هل ذهب البشير إلى السعودية لبيع المزيد من الأراضي! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 07:10 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-01-2017, 06:37 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل ذهب البشير إلى السعودية لبيع المزيد من الأراضي! بقلم عثمان محمد حسن

    06:37 PM January, 26 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    • كتبت مقالاً بعنوان (( الغبينة قادت عمر البشير للانضمام إلى
    المتأسلمين في عام 1981)).. تناولت فيه ادعاء الترابي في برنامج ( شاهد
    على العصر) أن البشير لم يكن حتى نائب فاعل في انقلاب الترابي.. بل كان
    مجروراً و الذي جرَّه هو شيخ الترابي و زمرة مافيا الاسلام السياسي
    النابع من الراديكالية الوهابية المتطرفة..
    • و لإحقاق الحق، فإن السعودية هي منبع الاسلام الراديكالي المتطرف كما
    نعلم.. أما سودان ( الانقاذ)، و يا للغرابة! فقد صنَّفته أمريكا ( دولة
    راعية للارهاب).. و ما هو سوى فرع نهير عالي الخرير دون أثر مادي يذكر..
    • أجرت الاعلامية الليبرالية إيمي قوودمان لقاء بقناة Freedom Now!) (
    الأمريكية في 16 مايو 2016 مع المفكر الليبرالي نعوم تشومسكي.. و الذي
    قال إن دونالد ترامب هو أحد مرشحي أخطر المنظمات في تاريخ البشرية.. و
    يعني بذلك الحزب الجمهوري.. و قال الكثير عن متعرجات السياسة في العالم
    المعاصر.. و من ضمن ما قال، أن السعودية هي مركز الراديكالية الاسلامية
    المتطرفة و أن أمريكا و قبلها بريطانيا وراء دعم الراديكالية الاسلامية
    في مواجهة العلمانية الوطنية..
    • و ما ذكره تشومسكي يؤيد ما ذكرناه في المقال سابق الذكر من أن السيد/
    حسن البنا حين أنشأ تنظيم الإخوان المسلمين في عام 1928 أنشأه بدعم من
    المستعمر البريطاني الذي أمده بأدوات انطلاقه في فضاءات السياسة المصرية
    لمحاربة المد الوطني المتنامي في مصر..
    • و يقول تشومسكي أن تصبيغ الاسلام السني بالصبغة الوهابية.. و انتشار
    التعاليم الوهابية المتطرفة بين المسلمين السنيين هي الكارثة الحقيقية في
    العالم المعاصر..
    • و السودان يعاني منذ عقود من تلك الكارثة من عدة نواحي و ليس أقلها
    مؤامرة طرد الحزب الشيوعي من البرلمان.. و الذي أدى إلى انقلاب النميري..
    و لا الضائقة المعيشية التي اختلقها المتأسلمون أيام مايو حين دسوا القوت
    عن الشعب و رموا الخبز في المجاري.. و كانت الكارثة الكبرى قيامهم
    بانقلاب 30/6/ 1989 و تسليط نظام البشير المقيت على رقاب المواطن
    السوداني تسليطاً اجهض الأمل و أقام سداً منيعاً في وجه العدل و
    المساواة..
    • إنه ربيب السعودية أيها السودانيون..
    • قال تشومسكي أن السعودية هي المصدر الأساس لتمويل الاسلام الراديكالي
    المتطرف.. و أن نمو التنظيمات الجهادية قد نتجت من تدفق تمويلها لتلك
    التنظيمات.. و أن السعودية ساعدت على رعاية و نمو التعاليم الوهابية في
    المساجد و ال( مدارس) التي يشرف عليها أئمة وهابيون.. و الجميع يعرفون ما
    تعنيه كلمة (مدرسة) في باكستان و أفغانستان و غيرهما في شرق آسيا.. حيث
    يتم تعليم القرآن وفق تفسير الوهابيين..
    • و ذكر إن العالم السني العريض خاضع لتأثيرات الوهابية السعودية.. و أن
    السعودية مستمرة في توسيع دائرة تأثيرها ذي الصدى المدوي مثلما هو حادث
    في اليمن الآن.. و ما تسببه هنالك من كوارث هائلة في بلد فقير جداً، ربما
    تسبب الصدى المدوي في أيقظ جهادية ارهابية نائمة من رقادها بدوي أسلحة
    أمريكية و بريطانية..
    • و لا ننسى ما يحدث في سوريا..
