والي " كبر " من شمال كتم يبحث عن كذبة أبريل !!

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 02:34 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-04-2014, 04:23 PM

أحمد قارديا خميس
<aأحمد قارديا خميس
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


والي " كبر " من شمال كتم يبحث عن كذبة أبريل !!




    مرت سبعة أيام من شهر أبريل من دون كذبة, أقصد من دون كذبة يصدقها بعض الناس بعض الوقت, تعودنا من عثمان محمد يوسف كبر والي شمال دارفور في كل مرة أن يطلق واحدة تحقق درجة ذيوع وانتشار عالية وتتناقلها الاعلام باعتبارها حقيقة وبعد ذلك تبدأ مرحلة تكذيب الكذبة.
    بعض الناس تعشق أحيانا الكذب, تبحث عن الكذبة لأنهم يجدون في بعضها ملاذا لهم يصدقونها لأنها تعبر أحيانا عن شئ في اللاشعور يتمنون حدوثه لا أحد يستطيع أن يقول وهو مرتاح الضمير بأنه لم يكذب في حياته. جزء كبير من مسؤولي نظام المؤتمر الوطني يتعاملون مع الكذب باعتباره أحد أسلحة الدفاع عن بقائهم في مركز متقدم فى السلطة, مثلا كثيرا ما يبالغون في كذبهم , خاصة الموجودون في مناطق النزاعات, دائما يعلنون عن انتصارات وهمية.
    ها هو والي شمال دارفور بالأمس يصرح بتحرير مليشيات النظام قرية " بير مزة " الواقعة شمال كتم, وطرد منسوبي الحركات منها. كم أن هذا النظام بات مصابا بالاعياء, وأنه بحاجة الي أي انتصار حتي وان كان وهميا, وفعلا وهميا, ليقول انه لا يزال موجودا, وهنا ما يبعث علي الضحك الممزوج بالاستهزاء, أن قرية " بير مزة " التي تبعد عن قرية " الدور " بنحو عشرين كيلومترا, وتبعد عن قرية " عبدالشكور " بنحو 15 كيلومترا,هذه الثلاثية كلها حاميات عسكرية ثابتة تابعة لمليشيات النظام حتي اليوم, هل دخل متحرك ما يسمي بالقدس علي لسان "كبر " وحررها من الجيش ؟!
    ولعل ما يبعث علي الاستهجان أن هذه القرية الصغيرة المختبئة, منذ بداية الكون, في أحضان هضاب وتلال وخيران قد أَغري الوالي " كبر " بهذا الكذب – أنها مثل أي قرية في دارفور تتعرض للمحرقة – وفعلا قد تمت حرقها في عام 2003, ثم مرة ثانية علم 2007, منذ ذلك الزمن أصبحت حامية ثابتة لمليشيات النظام.
    أن الانتصارات الوهمية هذه لن تخيف الشعب السوداني الذي لايمكن بعد اثني عشرة عاما من شلالات الدماء أن يعود ل(بيت الطاعة) الذي فُرض عليه وبالحديد والنار منذ ربع قرن, وبعد ان قدم كل هذه التضحيات الجليلة فانه سيواصل المسيرة, وأنه لابد من أن ينتصر وبخاصة مادام هذا الجيش النظامي قد تحول الي مجرد شراذم عقائدية حزبية جهوية ومادام السودانيون باتوا يرفضون شعار: " الدم يغلب السيف " .
    احمد قارديا خميس

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de