هل من امل في إصلاح البلد بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 11:54 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-08-2015, 05:44 AM

سيد عبد القادر قنات
<aسيد عبد القادر قنات
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 276

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل من امل في إصلاح البلد بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات

    05:44 AM Aug, 18 2015
    سودانيز اون لاين
    سيد عبد القادر قنات-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وجهة نظر



    إستبشر الشعب السوداني بعد خطاب السيد رئيس الجمهورية بتكوين مفوضية لمحاربة الفساد لأن الجميع يدركون ويعلمون ما وصلت إليه الحالة من فساد أزكم الأنوف وفاق حد الوصف لدرجة أن منظمة الشفافية العالمية وضمن تصنيفها السنوي قد كان وطننا العزيز البرنجي في الفساد علما بأن حكومتنا تنادي ليل نهار بتطبيق شرع الله والتواثق علي التوجه الحضاري، ولكن واقع الحال يقول أن حتي القروض الربوية قد تمت إجازتها من ممثلي الشعب! أفبعد هذا ماذا نقول وأمرا من الله سبحانه وتعالي قد تم تجاهله عيانا بيانا دون ان ترمش لهم عين(فيما معناه من ياكل الربا يتخبطه المس كأن به شيطان، بل من يأكل الربا عليه أن يأذن بحرب من الله ورسوله)
    ثم نأتي لقضايا فساد بالكوم، سودانطير وخط هيثرو، الخطوط البحرية ، مشروع الجزيرة ، السكة حديد ، المبيدات الفاسدة ، الأسمنت الفاسد ، التقاوي الفاسدة ، الأغذية والذرة المحورة جينيا, حاويات المخدرات ، تقارير المراجع العام السنوية ، قضايا الأراضي والتحلل، شركة الأقطان ، بصات الوالي، الكبري والجقور، النفايات، قضايا الحج و مآسي الحجيج ، الذهب يكاد عقلي يذهب،
    ثم جاء التحصيل الإلكتروني الذي كشف كيف تتم فهلوة الفساد والتجنيب وكما قال السيد وزير المالية الدولة العميقة تقف سدا منيعا ضد تطبيقه علي أرض الواقع لأن مصالحهم تضررت وجاءت توجيهات السيد الرئيس واضحة لا لبس ولا غموض تقديم كل من يتسبب في تعطيل التحصيل الالكتروني لمحاكمات فورية، خطبة الجمعة الماضية في مسجد الهجرة ومسجد الخرطوم ومسجد النور تحدثت عن الفساد.
    ولكن واقع الحال يقول غير ذلك فقد وصلتني هذه الرسالة نعرضها عليكم لتحكموا هل من أمل في الإصلاح؟
    (ﻻ امل في اصلاح هذا البلد: اﻻن انا مع ابني في مكاتب الخدمه بالمقرن ﻻستخراج افاده لمعادلة الشهاده العربيه حيث ان وزارة التربيه والتعليم تشترط احضار افاده من الخدمه الوطنيه لمعادلة الشهاده حتي يستطيع التقديم للجامعه واﻻفاده بانه من صغار السن مواليد1999 قالو الشبكه طاشه وذلك لدفع الرسوم وهنا دنيا وعالمين من مختلف اﻻعمار صغار سن شهاده عر بيه خريجين جامعات اوﻻد وبنات ومختلف المهن وكل هذا العدد المهول من الطلبه والخريجين في صاله صغيره سيئة التهويه وصغيرة المساحه وﻻ مكان لخدمات وحتي ان وجدت فهل تكفي لكل هذا العدد المهول من الطلبه والخريجين الم يكن باﻻمكان ان يتم هذا العمل في عدة مراكز اليس باﻻمكان ان يكون الخريجين في مكان لوحدهم باختلاف تخصصاتهم وصغار السن لوحدهم اليس في اﻻمكان تقديم خدمه تحفظ للإنسان كرامته اليس في اﻻمكان ان يقدم هذه الخدمه موظفين من الجيش بدﻻ عن الذين يقضون فترة الخدمه وهم نفسهم صغار في السن وتنقصم الخبره في التعامل مع الغير هل تكرم السيد منسق الخدمه بزيارة هذا المكتب من غير اعلان للزياره ليري كيف يتم العمل لكن اقول (حسبي الله ونعم الوكيل ) واﻻصلاح لهذا الخراب يحتاج لمجهود مقدر واجيال واجيال . حتي الكشف الطبي يتم هنا!!!!!!!!!!! طبعا ده غير الناس الذين ياتون بالواسطه ويتخطون دورهم
    هل تتم كل المعاملات عبر التحصيل الإلكتروني؟)
    الرسالة الثانية

