن بمفردها، مهما كلفها ذلك.
    • وقبل أن أختم هذه الجزئية أشير إلى أن صديقاً قد حدثني قبل أيام بأن عامل أحد المقاهي أوقفه لحظة مغادرته للمقهى متسائلاً " ياعمي صحيح عندكو بنات سودانيات بتخطفوا من الشارع هذه الأيام؟"
    • طرح العامل سؤاله بطريقة فيها الكثير من الاستنكار وعديم تصديق ما سمعه وهو يضيف" نحن نعرف أن جنسيات أخرى مثل (....) يمارسن هذا العمل، بس سودانيات ما كانش بيحصل".
    • فما قول مجلس الجالية والسفارة السودانية بمسقط بعد كل ما كتبته أعلاه!!
    • علماًَ بأن ما تقدم مجرد لمحة عما يجري هنا، وهي ممارسات تندي جباهنا لها خجلاً، ، بل تدخلنا في أظافرنا، وسوف انتظر ليومين اثنين فقط من تاريخ نشر هذا المقال، فإن تحركت الجهات المعنية تحركاً جاداً وفورياً لإيجاد حل آني لهذه الكارثة التي تحل بنا، شكرنا هذه الجهات ودعمناها وزودناها بأي معلومات إضافية ترغب فيها، وإن لم يفعلوا شيئاً عملياً، فسوف أتحرك من جانبي، لأن الخطوات العملية واضحة المعالم ولا تحتاج للكثير من التنظير ولا إصدار البيانات.
    • ولعلكم قد لاحظتم أنني استخدمت بعض أحرف ولم أذكر أسماء كاملة، كما تعمدت عدم الخوض في تفاصيل بعض جوانب الموضوع، وذلك ليس حباً في الغموض أو سعياً لحجب بعض الحقائق عن القاريء الكريم، إنما فعلت ذلك لأنني أضع احتمال التحرك مع الجهات المعنية هنا في اليومين القادمين، وحتى لا أفسد عليهم خططهم في التحرك تجاه مثل هذه الأفعال المشينة، أكتفي بهذا القدر.
    • وفي الختام أذكر مجدداً أن على المجلس والسفارة أن يتحركا في التو واللحظة ولعلهم جميعاً يعرفون من أين تبدأ الخطوة العملية، بعيداً عن المراسلات ومخاطبة هذا الطرف أو ذاك في السودان.
    • نسيت أن أضيف أن أطرافاً سودانية محدودة وأخرى من جنسية عربية (غير عمانية ) يسهلون لفتيات الليل الكثير من الأمور هنا، وهذا أمر يفترض أن تكون السفارة على علم به، ولا أظنه يخفى على أي سوداني يعيش هنا، دع عنك أعضاء السفارة أو مجلس الجالية.
    • وأخيراً نقول الله يجازي الكان السبب وراء سقوط بعض فتياتنا في براثن الرذيلة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 04:13 PM

ما هذا ؟


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    وحين سألتها عن تاريخ وصولها للسلطنة قالت أنها حضرت منذ نحو عشرة أيام فقط.
    • وحول مكان سكنها أشارت إلى مكان قريب من المقهى تستأجر فيه غرفة بمبلغ 140 ريالاً عمانياً ( نحو 360 دولاراً).
    • وعن نوعية العمل الذي يغطي لها قيمة إيجار الغرفة وبقية مصاريفها، قالت دون أن يطرف لها جفن " إصطحاب كل راغب في المتعة إلى غرفتي" ليدفع لي ( الفيها النصيب)".
    • سألتها عن سبب اختيارها لمسقط، رغم أن المدينة لم تشتهر بمثل هذه الممارسات، فكان الرد أن صديقة لها زارت السلطنة من قبل شهر اقترحتها لها، مضيفة أن دبي التي كن يعملن بها لم تعد ملائمة نظراً لتزايد ( الكشات) والتضييق الشديد عليهن.
    • أما الإجابة المدهشة فقد سمعتها حين سألناها عن أول يوم في مسقط كمدينة جديدة بالنسبة لها وكيف تصرفت فيه، حيث قالت أنها عندما وصلت مطار مسقط لم تكن تعرف وجهتها، حتى أن مسئول الجوازات عندما سألها عن مكان إقامتها في المدينة لم تعرف كيف تجيبه فأستغرب وتردد في وضع ختم الدخول.
    • لكنها استدركت قائلة " حضرت لشراء بعض الأغراض لبيعها في السودان"، وفي النهاية حصلت على ختم الدخول.
    • ثم استغلت تاكسياً طلبت من صاحبه - حسب كلامها - أن يوصلها إلى مكان يتجمع فيه السودانيون، فوقع اختيار سائق التاكسي على منطقة الخوير.
    • وهناك قضت ليلتها الأولى مع سمسار عقارات مصري دلها عليه أحد السودانيين، وأوضحت لنا أن السمسار استضافها في تلك الليلة بشقته لتقدم له المتعة الحرام بدون مقابل، وفي صبيحة اليوم التالي اصطحبها للغرفة التي تقيم فيها حتى يومنا هذا.
    • وقالت " بالإضافة لمبلغ إيجار الغرفة المُشار إليه أعلاه فقد حصل مني السوداني على عمولته أيضاً".
    • وقد أكدت لنا (د) أنها مبسوطة جداً من عملها الذي يتضمن زبائن من مختلف الجنسيات يزورون غرفتها كل يوم.
    • وحين سألتها عن أوقات العمل المفضلة لديها قالت ( النهار حِنين)، لكن ذلك لا يمنع أنها تصطاد زبائنها ليلاً أيضاً.

