منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-01-2018, 01:34 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل ترامب صنف جديد من الفاشيين؟ بقلم: الدكتور سام بن مئير أستاذ الفلسفة في الكلية الشرقية العالميّة

18-07-2016, 03:46 PM

ألون بن مئير
<aألون بن مئير
تاريخ التسجيل: 14-08-2014
مجموع المشاركات: 187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل ترامب صنف جديد من الفاشيين؟ بقلم: الدكتور سام بن مئير أستاذ الفلسفة في الكلية الشرقية العالميّة

    04:46 PM July, 18 2016

    سودانيز اون لاين
    ألون بن مئير-إسرائيل
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ديماغوجيّة دونالد ترامب الفاحشة ونظرته الازدرائية للتعديل الاول ورغبته في توسيع صلاحيات الرئاسة (التي لم تعادل صلاحياتها الهائلة يوما ً ما هي عليه الآن) وموقفه الهجومي والمهدّد تجاه السلطة القضائية وطمسه الوقح للاجندات الخاصة والعامة واستغلاله الساخر لخوف ملايين الامريكيين من الاسلام في صحوة أبشع مجزرة للامة في أورلاندو وسياساته الوطنية المتطرفة العنصرية والمعادية للمهاجرين, وأخيرا ً تأييده للهبات والهجمات العنيفة ضد المعارضين, هذه كلها ساهمت في ظهور شبح فاشية جديدة على الساحة السياسية.

    ولكن لاية درجة تعتبر الفاشية اصطلاحاً مناسباً لما يمثله ترامب ؟ باصطلاح “الفاشية” أعني ببساطة نظاما ً عسكريّا ً استبداديّا ً على نحو مميّز, معادياً للمهاجرين ومتطرفاً في قوميته. علينا استخدام الاصطلاح بعناية كما هو الحال في كثير ٍ من الاحيان حيث يمثّل علامة على الكسل الفكري وعدم وضوح المفاهيم. وما يدعو لتعقيد الامورهو اننا نشهد صعود ترامب السياسي في الوقت الذي تقوم فيه أحزاب من الجناح اليميني المتطرف بمكاسب مذهلة في عديد ٍ من البلدان, بما فيها النمسا, التي لم تشهد مثل هذا التطور منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. هذا أمر مهم لانه يدلّ على أن ترامب ليس ظاهرة معزولة, بل ينبغي التفكير به بالدرجة الاولى كمؤشر – أجل, كمؤشر أو أحد أعراض انحلال الشكل الديمقراطي للنظام الرأسمالي العالمي.

    ان ترامب ونظرائه الاوروبيين عبارة عن مؤشرات لحقيقة أنّ حاجة النظام الرأسمالي للمؤسسات والعمليات الديمقراطية يتناقص بشكل ٍ مستمرّ. ان أكثر رجال ادارة الرأسمالية فعّالية يتحولون بشكل ٍ جدلي الى لاديمقراطيين وأنظمة استبدادية, شاملة اسميّا ً أنظمة شيوعية مثل الصين وفيتنام. وعندما يقول ترامب بأنه لا يوجد ديمقراطيّة وأنّ النظام بأكمله مزوّر, والامر الاكثر اثارة للخوف هو ليس ان كان هذا قد يكون صحيحا ً أو أنّ الكثيرين يعتقدون أنه صحيح, بل في الواقع ان مجرّد صعوده يبيّن بأنه ما زال هناك عنصر غير قابل للاختزال من حالات الطوارئ في السياسة.

    نحن نشهد في جميع أنحاء العالم انحلال “الزواج” ما بين الديمقراطية والرأسمالية. وممكن رؤية ذلك في النظام شبه الشيوعي الفاسد في الصين أو نظام بوتين الاستبدادي في روسيا ونظام اردوغان السلطوي في تركيا.وقد يأخذ الشكل الذي نراه هنا: وهو أن حكم القانون ونزاهة هيئاتنا الحاكمة وأصوات المعارضة تًعامل بالازدراء والسخرية من قبل زعيم حزب سياسي رئيسي.

