هل للشاعر أن يغّير النص بعد أن يُنشر؟/عبد السلام كامل عبد السلام

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 11:55 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-07-2014, 11:26 AM

عبد السلام كامل عبد السلام
<aعبد السلام كامل عبد السلام
تاريخ التسجيل: 31-03-2014
مجموع المشاركات: 39

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل للشاعر أن يغّير النص بعد أن يُنشر؟/عبد السلام كامل عبد السلام



    مما هو معلوم في كتابة الشعر عند المجيدين من الشعراء أن الشاعر لا تعجبه الكلمة يضعها في النص فتجده يغيرها مثنى وثلاث ورباع ، بل إن بعض الشعراء يجد نفسه يضع كلمة لا معنى لها في إطار إيقاع قصيدته إذا لم يجد قريحته تنجده في إيجاد الكلمة المناسبة منذ الوهلة الأولى ،وهم في ذلك يتعبون أيما تعب حتى يلاقوا الكلمة المناسبة .. نجد تبيان ذلك في الِكتاب القيم الذي كتبه الاستاذ شوقي ضيف (شوقي شاعر العصر الحديث)،فيصور أوراقا من مسودات قصائد للشاعر أحمد شوقي يجري قلمه على الكلمة الواحدة مرات عديدات ثم يثبت آخيرا ما يعنّ له أنها تناسب المعنى الذي يستكمل الصورةالتي يريدها ، فيورد مثالا على ذلك قوله : (وازينت أمهات الشرق رافلة مشي العرائس في الموشية القشب )فيغير ويبدل حتى تصير كما أثبتها في الديوان :(وازينت أمهات الشرق واستبقت مهارج الفتح في الموشية القشب ) ويورد بيتا تبدل وتغير إلى أن صار كما هو مثبت في الديوان : (أخرجت للناس من فوضى ومن عدم شعبا وراء العوالي غير منشعب ) ،فلم يسترح له ،فأبدله (أخرجت للناس من عزل مفرقة شعبا وراء العوالي غير منشعب) فلما لم يسترح له أبدل به (أخرجت للناس من فوضى ومن عدم شعبا وراء العوالي غير منشعب ) فلم يعجبه ،فغيره إلى (أخرجت للناس من ذل ومن فشل شعبا وراء العوالي غير منشعب )..وهذا ما أثبته أخيرا في الديوان..وما كان هذا إلا بسبب البحث الدؤوب عن اللفظ أو التعبير الأنسب ،يساعده في ذلك تمكن من مترادفات الكلمة الواحدة بميزان شعري واحد ،وثراء لغة البيان الأولى، مما يترك للشاعر حرية غير مسبوقة. ويا عجبا لشعرائنا اليوم ..يكون لدى الشاعر منهم أكثر من عشرة (دواوين شعرية) وهو لمّا يتعدّ الأربعين..ولا تخلو (قصيدة ) من خطأ لغوي أو تعبير غير فصيح أو صورة غير موحية بشيء ،ثم هو ينصب نفسه ناقدا لشعره فيصرّ على أن الشعر إذا أجرى الشاعر فيه قلمه بالتصحيح بعد كتابته الأولى لم يعد فيه من روح الشاعر شيء!!