    ما تفعله انت هو المسيء لسمعة السودانيات وللسودان فالاقتباس الذي اوردته من مقالك لا يمكن تصديقه فلا يمكن ان توجد فتاة ليل يمكنها ان تجلس وتتجاذب معك اطراف الحديث بكل اريحية وتخبرك عن سعر ايجار الغرفة وعن من ذهبت معهم لاداء المتعة وبقية قصة حياتها هكذا ودون مقدمات ودون حذر وكمان تخبرك عن اسمها يا رجل اتق الله وبطل دجل وشغل الكيزان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 04:26 PM

زنقد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: ما هذا ؟)

    حتى وان صدقنا, وعاوزين نحاكم البنات على سلوكهن, فالاولى محاسبة ولى الامر, اللى بالى بالك.
    البنات ديل اذا قطعن تذاكر من حر مالهن او عن طريق شبكة قوادة, هن ضحايا, المجرم اهو دااااك ابقوا رجال علقوا الجرس فى رقبته.
    بعدين بطلو حكاية سمعتنا دى, وبطلو معاها الفتونة والصرامة مع الضعاف, كل زول يتكلم عن سمعته الشخصية وسمعة اهل بيتو, الناس احرار فى حياتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 04:17 PM

أبو أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    الله يرحمه الفاتح بشارة لما كان سفير فى السعودية أى واحد أو واحدة تسئ لسمعة السودان كان بشرط الجواز و يقول يهم إنتو ما سودانيين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 04:31 PM

زنقد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: أبو أحمد)

    وانت يا ابو احمد يعنى فرحان بسلوك الفاتح بشارة البدائى ده؟ هو مال اهله؟ ومنو اداهو حق يحدد السودانى منو؟
    الجواز ده وثيقة سيادية ما كرت تموين.
    شعب يستحق يتركب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 05:14 PM

أبو أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: زنقد)

    سلوك بدائى يا ديوث دا لما السودان كان فيه رجال عندهم غيرة على سمعتهم مش زى الخايسين بتاعين الزمن دا يقول ليك حرة فى نفسها صحيح الرجال ماتوا فى كررى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 07:11 PM

زنقد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: أبو أحمد)

    يا ابو احمد
    سيبك من الشفتنة والمرجلة الزايفة دى. الفاتح بشارة, حسب توصيفك لوظيفته, ديبلوماسى, يعنى اجير عند المغترب\ة مالك الجواز المقطوع, دافع الضرائب والعشور و.... وكديبلوماسى ملزم بقوانين البلد المضيف, التى تسرى على مرتكب الجريمة
    الاخلاقية. لو هو زول محترم ومتحضر وبفهم, المذنب بياخد جزاءه حسب قوانين البلد, لا على اعراف وقوانين بلد المنشأ, يعنى باختصار هو ما ديبلوماسى محترف لو عمل كده, وغالبا كان فاشل اخلاقيا واكاديميا, وجاء لوظيفته بالواسطة, فهمت؟
    ربطك للحريات الشخصية بالدياثة اثار شفقتى على جهلك حتى بدينك, انت قريت وين؟ ولا بتبصم؟
    بالمناسبة الرجال ماتوا فى كررى دى بقولوها النسوان, لما الواحد مرتو تدلكو. يقوم يديها عنقرتو. اها انت ابو احمد ولا ام احمد؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 11:47 PM

ود بلد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: زنقد)

    أنا لو في محل بشارة لن أكتفي بتقطيع الجواز بل بتقطيع الجنسية وشهادة الميلاد كمان.
    زول يسيئ للسودان بمرمطة إسمه وسمعته لا يستحق أقل من ذلك
    وما ضر البلد إلا تهاون من بيدهم السلطة مع هؤلاء الساقطين من الجنسين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2018, 06:55 AM

أبو أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: زنقد)

    إنت الظاهر عليك يا زنقد من النوع الكان بقعد فى الضللة و جاهو اللوترى و حصل ليه صدمة حضارية بقى يتبنى قوانين الحريات الشخصية و حقوق المثليين و المنتشة الفارغة بتاعة الغربيين دى و بفتكر إنه وصل قمة التحضر أما ربطك للرجولة بالمفهوم الجنسى فهذا يدل على جهلك فالرجولة هى الشهامة و الشجاعة و الكرم و ليست الفحولة فهذه يقوم بها أى كائن حى بدءا من الناموسة و حتى التيس و إذا كان عايز تعرفنى أبو أحمد ولا أم أحمد قرب تعال ما تبتعد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2018, 07:14 AM

زنقد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: أبو أحمد)

    هههههه ما تزعل يا ابو احمد يا ابو جهل
    الحريات الشخصية دى القران سبق الغربيين عليها بقرون, لكن لانك زى ما قلت ليك جاهل بدينك, معرفتك اقل من مدرسية ومصدق شيوخ الهوس والضلال, اصحاب المصلحة فى تعطيلها فى مجتمعاتنا ونسبها للغربيين.
    امشى اتعلم يعنى شنو صدمة ويعنى شنو حضارة لانو واضح فى خلل فى مفهومك ليهم.
    قصة لوترى وضللة دى ما حارد عليها لانها بتفضح وعيك اكتر
    يا ام احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2018, 07:27 AM

أبو أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: زنقد)

    شكرا لردك السريع يا زنقد لكن عايز أديك فكرة عن الفاتح بشارة و من هو لكى نعرف أقدار الرجال و بعدين سيبك من حكاية الجهل و الوعى دى لأنه الآن فى عصر الإنترنت يستوى الذين يجهلو ن و الذين لا يجهلون


    ريق الalfatih_bsharaركن الفاتح محمد بشير بشارة
    ضابط الركن الدقيق والمدفعجي القدير والقائد المميز والسفير اللامع وحاكم الولاية ( كردفان ) والمعلم الكفء في كلية القادة والأركان و .... و ... كلها تشير لرمزاً من رموز الوطن ونجماً من نجوم القوات الساطعة .

