منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 07-21-2017, 04:58 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل يصح ذكر الله بضرب (النّوبات) ؟! بقلم د. عارف الركابي

05-18-2017, 12:54 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
هل يصح ذكر الله بضرب (النّوبات) ؟! بقلم د. عارف الركابي

    01:54 PM May, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    إن الواجب على كل مسلم ومسلمة إدراك أن الاستقامة على الأذكار الشرعية التي ثبتت في الكتاب والسنة هو الأمر المشروع وهو ما يترتب عليه الأجر والثواب ويقبله الله تعالى ،

    وفي ما صحّ في السنة الخير والكفاية من قول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله وسبحان الله بحمده وسبحان الله العظيم وأمثالها مما ثبت بالدليل الصحيح الثابت عن خير خلق الله نبيّه ومصطفاه عليه الصلاة والسلام ، فإن الأذكار الشرعية الثابتة في هدي النبي عليه الصلاة والسلام هي خير الكلام ، وألفاظها ومبانيها ومعانيها عظيمة يجب الإكثار منها والاجتهاد فيها .. وإنّ كل عمل لم يكن عليه النبي عليه الصلاة والسلام فهو رد.. أي مردود على صاحبه (أفمن زُيّن له عمله فرآه حسناً ..)
    كان ولازال العلماء يوصون بذلك ، وينهون المسلمين من المحدثات والبدع ، وإن ضرب (النوبات) والتصفيق والرقص والدوران حول النفس ليست من ذكر الله تعالى لذلك ولكمال نصح العلماء فإنهم ينهون ويحذرون من ذلك ، والعجيب أن نقف على تحذير من بعض شيوخ الصّوفية عن هذا المسلك المبتدع ، فقد نقل لنا إبطال إدعاء أن ضرب الدفوف و(النوبات) من ذكر لله في أقوال بعض الصوفية أنفسهم !! ومن باب (وشهد شاهد من أهلها) أسوق ما يلي : قال أبو علي الروذباري المتوفى سنة (322هـ) وهو من كبار الصوفية قال عن السماع وذلك في كتاب (كشف المحجوب) : (ليتنا تخلصنا منه رأساً برأس) وردّ على من قال بجوازه وادّعى الوصول عن طريقه فقال : (نعم قد وصل ، ولكن إلى سقر). وقال الجنيد المتوفى سنة (267هـ) في رجل صحبه في سفره وكان يزعق عند سماع ذكرهم وذلك في (الرسالة القشيرية) فقال : (إن فعلت ذلك مرة أخرى لم تصحبني). وأما السهروردي المتوفى سنة (630هـ) فرفض هذه الظاهرة وما يتبعها ويصاحبها من رقص ودوران ووقوع وصرع .. فقال في كتابه (عوارف المعارف) : (إن أنصف المنصف وتفكر في اجتماع أهل الزمان وقعود المغني بدفه ، والمشبب بشباته ، وتصوره في نفسه ، هل وقع مثل هذا الجلوس والهيئة بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم ، وهل استحضروا قَوَّالاً وقعدوا مجتمعين لاستماعه لا شك بأنه ينكر ذلك من حال الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ولو كان في ذلك فضيلة تُطْلَب ما أهملوها). وقال السهروردي – أيضاً - في بيان عدم صحة ما يستدل به الصوفية على التواجد وتمزيق الثياب - : (.. ويخالج سري أنه غير صحيح ، ولم أجد فيه ذوق اجتماع النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه ، وما كانوا يعتمدونه على ما بلغنا في هذا الحديث ، ويأبى القلب قبوله ، والله أعلم بذلك). وعدّ الطوسي وهو أحد أئمة الصوفية في كتابه (اللمع) أن هذا السماع .. وما عليه الصوفية في ذلك هو سماع أهل الباطل فقال : (سماع الأوتار والمزامير والمعازف والكونة والطبل سماع أهل الباطل ، وهو المحظور المنهي عنه بالأخبار الصحيحة المروية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم). فشهادة القوم أنفسهم فيها عبرة وعظة لكثيرين .. مع أن القاعدة الشرعية هي تجريد الاتباع للنبي عليه الصلاة والسلام ..وللاستزادة الاطلاع على كتاب : السماع الصوفي لمحمد الجوير. قلتُ : أدلة إبطال ما عليه الصوفية من ضرب (الطار) و(النوبات) وما هو مشهور عند العامة بــ "كشلوْ كشلوْ" وما تطوّر عليه الحال حتى وصل إلى ما يقدم في بعض القنوات من أداء هذا العمل المبتدع في دين الإسلام بواسطة نساء متبرجات في كامل زينتهن وبالآلات الموسيقية ، ويؤديه أحياناً الفنّانون الذين يحيون حفلات الرقص والطرب !! أدلة بطلان ذلك واضحة معلومة ، لكن قصدت بإيراد كلام بعض الصوفية في ذلك التنبيه بطريق آخر لبعض من لم يتضح لهم بدعيّة هذا العمل المحدث ليبحثوا عنه (متجردين) عن قيود التبعية قاصدين الوصول إلى الحق .. واضعين التقيد بما كان عليه النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته ميزاناً في إثبات المشروع والعمل به والبعد عن الممنوع .. والمبتدع الموضوع.
