هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السنوات الماضية .. ؟؟ بقلم حمد مدنى

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 03:25 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-08-2015, 10:52 PM

حمد مدنى
<aحمد مدنى
تاريخ التسجيل: 04-12-2014
مجموع المشاركات: 34

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السنوات الماضية .. ؟؟ بقلم حمد مدنى

    10:52 PM Aug, 28 2015
    سودانيز اون لاين
    حمد مدنى-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    عندما نستعرض الحديث الرسمى هذه الايام عن الفساد .. و محاربة الفساد .. و مكافحة الفساد .. و انشاء جهاز لمحاربة الفساد يكون تابعا مباشرة لرئيس الجمهورية تكاد لا تصدق ذلك .. ليس لانه لا يوجد فساد .. بل لان من يتحدثون عنه اليوم كانوا هم من يمنعون الحديث عنه ( فقه السترة ) و يصادرون الصحف الوطنية التى كانت تفتح ملفاته لمحاولة اسكاتها بعد خنقها ماليا بمنع الاعلان عنها او تركها تطبع ثم المصادرة بعد الطبع كما راينا .. ؟؟و بالرغم من ان
    رئيس الجمهورية اعلن مرارا و تكرارا بانه لا يوجد لدينا فساد و لا مفسدين و اننا ناتى بالزول التقى النقى .. و الدائما متوضئ .. ؟؟ و انشاء جهاز لمحاربة الفساد اعتراف صريح من الرئيس بان هنالك كارثة حقيقية موجودة .. ؟؟ و نائب رئيس البرلمان عائشة محمد احمد ( حسب المركز السودانى للخدمات الصحفي ) تتحدث عن ضوابط سيتم انشاؤها للسيطرة على الفساد و تبنى استراتيجة للحد من الفساد و جرائم المال العام .. و كلمات مثل سيطرة و تبنى استراتيجية توحى بان هنالك كارثة حقيقية .. ؟؟ و و لا ندرى اين كانوا عندما كانت رائحة الفساد الكريهة و النتنة تفوح منذ ربع قرن .. افلا يشمون ام على قلوبهم اقفالها .. ؟؟ و لا ندرى ماذا دهى القوم و اين كانوا طوال الربع قرن من الزمان و النهب الغير مسلح لممتلكات و مكتسبات الوطن يجرى على قدم و ساق .. ؟؟ اين كانوا عندما ذكر مفكر الانقاذ د.الترابى ان 5% فقط من جماعتنا لم يلوثهم المال .. الترابى كعادته ( دائما متلون ) لم يكن جريئا جريئا ليقول 95% من جماعته فاسدين ..؟؟ و اين كانوا عندما اعترفت القيادية د.سعاد الفاتح بان ثلاث ارباعنا حرامية و لصوص .. وهى بالطبع تتحدث عن جماعتها بالتحديد فالشعب السودانى مغيب تماما عن المشهد طيلة السنوات السابقة بفعل فقه التمكين .. لكنه كان شاهد شاف كل حاجة .. فالمسرح كان مفتوحا و الجمهور كان مشاركا فى بعض المشاهد ..؟؟