    ومن عجب أن تجري هذه الأ شعار على ألسن مدّعيي الشعر باعتبارها من وهج الشعر الحقيقي.. خذ مثلا مطلع قصيدة ثورية شهيرة منذ الستينات من القرن الماضي :( من غيرنا يعطي لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتصر؟) ...لو انتبه الشاعر للغة قليلا قليلا لعلم أن الفعل (يعطي ) يأخذ مفعولين اثنين ،لا مفعولا واحدا ولكان أبدل مطلع قصيدته (من غيرنا يعطي ضمير الشعب معنى أن يعيش وينتصر؟) ولكنه التسرع والتطبيل العقائدي يفسد الشعر ويفسد التذوق الشعري ..بل نجد بعضهم يعجبه النص في معناه وإن كان ممتلئا بترهات يزعمون أنها شعر..مثال آخر لقصيدة هي من أجمل قصائدالشعر السوداني لولا مقطع فيها ،وأعني بها قصيدة (يا مريّا) للشاعر صلاح أحمد إبراهيم ، حيث يقول
    فإذا ما سرت النشوة فيّا
    أتداعى وأنادي : يا بنات
    نقِّروا القيثار في رفق وهاتوا الأغنيات ..لمريّا
    أرأيت كيف وقع الشاعر في هذا المأزق الخطير حيث خاطب البنات بواو الجماعة للمذكر ، وكان الأجدر أن يكون الخطاب للنسوة: نقّــِرن وهاتيــنَ ،لا نقــِّروا وهاتـــُوا ، فلو أنه انتبه لقال:
    فإذا ما سرت النشوة فيّا
    أتداعي وأنادي في التفات
    لرجالٍ وبنات
    نقِّروا القيثار في رفق وهاتوا الأغنيات .. لمريّا
    وذلك بتغليب ضمير المذكر على ضمير المؤنث إذا التقيا ،كما في قوله تعالي:( إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعدّ الله لهم مغفرة وأجرا عظيما)سورة الأحزاب (25)، ومثال ذلك في القرآن الكريم كثير ..
    لابدّ للشاعر أن يجود شعره وينقح ألفاظه ويختار الأجود إن كان مما يستطاع تنقيحه ،فإن كان لا بدّ فليتجه إلى من يأنس فيهم رشدا كي يساعدوه في إصلاح الخلل ،ولقد رأيت أيام منتدى الأصالة الأدبي الذي كان يقيمه الراحل (فرّاج الطيب) بمنزله (بأبي روف) بأم درمان ما يسمى جلسات عرض القصائد على أعضاء المنتدى ،وأذكر شاعرا كان ضيق المخزون اللغوي فإذا لم يُجَز بيت من الشعر له ،وقيل له :لا بد من حذف هذا البيت ،يقول : لا أحذفه حتى تؤتون بديلا له وإلا تركته على علاته ، فيصرفون شيئا من الوقت وهم ينحتون له بيتا ملائما لقصيدته قصيرة النفس والمعاني ..ومن العجيب أن ترى بعض الشعراء يقدمون قصائد لهم كتبوها وهم أحداث الأسنان بكثير من الاعتزاز ، ويقرأونها كما كتبت أول مرة بدون أن يحدثوا فيها التعديل الذي يناسب مواضعه في النصوص ،ولا أدري لماذا إصرارهم على قراءة هذه النصوص الناقصة ؟أتراهم يريدون أن يقال إنهم موهوبون بالفطرة؟هل يعتبرون ان هذه الأعمال الناقصة فنيا جديرة باحترام القارئ لهم؟ أراها في نظري ممل يستوجب أن يمحى من ذاكرة الأدب عموما ومن سيرة هؤلاء الادباء والشعراء على وجه الخصوص ..
