هل يفعلها السيّد الرئيس ...؟!!! بقلم احمد موسى عمر المحامي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 01:15 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-11-2016, 05:28 PM

أحمد موسى عمر المحامي
<aأحمد موسى عمر المحامي
تاريخ التسجيل: 07-11-2014
مجموع المشاركات: 5

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل يفعلها السيّد الرئيس ...؟!!! بقلم احمد موسى عمر المحامي

    04:28 PM November, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد موسى عمر المحامي-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الواضح أن هنالك ازمة إقتصادية تعم البلاد , وربما هي جزء من ازمة عالمية تجتاح العالم بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص تأثرت بها المملكة العربية السعودية وعدد من دول الخليج جراء تداعيات الوضع السياسي العالمي , ولا إعفاء بالتأكيد لأخطاء داخلية و (أيادي خفية) فاقمت من الازمة ... حتى ضاق الشعب ذرعاً وبدأ يصرخ في الفضاءات الخارجية ويبحث عن بدائل إحتجاجية مختلفة تنجح او تفشل لكنها تبقى محاولات تؤكد ان الشعب السوداني قد وصل مرحلة زوغان الأبصار و بلوغ القلوب الحناجر , وخيراً فعلت القيادة في مراجعتها للقرارات المتعلقة بالدواء والتي أعلنها السيد وزير الصحة الإتحادي السيد بحر إدريس أبوقردة والتي اطاحت بالامين العام للمجلس القومي للصيدلة والسموم د.محمد الحسن الإمام ولائحة الأسعار وليتها تمددت لأولئك الذين قالوا أن الدولة غير مسئولة عن علاج المواطن أو أولئك الذين صمتو حتى هبطت طائرة الرئيس , ليتهم ذهبو لمنازلهم طوعاً او كرهاً ...فنحن نحتاج للقيادي متخذ القرار وليس القيادي ناقل القرار ... المهم أن الحكومة تراجعت وخاطئ من يظن ان مراجعة الحكومة لقراراتها هو ضعف منها ,بالعكس هو أعلى درجات الشجاعة السياسية أن تنحاز الحكومة لنبض الوطن الحي (شابات وشباب) إستشعرو المسئولية الوطنية خرجو بمطلب واحد وواضح ومحدد #أعيدو_الدعم_للأدوية ...وقد كان وفوتت الحكومة بذا لعدد من صائدي المياه العكرة الذين تمنو أن تواجه الحكومة أبناءها اليُفع ... الهام أن الوزارة إنحنت لعاصفة الدواء وخيراً فعلت , ولكن تظل الأزمة قائمة وتفشل مكابح المنظومة الإقتصادية الحكومية في وقف صعود الدولار برغم السياسات التحفيزية فمازال المغترب ينظر لتلك القرارات بشي من الريبة والشك وتؤثر الحالة النفسية السياسية العامة في نجاح سياسة التحفيز في إقناع المغترب بإدخال 4.000.000.000 دولار الدورة المصرفية والامر يحتاج لقرارات أكثر تحفيزاً وضوابط اكثر صرامة تربط بين الحق والواجب بشكل عادل وصارم ... وطالما ان البلاد تسير بناحية الإنهيار الإقتصادي فذلك الوضع لايقل عن وضع إعلان حالة الحرب للدولة او عليها والامر يحتاج من السيّد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير إعلان حالة الطوارئ وحل الحكومة والحكومات الولائية والمجلس والمجالس الولائية وتشكيل حكومة تصريف أعمال (حكومة إدارة ازمة) محدودة العدد جداً في المركز والولايات وتسيير البلاد بمراسيم دستورية رئاسية لحين تعافي الإقتصاد أو بلوغ محطة إنتخابات 2020م مع إطلاق يد مفوضية الفساد بعد تشكيلها وفقاً لمخرجات الحوار الوطني لمراجعة كل قضايا الفساد وتفعيل قانون من اين لك هذا ...؟!!! دون حصانة لمفسد أو فاسد حتى يعود للإقتصاد عافيته المرجوة , والرئيس سبق له ان إتخذ عدد من القرارات الكبيرة والمؤثرة في مسيرة البلاد , بدء من قرار الإنقلاب في 1989 ومن بعده مفاصلة القصر والمنشية وقبول حق الإستفتاء لجنوب السودان وعزل عدد من القيادات الكبيرة وخطاب الوثبة والحوار الوطني , كلها وغيرها قرارات كبيرة تؤكد قدرته على الأمر وقدرته على إتخاذه بالزمان المناسب ...فليس أنسب من هذا الوقت لتقليل الإنفاق الحكومي لأدني درجاته وخلق شكل من أشكال المرونة لإدارة الدولة بعيداً من تعقيدات الأجهزة الكثيرة التي إلتفت على ساق الوطن فمنعته المسير ...هذا لا يعني بأي حال من الاحوال الدعوة للتنصل من إلتزامات الحكومة تجاه إلتزاماتها مع عدد من الحركات (الإتفاقيات الموقعة مسبقاً) وقوى الحوار والتي من الممكن واللازم أن تكون جزء من الحل في المرحلة القادمة بشرط ان تعي ضرورة المرحلة ودقتها وتشمر عن ساعد جدها لتوفير الحد المعقول من إحتياجات المواطن من مأكل ومشرب ومسكن وملبس علاج وتعليم ...وهو مايهم المواطن بشكل مباشر ...والمسألة لا تحتمل الإنتظار حتى ينفجر الشارع رفضاً ... ويبقى قمة الازمة هي إتخاذ القرار الصحيح في الوقت الخاطئ .... فهاشتاق الدواء الاخير أبان ان الازمة ازمة موضوعية بين المعنيين بها والحكومة وهي مطالب مشروعة اكدت تعافي البلاد من مرض إنعدام الامل , فالحملة خطاب من مواطن لحكومة لم يطلب فيه تدخل جهة خارجية بل وجه خطابه بشكل مباشر لحكومته واجهزتها المختلفة # أعيدو_ الدعم_للأدوية ...فقط لا اكثر ولا أقل ...فيما يشبه الإستفتاء على سلامة القرار والإجراء ... بعداً عن نواحي التخوين والإتهام باللاوطنية وغيره , واخيراً تبقى معالجة تداعيات القرار مع الصيدليات التي إشترت دواء بالأسعار الملغية والشركات التي وقعت بذات الفخ وكيفية معالجة اوضاعهم ...تبقى تلك المعضلة التي تنتظر اللجنة المنوط بها مراجعة الأسعار والتي يؤمل ان تضم إليها عدد من المختصين والمعنيين بالأمر .... و أخيراً حبذا لو وجه السيّد الرئيس أجهزته العدلية بإطلاق سراح بناته وابناءه فهم بالمقام الاول وطنيون خُلّص وهم قالو بخطأ القرار وهو ذات الامر الذي توصلت إليه القيادة وعاقبت بموجبه متخذ القرار والذي يحسب عليه عدم مراجعته للاجهزة الفنيةالمختصة لتدارس القرار وتداعياته في المدى القريب والبعيد وتاثيره على الامن السياسي والإجتماعي والإقتصادي والله المستعان .