    البداية العسكرية
    التحق بالكلية الحربية عام 1952م وتخرج بدرجة التفوق في الدفعة الخامسة ، وفي عام 1966م بعث إلى كلية القادة والأركان الشهيرة ببريطانيا ( كامبرلي ) بعد منافسة من مدرسة الأركان السودانية وتخرج بشهادة وتقدير لم يسبقه عليه احد في ذلك الحين ونال خطاب شكر وتقدير القائد العام الخواض .
    بعد التخرج من الكلية الحربية عمل بسلاح المدفعية ذهب إلى الجنوب إبان التمرد الأول وكان برتبة الملازم ثاني وقد أبلى بلاءاً حسناً حتى وجد الثناء من القائد العام الفريق احمد محمد ، وعاد وعمل بحامية الخرطوم ثم مرة أخرى بالجنوب قائداً لحامية ياي برتبة المقدم في سنين التمرد الثاني وبعد حركة الضباط المشهورة بالجنوب ، وقد تعرض للموت مرتين وكانت تلك بداية حرب الألغام .
    عام 1955م والسودان على مشارف الاستقلال وقعت حوادث الحدود الشمالية الشرقية بين القطرين الشقيقين المعروفة بحوادث حلايب فتم تعيينه قائداً للقطاع الشمالي (منطقة حلفا ) وهذا القطاع هو الذي شهد المواجهة ، وبفضل تصرفه لم تطلق طلقة واحدة برغم الأوامر الصارمة التي وصلت إليه من رئيس الوزراء ( عبد الله بك خليل) مباشرة بالتلفون بان يضرب كل من تطأ قدمه ارض السودان ، وقد كان وزيراً للدفاع أيضاً ، فقد كان يعلم علم اليقين بان الحوادث هذه ليست سوى مظاهرة سياسية لا عسكرية لهذا لم يتعامل مع البندقية بل تعامل مع الموقف بالحكمة وفعلاً بعد أسبوع حلت المشكلة سياسياً وكان هو وإخوانه الضباط المصريين والجنود يودعون بعضهم بالأحضان مما دفع قائد المدفعية ( البحاري ) أن يوصي بترقيته ترقية استثنائية لم تتم قبل هذا وذاك كان له فضل الاشتراك مع الوحدات في إعادة الأمن والنظام في عاصمة البلاد إبان زيارة اللواء محمد نجيب التاريخية ( حوادث مارس ) ( تحرك الأنصار ) مما جنب البلاد من أن تقع في انهيار دستوري والسودان على أعتاب الاستقلال ، كما كان له شرف إنشاء ثلاث سرايا بالقيادة الشمالية الوليدة تجنيداً وتدريباً وإدارة.
    بعد عودته من كامبرلي عين معلماً بمدرسة الأركان لأربع سنوات ثم قائداً لها لسنتين وتخرج على يده العديد من الدفعات ، وفي نفس ذاك الوقت كان يحاضر الطلبة في القانون الدولي كمعلم منتسب وعمل على تطور المدرسة حتى أصبحت كلية للقادة والأركان ووضع لها مناهجها وعمل على تعريبها فوضع لها مسودة قانونها وشهاداتها التي يعمل بها حتى الآن .
    ومن مهامه التاريخية كان يمثل وزير الدفاع في اجتماعات وزراء الدفاع العرب وكان رئيساً لأكبر مجلس عسكري في تاريخ السودان ( محكمة الجزيرة أبا ) والحمد لله كانت محاكمة عادلة أشاد بها الجميع حتى المحكوم عليهم ، كما كان رئيساً للجنة تقصي الحقائق فيما عرف ( الغزو ) وكانت توصياتها هي التي قادت للمصالحة الوطنية المشهورة 1977م .
    في مجال الدبلوماسية . ترك الجيش برتبة فريق وتعين سفيراً للسودان بالمملكة العربية السعودية . في مجال الحكم الإقليمي عند بسط اللامركزية بالسودان عين حاكماً انتقالياً لمدة عام ونصف ثم حاكماً منتخباً لمدة أربع سنوات لكردفان حيث جعل للأبيض مطاراً يضاهي مطار الخرطوم وسفلت معظم شوارع المدينة .
    السيرة الذاتية
    الاسم : الفاتح محمد بشير بشارة
    مكان وتاريخ الميلاد : الأبيض 1932م
    الحالة الاجتماعية : متزوج وله أبناء .
    مؤهلات علمية : دبلوم الكلية الحربية 1954م ـ ماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية 1966م ـ ماجستير مدرسة المدفعية بمصر بدرجة امتياز .
    الخبرات : تمرس في جميع مستويات القيادة العسكرية .
    بعثات تدريبية عسكرية فنية في السودان ومصر وبريطانيا وحاصل على جميع الفرق الحتمية داخلياً والأول في امتحان الترقي ـ زيارات دراسية من القيادة العليا للجيش المصري والبريطاني .
    منقول من موقع وزارة الدفاع السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 10:52 PM