    و ما دام الامر كذلك فالتفتح كل الملفات التى تحوم حولها شبهات فساد و لتكن البداية فى الملف المسكوت عنه و هو ملف الخصخصة لانه من هنا كانت البداية الحقيقية لمسلسل الفساد و الافساد .. ؟؟ نعم من قضية التحول الاقتصادى او ما سمى بالخصخصة تكون بداية فتح ملف الفساد و ذلك عندما تم بيع مقدرات الوطن بثمن بخس دراهم معدودة .. و لا احد يعلم لمن بيعت و كم الثمن و اين ذهب الثمن .. ؟؟ اين كانوا عندما بيعت مؤسسات ذات قيمة س اقتصادية و اهمية حيوية للوطن و كانت تدر دخلا جيدا على ميزانية الدولة و باسعار زهيدة لا يمكن تصديقها .. فبواخر الخطوط البحرية السودانية ال 16 باخرة بيعت واحدة واجدة و بثمن بخس ( البالخرة امدرمان عندما تم تسليمها فى ميناء العقبة الاردنى هل كانت تحمل بضاعة ثمنها اضعاف ثمن بيع الباخرة نفسه و لماذا بكى الكابتن الذى قام بتسليمها .. ) ..؟؟ الخطوط الجوية السودانية و خصخصتها بحجة تحديث الاسطول و ادخال طائرات جديدة .. و بيع خط هيثرو و ما تبع ذلك من لفلفة الموضوع بين اللجان .. و التهديد بالفضائح ان فتح الملف .. ؟؟ خصخصة النقل النهرى و ما صاحب ذلك من تدمير اقتصادى و اجتماعى .. ؟؟خصخصة السكة الحديد و بيع حتى الفلنكة و قضبان السكة بصورة تجعلك تحس ان هناك نوع من التشفى و الانتقام من العاملين فيها .. ؟؟ و خصخصة مصانع السكر و الغزل و النسيج .. ؟؟ و بيع الاتصالات السلكية و الاسلكية و بنيتها التحتية .. ؟؟ و ما اعترى تلك الخصخصة من تجاوزات و الاعيب و فساد يزكم الانوف طال كل تلك البيوع التى تمت بليل و هى مؤسسات و شركات و مصانع تعود لابناء هذا الوطن و الذين افنوا زهرة شبابهم فى اقامة هذه المؤسسات و الهيئات و السهر و الحرص عليها لذا فان ما حدث من عبث فيها يجب الا يمر و هو من التهم التى يمكن وصفها بالخيانة العظمى .. ؟؟
    مكافحة الفساد ليست بهذه الصعوبة ان توفرت الارادة السياسية فلسنا بحاجة الى انشاء جهاز جديد فيكفى ما هو موجود لدى ديوان المراجع العام من قضايا نهب و تلاعب و اختلاسات و هدر مال فى مشاريع خاسرة و تحويلها للقضاء العادل مع كامل الصلاحيات للجهاز القضائ لاستجواب اى كان و مهما كان منصبه و دون تدخل من اى جهة سيادية لكشف ما يحرى من هدم و تدمير لمستقبل الوطن و ابنائه و ملاحقة المجرمين من اللصوص و مختلسى مال الشعب .. ؟؟
    ما زلنا نكرر السؤال اين كان البرلمان و طيلة الفترة السابقة من كل ما كان يقال فى المجالس و يكتب فى الصحف المخلصة للوطن و المنحازة للمواطن من فساد و نهب للمال العام .. ؟؟ اين كانت مجالس الوزراء السابقة و ديوان المراجع العام يكشف سنويا احتىلاسات بملايين الدولارات .. ؟؟ اين ديوان المحاسبة و الرقابة و التفتيش مما يجرى .. ؟؟ و هل يعقل ان نيران الفساد كانت تاكل الاخضر و اليابس و لم يلحظ ذلك اى مسؤل فى الدولة السودانية .. ؟؟
    اين نواب الرئيس و مساعدى الرئيس و مستشاريه الكثيرين فيما جرى .. ؟؟ و اذا كان هنالك من كان يعلم بما يحدث و لم يحرك ساكنا فانه مسؤل عما حدث و يجب مساءلته و تقديمه للعدالة لانه مشارك بصمته .. ؟؟ و ان كان لا يعلم فهو مهمل فى واجباته و يجب مساءلته ايضا .. ؟؟ و اذا كان شريكا فى الفساد فان العدالة تقتضى احالته للقضاء و مهما كان موقعه او مركزه فى الحزب او الدولة .. ؟؟