    فاشية ترامب ظاهرة بشكل ٍ خاصّ في تأكيداته التي لا نهاية لها بأنه ينوي للمكسيك تمويل جدار ضخم على طول الحدود الامريكية المكسيكية. هذا الوعد – بصفته موضوع أساسي في كل تجمعات ترامب – ينبغي ألاّ يتم الرد عليه عن طريق إعطاء أسباب تعلّل أنها فكرة سيئة وغير عملية وما إلى ذلك. فبمجرد أن تبدأ في تقديم الحجج، تكون قد خسرت بالفعل – وهذا هو لأن الاقتراح ليس عقلانيّا ً على الإطلاق. ولكن بدلا من ذلك فالمقصود على وجه التحديد هو السخرية من استخدام العقل في السياسة. ترامب يعامل أتباعه ليس كوكلاء عقلانيين, بل بالاحرى كحزم من طاقة عنيفة ومكبوتة يتلاعب ترامب بمهارة وخبرة بها لمصلحته.

    عدد لا يحصى من الأميركيين هم الآن أكثر أو أقل استعداداً لإنكار الحقوق الأساسية للملايين من المهاجرين تحت تهديد الترحيل القسري، ورفض مئات الآلاف من اللاجئين الذين يبحثون عن مأوى ولجوء. وطريقة معالجة هذه الهستيريا المعادية للأجانب هي بالتأكيد ليس من خلال الخطابات الليبرالية الداعية للتسامح واحترام الغير. على العكس من ذلك، لغة التسامح في غير محلها هنا تماما وتؤدي إلى نتائج عكسية. وأكثر ملاءمة، بدلا من ذلك، هو الإخلاص لحقوق الإنسان والرفض القاطع السماح لأي مجموعة من الناس أن تحرم الآخرين من الشروط الأساسية للعيش والازدهار. لا يحتاج اللاجئون منا التعاطف والتسامح ، وهم ليسوا بحاجة أن نفتح قلوبنا لهم, بل أنهم في حاجة لفتح حدودنا وتوفير الغذاء والمأوى والعمل.

    ما أثبته ترامب بفعاليّة هو أن الصواب السياسي وإصرار الليبراليين على قواعد الدقة قد عملت فقط على تنظيم الكراهية والعنصرية, هذا في حين تستنسخ الظروف الموضوعية التي يمكن أن تؤدي إلى نوبات العنصرية العنيفة. والفشل الذريع في الدقة السياسية يكمن في محاولتها لفرض ما ينبغي أن تكون عفوية. لقد تمكن ترامب من خلق تصور بأنه صادق وأصيل بطريقة أو بأخرى. المشكلة هي أنه في مكان اللياقة السياسية منحنا خليطاً أكثر أو أقل انفتاحا للعنصرية وكره النساء، والقومية.

    كانت حملة ترامب محاولة متواصلة لطمس التمييز بين السياسة والترفيه الجماهيري؛ لخدر جماهير الامريكان البيض ذوي الدخل المنخفض وغير المتعلمين الذين هم في ذهول من ثروته الضخمة والمعروفة للجميع، لجشعه بلا حرج واحتقار أي شيء لا يمكن تسويقه وبيعه. فهل نعتبر ترامب صنفا ً من الفاشيين الجدد، وذلك باستخدام خليط من الفن الهابط، والفحش، والكلام المنمق للحفاظ على أتباعه ؟ تحرير المكبوتين. الرغبات الغير واعية لانصاره الذين يتم تشجيعهم ضمنا على ممارسة العنف الرمزي وحتّى البدني ضد الاخرين.

    لا ينبغي الخلط بين الفاشية الجديدة التي نشهدها اليوم وبين فاشية الأمس. ولكنها قد تكون ليست بأقل خطورة على المدى الطويل، والحكمة السياسية التقليدية لم تعد قادرة على وقف تقدمه. والترياق للصعود للسياسات الشعبوية التي تعتمد على أساس عدم الثقة هي في الكيفية التي نصف بها الداء نفسه. وعرض ترامب ببساطة على أنه ظاهرة انحراف، أومسخ ميتافيزيقي – وهو بلا شك شيء بهذا المعنى – هو أمر غير مناسب إلى حد كبير. يجب أن نراه كما نرى أعراض مرض عام, مرض عالمي في طبيعته. أجل, مرض يشهد على تناقضات وعداوات النظام الرأسمالي الديمقراطي.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 يوليو 2016