شطة خضراء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    أوهام و تخاريف،،،
    من هم السودانيين و ما هو اصلهم و فصلهم؟!!،،، هل يعتقد البعض منا أننا ملائكة مثلا او كائنات نورانية؟!!،،، المشكلة ببساطة أن بعض السودانيين موهومين وهمة شديدة جدا جدا و مصدقين حكاية قيمنا و سمعتنا و كأن السوداني كائن فريد من نوعه و ليس بشريا!،،، فالرجل السوداني نفسه يحب العلاقات الغير شرعية و المصاحبة و التحرش بالمزز و يتعشق النساء و خاصة اللحم الأبيض!،،، و الغريبة أنه بعد كل هذا يريد من المرأة السودانية أن ترتدي البرقع و الخيمة و الشوالات و لا تخرج من المنزل ابدا أو تمشي تحت الحائط إن هي خرجت!،،، و لذلك انظر جيدا إلى كلام هذه الفتاة في المقال أعلاه..
    • قال لها مرافقي " يبدو أن عدد السودانيات العاملات في مجالكن قد زاد كثيراً" فكان الرد " أحسن ليكم عشان ما تمشوا تفتشوا بعيد".،،، فتأمل!،،،

    و مع ذلك تظل المرأة السودانية أكثر شجاعة و جرأة من الرجل السوداني الذي لم يفتأ يجوعر بحلقه مجرد جوعير و لا يفعل شيئا و الشيطان الكيزاني يعتلي ظهره ٣٠ عاما حسوما!!،،، ثم يأتي ليطعن في الظل و يترك الفيل،،، عجبي!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2018, 11:39 PM

محمود


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: شطة خضراء)

    وقف إمام جامع غاضبا وخاطب المصلين قائلا: هل يرضيكم أن يباع العرقي عيانا وفي البيت االملاصق ظهر الجامع كمان؟
    فوقف رجل وقال له: بوركت يا شيخنا .. أتاريه العرقي جنبنا هنا ونحن قاعدين نهاجر ليه في الحلة البعيدة.
    فأنت يا كاتب المقال نورت كل الما عارفات وما داريات.. ما الداعي للتفاصيل الدقيقة في كيفية السفر وتكاليف السكن
    وما يجب أن يقال للتحايل على ضابط المطار وكم سيكسبن وكيفيتحايلن على السفارة للعودة وكل دقائق الأمر بإسهاب ممل وتفصيل دقيق ؟

    إنت أسهمت من حيث لا تدري بالترويج والدعية لهذا القرف الذي تنغمس فيه من يسئن لأنفسهن قبل أن يسئن لبلدهن.
    ونأمل في بتر كل المسهلين لخروج هؤلاء النسوة وكل من له يد في الموضوع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2018, 07:47 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: محمود)

    اولا بالقصص دي بعضها ما حقيقي لأنو مستحيل واحدة بتعمل كدا حتقعد وتتكلم بتفاصيل (شغلها ) وكمان اسمها لواحد غريب ثانيا الناس البتتكلم عن تشريط جواز وحماية فضيلة وسمعتنا وغيرها بذمتكم عملتو شنو انتو عشان تحافظو على السمعة دي ؟الليلة السوداني بالذات في الخرطوم والمدن جارو الحيطة بالحيطة ما بكون عارف اسمو كويس ناهيك عن انو يكون عارفو جيعان ولا عطشان ولا ما عندو قروش علاج ولا رسوم مدرسة والبلد بقى فيها كل شيء ضروري بالقروش وبالتالي اي واحد ما بطلع بالليل شايل (طحين وسمن وكيس قروش )يفتش عن الافواه الجائعة عن انات المرضى ينضم يسكت ويلم نفسو هو وبناتو واخواتو ومرتو ويسيب الخلق لخالقها وبلاش شغل دجل واستعراض .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2018, 08:46 AM

العجب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    كلام كمال الهدي ده ذكرني بقصة زول مغشوش في فنان كده غناهو مليان حماسة وفرسنة وكان ملهم له في الحتة دي بالذات أها الظروف مكنتو يعرف الحاصل ومن انه المذكور ده عجل فاندهش الزول ده جدا واطلق عبارته الموسومة والله شدة ما كنت قايله راجل كنت قايله ماعنده بتاعه زاتو
    فيا كيمو انت مغشوش زي زولنا ده واحد الصورة العايز تعكسها دي تفتقد لاهم شي وهي انها لا تطابق الواقع وهي صورة حالمة تم التقاطها من برج عاجي انت بس قول الجديد الحصل والحرقك انه البنيات ديل جوكم في مسقط وانعكست ليكم الصورة الحقيقية التي حتى ان لم تروها او تعاميتوا عنها ده ابدا مابعني انها ما موجودة بقيتو زي النعام تدفنو راسكم في الرمله وباقي القصة بره يعلم بيها الله الموضوع اعمق وبكثير من اختزاله في تدبيج المقالات العنترية من عينة نحن ونحن وادعاء الشرف الباذج عندك رغيفة بي جنيهين تاكلها في لقمة واحده وناس جعانة مالاقية تاكل وانت مازلت تدير لنا هذه الاسطوانات القديمة والبالية فاصح يابريش وانزل من برجك العاجي ده ودع عنك نظرتك النرجسية هذه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2018, 10:04 AM

آمنة مختار


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    كاتب البوست زول ما عنده موضوع..
    والدليل جاري ورا التحسس والتجسس والتدخل في خصوصيات الأخوات ديل بكل سفاهة وعنترية!!
    مالك ياخي ومال الناس. .سيبهم في حالهن فمن راقب الناس مات هما.
    وقلت لي اشتكيتوا للسفارة.. ومجلس الجالية وشنو شنو ؟!
    ماليكم حق تدخلوا نهائيا في خصوصية مواطن عايز بسافر أي بلد.
    وكمان عايزين تعيدوا القرار المتعنت بتاع منع سفر النساء ؟!!
    انت ياخ مسقط دي حقتكم براكم.. والاداها ليكم منو ؟!

