هل هنالك حرب بين الوجود والمعرفة؟ بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 08:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-01-2015, 03:31 PM

عبد المؤمن إبراهيم أحمد
<aعبد المؤمن إبراهيم أحمد
تاريخ التسجيل: 24-12-2014
مجموع المشاركات: 41

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل هنالك حرب بين الوجود والمعرفة؟ بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد

    نقول إنه إذا كان هنالك عالم روحي حقيقي موجود بحسب الفهم الديني فهذا العالم لا يصح ولا يقوم ولا يعرف إلا في إطار التجريد، لأن التجريد هو المقدرة على الخلق التخيلي من غير مادة متحيزة أو هو القدرة على تجريد الفكرة من مادتها والسير بها خارج الزمان والمكان. والإنسان عندما يموت يتجرد من كل شيء من ممتلكاته وحتى من جسده وكل الوجود المادي لكي يتمكن من دخول ذلك العالم. لذلك يطالب الدين الإنسان بأن ينظم ذلك البيت الداخلي لأنه مكان السكن المجرد بعد التخلص من كل المتعلقات المادية وكلما أمعن الإنسان في تنظيم وتنظيف ذلك المكان تمكن من تحقيق قدر عال من السعادة. هكذا بدا لي الأمر حين احاول تعقل حقائق الدين مع حقائق الوجود.
    إجتهد الوجوديون من بعد كيركقارد من أمثال جاسبرز في سبيل إقامة فلسفة وجودية لا تحيل الوجود إلى معرفة. لذلك ينكر كارل جاسبرز (1883- 1969) إمكانية تعريف الموجود البشري كما نعرف الموجودات الأخرى، وقال إن هنالك حرب لا هوادة فيها بين المعرفة والوجود! ذلك لأنه أدرك أن الموجود البشري أكبر من الموجودات الأخرى. ولأن الذات التي تريد أن تعرف هي عين الموضوع الذي يراد معرفته! وهنا منبع الحرب. ولذلك يقول الوجوديون عش لوجود ولا تشغل نفسك بمعرفته. فهل معرفة النفس البشرية مستعصية كما هي مستعصية معرفة ذات الله تعالى؟ لأ أظن ذلك.
    لا ننسى هنا أن المعرفة والبيان والعلم من أساسيات الخلق الإلهي والمشروع الديني (من منظور قرءاني). فمن أين ظهرت تلك الحرب بين المعرفة والوجود؟ أهي بسبب شجرة المعرفة التي أكل منها آدم (من منظور توراتي)؟ أهي حرب بين الحقيقة والواقع؟ أم يا ترى قد اكتشف جاسبرز أن الإنسان عبارة عن قصيدة أو قطعة فنية أكبر من قيود المعرفة والعقل التي لا تصلح إلا لتقييد وعقل وإدراك عالم الطبيعة؛ والإنسان أعظم من ذلك!
    في الدين طرف من ذلك القول، بمعنى أن الدين كثيراً ما يعلن عن تقصير العقل في إدراك ومعرفة حقيقة الأشياء. أو بصورة أخرى التعقل الكامل لكل الأمر الإلهي في الدين بالمنطق يحجم عمل الروح والقلب ويعطل الإنطلاقة الوجدانية الكبرى التي يمكن للإنسان أن يحققها عن طريق الإيمان والتسليم والتذوق والحدس، تماماً مثلما يحجم العقل في بعده الحسي وجود الإنسان ويمنعه من الوصول لغاياته الوجودية الكبرى. بمعنى آخر يستطيع الإنسان، بحسب المفهوم الديني أن ينجز من وجوده عن طريق الإيمان والقلب والحياة في الله أكثر مما يمكنه إنجازه عن طريق التعقل والمنطق لحقائق الدين. ولكن التعقل والفكر والممارسة هما المدخل لعالم القلب والحياة. فهل تترك الوجودية، بهذا الفهم، العقل والمعرفة للتعامل مع العالم الطبيعي لتبحث عن أدوات أخرى لسبر أغوار النفس بمثل ما سبرنا أغوار الطبيعة؟ "إن العلم المسنود بالدفع الإلهي سيمضي بالإنسان إلى حدود لا يتصورها حتى إنسان القرن العشرين وسيدخل مناطق كان يحسبها محرمة عليه بمنطق الآيات المتشابهات، وسيكشف في خصائص الخلق الكوني ما هو غير مادي بعرفه، وسيصل إلى فهم للحركة يرقى حتى على فهم العلوم الفضائية وتجاربها الفيزيائية الراهنة" . هذا ما أظنه وهو ما نرى أن العلوم قد بدأت فعلاً في الكشف عنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de