وفي العباسية كان يسكن عبد الخالق محجوب (عربته الفولوكسواجن.. ما تزال تقف هناك.. منذ اعدامه) > والشفيع كان يسكن الامراء وسعاد ابراهيم الخرطوم (2) والجزولي في الجريف و" />

والقاموس.. وانت بقلم أسحاق احمد فضل الله

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 04:02 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-09-2016, 01:54 PM

أسحاق احمد فضل الله
<aأسحاق احمد فضل الله
تاريخ التسجيل: 24-11-2015
مجموع المشاركات: 548

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


والقاموس.. وانت بقلم أسحاق احمد فضل الله

    02:54 PM September, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    أسحاق احمد فضل الله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    > وفي العباسية كان يسكن عبد الخالق محجوب (عربته الفولوكسواجن.. ما تزال تقف هناك.. منذ اعدامه) > والشفيع كان يسكن الامراء وسعاد ابراهيم الخرطوم (2) والجزولي في الجريف وقاسم امين في حلة حمد.. وابراهيم زكريا من براغ الى هناك .. ومحجوب سيد احمد.. الدناقلة شمال.. والماحي بالحاج يوسف.. ومختار في المايقوما ومحجوب شريف الثورة (6) ومحمد مختار الفتيحاب و.. و... > واجتماعات الشيوعيين.. وما قيل فيها وما يخطط واذانك ترهف.. تنتظر الحكايات المثيرة > ولا نلتفت الى الحكايات هذه لان الانشغال بها هو جزء من مخطط الهدم(لهذا نحصي اسماء وعناوين القدامى فقط) > ومثلها كتابات كثيرة الآن واحداث لها مذاق ( حك الجرب) > ننشغل بها ونحن نظن اننا نصنع خيراً.. بينما هي جزء من خدعة الهدم.. نسقط فيها > لهذا نطلق القاموس هذا لنعرف كيف نقرأ الاحداث صلة: > والمخطط يعرف انه يستحيل عليك الآن ان تنظر الى الاحداث الآن / الف حدث كل يوم/ ويستحيل ان تعرف صلة كل حدث بكل حدث > والعجز هذا يصبح هو السلاح ضدك وكل شيء في الوجود له صلة بكل شيء صلة في عالم الغيب وعالم الشهادة وغزال: > ونقص قديماً اننا ندخل مؤسسة الـ (دي.. دي.. آر) والانس هناك يجعل ضابطا هناك يقص > : قال: صديق لي من الخليج.. كان ثرياً ملحدا.. ان اعترف بوجود الله قال انه يخلق خلقاً دون معنى > وقال: والصديق الذي يهبط عندنا كل عام كان مغرماً بمطاردة الغزلان > ويوما كنا نطارد غزالاً.. ونعجز عن صيده وهو يغوص بنا في الصحراء.. حتى نصل الى شجيرة صغيرة ليس حولها الا الصحراء وعلى مسيرة بعيدة جداً .. بحيث لا يصل اليها حيوان ولا انسان > قال والخليجي ينظر الى الشجيرة ثم يقول : ربك .. ما معنى ان يخلق هذه الشجيرة في هذا المكان؟ الم اقل لك ان الامر عبث؟ > قال: ولم اجبه.. عجزت!! > والصديق/ على غير العادة/ ينقطع عن زيارتي العام التالي.. والتالي.. والتالي > ثم جاء.. ونظرت اليه وبكيت > كانت حشرة (تسمى في السودان – المغتربة) قد اكلت نصف جسمه > قال الخليجي: جبت مستشفيات العالم بحثاً عن علاج.. وعجزوا.. وجئت لاودعك قبل ان اموت > قال الضابط: ووضعته في العربة ذاتها التي نطارد بها الغزلان وانطلقت به الى الشجيرة ذاتها وسط الصحراء > ومن جذور الشجيرة قطعت بعض الاعواد وجئت بها.. > وجعلتها في الماء اسبوعاً وجعلت امسح بها جروحه التي عجز عنها اطباء العالم اسبوعان.. والجروح اختفت!! > قال الضابط : قلت له.. هل فهمت الآن لماذا ارسل الله غزالاً ليقودك الى هذه المنطقة بالذات وسط صحراء تمتد الف ميل؟ صلة كل شيء بكل شيء في عالم الغيب بعضها هو هذا وبعضها في عالم الشهادة لا نريده الآن وجهل: > وعجز الناس عن فهم صلة كل شيء بكل شيء..وانطلاقهم (الاعمى) للعمل يصبح سلاحاً هو ما يصنع الربيع العربي > ويصنع .. ويصنع كل شيء الادب.. الفنون.. الدراسات الـ.. الـ.. خدعة: > ومعرفتك بالاسباب وعلاقات الاشياء.. حتى المعرفة.. تصبح خدعة > فانت وملايين الناس يعتقدون ان الحرب العالمية الثانية كان ما يطلقها هو طمع المانيا في ثروة الالزاس و..و... > ليأتي التاريخ الحديث ليقول ان..ما يشعل الحرب العالمية هو مرض.. تحت سروال هتلر كان يأكل ما هناك > وهو.. عجز ما كميلان عن التعامل مع خيانة زوجته له > والف حدث تظن انت ان اسبابه هي .. وهي.. بينما الاسباب الحقيقية شيء مثل مرض هتلر.. يختبئ وخدعة: > وما تحت اصابعك الآن من الخداع هو انك تظن ان بذاءات الاعلام المصري سببها هو رفض السودان استيراد الفواكه.. مثلاً ..