هل سيترك الرئيس البشير كرسي الحكم؟؟ / جمال السراج

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 06:05 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-01-2014, 06:54 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل سيترك الرئيس البشير كرسي الحكم؟؟ / جمال السراج

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال غاندي: سأفتح أبواب ونوافذ بيتي للريح لكنني لا أسمح لها أبدا أن تقتلعني من جذوري،، وهناك مثل سوري يقول: (###### الأمير أمير)..

    في المنفى الإختياري الذي اخترته بعد تنفيذ رفع الدعم عن المحروقات ذلك القرار الكارثي الذي جعل أعزة أهل السودان أذلة،، إلتقيتُ صدفةً بدبلوماسي غربي والذي سألني عن ثورة التغيير الوزاري في إذا ما كان مجرد عمل تراجيدي درامي يوصل المغادرون إلى بر الأمان وبكامل عتادهم، لم يمهلني ذلك الفرنجي من دهشة سؤاله الأول حيث بادرني بسؤال ثانٍ وكنت على عجل: هل سيترك البشير كرسي الحكم إسوةً لزملائه الذين هم من المحاربين القدامى؟؟!!

    قلت: يأيها الفرنجي إن أسئلتك أسئلة خبث ودهاء وغارقة في مستنقع زخِم وعفَن أجهزة المخابرات لكنني سأرضي ضميرك المتذبذب..

    إذا ترك الرئيس البشير الحكم سواء أن كان بفوز المؤتمر الوطني في الإنتخابات أو بغيره فذلك يأتي بوجوه جديدة كتلاميذ الصف الأول الإبتدائي وهؤلاء الطلبة سوف يسعون سعياً حثيثاً لتأمين (عرابيهم) وقادتهم وسوف يسمحون لهم بحمل ما خف وزنه وثقل ثمنه أما إذا الظروف جعلت البشير يتمدد لولاية أخيرة فسوف يصبح علي عثمان ونافع وغيرهم في خبر كان ذلك لأنهم لا يستطيعون تبييض وجوههم أمام الشعب السوداني البطل حتى لو استعانوا بمساحيق تجميل ذات ماركات عالمية..

    هنا ارتفع حاجبي الفرنجي ثلاثة ألاف قدم فوق سطح البحر إلا أنني لم أكترث لذلك الإرتفاع المفاجئ وزدت: هناك أُناس طيبين يعشقهم الشعب حتى الثمالة ومنهم على سبيل الواقع والمثال النائب الأول بكري حسن صالح ووالي الخرطوم د.عبر الرحمن الخضر وغيرهم من الكواكب النيرة المستقيمة التي تخاق الله ولا تخاف في الحق لومة لائم..
    قمت من مقعدي مودعاً ذلك الأفرنجي إلا أنه سألني عن المعارضة والنادلة الفاتنة الحسناء تقف أمامي كعلامة الإستفهام.. إبتسمت ابتسامة ساخرة وقلت له: المعارضة مثل هاتف العملة كلما ملأته نقوداً وصكوكاً ونسخت له عددا من مفاتيح الجنة زاد هبوطا وهدوءاً وإفكا حتى تصبح المعارضة مثل راقصة (Strip Tease) التي تنزع ملابسها عن جسدها الملفوف المبروم قطعة قطعة حتى تظهر سوءتها وتقول: هل من مزيد؟..

    يأيها الفرنجي المعارضة ساقطة مبتذلة وخاوية على عروشها وتعيش تحت ظل مسمى المعارضة إسماً وليس فعلاً..
    تركته محتاراً وتركتني النادلة الفاتنة بعد أن بسطتُ لها دراهمي وعرفت مكان (كوخي)..

    وزيرة الإتصالات (العطبولة):

    وزيرة الإتصالات الإتحادية قالت أنها رأت في المنام رؤية وليس حلم والفرق بينهما كبير وشاسع،، فالرؤية من الرحمن والحلم من الشيطان (ما همنا) رأت وزيرتنا الفاتنة (العطبولة) السيسبانة أنها تقف أمام الرئيس اليشير تؤدي القسم كوزيرة إتحادية وهذا في واقع الأمر شيء جميل ورائع وقد تحققت رؤيتها وهذا أيضاً شيء جميل ورائع لكن الغريب في الأمر والمدهش حقاً أنها جعلت منبرنا الراقي الصادق الأمين منبر كل السودانيين (سودانيز اونلاين) جعلته عدواً لدوداً لها ولم تكتفي بتلك العداوة بل ذهبت لأبعد من ذلك وأوقفت بثه داخل السودان وحرمت الكثيرين منه ولا ندري السبب؟؟؟..

    أيتها الفاتنة نحن نعيش في عهد نهضة الإتصالات ولا شيء ممنوع إطلاقاً في سماء هذا الكون العحيب الرهيب لذا نرجو صادقين من معاليكم فك حظر موقع (سودانيز أونلاين) حتى يسعد الجميع ويعي الجميع أن السودان فيه وزيرةً راقية حسناء تعشق الحرية والديموقراطية والرأي السديد،، وإذا أساء أحداً للرئيس أو وزير فهذا لا يعني إطلاقاً أنهم سيئون وتقول الحكمة (رحم الله أناس عرفوا مقدار نفوسهم) كما أن سودانيز أونلاين مرآة حقيقية تعكس واقع الفساد المستشري في البلاد والعباد ومن عرِف لغة قومٍ أمَن شرهم فلا ضرر ولا ضرار أيتها الحبيبة.

    الصادق المهدي وهلم جرا:

    قال لي الرجل المناضل البطل الشجاع محجوب فضل السكرتير الصحفي الأسبق لرئيس الجمهورية أن الصادق المهدي مثل الصلصال تعجنه وتجعله كما تريد لكن الغريب هو أنه عندما يجتمع مع الرئيس تتطابق رؤاه مع البشير وعندما يخرج مع الصحفيين يتحدث عن ضرورة قلب نظام الحكم والخروج في مظاهرات عرمرمية إلا أن الغريب في الأمر أنه يقبل الهدايا والعطايا والأوسمة والنياشين وعندما تسأله عن ذلك؟؟ يقول لك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قبل الهدية وعطايا الملوك لا ترد وكثيرأً من الخزعبلات وهلم جرا من النظريات الفارغة.

    الرسول قَبِل الهدية لكنه لم يقبل الأوسمة والنياشين ومسح (الشوارب).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de