    احمد موسى عمر المحامي

    [email protected]

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 27 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمين شئون الرئاسة لحركة العدل والمساواة :الشعب السوداني الى الاستمرار في العصيان المدني
  • تصريح صحفي من تحالف قوي المعارضة السودانية بكندا
  • الجبهة السودانية للتعيير:جماهير شعبنا تواصل مسيرتها البطولية نحو الحرية
  • كاركاتير اليوم الموافق 27 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن العصيان المدنى فى السودان
  • بيان هام من جبهة القوي الثورية المتحدة لدعم ومناصرة العصيان المدني في السودان
  • بيان من تحالف قوي المعارضة السودانية بالولايات المتحدة


اراء و مقالات

  • نجح العصيان المدني وفرض واقع سياسي جديد في السودان بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • الحراك الشعبي تجاه العصيان المدني والإضراب السياسي يشل أزرع النظام بقلم حسن احمد الحسن
  • المشهد الأول . . والأخير بقلم أكرم محمد زكي
  • ورحل الزعيم الكوبي الاسطورة فيديل كاسترو . بقلم صلاح الياشا
  • غياب الحكومة في يوم الحشر السودانى!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الضمائــر حيـــن تمـــوت !!!
  • الشعب....يريد....أسقاط النظام -2 بقلم نور تاور
  • اغضب .. فما اجملك عند الغضب بقلم سيف الاقرع
  • أمر شعبى بقلم سعيد شاهين
  • هل فيدل كاسترو آخر الرجال المحترمين ؟ بقلم بدرالدين حسن علي
  • المحقق الصرخي ..يا مارقة العصر هل الاختلاف بالرأي يستوجب القتل و سفك الدماء ؟بقلم احمد الخالدي
  • لصوصٌ يتباكون ما سرقوا وملاكٌ يبكون ما فقدوا بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • إستبشار الفشل الذريع .. !! بقلم هيثم الفضل
  • حتى لا تحفز المعارضة الحكومة بالخنوع لإستغلال العباد في ذكرى إستقلال البلاد ..!!؟؟بقلم د. عثمان الو