    • و ما يهمنا، كسودانيين، أن واقع الحال في السودان ازداد سوءً عندما
    احتلت البنوك الاسلامية مفاصل الاقتصاد السوداني بدعم من السعودية عقب
    اتفاق الرئيس/ نميري مع الاسلام السياسي.. بعد أن تمكن المتأسلمين من
    استلاب عقل النميري بتنصيبه خليفة للمسلمين.. ففتح لهم أبواب المال و
    الأعمال على مصاريعها.. و لم يكن بنك فيصل ( بنك العيش) الذي احتكر غلة
    الذرة و خزنه بعيداً عن التداول في السوق في ثمانينيات القرن الماضي إلا
    علامة من علامات جشع و تردي أخلاق المتأسلمين..
    • شمخت منظمة الدعوة الاسلامية و تسلم الجماعة المجال و تدفق الريال و
    الدولار. و الشيك السياحي في جيوب إخوة الشيطان.. و استأسد اللصوص و
    الكلاب و المخنثون.. و بدأ الاعداد لاستلام السلطة بالتغلغل في الجيش
    السوداني بقوة.. ينتقون ضحاياهم ممن يتوسمون فيهم علة من علل الحقد على
    المجتمع.. فيصطادونهم..
    • البشير كان ضحية الجماعة الاسلامية ( الترابية) يوم انتهزت فرصة حنقه
    الشديد على المجتمع العسكري بسبب عدم ترقيته إلى رتبة أعلى مستحقة في
    الجيش، حسب اعتقاده...
    • و يا لحسن حظه في ( الدنيا) فقد تمت ترقيته إلى رئيس للبلد بكاملها بعد
    8 سنوات من انضمامه لجماعة إخوان الشيطان الرجيم.. و له و للشياطين في (
    الآخرة) كلام عسير مع حاكم الحكام..
    • و يعتقد تشومسكي أن هناك مظالم حقيقية في الغالب- there are often
    quite genuine grievances - وراء انضمام البعض إلى الجماعة الإسلامية.. و
    ربما هذا ما حدث بالفعل للبشير.. فكل أفعاله تدل على أنه لا منتمٍ
    عقَدياً للمتأسلمين حتى بعد انضمامه إليهم.. و أنه انضم مكرهاً لا بطل..
    • و المعروف أن مجلة ( الدستور) البعثية الأردنية كانت قد نشرت خبر
    انقلاب اخوان الشيطان قبل أيام من وقوعه و ذكرت اسم البشير كقائد للحدث
    المشؤوم!
    • كتبتُ مقالاً عن حوار أجرته جريدة ( الصيحة) الغراء مع الأستاذ/ حسن
    عثمان رزق بتاريخ السبت 2 مايو 2015، يقول فيها رزق " لست نادماً على
    تجنيد البشير بالحركة الاسلامية"، و من أقوال الأستاذ رزق عن تجنيد
    البشير للانضمام إلى الجماعة الفاشستية قوله:- " ..... قصدت منزله مع أحد
    الإخوان في العام 1981، و كان ( البشير) استحق الترقية لرتبة العقيد، و
    ذلك لم يُنَفذ، و بعد صلاة المغرب وجدنا والده يصلي تحت شجرة أمام
    المنزل.. دخلنا إلى الديوان مع البشير و لم يستغرق منا الأمر وقتاً
    كبيراً لتجنيده"!!
    • و يعتقد تشومسكي أن السعودية هي المصدر الرئيس للمصاعب التي تواجه
    العالم.. و أنً لا دولة تمارس قطع رقاب المحكوم عليهم بالاعدام سوى ا
    لسعودية، و بنفس الأسلوب الذي تمارسه داعش.. و أن هذا أقل ما يمكن أن
    يقال عنها دعك عن أنه محظور على النساء قيادة السيارات.. و يقول أن
    المجتمع السعودي مجتمع كالح من عدة أوجه.. و يستنكر تشومسكي مساهمة
    أمريكا و بريطانيا في تنمية هذه الراديكالية الاسلامية لكل تلك الفترة
    الطويلة..
    • و نحن نستنكر ما يحدث من بيع البشير للأراضي السودانية..
    • ملايين الأفدنة من الأراضي الزراعية بكل ولايات السودان باعها النظام
    للخليجيين، و على رأسهم السعودية، بأبخس الأثمان.. باعتبارها إراضٍ
    حكومية لا سلطان على مواطني المنطقة عليها.. و لا يزال يبيع الأراضي لكل
    من يرغب.. و هو في أشد الحاجة لسد النقص في تسليح ميليشياته و دستورييه..
