هل يمر الإسلام بأسوأ مرحلة منذ وفاة الرسول الكريم ؟ بقلم أكرم محمد زكي

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 05:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2015, 01:04 AM

اكرم محمد زكى
<aاكرم محمد زكى
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 156

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل يمر الإسلام بأسوأ مرحلة منذ وفاة الرسول الكريم ؟ بقلم أكرم محمد زكي

    00:04 AM Jul, 02 2015
    سودانيز اون لاين
    اكرم محمد زكى-الخرطوم - السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    هل إنفجرت أزمة الفهم الصحيح للقرآن والتطبيق الصحيح للدين في السنوات الأخيرة لتنتج هذا الكم الهائل من المدارس والمذاهب والتيارات والمفكرين الذين يتبارون في صحة فهمهم للقرآن أو في طرحهم بإعادة قراءة القرآن من منطلق واقعي يواكب العصر أو مايرى البعض في الحث على الرجوع للأصول بحجة أن الأولين هم الأكثر احتكاكا وفهما لمرحلة نزول القرآن وماكان عليه حال الحياة في تلك الفترة؟

    الإجابة هي ببساطة : لا

    فالجدل وادعاء الفهم وتبني مبدأ التفسير اليقيني والحصري وإقصاء الأخر وتكفيره وقتله بدأ منذ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام وفي القرون ( المفضلة ) الأولى حين بدأ ظهور وتطور التطرف أولا باتخاذ اشكال التباين والإستقطاب الحاد للرأي ثم تبني العنف والحروب والقتال حتى وصل الى فناء عشرات الألوف في حروب الفتن والتمثيل بجثث المخالفين في الرأي وتدمير المقدسات و الذي لم تسلم منه حتى الكعبة نفسها ثم اسست هذه الأحداث وأورثت خطابات للكراهية بين طوائف ومدارس المسلمين كبرت وتفاقمت حتى وصلت لما هي عليه الآن فما أن تخمد نار للفتنة في جهة من بلاد الإسلام حتى تهب في الجهة الأخرى.

    الجديد فقط هو أن التقدم العلمي مكننا من أن نتابع كل هذه الصراعات ونسمع كل الضوضاء في وقت واحد سواء كانت صراعات بين المسلمين بعضهم البعض أو بينهم وبين غيرهم او بين بعض المسلمين متحالفين مع بعض غير المسلمين ضد مسلمين آخرين متحالفين مع بعض غير المسلمين الآخرين !

    فعندما كان الأوضاع سابقا تتيح لنا معرفة أخبار القريب فقط ، أصبحت الأوضاع الآن تتيح معرفة أخبار الكل وسماع أصوات معاركهم ورصد وربط ومتابعة أدق تفاصيل مشاهدها . . بل تمكنت التقنيات الحديثة من إعادة بعث مشاهد الخلافات والنزاعات وصليل السيوف وصهيل الخيول من القرون الأولى لتسقطها على المشهد الحالي .

    الخطاب الديني المطروح في الساحة حاليا أصبح خطاب إما قديم قضى نحبه وإما ساذج لا يقنع حتى من يتبنونه ناهيك من أن يقنع الأجيال الجديدة التي أصبحت تحيط بها المعلومة السهلة الميسورة من كل صوب وحدب .

    هل حان الوقت لتجاوز كثير من الأسماء والقوانين في عالم التفسير والفقه والحديث في الماضي البعيد والقريب و الدخول في مرحلة جديدة للفهم بناء على التطور الهائل الذي حققته الإنسانية تقريبا بدءا من العقد الثاني من للقرن العشرين وثورة الصناعات لإنتاج الآلة العسكرية للحرب العالمية الثانية

    والآن هل من يطلون على الملايين عبر شاشات التلفاز في حوارات ونقاشات وجدل هم كل المفكرين أم أن هناك من المفكرين من قطع عليهم الطريق ومنعوا أساسا من الوصول إلى الناس ؟