    ان ابناء هذا السودان ينتظرون من الحكومة ( لن نقول عشم ابليس فى الجنة دعونا نتفاءل و لو مرة واحدة فى ناس الانقاذ ) نعم ينتظرون الكثير من الحكومة ما دامت بدات بفتح ملف الفساد و الذى كتب عنه الكثيرون من المخلصين من ابناء هذا الوطن من الصحفيين الشرفاء .. ينتظرون منها ليس كشف الفساد و رؤوس الفساد فكل ذلك معلوم للحكومة و اجهزتها التى تحصى انفاس المعارضين لسياساتها بل يطالبون بملاحقتهم داخليا و خارجيا .. ؟؟ و لا و لن ننسى فضيحة مكتب الوالى السابق المليارية و التى تم لفلفنها ب ( فقه التحلل سئ الذكر .. و نتساءل لماذا لم يستعمل النبى ( ص ) فقه التحلل فى قضية المراة الغامدية برغم الواسطة القوية التى كانت من اسامة بن زيد .. ) ؟؟ و لماذا لا يفتح ملف الجهاز الاستثمارى لولاية الخرطوم الذى تدور حوله شبهات .. و ملف الاراضى فليست هناك قضية تسقط حق تسقط بالتقادم او بالتحلل فمال الشعب يجب ان يعود الى الشعب .. و الله اعلم بمصير غسان فى قبره .. ؟؟ و قضية ؟؟
    فامام الحكومة امران لا ثالث لهم اما ان تعلن عن الرؤوس الكبيرة التى كانت خلف كل ما لحق بالوطن من بلاء و اوصلت البلاد الى هذا الحال من البؤس و هم معلومون لها .. او ان تترك الحكومة الحديث عن الفساد و كشف الفاسدين لان الوضع لم يعد يتحمل نهبا اكثر من ذلك حيث لم يعد هنالك ما يمكن نهبه .. ؟؟
    الخالق سبحانه و تعالى يسامح عباده فى التقصير فى جنبه ما عد الشرك به .. بينما لم يفعل سبحانه و تعالى ذلك فيما يخص حقوق الناس و المجتمع بدليل ان الشهيد بغفر الله له كل ذنوبه ما عدا حقوق الناس ان كان مختلسا ( حديث الرسول عن الشملة التى سرقها الشهيد امام ناظرينا ) او صاحب ديون عليه .. ؟؟
    و السيد والى الخرطوم ذكر بانه سينتهج نهج الخليفة عمر بن الخطاب و نذكره بمبدا عمر بن الخطاب و هو السؤال : من اين لك هذا ؟؟ هذا السؤال الذى ان طبقه سيجعل كثير من الرؤس تدور .. نعم سؤال عمر بن الخطاب وهو سؤال المليون فى السودان سيطيح بالكثير من الرؤوس .. ؟؟ الشركات و شاهقات البنيان التى يمتلكها الوزراء و المسؤلين و موظفى الدولة هى موضع السؤال من اين لك هذا .. فكما كان طول ثوب عمر بن الخطاب هو موضع شبهة و اتت له بالسؤال من اين لك هذا يا عمر بن الخطاب .. ؟؟ فهى الان موضع تساؤل ايضا ما دام الشعار الاسلامى مطروحا و عمر بن الخطاب قدوة لنا كما يقول الوالى .. ؟؟
    نعم فلتمتلئ السجون باللصوص و المختلسين و المرتشين و اكلى المال الحرام .. مال المعاشيين و اليتامى و الارامل و الفقراء من ابناء هذا الوطن .. بدلا من ملئها بالشرفاء و المخلصين المحبين لبلدهم السودان و اولئك الذين يصدحون بكلمات الحق التى تجلجل فى وجه الباطل .. ؟؟

