رسالة مفتوحة لقادة المعارضة حول المادة 126 بقلم محمد محمود
حوار ممتع مع شادن: اغني على دواب ولا يهمني ترف الحياة
معاناة اللاجئين السودانيين في غانا تجاوزت الحدود؛ دعوة للمنظمات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ الوضع
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-23-2017, 08:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وانت القايله شوية؟؟ بقلم فادي قدري أبو بكر

02-03-2016, 02:33 PM

فادي أبوبكر
<aفادي أبوبكر
تاريخ التسجيل: 05-05-2015
مجموع المشاركات: 22

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
وانت القايله شوية؟؟ بقلم فادي قدري أبو بكر

    01:33 PM Feb, 03 2016

    سودانيز اون لاين
    فادي أبوبكر-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ياسر عرفات: حديقة فلسطين المعلقة

    إن كانت العراق تحتضن إحدى عجائب الدنيا السبعة حدائق بابل المعلقة وهي العجيبة الوحيدة التي يُظن بأنها أسطورة، فإن فلسطين تحتضنها حديقة معلقة اسمها ياسر عرفات، وبهذا فهي تتعدى الأسطورة لأنها حديقة تحتضن وطن.
    الأم أغلى شيء في الوجود بالنسبة لأي إنسان، وعرفات احتضن أمه فلسطين وعرفها على جميع العالم ليعرف القاصي والداني أنها أغلى شيء في الوجود وأنه سيخدمها حتى الممات.
    في كل محطة من حياته كان ينبت من داخله وروداً وثواراً، أشجاراً ورجالاً، بياراتٍ وانجازاتٍ. وبهذا جعل فلسطين في نظر العالم وطناً يستحق كل هذه التضحيات والنضالات.
    رسم عرفات عبر رحلة نضاله الطويلة أمه فلسطين بصورة امرأة جميلة ذات كبرياء خارق، إلا أننا الآن عندما ننظر إلى صورتها نراها حزينة، وكأن الصورة التي رسمها عرفات صورة حية تشتاق للفنان الذي رسمها وتحن إلى محبيها وعشاقها.
    عرفات أسطورة فلسطين وحديقتها المعلقة، عرفات هو الحاضنة التي أفقست الثوار.. ثوار ملئوا الأرض ضجيجاً بأصوات الحرية.
    رحل جسد عرفات ولكن كما يقول غسان كنفاني " تسقط الأجساد لا الفكرة"، الشهيد عرفات يلتحف بتراب فلسطين، وهذا ما يجعل نسيم الثورة يفوح من التراب.
    من بندقية الثائر إلى غصن الزيتون كان عرفات وما زال الرجل الذي بعده لا يمكن أن يكون، إنه أسطورة فلسطين وحديقتها المعلقة.
    يرقد الآن تحت التراب بصمت، ومع هذا تشعر به حينما تمر بقبره، فصوت الصمت يدوي كالرصاص، ورائحة الياسمين التي تفوح من قبره تنادينا وتقول " استمروا وتقدموا ولا تفرطوا بأمكم فالأرض معكم والله معكم وروحي تقاتل معكم".
    لنعيد رسم لوحة القائد الشهيد عرفات، ولتبقى الحديقة مزهرة خالية من الأشواك، فكل زهرة تنبت في الحديقة المعلقة هي شوكة في حلق الأعداء والمتخاذلين والجبناء.
    فلتحيا روح عرفات فينا، ولتخضر الحديقة المعلقة من جديد، ولنزرع حدائق معلقة ولتكن سبعون وسبعمائة وسبع ملايين حديقة، فهذا خير رثاء للقائد الشهيد عرفات.
    عاشت فلسطين في عهد عرفات زمن الأحلام والرومانسية والفرسان، فأين فلسطين اليوم من هذا كله؟
    لك شيء كبير في قلبي يا سيدي لا أريده أن يزول، لأنه إذا زال فأنا ميت لا محال. أنت الشعار القديم والجديد.. أنت الرمز والأيقونة والموسوعة.. أنت حديقة فلسطين المعلقة.. أنت الحقيقة المفقودة في زمن الرويبضة، ولكن اطمئن فالحقيقة لا تسقط بالتقادم و ستعود للظهور عاجلاً أم آجلاً.
    استوطنت في نفوسنا يا سيدي، وزرعت في الأرض أشبالاً يمثلون عماد مقاومتنا وثورتنا، ولهذا فأنا متفائل بأن هناك من سيكمل الدرب لأن رايتك لا تهون ولا تهان .
    ما زلنا ننتظر من يفجر مفاجأة سعيدة لفلسطين، ويزرع حدائق معلقة مزهوة بالثوار والمفكرين والمناضلين الأحرار.
    عندما ننظر إلى صورة الشهيد القائد ياسر عرفات نستذكر ثورة من أعظم الثورات .... علقوا صوره في كل مكان فهو يمثل بوابة الذكريات .. ذكريات الثورة المعاصرة .. ذكريات المناضلين أصحاب القلوب الطاهرة..
    رحمك الله يا أبا عمار يا من كنت للثورة حضناً ودار ..

    فادي قدري أبو بكر
    fadiabubaker@hotmail.com




    أحدث المقالات
  • ( شعار ساكت ) بقلم الطاهر ساتي
  • وداعاً (السودان) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • خطاب إلى وطني يلطم الوطني بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أين تكمن المشكلة؟! بقلم الطاهر ساتي
  • سفر بارمينا مثيانغ شعر نعيم حافظ
  • مشاكل تنمية و تطوير الاتصالات في السودان (1) بقلم دكتور مهندس محمد عبدالله شريف
  • الحديث عن جيش وطني واحد الآن ، يُراد به تجريد الجيش الشعبي... بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • نماذج من عدوان الجمهوريين على حرية الفكر! (2) بقلم محمد وقيع الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de