    (السيد احمد كرمنو مقرر القطاع السياسي يقول بان راتب الوزير 12 الف جنيه فقط ووزير الدوله 9الف جنيه فقط هذا في معرض رده علي ما يتداوله الناس من الصرف البذخي علي الوزراء وقال ان الصرف علي الحرب هو الذي يستنزف الموارد هل اضاف السيد كرمنو تكلفة التلفون المجاني هل اضاف البنزين هل اضاف السكن المجاني ،البودي قارد جيش الموظفين الجرارمن سكرتيرات ومدير مكتب ونثريات هل يعلم السيد كرمنو بان مرتب اﻻختصاصي ﻻيتجاوز ال2 الف جنيه وﻻمميزات اخري هذا ان كان هذا اﻻختصاصي في المجموعه الثانيه وعمل اكثر من 25سنه هل يعلم السيد كرمنو بان حافز اﻻستشاري يساوي450 جنيه في الشهر؟
    اذا اصلا هذه المبالغ ﻻتوثر علي ميزانية الدوله لماذا ﻻيعامل الطبيب بنصف معاملة الوزير حتي يعيش معزز مكرم وﻻيضطر للهجره بحثا عن المال والوضع اﻻقتصادي المقبول والتدريب والخبرة ،هل يعلم السيد كرمنو بان اﻻطباء الذين يقومون بتغطية الحوادث لمدة 24 ساعه يعطون بدل وجبه اثنين جنيه ونصف مع ان قارورة الماء ب2 جنيه هل يدري السيد كرمنو بان ايجار دكتور امتياز لتغطية الحوادث بمستشفي امدرمان ب15 جنيه منقوصا منها 10%تنمية مستشفي هل يعلم مقرر القطاع السياسي ان اطباء مستشفي امدرمان يساهمون في دعم الحكومه اكثر من الوزراء الذين يدافع عنهم يستقطع من حافز اي طبيب وعامل في مستشفي امدرمان ما نسبته 10%ضريبة تنميه بامر اﻻداره مالكم كيف تحكمون فليدفع الوزراء نفس النسبه لتنمية وزاراتهم) نقول:
    الأطباء مظلومين ظلم الحسن والحسين ولا يحس بمعاناتهم حتي إتحاد أطباء السودان ولا قيادة الصحة، إنهم ملائكة رحمة ورسل إنسانية ووطنيون خلص ميامين منذ لحظة تخرجهم حتي مغادرتهم أرض الوطن مرغمين علي الهجرة التي ربما تكون نهائية لأن من يتقلد إدارة الصحة لا تقلقه هجرتهم بل غير مزعجة لهم ويقول خليهم يهاجرو بجو غيرم، بل تم وصفهم بالسماسرة، طبيب الإمتياز يتخرج وبعد إكمال إجراءات التسجيل بالمجلس الطبي يصبح عاطلا عن العمل لفترة قد تصل العام وحتي من يجد فرص للعمل ولو مجانا – فترة ما قبل الإمتياز – يرفضهم بعض وزراء صحة وهم أطباء بحجج واهية ، ثم يتعين كطبيب إمتياز ولكنهم يعملون كالنحلة ليل نهار دون كلل او ملل وفي أسوأ الظروف ويتقاضون الفتات !! هل يدرك كرمنو ذلك؟؟ بعد الإمتياز يعتبر الطبيب مفصول من الخدمة عديل كده هل يدرك المسئول ذلك، يمتحن للتسجيل الدائم(الدائم الله) ويطش خلف أن يجد خدمة وطنية يتقاضي منها حوالي 47 جنيها شهريا، أليس هذا ظلم السيد أحمد كرمنو ، بل هل هنالك سخرة وإستغلال أكثر من هذا في دولة شعارها هي لله؟ وتقول مرتب الوزير 12 ألف جنيه!!! مالكم كيف تحكمون؟؟ الطبيب في الخدمة الوطنية خلوهو يحس بانه انسان عزيز مكرم محترم وهيئوا بيئة ومناخ العمل، هل هذا مستحيل؟ لا يطالب بلاندكروزر ولا حق علاج ولا بدل سفرية ولا عربية للبيت وعربية لخارج الخرطوم ، بدفع حق الموية وحق الكهربة وحق العلاج ليهو ولي أسرتو وماداير بدل ضيافة لأنهم بعيشوا علي البوش والفته وجغمة موية من ماسورة بتنقط، كمان تاني بعد إكمال الخدمة الوطنية طبعا مافي وظائف للطبيب العمومي ومن يساعده الحظ ليتخصص علي حسابو برضو مافي وظائف !! العجيب أن من يتخصصوا علي حساب الدولة لا يتم تعيينهم برضو وما عارفين دا نسميهو شنو بل تطالبهم الصحة بدفع مبالغ خرافية من أجل إعطائهم حريتهم وخلو طرف وما سمع المسئول بقرار السيد رئيس الجمهورية بالكشف الموحد لتنقلات الإختصاصيين، طيب إنتو وقت ما محتاجين ليهم ليه وديتوهم يتخصصوا علي حساب المواطن؟
    ولاية الخرطوم هي السودان ووزير الصحة الإتحادي قال ماعندو سلطة علي الصحة في اي ولاية ، وسياسة صحة ولاية الخرطوم طفشت معظم بل غالبية الكوادر والمؤسسات العلاجية صارت خاوية علي عروشها مثل مستشفي الخرطوم وغدا امدرمان الذي درس وتدرب وتعلم فيهما غالبية بروفات اليوم قادة الصحة، الغلوتية دي يفكوها كيف، مراجعة الايلولة اولا ، ثم نقل الخدمة للأطراف فشلت بدرجة إمتياز فهل من ينقذ الصحة تعليما وتدريبا وخدمة.
    كسرة: السيد والي الخرطوم الفريق مهندس عبد الرحيم محمد حسين
    الفترة طالت ، فإن كانت هنالك طغوطا عليك ، نقول لك إنك المسئول أمام الله عن إختيار وزرائك لأنها أمانة التكليف وليس تشريفا فشخص لا يؤتمن علي الوطن وأمانة الرسالة حري بك أن لا تأتي به فيكسر ضهرك ومجرب المجرب ندمان عديل كدي، إنها أمانة ويوم القيامة خزي وندامة، سأنت المحاسب من الشعب والله ينظر اليك من فوق سبع سماوات ماذا انت فاعل ، كن لها بيان بالعمل وتحمل مسئوليتك كاملة ولا تلتفت لإسماء رنانة أو درجات علمية كبيرة، بل القوي الأمين المكين الذي لا يخشي إلا الله وانت قلت انك ستكون مثل عمر ابن الخطاب وعمركان تقوي وصلاح وعدل ولا يخشي إلا الله ، حكمت فعدلت فامنت.
    اللهم استر فقرنا بعافيتنا الا هل بلغت اللهم فأشهد