بينما.. ما يطلق البذاءات هو : احتفال السادس من اكتوبر.. يقترب > والاحتفال هذا هو شيء ضد اسرائيل > واسرائيل التي تدير مصر تريد ان توقف الاحتفال.. وشيء ضد السودان يحدث وشيء ضد جهات اخرى سوف يحدث وخدعة: > والخدعة تجعلك تظن ان التعامل السوداني مع مصر هو ما يكتبه الاعلام السوداني الضعيف بينما الامر هو.. طبع غريب عند السودانيين هو الذي يعمل.. ويدير التعامل هذا في الزمان كله مع مصر > في ايام هزيمة 1976 الاعلام المصري يظل يصرخ من اعلى ومن اسفل شهراً.. والغرب ينظر صامتاً.. شامتاً.. > عندها.. السودان والشعب السوداني.. يتحرك ويجعل الغرب يصيح.. > وبعبقرية سياسية السودان يستقبل عبد الناصر(المهزوم) بصورة تجعل اضخم صحف الغرب تقول في دهشة : عبد الناصر المهزوم يستقبل في السودان استقبال الفاتحين > السودان / الذي يعرف شعبه ماذا يفعل/ كان يرد (الروح المعنوية) للمعركة > بعدها.. قبل اربع سنوات الاعلام المصري يظل يطلق مثل ما يطلقه هذه الايام من بذاءات ضد السودان والشعب السوداني صامت > بعدها.. في ساعة.. ونصف ساعة فقط.. الشعب السوداني في مباراة مصر والجزائر.. يفتح افواه الاعلام المصري ويسقيه كل المجاري التي ظن انه يصبها على السودان .. العبقرية السودانية ترد دون كلمة وجهل: > والمخطط لهدم السودان يظل حريصاً على ان يبقى السوداني تحت جهل كثيف وفقر كثيف لانه ان التقى طبع السوداني المذهل هذا مع معرفة بالدين والعلم.. اصبح خطيراً والجهل (يصمم) بدقة جميلة > جهل عندك يصمم بحيث يدمر التناول السياسي عندك .. والديني والثقافي و.. > وبعد النكسة.. حين يصرخون بان النكسة سببها سكوت الناس عن القول الفصيح.. سعد الله ونوس : اشهر المسرحيين .. يكتب مسرحية يلتقطها من حكاية سودانية > وفي الحكاية ان الخليفة كان كاسراً قاهراً الى درجة انه ما كان احد يستطيع ان ينتقد شيئاً > و(فيلة) انثى يملكها الخليفة تعيث الفساد وتحطم زروع الناس.. والناس عاجزون عن الشكوى > اخيراً.. احدهم يجمع الناس وحتى لا يكون واحداً منهم هو من يواجه الخليفة يتفقون على ان يقفوا امام الخليفة ويصرخون (كلهم) بما تفعله الفيلة ويذهبون وينحنون و.. قائدهم وحتى ينطلق الناس بعده للشكوى) يصرخ : الفيلة يا خليفة المهدي > ويصرخ وينتظر ان ينطلق الناس في الشكوى.. لكن الصمت يسود.. كل احد يظل منحنياً صامتاً.. خائفاً > عندها.. الغيظ يجعل القائد يرفع رأسه ليقول للخليفة : يا خليفة المهدي.. الفيلة مستوحدة.. ليس لها زوج نطلب لها زوجا حتى يكون لها بنين وحفدة > والقارئ.. أنت.. يجري(صب) الذهن عنده.. صب القالب الذهني عندك بحيث ان عقلك.. وما عندك الآن شاهد.. ما ان يسمع حكاية مثل هذه حتى يذهب الى اننا نصرخ ضد.. الانقاذ الآن > بينما ما نصرخ ضده.. هو ان تصبح عقولنا.. نوعاً من بندول الساعة يهتز عمره كله بين محطتين. > مثله.. تقرأ عيونك مانرسله من اسماء الشيوعيين اول هذا الحديث ليذهب عقلك الى اننا نتجه الى معركة معهم > الحكايات و(صب) الذهن اشياء ما يأتي بها هو ان عقلك يكتمل صبه.. ومنذ عقود.. في قوالب غريبة > قالب العقل الذي يحمل الجهل كله.. بينما هو لا يشك انه يحمل العلم كله > والاسبوع الماضي.. الشيوعية العجوز جداً.. في مصر نوال السعداوي تحدث عن ان :الاسلام ظلم المرأة حين جعل لها نصف الميراث فقط .. مع انها هي الاضعف و.. > ودكتور محمد عمارة يقول : حالات الميراث اربعون حالة .. القرآن جعل ستة وثلاثين حالة منها لصالح المرأة.. الى درجة ان طفلة تولد اليوم تحجب الأب.. وتحجب وتحجب > انت.. كنت تظن ما ظنته صاحبة الشعر الابيض > و(علماء) يوقنون يقيناً بعلمهم يظنون هذا.. ولا يخطر لهم لحظة انهم على خطأ حتى وهم يتهمون دين الله > الف نموذج للجهل هذا يقاد به عقلك.. وانت مبسوط مالكلوم: > والحديث هذا كله يمتد عن (صفة السوداني _ النبيل التي ان هي اختلطت بالعلم اصبح السوداني مخيفاً جداً) > وممتع انك لا تجد مجداً للاسلام في العالم اليوم الا وجدت صلة له بالسودان > وذكرى اغتيال مالكوم اكس (مالك شيباز) اعظم قادة الزنوج المسلمين في امريكا تقترب > مالكلوم في مذكراته قال : في شبابي لم اترك خصلة من الخراب لم افعلها > وفي التاسعة من عمري تعلمت كيف اقف على سيقان طويلة اصارع المعلمين وارميهم بالطوب..وفي التاسعة عشر..تجارة المخدرات ومصارعة المسدسات.. > وفي السجن زارتني اسرتي > ومالكلوم اكس فيه (رقة) تجعلك تقسم انه سوداني > وفي السجن اخته الصغيرة (تسع سنوات) تقول مبتهجة .. هيتش.. لقد اصبح عندنا دين جديد.. لا.. ليس المسيحية.. دين للزنوج فقط > (اليجا احمد مدعى النبوة هناك كان يحرف الاسلام بحيث يجعله ديناً للزنوج فقط ويجعل نفسه نبياً لهذا الدين.. والالاف يتبعونه) > واكس.. لانه رقيق يحب اخته جداً.. يتظاهر بالاهتمام > والصغيرة حين تلمح انه لم يسخر منها.. تندفع في الحديث عن الدين الجديد > ومالكلوم يصبح من اعظم قادة وخطباء (الدين الجديد) هذا.. بالفعل ... ويهبط السودان > وفي السودان يكتشف الاسلام الحقيقي.. ثم يفعل ويفعل حتى اغتياله > الشخصية السودانية تفعل وتفعل وخيط: > والحروف حروف الهجاء كل حرف منها له شكل مختلف عن كل حرف.. وصوت مختلف .. ولا معنى له وخيط يجمع الحروف هذه لتصبح كلمات.. ومعاني والاحداث مثل ذلك.. كل حدث يبدو وكأنه لا صلة له بحدث لكن خيطاً يجمعها ويجعل لها معانيها خيط من لا يعرفه الآن .. يهلك ونحدث عن القاموس

