منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-19-2017, 07:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب السودان؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

08-11-2017, 00:01 AM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 209

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب السودان؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    00:01 AM August, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر



    في خطاب استقالته لمجلس تحرير جبال النوبة/جنوب كردفان في مارس 2017م للفريق عبدالعزيز آدم الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال ..قال ،يجب التأكيد على أن الحركة الشعبية لتحرير السودان لا زالت تعمل من أجل بناء سودان علمانى ديمقراطى موحد على أسس العدالة والمساواة والحرية. وإذا تعذر ذلك وتمسك المركز بثوابته المتمثلة فى تحكيم قوانين الشريعة الإسلامية وكل القوانين الأخرى التى تفرق بين السودانيين على أساس العرق والدين واللون والثقافة واللغة واستمرار الإبادة بشكليها الثقافى والحسى ، فإن شعب النوبة ، قد سبق أن طالب بحق تقرير المصير فى مؤتمر كل النوبة فى عام 2002 عندما تأكد من أن الاتفاق الإطاري لمشاكوس لم يلغى الشريعة الإسلامية فى الشمال والذى يمثل أداة الاضطهاد الأولى. وذلك المطلب بحق تقرير المصير ليس منقصة أو عيب أو جريرة يقوم بها شعب مضطهد فى وطنه ، بل هو حق ديموقراطي للشعوب ومنصوص عليه فى كل المواثيق والمعاهدات الدولية ومورس بواسطة عشرات الشعوب بما فيها السودان فى العام 1955 من داخل البرلمان للتحرر من الاستعمار. وهو أداة للتحرر حتى من المركزية الداخلية عندما تفقد عقلانيتها وتتحول لمستعمر كما تم فى حالة جنوب السودان.
    والفريق الحلو هنا لم يأتي بجديد فيما يتعلق بمطلب حق تقرير المصير ، بل كل ما فعله هو ان أعاد طرح هذا الحق الموجود أصلاً في أدبيات الحركة الشعبية مجددا. فالدكتور جون قرنق ديمابيور مؤسس الحركة الشعبية لتحرير ، يعتبره حقا ديمقراطيا وسياسيا يهدف لوحدة البلاد مبيناً أن السودان الجديد نفسه يجب ان يتحقق عبر تقرير المصير ومن يقرر ذلك انه الشعب السوداني بنفسه والوحدة التي نقصدها هي نوع جديد من الوحدة والتي لم نخلقها بعد لانه السودان منذ عام 1956م ندفع في الاتجاه الخاطئ.
    لكن ما أن وجد خطاب الفريق عبدالعزيز الحلو الذي تضمن حق تقرير مصير جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الأزرق طريقه للإعلام حتى تقاذفته أقلام الحقد والكراهية بالهجوم الشديد عليه ، زاعمة ان خطاب الحلو يهدد وحدة السودان ويدعو إلى مزيد من التفتيت وغيرها من التهم المجانية.
    للأسف الشديد لم تأتي تلك التهم المقرفة من العنصري "الطيب مصطفى" أو من نافع علي نافع هذا العجوز غير المهذب ، بل جاءت من مالك عقار اير الرئيس السابق للحركة الشعبية شمال ومن الأمين العام المقال السيد ياسر سعيد عرمان اللذان انبرشا عبر أبواقهما الإعلامية لإتهام عبدالعزيز آدم الحلو بتقزيم الحركة الشعبية بحديثه عن حق تقرير المصير للمنطقتين!.
    حق تقرير المصير مطلب موجود في أدبيات الحركة الشعبية لتحرير السودان منذ عام 1994م ، وكذا جاءت اتفاقية نيفاشا للسلام عام 2005م متضمنة لهذا الحق للجنوبيين لأنه يعتبر من المبادئ الأساسية في القانون الدولي وباعتباره حقا مضمونا لكل الشعوب على أساس المساواة بين الناس ، لذلك هناك صلة قوية ومباشرة بين مفهوم حق تقرير المصير بكل أشكاله ، وبين مفهوم حقوق الإنسان كفرد أو جماعة عرقية أو ثقافية من جهة ، والديمقراطية في صيغتها القديمة والحديثة من جهة أخرى.
    إذن ، الفريق عبدالعزيز آدم الحلو لم يأتي بشئ غريب على الحركة الشعبية لتحرير السودان بل أكد على هذا المبدأ الأساسي في القانون الدولي في حال تمسك المركز بثوابته المتمثلة فى تحكيم قوانين الشريعة الإسلامية وكل القوانين الأخرى التى تفرق بين السودانيين على أساس العرق والدين واللون والثقافة واللغة واستمرار الإبادة بشكليها الثقافى والحسى وووالخ.
    عزيزي القارئ..
    هذا الحق مارسته الحركة الشعبية لتحرير السودان في عام 2011م وفقا وتنفيذا لإتفاقية نيفاشا للسلام بذهاب مواطنو جنوب السودان إلى صناديق الإقتراع لتقرير مصيرهم السياسي والإقتصادي ووالخ ، بالبقاء ضمن السودان الواحد أو بالإنفصال في دولة جديدة، وجميعنا نعرف محصلة هذا الإقتراع ، لكن السؤال المطروح هو : ماذا كان رأي عرمان ومالك في حق تقرير مصير شعب جنوب السودان ..هل كانا ضده أم معه ..وإذا كانا مع حق تقرير الجنوبيين ، إذن لماذا يرفضان هذا الحق على مواطني المنطقتين ..وإذا كانا ضد ممارسة الجنوبيين لهذا الحق ، فكيف إذن عبرا عن رفضهما له ولماذا وماذا كان ردة أفعال الجنوبيين؟.