    حمد مدنى
    mailto:[email protected]@hotmail.com

    أحدث المقالات
  • الشاعر الروسي الدكتور أليكسدنر ميلنك Alexandre Melnik بقلم د.الهادى عجب الدور 08-27-15, 07:46 PM, الهادى عجب الدور
  • حقوقنا ليست سمبلة أيها المُفتى ....!!! بقلم محمد رمضان 08-27-15, 07:44 PM, محمد رمضان
  • هل غضبنا للخادمات ام لانفسنا مخافة فقداننا لعروبتنا المزيفة ؟! بقلم محاسن ام الفارس 08-27-15, 07:42 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • حقوق الإنسان في ظل القضاء العشائري : فلسطين نموذجاً بقلم فادي أبو بكر 08-27-15, 07:41 PM, فادي أبوبكر
  • حلمنتيشيات جامعة الخرطوم (الحنكوشة)! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-27-15, 06:02 PM, فيصل الدابي المحامي
  • لماذا يصرخ الغرب من اللآجئين ....... هذه بضاعتهم ردت لهم بقلم هاشم محمد علي احمد 08-27-15, 06:00 PM, هاشم محمد علي احمد
  • دراسات الهجرة القسرية و الاتجار فى البشر مركز بقلم د. طارق مصباح يوسف 08-27-15, 05:57 PM, طارق مصباح يوسف
  • الذهب و دقيق القمح : أين الحقيقة ؟ بقلم بابكر فيصل بابكر 08-27-15, 05:56 PM, بابكر فيصل بابكر
  • العراق 2015 التنمية واللامركزية (الفعلية) بقلم يوسف بن مئيــر 08-27-15, 05:55 PM, يوسف بن مئيــر
  • المجلس الوطني بين عباس وابو الاديب بقلم سميح خلف 08-27-15, 05:49 PM, سميح خلف
  • اللصوص والقتلة والفاشلون وسيدنا عمر بقلم شوقي بدري 08-27-15, 04:17 PM, شوقي بدرى
  • الانتهازيون في الحياة السودانية بين الرفض والتطبيع بقلم حسن احمد الحسن 08-27-15, 04:14 PM, حسن احمد الحسن
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (8 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-27-15, 04:13 PM, محمد وقيع الله
  • المدمرة الصينية مهمة عسكرية ام اقتصادية؟ بقلم أمانى ابوريش 08-27-15, 04:11 PM, امانى ابوريش
  • الصحفي حسن اسماعيل في جمهورية (كوز)ستان! بقلم عثمان محمد حسن 08-27-15, 03:56 PM, عثمان محمد حسن
  • حزب.. بالتي هي أخشن! بقلم عثمان ميرغني 08-27-15, 03:00 PM, عثمان ميرغني
  • كيف تصبح الخرطوم.. دبي؟! بقلم عثمان ميرغني 08-27-15, 02:56 PM, عثمان ميرغني
  • أمنيتك؟ مبروك !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-27-15, 02:54 PM, صلاح الدين عووضة
  • الأمية.. المأساة المنسية ! بقلم الطيب مصطفى 08-27-15, 02:52 PM, الطيب مصطفى
  • دال تٌعقب بقلم عمر عشاري 08-27-15, 02:51 PM, الطاهر ساتي
  • المحرقة:سكر ، قمح ، طفيليات!! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-27-15, 06:19 AM, حيدر احمد خيرالله
  • رخصة دولية للدول بقلم عمر الشريف 08-27-15, 06:16 AM, عمر الشريف
  • مآلات الديمقراطية كقيمة أمريكية في مصرن بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-27-15, 02:28 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • حكومة عنصرية للعاصمة القومية مبروك للمهمشين بقلم ادريس حامد أوهاج 08-27-15, 02:24 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الوسطية والانفتاح المطلوب على العالم بقلم نورالدين مدني 08-27-15, 02:22 AM, نور الدين مدني
  • Blaise Kaptue Fotso الشاعر والمسرحى الكاميرونى بليز كابتو فاتو بقلم د.الهادي عجب الدور 08-27-15, 02:21 AM, الهادى عجب الدور
  • الخديعة الكبري بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-27-15, 02:17 AM, سيد عبد القادر قنات
  • أمبيكي ؟ قبض الريح وشئ من سدر قليل ؟ بقلم ثروت قاسم 08-27-15, 02:14 AM, ثروت قاسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2015, 06:06 AM

ادريس صالح ادريس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السن (Re: حمد مدنى)

    الأخ الفاضل / حمد مدني
    التحيات لكم وللقراء الكرام .