    • و نتساءل:- هل ذهب البشير إلى السعودية لبيع المزيد من الأراضي، أم
    لتجنيد المزيد من المرتزقة لحرب لا ناقة لنا فيها و لا جمل؟



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • تصريح الإمام الصادق المهدي لقناة الشروق حول رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن النظام السوداني
  • حديث العودة للوطن الإمام الصادق المهدي
  • إعلانٌ مُهمٌ من أجل سودان المستقبل
  • رساله من الجبهة الوطنية العريضة حول مقترح قيام المركز الموحد لاسقاط النظام
  • كاركاتير اليوم الموافق 26 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله عن عودة الصادق المهدى للسودان
  • كينيا تعتقل معارضيْن من جنوب السودان
  • واشنطن تدعو الطلاب السودانيين لتعليم الإنجليزية للحصول على منح
  • ترامب يقيِّد مهاجري دول بينها السودان
  • أحكام بإعدام عسكريين في اغتصاب أطفال بدارفور
  • قيادي اتحادي: الصراع بين الحسن وجعفر الميرغني سيدفع بحاتم السر للوزارة
  • عمر البشير: التعامل مع ترامب أسهل من الإدارت السابقة
  • الكوليرا في مدن الشرق تفتك بالفقراء والجوعي والنظام لا يحرك ساكنا


اراء و مقالات

  • مؤسسة صلاح ونسي لأبحاث السرطان(الكوز للكوز رحمة) بقلم المثني ابراهيم بحر
  • اطردوا اي سوري لا يحترم ناس البلد بقلم د. محمدد كوستاوي
  • الكوليرا لا تقتل .. وانما الاهمال بقلم د. ابومحمد ابوآمنة اخصائي طب الاطفال
  • فحوصات الرنين المغنطيسي المكلفة وبلا داعي... بقلم دكتور الطيب احمد النعيم استشاري جراحة العظام
  • تذكرة لمن يخشى بقلم د.آمل الكردفاني
  • أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان؟؟؟. 5 من 10 بقلم مصطفى منيغ
  • رسائل الدنيا الجديدة (4) (في الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور محمد عثمان الجعل بقلم بابكر فيصل ب
  • قانون الصحافة والسجل الصحفى : قانون واجراءات سد الفرقة ! بقلم فيصل الباقر
  • وانفتح الباب على مصراعيه بقلم كمال الهِدي
  • لماذا السيد الصادق ؟ بقلم عمر الشريف
  • هل انقلبوا على الديمقراطية؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • حَانَ الوقت.. لتكون رئيساً..!! بقلم عثمان ميرغني
  • و ... نرسم .. بقلم إسحق فضل الله
  • مصر في المعادلة السودانية ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • لا (المارشات) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين أبو تريكة وشياطين الإنس ! بقلم الطيب مصطفى
  • اتفق ياسر عرمان والمجرمون بعد احتلال السودان الكبير على احتلال اقليم جبال النوبة بقلم محمود جودات
  • بروفيسور قريش : شهادتي للتاريخ (10) ولتقرير الدولية (ِ 3 ج )كيف يحصن السودان الربط الكهربائي مع دو
  • حكومة ولاية شمال كردفان وجزاء سنمار بقلم ياسر قطيه
  • المحقق الصرخي .. ما بال المسلمين لا يقتدون بابي بكر و عمر في هذه المواقف ؟! بقلم احمد الخالدي
  • بين الملك والنبي بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • حديث الشرف بين كاتب وعاهرة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • سوريون تحت التقييم المجتمعي .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • قصة: حكاوي النظرات المبهرة........................... (14)
  • الرئيس عُمَر البشير في حـواره مع "الشرق الأوسط"..أكان بـروحٍ معنوية عالية ..؟!
  • عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام !
  • عاجل : المتحدث باسم البيت الابيض يعلن استقالة ترامب "تفاصيل"
  • إعلانٌ مُهمٌ: من أجل سودان المستقبل
  • 100 بلاغ اغتصاب في دارفور بعام واحد
  • أغبياء اليسار .. شكراً فقد كفيتمونا المؤونة
  • إعــدام أحد أفــــراد الأسرة الحاكمة بالكويت
  • الصور و الفديو لهاشم بدر الدين وعلي عثمان
  • الإخوان المسلمون والسعودية الهجرة والعلاقة.... بحث مفيد
  • ملاحظات مهمة: .. برضه عليكم بالفيس بوك : حتى لا نتهم بالإنحياز
  • تفشي الكوليرا في منطقة النية شمال بحري
  • لا زال السودان في قائمة السوء!!!!( تقرير الشفافيه الدوليه)
  • من هُوّةِ المعنى
  • اللوتري الأمريكي زي ما كان
  • الشذوذ الجنسي/المثلية الجنسية هل هي قاصرة على العرب؟
  • رسالة الدكتوراة كاملة عن SudaneseOnline التى حصل بها الزميل ابوعبيدة مضوى الدكتوراة
  • السودان يدفع بمرشحيه لمفوضيات الاتحاد الإفريقي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de