    أحدث المقالات

  • المجلس الوطني ليس تيساً مستعاراً بقلم د. فايز أبو شمالة 08-17-15, 09:58 PM, فايز أبو شمالة
  • محن السياسة السودانية رسالة إلي الخليفة عمر بمناسبة مرور عام علي انتفاضة سبتمبر بقلم حامد بشرى 08-17-15, 09:50 PM, حامد بشرى
  • انتظار نتائج الفشل لايولد الامأساة بقلم سميح خلف 08-17-15, 02:58 PM, سميح خلف
  • كالي Calais الفرنسية و مبادىء حماية اللاجئين الدولية بقلم د. طارق مصباح يوسف 08-17-15, 02:55 PM, طارق مصباح يوسف
  • الشغَّالات الأجنبيات ومكاتب الاستخدام بقلم الطيب مصطفى 08-17-15, 02:52 PM, الطيب مصطفى
  • ( مقالب ) بقلم الطاهر ساتي 08-17-15, 02:50 PM, الطاهر ساتي
  • إقالة مدحت المحمود ضرورة وطنية وتنظيف للسلطة القضائية بقلم وائل حسن جعفر 08-17-15, 07:04 AM, وائل حسن جعفر
  • الجهاز الإستثماري .. مستندات الصندوق الأسود (5) يطرحها حيدر احمد خيرالله 08-17-15, 06:57 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الدور المنتظر للمثقفين الأتحاديين بقلم بروفسير محمد زين العابدين عثمان – جامعة الزعيم الأزهرى 08-17-15, 06:34 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • الدين - الماركسية من اجل منظور جديد للعلاقة نحو افق بلا ارهاب الجزء السابع بقلم محمد الحنفي 08-17-15, 06:31 AM, محمد الحنفي
  • كيف دخل الصادق المهدي التاريخ في يوم الأثنين 20 يوليو 2015 ؟ الحلقة الرابعة (4-6) بقلم ثروت قاسم 08-17-15, 06:29 AM, ثروت قاسم
  • فى نورى تتسامي القيم السودانية بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان 08-17-15, 05:30 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • رئاسة الجمهورية وعقدة جنوب السودان بقلم د. تيسير محي الدين عثمان 08-17-15, 04:32 AM, تيسير محي الدين عثمان
  • محن الشيوعيين ... وذبح الرسل 2 بقلم شوقي بدرى 08-17-15, 04:29 AM, شوقي بدرى
  • الشوايقة والجعلية تدوسهم "العرب"ية (معابثة باهزوجة سودانية قديمة معدلة) بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-17-15, 04:27 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • الإرهاب والتطرف ... أزمة مصطلحات ومفاهيم (1) بقلم جمال عنقرة 08-17-15, 04:25 AM, جمال عنقرة
  • زهر الرياض ....شعر الطيب النقر 08-17-15, 04:23 AM, الطيب النقر
  • الوسط المفترى عليه بقلم دكتور محمد زين العابدين عثمان 08-17-15, 01:39 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • فارس في جب الضياع– الحاج خليفة جودة - سنجة 08-17-15, 01:34 AM, الحاج خليفة جودة
  • فرسان ليهم طريق – الملك آدم أركاب 08-17-15, 01:32 AM, آدم أركاب
  • هل انتفاضة العبادي زوبعة في فنجان؟ بقلم عبدالرحمن الراشد 08-17-15, 01:30 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • القبول للجامعات ظلم للوطن ولطلاب بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان 08-17-15, 01:29 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • الصنم الذى هوى بقلم نورين مناوى برشم 08-16-15, 10:43 PM, نورين مناوى برشم
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (2 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-16-15, 10:40 PM, محمد وقيع الله
  • النظافة الشخصية والعامة بقلم عواطف عبداللطيف​ 08-16-15, 10:38 PM, عواطف عبداللطيف
  • من أجل سلام السودان واستدامته بقلم نورالدين مدني 08-16-15, 10:36 PM, نور الدين مدني
  • ان انسى لا أنسى (1) بقلم د. عبدالكريم جبريل القونى 08-16-15, 10:34 PM, عبدالكريم جبريل القونى

  • التنمية مقابل التهدئة تساؤلاتٌ مشروعة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-17-15, 10:50 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • لابديل للديمقراطية إلا الديمقراطية بقلم نورالدين مدني 08-17-15, 10:03 PM, نور الدين مدني
  • الهدنة الحمساوية بقلم سري القدوة 08-17-15, 10:00 PM, سري القدوة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    18-08-2015, 04:37 PM

    آآآآآآآآخ مـن الأوجاع


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل من امل في إصلاح البلد بقلم عميد معاش طب (Re: سيد عبد القادر قنات)