    • قوة المفسدة في سنوات ( الإنقاذ ) كانت قوية وعنيفة بكل قياسات ( ريختر ) ،، تلك الزلزلة التي طالت القاصي والداني ،، ولم تسلم خانة من خانات الدولة من تلك الألاعيب الكبيرة المظلمة ،، وكل ذلك تم تحت غطاء الحكم بشرع الله المنزل من فوق السموات ،، والمسلم المتفقه في الدين يتعجب من تلك الممارسات الخاطئة الكبيرة التي تمت تحت غطاء الإسلام ،، لأن تلك الممارسات كلها تخالف الدين جملة وتفصيلاَ وهي في كل أحوالها تجلب سخط وغضب الله ،، والحكم باسم الإسلام لمدة تفوق خمسة وعشرين عاما أثبت أن نظام ( الإنقاذ ) ونخب ( الإنقاذ ) أبعد الناس عن فهم الإسلام ،، مجموعات من الغوغاء منذ نعومة أظفارها تدافع عن الإسلام وهي في نفس الوقت لا تحمل في جوفها مثقال ذرة من تلك العقيدة التوحيدية التي تحلل الحلال وتحرم الحرام ،، ويظنون أن مجرد الانتماء لحزب الإخوان المسلمين السياسي يجعلهم أهل الجنان المفضلين ،، ويظنون أنهم على الطريق الصحيح !! وتلك فرية ما بعدها فرية !! .. ولذلك نجد معظم رموز الإسلام السياسي في السودان هم بضحالة فاضحة .. ولا يفهمون في الإسلام إلا تلك الحمية الجاهلية التي تعني التطرف والتعصب ،، ولا نجد في وجوه هؤلاء أية علامة من علامات الصلاح والتقوى ،، لأنهم يجهلون أسرار الإسلام الروحية والمعنوية العميقة .. فالإسلام دين أخلاق .. ودين حرص على مراقبة التعاملات بالقدر الذي يحق الحلال ويمنع الحرام .. وهي عقيدة السماحة والتقوى .. ولا يكفي مجرد الانتماء للإسلام بالتطرف والاسم دون ذلك التعمق الروحي والوجداني .. ولذلك انتشر في السودان كل أنوع المفاسد المالية والعينية والأخلاقية في ظلال حكم ( الإنقاذ ) ،، ذلك النظام الذي شوه صورة الإسلام في أذهان الناس .. وهؤلاء هم نخب النظام الذين يحللون الحرام على أنفسهم ويحرمون الحلال على الشعب السوداني !! .. وقد سقطوا بالجملة عندما يتحدثون عن الأخلاقيات الإسلامية وهم يجهلون معانيها .

    • وهنا سؤال يفرض الذات .. وهو سؤال يوجه لرجال القانون والحقوق في هذه البلاد .. والسؤال هو : هل في الإمكان في يوم من الأيام استرجاع كامل حقوق الشعب السوداني من تلك الممتلكات العينية للدولة ؟؟ .. من مباني حكومية وأراضي وسواحل وأصول للدولة كانت قائمة في يوم من الأيام .. ومؤسسات حكومية كثيرة قد بيعت وقد جرت فيها التلاعبات والاختلاسات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وطبعا هنالك أيضاَ تلك الأموال النقدية بالمليارات التي اختلست من خزائن الدولة ؟؟؟؟؟ وهل يمكن في يوم من الأيام محاكمة ومعاقبة الفاعلين .. وهل يتوقع الشعب السوداني في يوم الأيام تلك المشانق في الشوارع العامة تتدلى منها جثث المجرمين السفلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2015, 01:36 PM

محمد الهادى عبد الرحيم
<aمحمد الهادى عبد الرحيم
تاريخ التسجيل: 09-01-2013
مجموع المشاركات: 548

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السن (Re: ادريس صالح ادريس)

    ترحيب حار بالاخ العزيز حمد مدني حمد

    مع المتابعه لما تكتب

    مع الشكر
    محمد الهادي عبد الرحيم
    كوستى - السكة حديد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de