    خليك واقعي وحلل الظواهر دي بموضوعية ولو راجل ضكران كما تدعي.. انت وناس مجلس الجالية الأنانيين وما عندهم موضوع ديل.. أحسن تجمعوا تبرعات للبنات ديل..
    فهن لا شك جابهن الشديد القوي ...هسه انت عارف ظروفهم شنو يا ما عندك شغلة وموضوع وأسلوبك يدل عليك ؟!
    يومك كله مباري القهاوي وفلانة ديك دخنت شيشة. وفلانة فعلت وفلانة تركت ؟!

    ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

    وخلااااص يعني ناس السفارة ديل ملايكة ؟ هو نحنا أصلا عندنا سفارات همهما خدمة المواطن ؟!
    ياخ ديل كان مات سوداني في الغربة يخلوا في تلاجة المستشفى لمن يعفن.
    وما الطالب الإتوفي في الهند ذلك ببعيد.
    وكذلك العامل الاتوفى في السعودية..

    هل هذا هو مفهومكم للتكافل.. يا شمشارين با ما عندكم موضوع ؟!!
    اصبروا : بكره ربنا بوري ليكم في بيوتكم..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2018, 10:22 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    وكمان باين عندك خبرة في المصلحات دي.. الشنط علي الكتف والعيشة ختف !!
    هسه ما أدرانا إنك ما مستفيد من الممارسات دي.. ومستغل للبنات ديل زيك وزي القاعدين في الخليج وعاملين فيها ملايكة.. وملاك للبلد أكتر من الملك والسلطان والأمير ؟!
    عايزين بس تضمنوا قعادكم براكم في البلاد ديك.. وما مصيركم سوى نفخة تنفخكم برة البلد من هذا الأمير أو ذاك..
    قرف يقرفكم. كان دي الرجالة في مفهومكم المعطوب.

    وتذكروا مافي حد ضامن ظروفه ولا تحول نعمته..
    وكما تدين قد تدان قريبا جدا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2018, 10:36 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: AMNA MUKHTAR)

    تسلم ايدك وكيبوردك وعقلك الكبير يا ست
    الواحد فيهم عمرو ما دخل يدو في جيبو وساعد ليهو مريض ولا اطعم ليهو فم جائع ولا كسى ليهو عريان وحتى الزكاة البتجمع مرات بالغصب والله 90%منها بلهطهوها الوزراء والعاملين عليها والسفارات والقنصليات عمرها كلو يلهوا بس وما بقدموا أي مساعدة وعندك مبنى قنصلية جدة المؤجر ب2مليون ريال في السنة والله والله ايجارو لا يتعدى 300الف ريال في السنة فرق 1700ريال في جيوب الحرامية ودي ذاتها ما دعارة .بالله ادخلي جوة ادي بريمة الجاهل سوطين قال شنو حرية الفرد عندما تتقاطع مع حرية المجتمع ! جملة ذاتها مافي محلها دخل حرية المجتمع شنو ؟ المشكلة الجاهل العنصري الغبي دا بتكلم في اي حاجة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2018, 08:06 AM

فؤاد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    ادعاء الاخلاق مشكلة
    هذا الصحفي الجاهل لا فرق بينه وبين اي كوز آخر خاصة الطيب مصطفى خير السيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2018, 10:36 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 11570

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: فؤاد)


    Quote: بالله ادخلي جوة ادي بريمة الجاهل سوطين قال شنو حرية الفرد عندما تتقاطع مع حرية المجتمع ! جملة ذاتها مافي محلها دخل حرية المجتمع شنو ؟ المشكلة الجاهل العنصري الغبي دا بتكلم في اي حاجة

    نيمو،
    تدافع عن الفساد .. كحرية شخصية .. ما هذا؟
    أنت لا تفهم في ثقافات الشعوب .. الغرب ينتهج ثقافة "الفردانية" .. Individualism .. في حين نحن نلتزم الثقافية "الجمعية" .. Collectivism .. ففي الغرب تعطل حرية المجتمع لصالح حرية الفرد لأن محور الإصلاح هو الفرد ..
    في حين كل الشعوب الأسلامية .. والأفريقية .. تعيش حياة مجتمعية .. تعتبر القرية مجتمع، الحي مجتمع، الفريق مجتمع .. وسيادة قيم المجتمع أهم من سيادة قيم الفرد .. تجد المجتمع يرفض الزنا .. وبالتالي سنت القوانين التي تجلد الزاني أو الزانية أو ترجمهمها .. في الغرب لا أحد يجلد زانياً أو ممارساً للشذوذ الجنسي ..

    دحين، لما تفهم مثل هذه الأختلافات الثقافية للشعوب .. يمكنك أن تتطلع لنقد مواثيق الأمم المتحدة أو القيم العالمية .. من منظور أن للشعوب حق أن تعيش ثقافاتها دون تحجيم .. تجدنا نحتاج لثقافات أممية مغايرة لثقافات الشعوب التي تنتهج الفردانية.