    ما قادني لهذا الحديث هو ما رأيته في ديوان (أكواب بابل من ألسنة البلابل) للصاغ محمود أبي بكر ،في طبعته التي أصدرتها مؤسسة )أروقةللآداب والفنون ) في سلسلة (ذخائر) ،والذي حققه أبناء الشاعر،رجاء محمود أبي بكر وحسن محمود أبي بكر ،وقدما في تصدير الكتاب نبذة طيبة عن شاعرية والدهما وصفاته وخلقه وأرخا لمسيرته الحياتية والشعرية ،عرفانا وتقديرا لكونه أباهما وإحقاقا لمسيرته النضالية التي يعرفها القاصي والداني من أبناء السودان ،وكونه صاحب قصيدة (صه يا كنار)التي كانت تقاد بها المظاهرات ضد الاحتلال البغيض في أربعينات القرن المنصرم. لقد ذكر المحققان فيما ذكرا أن الشاعر كان يجري قلمه بالتبديل والتعديل في النسخ المخطوطة للديوان حتى يستقرّ على أجودها موقعا فيثبتها في الديوان ،وأوردا أمثلة لذلك كقوله :( صه غير مأمور وهات مدامعا كالأرجوانة وابك غير مصفد) فيستبدل بها قوله ( صه غير مأمور وهات هواتنا ديما تهش على أصيد الأغيد) ،أو يكتب البيت هكذا :( وإذا أراد الله ينشئ أمة جعل الشباب بها يجدّ ويدأب) ،فلا يرتاح للبيت فيستبدل به قوله ( هيهات! لن ترد الكرامة أمة حتى يجدّ بها الشباب ويدأبوا ).. ومما رأيته بعيني في الطبعة الأخيرة وما رأيته من طبعات سابقات فهناك شيء قليل من التعديل ،ولكني فوجئت بشيء لم أتوقعه،فالديوان في طبعته الأولي كان عام 1961 فيه كثير مما أثبتته هذه النسخة المطبوعة عام2010 ،ولكن رأيت نصا ألقاه الشاعر في مدينة (زنزور) الليبية أيام الحرب العالمية الثانية ،وفيها تحية لنضال الشعب العربي الليبي وتمجيد لذكرى قائده الشهيد عمر المختار ،وكان ذلك بمناسبة رأس السنة الهجرية 1364هـ ..يقول فيها
    لعمْرك ما بَنُو (زنزور ) قومٌ أولُو وَلْيٍ لمن كذب الولِيا
    وجئت لأرضهم فلبثت فيهم كما يممت في السودان حيا
    ذكرت بهـم ذويَّ إذ التقينا وحين جلست أنسَوْني ذويّا
    وأومض برقهم فأضاء عمري وحجّب غيرهم عن مقلتيا
    ثم يلتفت إلى ذكرى الشهيد عمر المختار ..
    ولمــَّا مات فارسُـــهم رأينا منِيــّتَه تجـــيءُ من الثُّــريــا
    تموتُ الناسُ فوق الأرض ذُلا وموتُك جاء من هامٍ عليا
    وأقواما أهبْت بهم فهبُّـــــوا فأسعد ميْتُــهم من كان حيا
    وإلى هنا فالقصيدة مترابطة ومتزنة تاريخيا ولكن ،ما ترون في هذه الأبيات التي أرها أدخلت إدخالا في النص وبخاصة أنها ليست موجودة في الطبعات السابقات؟
    كأنِّــــي بالزمان وقد تـــراءى وأنشأ بينـــــهم رجلا فتيا
    يجيء معمرا بِسِماتِ قــوم سمت أخلاقُـــهم نُبلا أبيّا
    ليرْفعَ رايةً ويعزَّ عِزًّا فتخْضرُّ الوهـــَاد به مَلِيّــــــــا
    يعمِّر غــَامرَ الصحراء نورًا ويروي جدبها خصبا وريا
    يهيـــــب بشعـــْبه فيهبُّ حتى ليبعثَ مبدأ المُختارِ حيَّا
    ومن قسمت له الأيام حظًّا يجد في البئر إن يَردِ الثريا
    وقد توفي الشاعرفي 26 /6/1971م ،أي بعد قيام الانقلاب الليبي على الملرجلا صالحا فيما ادّعاه من شعارات الانعتاق عن المحتل الإيطالي ، ولو مد ّ الله الأجل للشاعر لرآى النظام الليبي منه ما يستحق من لعنات .. (تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون)
    لعل الشاعر يريد أن يثبت أن له عيني استشعار تنظر للمستقبل فترى ما يراه غيره في قادم جديد يعمر الأرض ويحيل البيداء خصبا وريا..
    عبدالسلام كامل عبد السلام يوسف
    منزل رقم 55 مربع 3 حلة حمد الخرطوم بحري السودان
    الرمز البريدي 13311 هاتف 0129092503 او هاتف 0155315247
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de