وباء العسكوليرا بقلم إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 03:54 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-06-2017, 07:53 PM

إسماعيل البشارى زين العابدين
<aإسماعيل البشارى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وباء العسكوليرا بقلم إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

    07:53 PM June, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    إسماعيل البشارى زين العابدين-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    سبق وتناولنا في العديد من المقالات ماحدث ويحدث في المؤسسة العسكريه منذ مجيء نظام الإنقاذ ولأن القوم قد جاؤا يحملون نظرية سياسيه يتطلب تطبيقها محو ذاكرة أمه بكاملها ومؤسساتها من خدمه مدنيه وعسكريه وتعليم وكل أوجه الحياه حتي تاريخ البلاد سعوا بكل جديه لمحوه من ذاكرة الوطن والمواطن والنشء خاصه !! ونعود لأمر المؤسسه العسكريه ولابد من تكرار القول إنهم قد إتخذوا من مذكرة القوات المسلحه في عهد المهدي ذريعه للتدليل علي أن الجيش يرفضهم ومن هنا كان الحقد الدفين علي الجيش !!!
    لست عالما نفسيا ولا فيلسوفا ولكن باليسير من قراءة كتب التاريخ يستطيع المرء أن يدون ملاحظات قد تنطبق علي واقعنا المؤلم ,وقد يستفيد منها من يراقب ويحلل شخوص مسرحيتنا السودانيه , ففي رأي أن كل من تم إدخاله للمؤسسه العسكريه من المدنيين بعد سن الأربعين وهو يحمل معتقدا سياسيا مهما كانت درجته العلميه هو خصم في المقام الأول وخصما علي المؤسسه العسكريه !!لماذا ؟؟ لأنه جاهل بالعلوم العسكريه ولاعلم له بالقوانين واللوائح والتقاليد التي تسير العمل ولهذا نراه كما المثل (كديك العده) فمهما كبرت رتبته يحاول مداراه هذا الجهل بالتجاهل والتقليل من قيمة تلك القوانين والموروثات ويعلم يقينا بأنه مكان تندر وسخريه من العسكر الحقيقيين !! ولهذا متي سنحت له الظروف نجده يتباهى بتأهيله الأكاديمي والذي قد يكون لافائده منه لهذه المؤسسه ويقلل من قيمة تلك القوانين والتقاليد ويسعي جادا وجاهدا لمحوها !!وهو يتبختر بتلك البزه أمام العامه ولكنه في قرارة نفسه أكثر الناس كرها لها وسعيا لدمارها ووزير ماليتنا مثال فقد كان مديرا للشئون الماليه وقرأنا عن الزيوت الفاسده !!!ومثال آخر الناطق الرسمي السابق المسمي الأغبش فالرجل تم تعيينه ناطقا رسميا ولا يفرق بين حذاء الضابط والصول وكم عدد (الأخرام) في كل !!ولايميز بين العيار ونمرة العينه الأول للمقذوفات والثاني في المهمات !!!؟ بماذا ينطق وكيف ينطق تلك لعمري قسمة ضيزي !!!؟؟ ولكن القوم أجازوا كل ذلك !!!