    أنعصر وأفهم ما كتبت ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 00:17 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: Biraima M Adam)

    الجاهل بريمة
    انت الحروف اتعلمها الاول كويس حتن بعد داك تعال للصياغة وتركيب الجمل
    كويس يا بابا
    تمتهن وليس تمتحن
    تمتهن من مهنة وتمتحن من امتحان
    قال اسرة تمتحن الجندية 😂😂اخدت 3دقايق بعد ما فهمتها اضحك

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 04:38 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    شوف اول حاجة الفاظ قريبك الما طبيعي دا الاسمو كبر وبعد داك اتكلم عن الفاظ الناس الكلمات الاتقالت جوه المنبر والله الواحد يخجل ليها عديل في بوست بتاع بت التيجاني سيسي جاء ناطي قريبك الحاقد وكتب :ك...التيجاني وك...ايمان وك..البندر وغيرها من اسوأ وانتن الالفاظ وبدون حرج وهسع كلبة الموساد والكلب مين ما بعرف وسب ولعن وقذف ولا بدوي (خادم العروبة )بدون حياء اتكلم بالكذب عن نسوان الناس وهرب من المنبر واتحذف البوست ولا السيدح لباسات وكلامو النتن والقذر والعنصري ولا قصيدة الخواض الكلها اطلاق ريح وهبل المنبر دا بعض ناسو جوه قالوا اسوأ واقذر وانتن العبارات ودخلوا جوه البيوت وجوه غرف النوم ونشروا كلام بالباطل واسرار وانت الزمن داك خايف ولابد وما قادر تقول بغم اسد علي وفي الحروب نعامة بئس الاخلاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 06:07 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 11570

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    نيمو
    بسببكم أنا فتحت بوست .. محاول أقفل ليكم البلف .. بعد دا .. شوفوا ليكم عراء أخر تتغوطون فيه ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 06:59 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 11824

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: Biraima M Adam)



    إلى كاتب المقال
    تحية ، مع شعور بالخزي والضآلة ، وأنت تُكيل و تُشين بسمعة السودان والسودانيين والسودانيات . وأنت تتحدث عن " دبي" كأنها بؤرة فساد السودانيات . ونعجب كثيراً لمقال يشيء بالتحقير والسفالة المُزرية .ألا تعلم أن مثل هذه البوستات تفعل فعل النار في هشيم الميديا . فيبدو أنك لا تعلم ما يحققه هذا المقال من تحقير للسودانيين والسودانيات .
    في دولة الإمارات اطلعنا عن " كشوف حال الجاليات العربية " ، ولم نعثر في قوائم الجرائم التي تتحدث عنها إلا القليل والشاذ ، الذي يوجد حتى في المجتمعات الفاضلة ، إلا الجالية السودانية ، من دون الجاليات التي تقارب (90) جنسية ، وجرائمها في أدنى جرائم الجاليات لـ (90) .
    أرجو أن ترحمومنا من مثل هذه البوستات ، التي تقلل من شأننا .
    *



    وأتوجه للأخ بكري أبو بكر بسحب هذا الملف
    حماية للسودان الوطن .
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 08:53 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: عبدالله الشقليني)

    كلامك صح استاذ عبد الله
    لانو مافي بيت سوداني والا فيه واحد في دولة خليجية ولم نر او نسمع مثل هذا الكلام البشع عن سمعة السودانيات الا من امثال هذا الامنجي اللي عايزين يبينو ويظهروا انهم اطهار وحراس فضيلة على حسابنا.
    شكرا لك استاذ عبد الله الشقليني وانت احد الاقلام المحترمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 08:53 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: عبدالله الشقليني)

    كلامك صح استاذ عبد الله
    لانو مافي بيت سوداني والا فيه واحد في دولة خليجية ولم نر او نسمع مثل هذا الكلام البشع عن سمعة السودانيات الا من امثال هذا الامنجي اللي عايزين يبينو ويظهروا انهم اطهار وحراس فضيلة على حسابنا.
    شكرا لك استاذ عبد الله الشقليني وانت احد الاقلام المحترمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 08:57 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    زي بريمة المنبت المستلب ابو عقال واحد من المصايب الابتلينا بيها في سودانا دا
    الله يريحنا منهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 12:51 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 11570

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    هؤلاء الرجرجة .. حمّالة حطب ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 10:26 PM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: Biraima M Adam)

    بريمة الجاهل المنبت حالتك مثيرة للشفقة
    مداخلاتنا دي ما بتزعج الا الكيزان والامنجية والمدعين
    ملافيظ نيجر ومالي وتشاد ومدعي الاخلاق والفضيلة اللي في اول زنقة بظهر معدنهم امثال بظوي ومين كد من كندا وبنكشف ضحالة فكرهم وتعسيم مفرداتهم وتعليب افكارهم .خلوا المنبر العام قروب واتس وهو فعلا اشبه بقروب الواتس كل واحد بدافع بالحق والباطل عن عشيرته واصدقائه بدون ضمير
    يا مرهاض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2018, 11:02 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 11570

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)

    نيمو،

    بريمة رجل كلس .. حلال عقد .. حسي أنا ساعي مع الأخ بكري أن يتم قفل أي مداخلات إضافية لبوستات الكتاب هنا .. أها تودي وشكم وين؟ .. لو جئتم المنبر بتندرشوا درش السواد.