    طرحنا هذا السؤال المهم جدا على عرمان ومالك لرفضهما مبدأ حق تقرير مصير "للمنطقتين" المشار إليه في قرارات مجلس تحرير جبال النوبة/جنوب كردفان الصادرة في شهر مارس 2017م ، وقولهما بأن هذا الحق أحدث ضرراً بليغاً بالحركة الشعبية ووحدتها الداخلية وبسمعتها السياسية.
    السياسة عزيزي القارئ لا تخلو من ضوابط أخلاقية ومن القيم البناءة التي تقوم على الوضوح في المواقف والمبادئ الإيديولوجية والسياسية الملتزمة وغيرها، لينتج مع هذا أنماط سلوكية وممارسات سياسية عقلانية ، تهدف بدورها إلى خدمة الشأن العام في كل أبعاده. لكننا في حالات كثيرة نواجه بأشخاص يمارسون السياسة دون صوابط أخلاقية الشئ الذي يؤدي إلى هدام كل أمل في بناء مجتمع طبيعي سوي.
    مالك عقار اير وياسر سعيد عرمان مثالان للسياسيين الذين يمارسون السياسة بعقليات ذات طابع ومنحى انتهازي دون اعتبار للمبادئ والأخلاق. ورفضهما لمطلب حق تقرير المصير للمنطقتين ، إنما موقف لا يتسق مع أدبيات الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تعترف به ، ويدخل ضمن الإنتهازية السياسية المقيتة ، ولا نعتقد أن ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻔﺎﻕ ﺃﺳﻮﺃ ﻭﻻ ﺃﺩﻧﻰ ﻣﻦ ﺃﻥ يؤيدان حق تقرير جنوب السودان ثم يرفضان هذا الحق للمنطقتين.
    نعم ، موقف مالك عقار وعرمان الرافض لحق تقرير مصير المنطقتين موقف انتهازي واضح لطالما سعيا منذ البدء لإستخدام الجيش الشعبي كوسيلة للوصول لأهدافهما الشخصية -سيما والوعود التي حملها إليهما الإمام الصاق المهدي رئيس حزب الأًمي القمي ، كانت مشروطة بتوقيع الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاقا مع الخرطوم ينص صراحة على تسريح الجيش الشعبي ودمجه وتذويبه في مليشيات البشير على مراحل مستهبلة ، وهذا ما حدث بالضبط بتوقيع ياسر عرمان مع الوساطة الأفريقية ما سميت بالمبادئ الخمس لتفكيك الجيش الشعبي.
    عرمان ومالك يريان أنه في الظروف الصعبة والحرجة يجب تخفيف الإلتزام بالمبادئ واللعب على الحبال ، وهذه الانتهازية هي من أخطر وأخبث العاب التسلق والتسلل والقفز العالي والعريض في سبيل تحقيق أرذل الأهداف وارخص الغايات ، لكن الحس الثوري والنضالي لمجلس التحرير الإقليمي كان دائما وابدا حاضراً وجاء قراره بإقالتهما من رئاسة الحركة الشعبية وتجريدهما من كافة امتيازاتهما الثورية في الوقت المناسب.
    مرة أخرى ..حق تقرير المصير مطلب ديمقراطي مشروع لكل الشعوب ويجب أن لا تقف الدول والحكومات وغيرها من قوى الشر والعدوان عقبة أمام تطبيقه ، وإذا أنكرت على الشعوب حقها في تقرير مصيرها، فان لهذه الشعوب أن تمارسه بالكفاح المسلح وهو ما يسمى بتقرير المصير الثوري، لأن هذا المبدأ أقرته الأمم المتحدة بقراراتها وإعلاناتها والمواثيق التي أقرتها ومارستها، وبذلك لا يعتبر الكفاح من اجل تقرير المصير إرهابا.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • أحمد بلال عثمان يشكو وجود 2000 موظف و650 متعاونا بالتلفزيون
  • ولاية الخرطوم ومجموعة جياد توقعان على شراكة إنتاجية لصالح الفئات الخاصة
  • مباحثات عسكرية مغلقة بين الخرطوم وواشنطن
  • بمشاركة السودان بدء المؤتمر السنوي التاسع لرؤساء البرلمانات الإفريقية بجوهانسبيرج
  • مباحثات سودانية أميركية لمحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن في ليبيا
  • واشنطن ترفع الحظر عن تحويلات مالية لشركة داو
  • حسبو محمد عبدالرحمن: السودان أصبح معبراً للأسلحة التي تستخدم في النهب
  • لجنة برلمانية تنتقد إدارة الهيئة وزير الإعلام : عجز كبير في ميزانية التلفزيون وإدارته مهملة
  • وزارة الضمان تشرع في قيام مركز قاعدة معلومات اليتامى في السودان
  • وزير يدعو لمناهضة الظواهر السالبة لـ الزواج
  • السودان يشارك مراقباً في النجم الساطع بمصر
  • الكشف عن تورط عضو بالمؤتمر الوطني في شائعة اغتيال (أديبة)
  • استبعاد البواخر السودانية من نقل الحجاج لصالح شركات مصرية
  • الحوثيون يعاودون الهجوم على سفارة السودان في صنعاء
  • الحكومة: تغييرات الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تبشر بموقف إيجابي
  • بيان من رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعداله حول حادثة إختفاء الطفل المغدور بدري