    وأما كلام علماء أهل السنة في ذلك كقول الإمام العلَم الشافعي : (خلفت ببغداد شيء أحدثه الزنادقة يسمونه التغبير يصدون به الناس عن القرآن) فهو منشور وهو لدى المذاهب الأربعة في تراثها مشهور غير خافِ. وقال العلامة الطرطوشي المالكي : (وقد كان الناس فيما مضى يستتر أحدهم بالمعصية إذا واقعها، ثم يستغفر الله ويتوب إليه منها، ثم كثر الجهل، وقل العلم، وتناقص الأمر، حتى صار أحدهم يأتي المعصية جهاراً، ثم ازداد الأمر إدباراً، حتى بلغنا أن طائفة من إخواننا المسلمين، وفقنا الله وإياهم، استزلّهم الشيطان، واستغوى عقولهم في حب الأغاني واللهو، وسماع الطقطقة والزمر، واعتقدته من الدين الذي يقرّبهم من الله عز وجل، وجاهرت به جماعة المسلمين، وتسافّت به سبيل المؤمنين وخالفت العلماء والفقهاء وحملة الدين، "ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نولّه ما تولّى، ونصله جنهم وساءت مصيراً"). وقال الطرطوشي المالكي – أيضاً - : (وأما الرقص والدق وكشف الرأس وتمزيق الثياب فلا خفاء على ذي لب أنه سخف ولعب ونبذ للمروءة والوقار ولما كان عليه الأنبياء والصالحون).
    ومما ورد من علماء أهل السنة في بيان بدعية السماع الصوفي ، والرقص والطرب والتمايل وضرب النوبات وما يتبع ذلك ، قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري) ناقلاً عن المفسر المالكي القرطبي قوله : (..وأما ما ابتدعه الصوفية في ذلك فمن قبيل ما لا يختلف في تحريمه لكن النفوس الشهوانية غلبت على كثير ممن ينسب إلى الخير حتى لقد ظهرت من كثير منهم فعلات المجانين والصبيان حتى رقصوا بحركات متطابقة وتقطيعات متلاحقة وانتهى التواقح بقوم منهم إلى أن جعلوها من باب القرب وصالح الأعمال وأن ذلك يثمر سني الأحوال وهذا على التحقيق من آثار الزندقة وقول أهل المخرفة والله المستعان). وقال الشاطبي المالكي في بيان الحديث المكذوب في التواجد في كتاب (الاعتصام) : (فمنها اعتمادهم على الأحاديث الواهية الضعيفة والمكذوبة فيها على رسول الله صلى الله عليه وسلم التي لا يقبلها أهل صناعة الحديث في البناء عليها كحديث .. أن النبي صلى الله عليه وسلم تواجد واهتز عند السماع حتى سقط الرداء عن منكبيه وما أشبه ذلك ، فإن ناقل أمثال هذه الأحاديث – على ما هو معلوم – جاهل ومخطئ في نقل العلم الشرعي ، فلم ينقل الأخذ بشيء منها يعتد به في طريق العلم ، ولا طريق السلوك). وقال القرطبي المالكي في بيان سند الحديث : (إن هذا الحديث مما لا يوجد مسنداً ولا أخرجه في كتابه أحد من أئمة المحدثين ، وإنما هي أحاديث مروجة وأكاذيب مبهرجة وضعها الزنادقة وأهل المجون والمخرفة يرمون بذلك نسبة اللهو والمجون إلى الأنبياء الفضلاء).وقال : (إن الواقف على متن هذا الحديث يعلم على القطع أنه مصنوع موضوع لأن الشعر الذي فيه لا يناسب شعر العرب ولا يليق بجزالة شعرهم ولا ألفاظهم وإنما يليق بمخنثي شعر المولدين). وفي كتاب (تلبيس إبليس) لابن الجوزي أورد قول الإمام ابن بطة المتوفى سنة (387هـ) : (سألني سائل عن استماع الغناء فنهيته عن ذلك وأعلمته أنه مما أنكره العلماء واستحسنه السفهاء وإنما يفعله طائفة سموا بالصوفية ، وسماهم المحققون الجبرية أهل همم دنيئة وشرائع بدعية يظهرون الزهد وكل أسبابهم ظلمة، يدعون الشوق والمحبة بإسقاط الخوف والرجاء ، يسمعون من الأحداث والنساء ويطربون ، ويصعقون ، ويتغاشون ويتماوتون ويزعمون أن ذلك من شدة حبهم لربهم وشوقهم إليه ، تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً). قلتُ : ليت من يتلبّسون بهذه البدعة إدراك أنها ليست من دين الله تعالى ، وليتهم يدركون أن الغيبوبة والصرع والصراخ والجنون في الذكر ليس أمراً مشروعاً بل المؤمن يذكر ربه في سكينة وإخبات وطمأنينة وأدلة ذلك معلومة ، فاحرصوا على المشروع الذي جاء في وصايا النبي الصادق الأمين ، ودعوا ما شرّعته الطرقية التي أمر شيوخها بقولهم : اذكر إلهك بكرة وعشيّا حتى تخرّ على الثرى مغشيّا .. فالحق بيّن واضح .. وهو ضالة المؤمن.