    هاك الزرة دي .. زرة حاج إبراهيم شرق القاش ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2018, 05:47 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: Biraima M Adam)

    الاهبل الجاهل وين الزرة هنا ؟
    ياخدها بكري مخضرة
    ويكون هو ذاتو بتاع مجاملات ومنبره ما حر
    اهم شيء وصلنا رأينا عن النكرة الزيك البفتكر أنو الكتابة في منبر ميت زي دا خلتو بني ادم مع أنو والله لا يسوى بعرة عارف المنبر دا زي سوداننا لما النطيحة والمتردية وما اكل السبع .بعدين هو مهم للعطالة الزيكم الواحد منكم لاشغلة ولا مشغلة من الصباح المنبر يتصفحو قلبة وعدلة ولا بصر ولا بصيرة اعوذ بالله يا مرهاض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2018, 12:26 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 11570

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: نيمو)


    نيمو،

    المي خلاص خنق القنطور .. أبقي مارق ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2018, 02:11 PM

معاوية


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: Biraima M Adam)

    عربي (بريمة )
    تمتحن المعنى تمتهن
    المرهاض المعنى المرحاض
    حانت الزلابيا المعنى هانت الزلابيا
    جحني المعنى جهني
    جاحل المعنى جاهل
    ابا المعنى عبأ
    جاحل المعنى جاهل
    غزاء المعنى غذاء
    عنات المعنى انات
    شعابيب رحمته المعمى شآبيب رحمته
    صوت المعنى سوط الواحد بتاع الجلد دا !يجلدوك بيهو فوق راسك المدوقس وكرعيك المكلوجات ..بعدين مليون مرة دحين دي ما حقتك يا عاطل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2018, 04:50 PM

سلام


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    التجسس منهي عنه استغفر الله وانتهي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2018, 08:35 PM

سلام


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدي)

    التجسس منهي عنه استغفر الله وانتهي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 10:08 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 11824

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: سلام)




    وأتوجه للأخ بكري أبو بكر مرة ثانية بسحب هذا الملف
    حماية للسودان الوطن .
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2018, 12:42 PM

كمال الهدى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: عبدالله الشقليني)


    كمال الهِدي

    • تمت أمس الأول عملية مداهمة ناجحة لأحد أماكن سكن بعض فتيات الليل السودانيات بمدينة مسقط.

    • وخلال المداهمة قبضت الجهات العمانية المعنية على ست من بائعات الهوى االلائي جئن إلى هنا رغبة في بيع تجارتهن الكاسدة، وظللن يمارسن ذلك بسفور صعق الكثيرين.

    • وقد بدأت هذه الجهات ترتيبات أمر إعادتهن إلى أرض الوطن، وهذا كل ما نريده.

    • لم أشأ أن أ بوح بتفاصيل أكثر حينما حاول بعض المثبطين التقليل من أثر الكتابة حول هذا الموضوع الحساس والضار بسمعة السودانيين في هذا البلد، لكنني كنت على ثقة بأن ما بذلته من جهود ومتابعة سوف يثمر عن شيء ملموس.

    • ومصدر ثقتي كان ولا يزال هو المعرفة التامة بطبيعة البلد الذي نعيش فيه ومدى جدية سلطاته في التعامل مع المتفلتين.

    • لهذا استغرب حقيقة للخوف الذي ينتاب (البعض) واكتفائهم بالفرجة على بعض الأطراف ذات الصلة بمثل هذه الظواهر القبيحة التي إن صبرنا عليها أكثر فسوف تقضي على السمعة الطيبة للسودانين في هذا البلد تماماً.

    • وقد ذُهلت حقيقة لشائعة تقول أن صاحب هذه السطور قد تراجع عن كلامه لأنه لم يجد الأدلة على ما كتبه، رغم أنني تفهمت دوافع من أطلقوها.

    • فقد أرادوا أن يقولوا لكل من تفاعل مع المقالين الأولين حول هذه القضية "كفاكم غضباً، فمن حرك فيكم هذا الغضب نفسه قد تراجع عما كتبه".

    • وهذا شيء محزن جداً، لأن الطبيعي هو أن نترك غضب الناس مشتعلاً تجاه مثل هذه الظواهر حتى يسعى كل بأساليب متحضرة ودون انفعال لحسمها، بدلاً من الإكتفاء بـ ( الونسة) والنقاش في الغرف المغلقة.

    • ومن يظن أن تحرك السلطات داخل البلد والاجتماعات التي عٌقدت بين الأجهزة الأمنية وجهاز شئون المغتربين جاءت من فراغ أو إحساس بالمسئولية هبط على القوم فجأة مخطيء جداً في تقديراته.

    • فكل هذا حدث بسبب النشر وبعد ان اشتشاط الناس هنا غضباً مما سمعوا وقرأوا ورأوا.

    • وإن عرفت قلة من أهل البلد بما يجري بسبب النشر، فهم بالتأكيد ليسوا أكثر عدداً من يشاهدون بعيونهم تصرفات بعض بائعات الهوى السودانيات وسفورهن العجيب في شوارع عاصمتهم.

    • أما إن أغضب النشر جهات سودانية بعينها، فهذا هو المطلوب، حتى تتحرك هذه الجهات باتجاه الفعل الجاد.

    • لقد قامت السفارة ببعض الإجراءات والاتصالات مع الجهات المعنية في البلد بهدف وضع ضوابط للراغبين في زيارة السلطنة بتأشيرة سياحية، وحثتهم على فرض مبلغ الألفي دولار لأي قادم للسلطنة.

    • كما ساهمت السفارة في إعادة بعض الشباب المغرر بهم الذين تقطعت بهم السبل هنا، من مواردها الذاتية حسبما ذكر السفير خلال الاجتماع الذي حضرته.