    alintibaha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تصريح وزيرة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات
  • مناشدة لدعم ابنة السودان لجائزة بناة السلام في أفريقيا
  • خطاب الجالية السودانية بكالقري.. للجمعية العمومية!
  • المملكة المتحدة تتبرع بمبلغ ثلاثة ملايين جنيه إسترليني إضافية (3.9 مليون دولار أمريكي) لصندوق السود
  • الجبهة السودانية للتغيير:دماء شهداء هبة سبتمبر المهيبة تدعونا للوحدة لا إلى التشرزم والتفكك
  • وفد من تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا يلتقى الأمين العام لامنستي انترناشيونال
  • وزارة الصحة بولاية الخرطوم :العمل في جميع المستشفيات بالولاية يسير بصورة طبيعية
  • الكويت تعتزم استقدام عمالة سودانية
  • مقتل مهندسين سُودانيين في إطلاق نار بحقل بليلة
  • أكد رفضه لأي تفاوض بالخارج ولا فرصة لمن يجلسون بالفنادق البشير: مال الدولة مُحرَّم على المؤتمر الوط
  • الصحة: (3.771) حالة إصابة ووفاة بالإسهالات المائية بالسودان
  • الإنتربول يلاحق أكثر من(80) سودانياً بالخارج
  • أحمد منصور يعتذر للسودانيين
  • خطاب هيئة محامي دارفور لثامبو أمبيكي حول الوضع الراهن في دارفور وضرورة إشراك النازحين في مفاوضا