اراء و مقالات

  • في الشراكة الأوربيَّة مع أقطار في إفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الباسفيكي (1من بقلم الدكتور عمر م
  • بين الصوفية والأطماع السلطوية بقلم نورالدين مدني
  • أين ذهبت ال 16 مليار دولار ؟ بقلم بابكر فيصل بابكر
  • الحماية من الخريف والنظافة ليست مسؤولية الدولة لأنها ليست جمعية خيرية (2) بقلم كنان محمد الحسين
  • تزييف التاريخ ونتائجه. 2-5 بقلم محمد ادم فاشر
  • فوضى! فوضى! فوضى! الفوضى انفلتت بعيدا ًعن قبضة البشير! بقلم عثمان محمد حسن
  • السودان...محافظة سعودية... بقلم د.أمل الكردفاني
  • يا ثقل الوتر المفقود بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • المناضل فؤاد صالحة رحل مظلوما بقلم سميح خلف
  • تهافت الملاحدة (9 / 10) بقلم د. عارف الركابي
  • والبله يلفت العيون اليه بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • محنة شجرة ..! بقلم الصادق الرزيقي
  • حاسب يا حسبو..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • شبعنا سخرية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قرارات القائد عبدالعزيز الحلو!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الي عليش الحاج حريبات رئيس منظمة السائلين بقلم يوسف شوبرا
  • قباطنة ألزمن ألمعاصر, هيا ! شعر نعيم حافظ
  • ليس الفتى من قال .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • نكبة بخت الرضا بقلم هلال زاهر الساداتي
  • يلا اتصورو كلكم: عن كتاب الإرهاق الخلاق بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • وجهة نظر إسرائيلية بالرئيس الفلسطيني بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • القاهرة واستمرار التصعيد
  • الانقاذ: غياب “الرؤية” والتخبط سيد الموقف!!بقلم عيسى إبراهيم
  • اغتيال نقيب بمليشيات الدعم السريع بسبب النهب
  • اشتباكات دامية بين نظاميين في الخرطوم بسبب فتاة
  • هجوم جديد على مقر السفارة السودانية في صنعاء
  • تجمع قوي التحريرتحذر الحكومة من مصادرة ممتلكات المواطنين بدارفور
  • وزير الإعلام يلوح بتقليص العاملين بالتلفزيون ويعيد التحقيق في إنقطاع البث
  • مجلس الصحوة الثوري يشن هجوما علي نائب الرئيس ويصفه بالعنصري
  • دولة الخلافة المسيحية فى شمال امريكا
  • قوانين شاذة (منقول)
  • السودان يسع الجميع
  • إيران تعتقل ستة أشخاص بتهمة تعليم رقصة الزومبا
  • ( بانوراما ) شبكة الاتجار بالاعضاء البشرية بمصر
  • ما هو سر فشل بعض السودانيين في الداخل ونجاحهم في الخارج ؟ رأيك بصراحة - فيديو
  • ورطة الدبلوماسى عبدالاله ابوسن في الدوحة ..... عيب يا رجل ان تسقط من طولك كدا!
  • أهل جادات صبروا وناس عرفات كفروا....
  • دعوة لكتابة مزكرة للسفير السودانى بقطر حول المركز الثقافى وعبدالإله ابوسن
  • شكراً باشمهندس بكري
  • السلام مع الحلو تأخر 6 سنوات
  • " انه اخي انا "والله عزيز ذو انتقام» حسبي الله فيكم
  • دعوة للاستماع لى هذه الموسيقى الحالمة
  • الحكم الإسلامي .. ظاهره رحمة وباطنه عذاب !

