هيئة للرقابة على الأطعمة والأغذية بقلم أيمن الصادق

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 01:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-11-2017, 03:03 PM

أيمن الصادق
<aأيمن الصادق
تاريخ التسجيل: 08-06-2017
مجموع المشاركات: 57

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هيئة للرقابة على الأطعمة والأغذية بقلم أيمن الصادق

    02:03 PM November, 09 2017

    سودانيز اون لاين
    أيمن الصادق-sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر

    نصف الكوب

    [email protected]



    سبق وأن قلت أننا نعيش الفوضى في كل مناحي الحياة ، وأننا في زمان الغش وغياب الضمير .. وللأسف غير مكترثين لما يجري حولنا ، وحتى تلك الأشياء التي تمس حياتنا ( كأمننا الغذائي والصحي ) ، ففي كل دول العالم ( المتحضرة وغيرها ) بل حتى الدول الفقيرة والتي قد يصل متوسط دخل الفرد فيها لدولار فقط في اليوم -وأوشكنا أن نصبح منها مع الإنخفاض المتواصل للجنيه مقابله - وما أعنيه بالضبط أن تلك الدول رغم فقرها وقلة حيلتها ؛ إلا أنه لها هيئات أو إدارات منفصلة بها كوادر وإمكانيات معقولة وواجبها هو الإشراف على ما يأكله ويشربه المواطن ( هيئات الرقابة على الأغذية والأطعمة ) .
    الماثل أن موضوع مثل هذا – وحسب مشاهداتي والواقع المعيش – لا يأتي ضمن الأولويات ، أو نجده يأتي ضمن الإهتمامات الثانوية ، فنجد أن مكاتب الصحة في المحليات ( المعتمديات أو البلديات ) هي التي تتولى أمر إصحاح البيئة ، والإشراف على المطاعم والكافتريات ، والصرف الصحي وما يتصل ! ... فمثلآ بالكاد تجدهم يقومون بعمل حملة للكروت الصحية للعاملين بأماكن تقديم المأكولات والمشروبات ، والأمر الأهم هو سداد الإيصال المالي اللازم لتكملة إجراء إستخراج كرت صحي دون إخضاع العامل لفحوصات كامله أو تلقينه ( تذكيره ) بنقاط مهمة كغسل الأيدي ولبس الكمامات ومراجعة الأظافر و غير ذلك ، والبعض منا ربما يجد صعوبة في تناول طعام خارج منزله حال شعر بالجوع في مكان ما ، والسبب رداءة أماكن تقديم الخدمات .
    وشئ آخر تغفل عنه ( تتجاهله ) مكاتب الصحة ، وهو ما هي مكونات إعداد الوجبات بالمطاعم والكافتريات ؟! ... صدقآ أقول نسبة مقدره من المطاعم الشعبية والسياحية معآ همها الوحيد هو تقليل التكاليف فنجد أنها تستخدم زيوت رديئة ولحوم غير جيده ، فمعظم الوجبات التي تقدم في تلك الأماكن غير صحية (دهون وشحوم ) وبيتزا اللحم بقدرة قادر تصير قراصة هذا على سبيل المثال ، هذا مع بعض الإضافات غير الصحية ، أما عن المشروبات فحدث ولا حرج إذا تطوع احدنا وركز في نوعية الفاكهة ببعض بالكافتريات ( حتى السياحية والتي قد تبدو نظيفة وراقية ) لما أقدم على الدخول اليها ، صدقوني ستجون الفاكهة التالفه بالإضافة الى الفروالة المصريه ، وقبل فترة تحسرت يا ساده ؛ لأنني لاحظت غياب الفاكهة التالفة في أكوام وبراميل وحاويات النفايات ، فكان ذلك قبل سنين مضت ، وكانت الضمائر صاحية والأخلاق عالية ، والذمم مبرأة لكننا الآن نجدها ببعض الكافتريات والمطاعم لأن بائع الفاكهة يبيعها لهم بثمن رخيض لئلا تتلف عنده .!!
    حركتنا اليومية مرتبطة ببعضها ، وضمنها صحتنا والتي تعتمد - بعد حفظ الله تعالى - على ما نتاوله من طعام وشراب ، فمثلآ مريض الضغط والسكر قد تسوء حالته اذا تناول طعام خارج منزله ، بالتالي سيذهب لمراكز العلاج التي تكلفه (والدوله بعض الشئ ) مبالغ لزوم العلاج ، إذن لمَ لا توفر الدولة المبالغ المهدرة في أمور قد تمنع وقوعها وذلك بقيام هيئة عامة ( إتحاديه ) للرقابة على الأغذية والاطعمه ، تتعامل بصرامة فيما يمكن تقديمه من طعام وشراب،و تدخل لمطابخ إعداد الطعام ، وتراجع نوعية وجودة المكونات بل يمتد الأمر لمصانع زيوت الطعام وشركات الأغذية ومصانع التعليب وكل شئ فالمواصفات والمقاييس وحتى حماية المستهلك لها مسئوليات محدودة ، وهنالك فراغ يجب ملؤه بهيئة للرقابة على الأطعمة والأغذية حفظآ لصحة المواطن وضبط لكل المنتجات ، ومنع البقالات ومراكز التسوق من وضع (عرض ) عبوات المياه والمشروبات في الخارج وتركها على الشمس !! .
    قبل أن أغادر ....
    إحدى المرات كنت على بص سفري من الخرطوم لإحدى الولايات ، وأذكر أنه تم تقديم مشروب يبدو أنه منتج بناصية ما حول الميناء البري ( لأنه مجهول ) ليس عليه ديباجة توضح ما هو ، واين تم إنتاجه ، والإضافات وغيره ( عبارة عن ماء ملون ) ... المهم كان البص متحركآ ولا أملك حينها إلا وضع قارورة هذا المشروب غير المعلوم - بأسف -على شبكة المهملات أمامي على المقعد !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de