اراء و مقالات

  • عبد الجبار عبد الله: من ملازمي فروة الحزب الشيوعي بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • اللغة النوبية القديمة 5 بقلم د. أحمد الياس حسين
  • منهج صدام حسين في تدمير الجيش العراقي بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • البشير..أنت حرام على الدولة والله وهذه وثيقة عجزك وجرمك!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • مستشفى أمدرمان : ضرب الاطباء وإضرابهم ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • وداعاً للأوراق (2) بقلم الطاهر ساتي
  • نعم القائد أنت يا خالد مشعل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • في العُنصرية.. تاني بقلم فيصل محمد صالح
  • الفرق بين سادتنا.. وساستهم!! بقلم عثمان ميرغني
  • القاموس بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (زول) مهم جداً !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أحمد منصور والتطاول المصري! بقلم الطيب مصطفى
  • ارفعوا يد الاخوان المسلمين من اخونة تلاميذ المدارس الصغار بقلم جبريل حسن احمد
  • حقيرتي في بقيرتي بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • فساد الامة من فساد قادتها بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • لرجال الأعمال والمستثمرين والجادين فقط [مزرعة للبيع]
  • هذا رأي في الحوار .....كمواطن و كمتابع : مع احترامي للجميع
  • الكونغرس الأمريكي بمجلسيه يرفض فيتو أوباما على قانون مقاضاة السعودية BBC
  • للحرية الحمراء باب لكل يدً مضرجة يدق يا عزيزنا وليد الحسين وما ضاع حق وراءه مطالب
  • مجلس الشيوخ يرفض فيتو أوباما في قانون مقاضاة السعودية بالتصويت
  • يفتح الباب لمقاضاة السعودية: مجلس الشيوخ الأمريكي يبطل «فيتو» أوباما
  • بحمدلله ابنى الخطيب ينجح فى امتحان الزمالة البريطانية للجراحة الجزء الاول وخالد يتخرج من الهندسه
  • رئيس لجنة قضايا الحكم بالحوار الوطني في حوار الساعة
  • في ذكري انتفاضة سبتمبر ودعما للاجئين مظاهرة تحاصر مقر الامم في جينف(صور)
  • مؤتمر لتوضيح العقوبات الأمريكية علي السودان هام هام جدا
  • الحملات المصرية على بلد الزنوج: الغشيم دقو وأعتذر لو....؟!!!
  • صوت من الصحراء
  • الإعلان عن وفاة شمعون بيريز ، إثر جلطة دماغيه .
  • الحرب العالمية الثالثة بين الشرق والغرب(حتمية)وستنتهي بتدميرالحضارةالغربيةالمادية
  • طه عثمان المتصوف دفع 14 مليون درهم لفيلا نخلة دبي ، جاراته فاتنات هوليوود
  • اتهامات للبشير بأنه الشريك الخفي في معركة”سراميك رأس الخيمة
  • شقاوة مغترب لا يحب الغربة
  • يا أهل المنبر (( دعوة الي عمل الخير))......هل من مستجيب !!!!!!!!!!!!!!
  • **** وردى واسماعيل حسن فقد جلل****
  • عاش 18 سنة في صالة الترانزيت في المطار
  • تساؤلات ساذجة و بريئة ...و إجابات عليها أكثر بساطة و سذاجة:
  • اعتقال " علي عثمان محمد طه"
  • سيدي الرئيس ..مال الدولة محرم على المؤتمر الوطني...
  • تصريح صحفي من تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا
  • المامبو الكوبي و رقصات شعبية
  • ابلغ ما كتب عن ....كفيت الاطباء
  • أهو حلم ؟ أَم هلاويس ؟ أَو رؤيا ؟ أَم أمنيات !
  • أولاد الهامش
  • ما متنا الترب شقيناها
  • عريضة سعودية للمطالبة باسقاط ولاية الرجل على المرأة هل بداية تغيير في الممكلة
  • دفاع تراجي عن طه ومهاجمة الحاج ورّاق و شيخ الأمين !


    Latest News

  • The United Kingdom contributes an additional £3 million to the Sudan Humanitarian Fund for 2016
  • Diarrhoea kills three more in Sudan’s White Nile state
  • President Al-Bashir: Great Role Excepted from Legislature in Implementing National Dialogue Outcome
  • Oil engineers murdered in West Kordofan
  • Kasha Affirms his State's Readiness to Host 14th Forum on Information








  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de