    إن الوضع الحالى الذي وصلت إليه الإنسانية من توفر وسرعة تداول المعلومة وسرعة التحقق من صحتها بدأ يصعب من مهمة كثير من المذاهب الإسلامية التي كانت تتخذ من محاولات إخفاء معلومات أو التخويف من الإقتراب منها أو تغييب العقل والتفكير المنطقي وحصر التعامل مع مايسمى بالعلوم الدينية على فئة معينة أو محاولة تقديم بدائل وتفسيرات تحور وتبدل أوامر الخالق عز وجل وتزور التاريخ ولهذا بدأت كثير من هذه المذاهب تستشعر زوال ملكوتها وما يستتبع ذلك من زوال السلطة والثروة التي تمتعوا بها حينا من الدهر فبدأت في إشعال حروب اليائسين في أنحاء البلاد الإسلامية.

    إذا كانت البشرية تنتظر مجددا للدين أو ( مهدي ) فلقد شكلت الثورة التقنية في مجال المعلومات ما يمكن إعتباره المهدي أو المجدد المنتظر ، فكل من كان يتبع مذهبا بغير علم أصبح في متناول يده أن يتعلم ويعلم ويناقش ويجادل بناء على قاعدة معلوماتية قوية وأصبح متاحا لكل متعلم أن يراجع معلوماته وأفكاره ومعتنقاته وأن يجددها ويبحث في تطوير فهمه لها كما أصبح لزاما على كل منافق ومستنفع أن يستسلم ويترجل عن صهوة الخطاب الديني وقيادته وزعامته وتبنيه .

    نعم فقد حان الوقت لجلوس جميع التيارات إلى مائدة المقارعة بالحجة أمام الجيل الجديد الصاعد والذي لن يقتنع إلا بمن يجادل بعلم أو هدى أو كتاب منير وأنه مثلا لماذا كل هذه التناقضات في الأحاديث والروايات المختلفة ولماذا هذه التناقضات في التعامل مع القرآن فلماذا حينما نقرأ فيه مثلا أن الحج أشهر معلومات لا تفهم بأن الحج أشهر معلومات ولا ينفذ الحج في أشهر معلومات ؟ أو أعتقد بأن هذا الجيل سيتجاوز السابقين كما تجاوزت تكنولوجيا القرن العشرين كل ما سلقها من علوم في تاريخ البشرية .


    اللهم ارحمنا أجمعين

    أكرم محمد زكي


    أحدث المقالات


  • المشروع الحضاري وقفة الملاح بقلم نورالدين مدني 07-01-15, 10:30 PM, نور الدين مدني
  • في بيتنا داعش..!! بقلم عبدالباقي الظافر 07-01-15, 10:29 PM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا يشتموننا؟ بقلم عثمان ميرغني 07-01-15, 10:27 PM, عثمان ميرغني
  • قشطة يابا !! بقلم صلاح الدين عووضة 07-01-15, 10:25 PM, صلاح الدين عووضة
  • قبل فوات الأوان بقلم الطيب مصطفى 07-01-15, 10:23 PM, الطيب مصطفى
  • ( صينية الغداء ) بقلم الطاهر ساتي 07-01-15, 10:22 PM, الطاهر ساتي
  • سقوط أردوغان من علياء النعمة بقلم ألون بن مئير 07-01-15, 10:19 PM, ألون بن مئير
  • حماس لا تريد حرباً في غزة بقلم د. فايز أبو شمالة 07-01-15, 10:17 PM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2015, 08:27 PM

كمال علي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يمر الإسلام بأسوأ مرحلة منذ وفاة الرسو� (Re: اكرم محمد زكى)

    الوضع الكارثي الحالي بدا من حرب الخليج الثانية . . نعم أمريكا والغرب إفتروا أكبر كذبة بموضوع أسلحة الدمار الشامل لكن اللاعبين الأساسيين كانوا دائما العراق والكويت والسعودية وإيران وإتلمت عليهم مصر وسوريا وقطر والأمارات . . يعني لا يهود لا مسيحيين لا كفار . . مسلميييييين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de