      لا شك أن السودان أصبح اليوم في مقدمة الدول التي انتشر فيها الفساد المالي والعيني ،، ناهيك عن الفساد الأخلاقي ،، وذلك الفساد في السودان قد بلغ حداَ فالتاَ لا يمكن معه تحديد وتصور الحجم والكم والنوع ،، ونظام ( الإنقاذ ) القابض على مقاليد الحكم في البلاد يتحمل كامل مسئولية الفساد والتردي في الذمم والأخلاقيات ،، وتلك مسئولية تاريخية سوف تلاحق نظاماَ جاء تحت راية الإسلام ،، ثم أفسد في الأرض وأهلك الحرث والنسل تحت غطاء الشريعة الإسلامية ،، وتلك الصورة أسقطت هيبة مجموعات كبيرة من السودانيين المنتسبين لخنادق الإخوان المسلمين ،، والذين كنا نظن فيهم التقوى والصلاح ،، كما كنا نظن فيهم الحرص بالتمسك على الأخلاقيات الحميدة ،، والتمسك بالتعاليم القويمة للدين الإسلامي ،، فإذا بالأيام تكشف أنهم مجرد رموز وأفراد تملكهم الجشع والطمع ،، وهم يجعلون الدين ستاراَ وحجاباَ في ارتكاب أفظع أنواع المفاسد ،، ويرتكبون كبائر المفاسـد والسرقة والنهب والسلب ،، تلك الأفعال التي تنافي تعاليم الإسلام جملة وتفصيلاَ ،، وأكثر من ذلك فإنهم لا يبالون كثيراَ بظاهرة الفساد المالي والعيني في البلاد ،، ولا يكترثون بتردي الأخلاقيات في المجتمع السوداني ،، فالإسلام بالنسبة لهم مجرد مظلة وهمية تغطي ممارساتهم تلك الفاسدة .. وهم ليسوا بذلك العمق الإيماني والتعبدي الصادق المخلص الذي يجعلهم يخافون الله ،، والذي يبرئ ذممهم يوم القيامة ،، وأحوالهم مطابقة للنفاق الفاجر مائة في المائة ،، ونسأل الله أن يشفي ضمائرهم تلك المريضة العليلة الفاسدة .

      ثانياَ : عندما نتاول الحديث عن الفساد المالي والعيني في السودان نجد أن معظم الأقلام التي تتناول الظاهرة تركز على الأمر من النواحي العاطفية ،، فتسعة وتسعون في المائة من السودانيين يظنون أن كشف المفسدين وإشهارهم ومعاقبتهم هي الغاية والوسيلة المطلوبة في الأول والأخير ،، وذلك يعـد مجرد نزعات في نفوس تريد الانتقام من المفسدين ،، ومجرد رغبات لتخفيف الغليل عن الصدور ،، ولكن العقلاء في الدول المتقدمة لا يبكون على إرهاصات الواقع المرير بقدر ما يبكون ويهتمون في تجفيف الأسباب التي تؤدي إلى انتشار ظاهر الفساد المالي والعيني في مجتمع من المجتمعات ،، وفي ذلك عادة يلجئون ويستعينون بتلك البيوتات العالمية المتخصصة التي تملك الإمكانيات العلمية والعملية والوسائل الرادعة التي تسد الثغرات وتمنع ممارسات الفساد المالي والعيني عملياَ وقطعيا ،، ومنها وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تعتمد على الشفرات الممغنطة وعلى الأرقام السرية وكلمات المرور ،، والعالم المتقدم من حولنا منذ سنوات عديدة تخلى عن التعامل بالعملات النقدية الورقية أو المعدنية ،، كما تخلى عن خزانات الودائع النقدية في المصالح الحكومية والمراكز والمعاهد والمدارس والمشافي وغيرها من المواقع التي تتعامل في المجريات المالية ،، فالبنوك المالية فقط هي التي تحتفظ بتلك الخزائن وتحتفظ بتلك الأموال النقدية بجانب الذهب والودائع ،، وتلك الإجراءات الحديثة منعت كثيراَ ظواهر الاختلاسات المالية والسرقات والسلب والنهب في تلك الدول المتقدمة .، وبالنسبة لنا في السودان فإن تلك المرحلة ما زالت بعيدة جداَ جداَ حيث السواد الأعظم من السودانيين لا يملكون أساساَ فكرة التعامل بالبطاقات النقدية ،، كما لا يملكون البنية التحتية التي تسهل ممارسة ذلك النوع من التكنولوجيا الحديثة . ومع ذلك فبالإمكان وقف ظاهرة الفساد المالي في السودان عن طريق تطبيق التكنولوجيا الحديثة في كل المصالح الحكومية .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de