    • ولا أنفي أن تفاعل السفارة مع أحوال المغرر بهم قد سبق مقالاتي حول ظاهرة الفتيات.

    • لكن يبقى السؤال: لماذا دائماً يمضي كل شيء عندنا بالجهود والموارد الذاتية، في حين أن أجهزتنا الحكومية - بما فيها سفاراتنا بالخارج - تحصل على أموال كثيرة من زكاة وضرائب وغيرها؟!

    • لماذا تعمل عند الآخرين الأنظمة، بينما نعتمد نحن في كل شيء على الجهود الذاتية وتحركات الخيرين؟!

    • ودونكم في هذا الصدد جيراننا المصريين.

    • فقد وقعت بعض وكالات السفر والسياحة عندهم في المحظور أيضاً وغررت ببعض مواطنيهم ومنحتهم تأشيرات لزيارة السلطنة بوعود كاذبة.

    • لكن ما الذي حدث هناك؟!

    • لقد أصدرت سفارتهم هنا في مسقط بياناً تحذيرياً شديد اللهجة منذ الوهلة الأولى تنبه فيه مواطنيها إلى ضرورة توخي الحذر حتى لا يقعوا كضحايا لهؤلاء اللصوص.

    • وتضمن بيان السفارة أيضاً تأكيداً بأن السلطات في مصر بدأت إجراءاتها القانونية ضد المكاتب التي غررت ببعض المصريين.

    • أما عندنا فهناك وكالات سفر تعلن ومن قلب الخرطوم عن أعداد مهولة لوظائف يزعمون أنهم يوفرونها للسودانيين في السلطنة في كذب صريح وغش لا يحتاج لرفع الضوء.

    • وإن أرادت الجهات المعنية التأكد من ذلك فلن يكلفها الأمر شيئاً بإعتبار أن للعمانيين سفارة بشارع (1) بالعمارات.

    • وبالتواصل مع هذه السفارة يستطيعون التأكد مما إذا كانت هناك عقود عمل حقيقية، أم أن الأمر مجرد لعبة يسرق من ورائها بعض اللصوص عرق الغلابة.

    • من المعيب حقيقة أن يتكسب رجل لا ضمير له على عرق أم تكد وتكدح وتبيع كل ما لديها من أجل توفير رسوم سفر ولدها صغير العمر إلى سلطنة عمان على أمل أن يوفر للعائلة لقمة العيش التي ضنت على الكثيرين في هذا العهد.

    • والمعيب أكثر أن تصمت السلطات تجاه بعض المتلاعبين واللصوص وتترك لهم الحبل على الغارب ليسرقوا أموال المساكين.

    • والأشد عيباً والأوسع فضيحة أن تسمح السلطات بسفر بعض الساقطات وبائعات الهوى اللاتي تسيء الواحدة منهن لسمعة كافة أخواتها السودانيات، وهي سمعة لم تأت من فراغ أو تتحقق بلا مجهود وتضحيات.

    • تستمر جهود السودانيين بكافة طوائفهم هنا في تجميع الأموال وترتيب أمور من تتقطع بهم السبل والسعي لإ عادتهم للبلد في أقرب فرصة، وفي هذا الجانب لا ننكر دور السفارة أو مجلس الجالية أو نادي الجالية أو أي فرد يتبرع بأي مبلغ مهما صغر أو كبر.

    • أما على صعيد بائعات الهوى، فهناك تخوف لا أجد له مبرراً البتة.

    • هذا منكر بين، وطالما أننا نملك بعض الوسائل – حتى إن كانت قليلة – لإزالته فلن نجد في ذلك اليوم الموعود عذراً، إن لم نفعل.

    • التخوف من أمور دنيوية، أو من غضب فلان أو ثورة علان لن يكون لنا عذراً في القبر الموحش الذي ينتظرنا جميعاً.

    • أقول ما أقول لأنني لم ألحظ حتى اللحظة أي جهد يثني فقط على ما قمت به في هذا الجانب، دع عنك المبادرة بعمل شيء ضد وجود هذه الفئة المتفلتة.

    • يعني لم يحدث أن راجعت أي جهة ممن أتابع معهم الأمر وسمعت منهم أن فلاناً أو الجهة العلانية أكدت على بلاغاتك حول هذه القضية.

    • فكيف نريد لقضية بهذه الفظاعة أن تُحل والكل جالس في مكانه لا يحرك ساكناً!

    • سبق أن قال السفير خلال آخر اجتماع أن مثل هذه الأمور تتطلب جهوداً شعبية.. فماذا فعلنا في هذا الموضوع؟!

    • أعني موضوع الفتيات تحديداً، لأن المغرر بهم يجدون دعماً مقدراً كما أسلفت، وقد بذل المجلس والكثير من السودانيين جهداً مقدراً في إعادتهم للبلد.

    • عموماً الجهود ماضية في اتجاه إعادة أكبر عدد ممكن من بائعات الهوى إلى حظيرة الوطن.

    • والشيء الأكيد أن أي واحدة تغادر عبر حملات المداهمة لن تجد طريقة لدخول السلطنة مجدداً.

    • ويبقى دور القوم عندنا الذين نتطلع ليوم يخجلون فيه مما يجري ويسعون بجدية لوقف هذا العبث.

    تأمُلات - [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2018, 01:25 PM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وتستمر الفضائح.....فتيات الشنطة على الكتف ف (Re: كمال الهدى)

    كعادة الامنجية تم التجسس والاتفاق مع السفارة ومن ثم مساككة المواطنيين حتى خارج الوطن وربما تلفيق اتهامات واشانة سمعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de