    Latest News

  • Sudan, U.S. discuss resumption of military cooperation
  • US AFRICOM Deputy Commander in Sudanese capital
  • First batch of regional troops arrive in South Sudan
  • Cholera still a scourge in Sudan
  • The US Treasury Lift Ban on Amount of Money Belongs to Sudanese Embassy in Seoul
  • Aid vehicle hijacked in North Darfur capital in front of Sudan’s V-P’
  • Sudan and Jordan to hold Joint Talks Tomorrow
  • Anger over spoiled grain in Sudan’s El Gedaref
  • Joint Chief of Staff meets Deputy Commander-in-Chief of AFRICOM
  • Sudan V-P in Darfur for arms, vehicle collection campaign
  • Arrangements for Sinnar Islamic Capital, Hosting of 10 th Conference of Culture Ministers of Islami
  • Darfur movements cannot be disarmed: Minni Minawi
  • Plans for Early Production from Oil Exploration of Al- Rawat Field
  • Al Mahdi case: ICC Trial Chamber VIII to deliver reparations order on 17 August 2017
  • Unamid appoints new head, coordinates exit strategy
  • Deputy Chief of Staff Informed on Preparations of Sudanese Civilian Component for Participation in
  • Civil society supports Port Sudan workers
  • Aboud Jaber: Citizen Security is Red line
  • Part of Sudan’s gold revenues to be allocated to states
  • Speaker to visit Kuwait on invitation by his counterpart
  • Cholera spreads in northern Sudan
  • Al-Baher Receives Invitation to participate in Africa Forum for 2017 in Sharm Al-Sheikh
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-11-2017, 04:49 AM

    محمد عبد الجواد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب ا� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      نظام البشير : تغييرات "قطاع الشمال" تبشر بموقف إيجابي

      08-10-2017 11:33 PM

      أكدت حكومة جنوب كردفان تواصلها المباشر مع قيادات التمرد من أبناء الولاية، ورحبت بالتغييرات التي أحدثتها الحركة الشعبية قطاع الشمال
      في قياداتها المدنية والعسكرية، وأشارت إلى رغبتهم الجادة في التوصل إلى تسوية سلمية للصراع في الولاية .

      وقال والي جنوب كردفان، عيسى آدم أبكر، ب إن تغييرات قطاع الشمال تبشر بموقف إيجابي للحركة، ولم يستبعد
      توصل الحكومة إلى سلام شامل مع قيادة الحركة الشعبية الجديدة، لا سيما بعد إبعاد عرمان ومالك عقار، وأشار
      إلى أنهما لا يرغبان في إحلال سلام في الولاية.

      ونوه إلى أن حصر قيادات الحركة للمطالب والقضايا في داخل حدود الولاية، يجعل من عملية التفاوض معهم
      موضوعية ومقبولة عكس ما كان يطالب به ياسر عرمان ورفاقه.

      وأعلن استعداد حكومة جنوب كردفان لتقديم تنازلات كبيرة مهراً للسلام، الذي انتظره سكان الولاية أكثر من 30 عاماً.

      الصيحة
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-11-2017, 05:32 AM

    الفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب ا� (Re: محمد عبد الجواد)

      "الثورة كاللحية لا تنتهي بالحلاقة المتكررة " كما قال احد من الثائرين.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-11-2017, 02:02 PM

    محمد عبد الجواد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب ا� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      نقطة خطيرة جدآ:::
      [ونوه إلى أن حصر قيادات الحركة للمطالب والقضايا في داخل حدود الولاية، يجعل من عملية التفاوض معهم
      موضوعية ومقبولة عكس ما كان يطالب به ياسر عرمان ورفاقه.]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-11-2017, 02:19 PM

    الفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب ا� (Re: محمد عبد الجواد)

      لعبة الشياطين في المكز ، تتمنون!
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de