    alintibaha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 17 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله
  • بيان من رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية
  • الآليه الوطنية لحماية السودانيين بالخارج تختتم زيارتها للسعودية
  • بيان حول إجلاء طالبات دارفور من السكن الداخلي بالقوة بواسطة مليشيات النظام


اراء و مقالات

  • هل يحق لمصر إمتلاك مياه النيل والدفاع عنها بالحرب لأنها تحتاجها بقلم يوسف علي النور حسن
  • رسالة مفتوحة إلى القمة الإسلامية الأميركية في الرياض القدس عاصمة فلسطين والعرب والمسلمين
  • زيارة وفد مجلس السلم الإفريقى لدارفور : رحلة الوقوف على الوضع ...والجرح لم يندمل ! بقلم فيصل الباقر
  • رسالة مفتوحة إلى الرئيس ترامب إجراءات الاحتلال في القدس المحتلة غير قانونية وغير شرعية وباطلة
  • مأساة برلماناتنا -تراجي نموذجا بقلم د.آمل الكردفاني
  • منصة حرة.. ليست للمتاجرة بقلم نورالدين عثمان
  • الضوء المظلم؛ هل يتمكن حزب الحركة الترابية من الإلتفاف على المحكمة الجنائية بالتنازل عن دعم الإرهاب
  • بكري وماري آن بقلم إسحق فضل الله
  • الاتجاه نحو المدنية في العراق: شعار يرفع ام تصحيح بقلم علي مراد العبادي/مركز الفرات للتنمية والدراس
  • قرآننا نور يضيء طريقنا بقلم/ ماهر جعوان
  • شهادتي في حق وزير العدل.. الدكتور أبوبكر حمد عبدالرحيم بقلم قريمانيات .. بقلم / الطيب رحمه قريمان
  • ولكن للصبر حدود ...!! بقلم الطاهر ساتي
  • «نحنُ في ظلِّ الغمام»..! بقلم عبد الله الشيخ
  • وزير مع وقف التنفيذ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • صائد الخنازير !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أي محاولة من مالك عقار للالتفاف على قرارات مجلس التحرير بورشة عمل وهمي مصيرها الفشل..
  • مالك وياسر عرمان لا تقلقوا فأن فتات الكيكة محفوظ لن ياكله النمل بقلم محمود جودات
  • (طَقْم ) المبررات السحري ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • الغربان تنعق في سماء النوبة بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • عبقرية عبد الوهاب وتهمة السطو الفني بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري
  • مازن فقها .... تساؤلات امنية على التجربة الفلسطينية بقلم سميح خلف
  • النكبة الفلسطينية في حكاية صلاح وآمنة بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • المراجع العام يتهم جهات حكومية بمنح اعفاءات ضريبية لغير مستحقين
  • 6000 سوداني مخالفون لشروط الإقامة في السعودية يرغبون بالعودة
  • ( الجنرال الصغير ) وحرية الصحافة!! -عبدالله مكاوي
  • احلام حسب الرسول , ميادة سوار الدهب , وتراجى مصطفى .. من سيربح المليون ؟ .
  • الكرادون الجدد ( عناية ود الباوقة وإدريس ود الناظر )
  • البشير ح يحضر القمة وميادة سوار ما ح تبقي وزير صحة
  • بيان هام ..من أبناء وقيادات المسيرية بالحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان -شمال
  • هوووي يا عمر البشير يا وهم... اتخارج من حياتنا يااخ!
  • قد يكون البشير ضمن الشركاء الجدد الذين يقصدهم ترامب
  • واشنطن: البشير لن يحضر خطبة ترامب في السعودية
  • سؤال : البشير بغش في نفسه ام المستشارين بغشو
  • مبدا المعاملة بالمثل هل تدعم مصر المعارضة السودانية خدمة لامنها القومي ؟؟؟؟
  • عارض مرضي يمنع عمر البشير من حضور قمة ترامب بالرياض ..
  • (هيومان رايتس ووتش) : البشير مكانه لاهاي وليس السـعوديـة
  • صدق الشريف حسين الهندي (الإتحادين أصبحوا كالأيتام علي موائد اللئام)
  • البشير: يؤكد مشاركته في القمة العربية الاسلامية الامريكية بالرياض.. العلاقات مع مصر ..؟
  • سؤال الي رئيس الوزراء والمالية وبنك السودان كيف تحول زين الجنيه الي دولار.
  • السفارة الامريكية بالخرطوم تنفي مشاركة البشير وتقول انها اشاعات.....
  • بين الشاب المرتد العاق وبني علمان ! بقلم الخال الرئاسي
  • السودان وإثيوبيا .. تقارب وتحالف
  • منو اللي كتب الشكوي دي !!!!
  • فهمونا كلام بنك السودان تحويل الرصيد
  • ماذا وراء قرار تغيير اسم الجيش الشعبي؟؟؟
  • بأيِّ يومٍ نحنُ؟
  • البشير: مشاركتي بقمة يحضرها الرئيس الأمريكي "نقلة" في علاقات السودان
  • بِلادٌ تُضمِدُ القلبَ
  • سيدي الرئيس: سكّت الخشامة
  • دور قوات الدعم السريع فى في عمليات التنمية الاجتماعية
  • نائب مستقل يقول لتراجي أن التعيين يشوه التجربة و أنتم مجرد أعباء مالية إضافية على الشعب - فيديو
  • مقتطفات من كتاب الشرعة والمنهاج للباحث ابن قرناس
  • تاجر: الندرة وارتفاع الأسعار أثرت سلباً على القوي الشرائية
  • د. عمار السجاد: هذا البرلمان مشوه وملتق.. بمسرحية سئية الاخراج قالوا لجنة الحوار 7+7 فوضت الرئيس ا
  • المتحولون أخلاقياً..! مقال لشمائل النور
  • دبلوماسي أميركي : واشنطن تعارض دعوة البشير للقمة الإسلامية - الأميركية
  • الجكس المثير يهاجم عمر البشير .. (صور) .. !!
  • المغترب لا يزال هو فارس الأحلام وفرس الرهان
  • !!!... الحساب الرسمي للقمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض على تويتر ...!!!
  • ارتفاع اسعار الدولار بالخرطوم
  • بالصورة مبروك ميادة
  • ياجماعة أي زول ما سمع إسمو يمشي ...
  • مقتل جندي سعودي بقذيفة صاروخية في مدينة العوامية بالقطيف شرق السعودية
  • لا تستطيع قناة الجزيرة ترقيع بكارة حكومة الانقاذ المهتكة
  • «الشاعر المتجول» تجربة سودانية لاستعادة زمن الشعر
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-18-2017, 03:28 PM