    أما المثال الثاني فهو يكمل بعضه بعضا , وهو ظاهرة مايسمي باللواء طه !!!لا أدري من أين جيء به ولكن الرجل حسب علمي هو عراب مايسمي بقوات الدعم السريع وهو سعي وظل يسعي لإثبات أن لاجدوي ولافائده من القوات المسلحه وبحكم قربه من صنع القرار بذل جهودا مقدره لإبعاد كل العسكر الحقيقيين من الأجهزة السياديه المؤثره في القرار(جيش أو أمن) وعندما أيقن ببلوغ هدفه كان الدعم السريع بديلا للقوات المسلحه من بنات أفكاره حتما حتي أن الرئيس قد صرح أو نسب إليه أنه قال إن القرار الصائب الذي لايندم عليه هو موافقته بإنشاء مايسمي زورا بقوات الدعم السريع ولعمرى هي الموت البطيء لهذا التراب !! نعم سولت له نفسه وقبض قبضة من أثر شيطانه فأنشأ جسدا له خوار حقا !! هو ليس عجلا كعجل السامري بل شيطان له سبع رؤس وحتما سيظل أهل النظام له ساجدون ونعوذ بالله أن يكون أهل السودان ولكن القرائن تقول قد تنحني الهامات لهذا المسخ يوما !!! فشيطان يخرج من قمقمه ولا قوة توقفه ولا قوانين تردعه من يقف في مواجهته !؟؟؟ ولهذا كثرت الأقاويل أن جندهم كانوا يرددون في بعض المواقف أنهم يتلقون أوامرهم من علي عثمان أو عمر البشير !! مايهم هنا هو تأكيد تبعية تلك القوات لجهات سياديه عليا وهو مايشير إلي أن المؤسس قد أوعز إليهم بتجاوز المؤسسه العسكريه وأن تبعيتهم لرئاسة الجمهوريه حيث موقع الرجل ومهما حدث ويحدث فستثبت الأيام أن تلك القوات لن تنقاد لأوامر الجيش مالم تتدخل جهات عليا !!؟؟ وهنا يظهر الخلل في المنظومه القياديه والعقبه الكؤود وتظهر شخصية المشير حميدتي رديفا لصاحبه طه !!!كل الذين يهيمنون علي مفاصل القوة العسكريه التي تشكل حائط الصد للوطن لاعلاقة لهم بالمؤسسه العسكريه في هذا المشهد !!؟؟؟بل ويكرهونها في قرارة أنفسهم ويكرهون كل من يحمل تأهيلا عسكريا محترفا ومعترفا به ويسعون لتمكين الغوغاء .في وضع كهذا يصعب تمرير قرارات الإعفاء والإحالة للمعاش فالخيوط التي تحرك المشهد تشكل نسيجا عنكبوتيا يصعب علي الأجهزة الرقمية فك شفرات ترابطه وأي محاولة لإستخدام القوه قد تنتج عنها قوة مضادة وقد يؤدي صراع المصالح الشخصيه لنهاية بلد بأكملها .
    قد يتساءل البعض لماذا لمن نتحدث عن العسكر الذين يخرجون علي قوانين وتقاليد تلك المؤسسه بعد عشرة إستمرت سنين عددا ويرهنون أنفسهم لتنظيمات سياسيه ؟؟نقول هؤلاء أقرب إلي من باع نفسه وصار عبدا لسيده وقبض الثمن ليأكل من قيمة عبوديته تلك !!؟؟فسيده قد يصنع منه بطلا وفارسا وقد يخسر في تلميعه لبيعه لآخر بثمن أكبر وقد يهمله ويسعي للتخلص منه وهذا مايشكل هاجسا مدمرا له ويجعله عدائيا وضارا لنفسه ولغيره !! ؟؟وهذين المثالين في ظني يشكلان داء ووباء هو في واقعنا اليوم يمكن أن نطلق عليه داء (العسكوليرا) فهو يتسبب في فقدان كل المقومات التي تساعد علي بقاء جسم المؤسسة العسكريه سليما ويفقده بسرعة هائله مقومات بقاءه بإزاحة العناصر الأصيله التي كان الجسد يعتمد عليها في البقاء علي قيد الحياه فينهار ويموت موتا سريعا وليس بطيئا وهو يعمل بذات أعراض ذاء الكوليرا فالتقيؤ يكون بإخراج الكفاءات لمواقع ومناصب ليست بذات علاقه بالعمل العسكري ومن ثم لايمكن إعادتهم لمواقعهم بالمؤسسه العسكريه والثاني الإخراج عن للأسفل عن طريق التقارير الملفقه والكيد والدسائس حتي تتم إحالة المؤهلين لأسباب كثيره.ولكن العشم يظل باقيا فيمن بقي من تلك المؤسسه للقيام بشيء من الإسعافات التي إن لم تنقذ الحياه يكون لهم الحق في قول أن قد فعلنا مابوسعنا ولكن إرادة الله غالبه وعلي الله قصد السبيل!
    إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de