    المنبر العام

  • نجاح للعصيان بنسبة تفوق ال 50:/: من خلال مشاهداتي
  • بيان الناطق الرسمى باسم القوات المسلحة
  • الجزيرة مباشر وتغطية العصيان .. تلفون اضف 0097450530368
  • قصاصات من صحف اليوم الأحد 27 نوفمبر.. يوم العصيان المدني
  • نجاح العصيان المدني بنسبه اكتر من 80 في الميه ولي قدام
  • لناس الخارج ممكن تدعم العصيان اعلاميا بهذه الطريقة
  • بيان من جهاز الامن والمخابرات
  • للذين يمشون بين الناس بالتخذيل ده اعظم شعب واعظم جيل
  • غياب بربار هل بسبب فشل الدكتيشن....
  • صوت: الصحفي الجسور علاء الدفينة يكشف عن اختراق محضر لجهاز الامن
  • صوت: ضابط بالشرطة السودانية يبعث برسالة تحذير للشرطة بعدم استخدام العنف ضد المواطنين
  • من يفكر للنظام!
  • ثم ماذا بعد العصيان؟
  • 🐾 شبح الفيسبوك: ( عـاطف عـمر )
  • العصيان المدني
  • لو أساساً القصة ساهلة كدا!
  • يا بكري أبو بكر المِنبر !، تقلة شديّدة يأخ !؟...
  • عاجل : واحال العصيان الخرطوم لمدينة اشباح : لن تصدق ان هذه الخرطوم حتي تري(صور بالكوم)
  • عاجل : واحال العصيان الخرطوم لمدينة اشباح : لن تصدق ان هذه الخرطوم حتي تري(صور بالكوم)
  • عاجل : واحال العصيان الخرطوم لمدينة اشباح : لن تصدق ان هذه الخرطوم حتي تري(صور بالكوم)
  • اعتقال شاب يصور لايف فى الشوارع
  • الشوارع لا تكذب.. الشوارع لا تخون!
  • العصيان ينجح
  • عاجل ... قرارات رئاسة الجمهورية
  • العصيان المدني ......................... حين توقفت ساعة الزمن !!!!!!!!!!!
  • الوصايا العشرة للاعتصام ..يستمر النضال
  • اخر التطورات من عصيان ومشاهد آخري . تغطية تنسيقة حتي النصر .. شباب الداخل ومشاركة الخارج .
  • خطوة في طريق الحرية، ويا صباح الشهداء الوضيئ
  • مباشر / الخرطوم / طرشق
  • شعب يعرف كيف يسقط انظمة البطش والاستبداد (حرية - كرامة - عزة - شموخ )
  • أنا أقف مع العصيان المدني ..
  • بداية العصيان اليوم ممتازة جدا واكثر من التوقعات حتى الآن
  • شكلها بنشرت .....
  • الصمود والنفس الطويل كلمة سر العصيان
  • يا شباب الانصار تجاوزوا الامام صاحب الاجندة المذدوجة
  • الذكرى الرابعة لرحيل والدتي الحبيبة عائشة محمود ـ رحمها الله
  • ليكن الاعتصام فى مطار الخرطوم و مطارات المدن الاخرى لا للمظاهرات الان
  • الى الشعب السوداني المعلم
  • أركان العصيان المدنى وميزاته
  • ثم ماذا بعد سقوط النظام؟؟ هل نحن متفقون على النظام الذي سيخلف الإنقاذ؟؟
  • نداء لضباط صف وجنود الجيش والشرطة
  • الخرطوم الأن
  • نحـــــــــــــــــــــــــــن ننـــــــــــــــــــــــــــــجح الآن يا كيزان
  • أها يا ناس، سقطت ولا لسه؟
  • يا نساء السودان، اعرق نساء الارض، لستن كاحد من نساء هذا العالم!
  • مظاهرة تضامن مع العصيان المدني في مدينة كالقاري بكندا الأحد
  • ماذا تعني الحياة بدون حرية!
  • لا بدّ من عمليات نوعية عنيفة لدعم ثورة الجماهير السلمية.
  • وقفة إحتجاجية للنساء اليوم تتحول الى تظاهرة قوية
  • حشرجت روح نظام البشير....الفاضل عباس محمد علي
  • وقفة احتجاج وتضامن آمام سفارة السودان بواشنطون غدآ الاحد ٢٧ نوفمبر الواحدة ظهراً
  • أيها الشرفاء, أسرة أم كبس امرأة أمانة في أعناقنا
  • بأمر الدين العصيان المدني على(نظام البشير)فرض عين على كل سوداني!
  • الناصح الاكيد فى تحليل خيبات الكيزان المناكيد (حكاية الدعم)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de