    سوداني


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل يصح ذكر الله بضرب (النّوبات) ؟! بقلم د. ع� (Re: عارف عوض الركابي)

      لا توجد آية في القرءان تُحرم الغناء والموسيقى
      وأنواع الفنون الأخرى ـ وإلا فأتنا بآية تقول
      بتحريم هذه الفنون ـ إن كنت من الصادقين ـ بس
      ما تقول لي " ثبت عن فلان المتوفي سنة كذا ،
      في المجلد رقم كذا .. القرءان لم يغادر كبيرة
      ولا صغيرة إلا أحصاها .. وإن كان في الأمر
      تحريم لورد النص صريحا واضحا .. أما حكاية
      الرجال الذين تنقل لنا أقوالهم وآراءهم في
      الموضوع فهذا ليس دليلا على ثبوت التحريم !!
      وكما هو معلوم فإن إيقاعات النوبة والطار ،
      صحبت الأديان منذ نشأتها ، في الوثنيات والمعابد
      منذ آلاف السنين !! تبقى حكاية عدم الإستماع
      مشكلتكم انتو ـ انصار السنة ـ انتو خلقتوا
      لأنفسكم صور من الحياة الجافة ، الناشفة ،
      الخالية من وسائل الترويح عن النفس ـ وأردتوا
      أن تلصقوا كل ذلك بالدين ـ وهي مفاهيم تخصكم
      أنتم ، ولا علاقة لها بالدين أو الإسلام !!
      عليكم أن تخرجوا أنفسكم من هذه المفاهيم
      المتخلفة المتحجرة ـ التي لا علاقة لها بالدين
      ـ القافلة البشرية مستمرة ، ولن تقف لأحكامكم
      الوهمية ـ الفنون بأنواعها مستمرة .. الغناء ،
      الموسيقى ، الرياضة ، الرقص ، الرسم ، النحت .
      وغيرها ، يبقى أنتم وحدكم من يقف عكس مسار
      الحياة ، والدين ، والحضارة ، والإنسانية .
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook


    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de