    اخبار و بيانات
  • تركيا تسعى لزيادة استثماراتها فى السودان بما يفوق ال 6مليارات دولار
  • مقتل سودانيين في جوبا
  • الفاو تتجه نحو السودان والتركيز على ثرواته السمكية
  • منظمة فاو : المجاعة تُهدِّد جنوب السودان
  • أزمة داخل وزارة بالخرطوم بسبب نفقات«شهر عسل» الوزير
  • جامعة السودان تحتفل ببرنامج الدكتوراه في علوم الحاسوب للدفعة السادسة بالمقررات والبحث
  • سفير جنوب السودان في القاهرة يلتقي الأمين العام لجامعة الدول العربية
  • أمريكا تسعى لتطمين جنوب السودان بشأن القوات المرسلة إلى جوبا
  • سفير جنوب السودان في القاهرة يلتقي مساعد وزير الخارجية المصري
  • في حوار مع التلفزيون الرواندي البشير:ضحينا بوحدة السودان من أجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب ال
  • سفير جنوب السودان في القاهرة ينتقد التدخل الدولي في شؤون البلاد



اراء و مقالات

  • التيار الديموقراطي لفتح والتحالفات الممكنة بقلم سميح خلف
  • الاقتصاد العراقي يُعاني من سرطان النفط بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • طي ملف حقوق الإنسان (1-2) بقلم فيصل محمد صالح
  • اعتقال الفريد تعبان..!! بقلم عثمان ميرغني
  • الشفيع و الاستالينيون و معركة الديمقراطية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عبد الله علي إبراهيم ورد الإعتبار للأستاذ عوض عبد الرازق ( 1 من 3) بقلم عادل عبد العاطي
  • مواسير أخرى ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أخوان تركيا والسودان..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • معتمد لا نعرف اسمه بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • لنرد الاعتبار لميادة سوار الدهب من تبشيع عادل عبد العاطي بقلم عبد لله علي إبراهيم
  • كامل التضامن معه لحماية شرف الكلمة بقلم نورالدين مدني
  • الإرهاب...خيبة الإسلاميين!! بقلم بثينة تروس
  • هل تخرجون إلى الشارع إذا أطاح الجيش بالبشير؟ بقلم عثمان محمد حسن
  • اعتذار, ضد ألاردغانية و التحويط شعر نعيم حافظ

    المنبر العام

  • التحرش بالصحفيات .. كشف المستور 1 تحقيق للزميلة فاطمة الغزالي
  • هل يحاكم القانون الأسترالي هؤلاء؟ (فديو)
  • هل دينق شخصية اسفيريه حقيقية ؟؟؟!!!
  • راوندا تقول انها ملتزمة بالموقف الإفريقي الرافض للمحكمة الجنائية
  • تاتنيك التركية
  • الحزب الشيوعي خطوه أخري نحو الإنتحار
  • امريكا تنذر تركيا بطردها من الناتو بعد اعتقالها اكثر من 8000 معارض
  • أزمة وزاريـــــــــــــــــة بالخرطوم بسبب نفقات«شهر عسل» الوزير(صور)
  • أردوغان بعد فشل الانقلاب العسكري
  • أنا مع تقنين وتنظيم عمل ستات الشاي
  • اصهار الله
  • الإسلام والرق " رمتني بدائها وانسلت "
  • يعني الإسلاميين دراويش يا اسحق؟؟
  • هل يجوّز وضع حجر للمرأة في البوست ؟...
  • الجنائية الدولية.. وانقلب السحر على الساحر
  • بلا تركيّة بلا ديمقراطية بلا بتاع .. الإنحياز ليس للديمقراطية .. بل للآيدلوجية !!! ..
  • القناة السودانية الجديدة - Sudania24
  • الحلقة "14" كبير الدجالين يدق المسمار الأخير في نعش الكيزان (فيديو)
  • البشير زاغ في روندا !!!!
  • حمد عبد الغفار....
  • ما يحدث لتركيا في عهد الكوز اوردغان
  • نعم لتفكيك المنظومة العسكرية والأمنية والاقتصادية السودانية كما تفعل تركيا
  • ياهؤلاءلا تغرنكم حروبات الجنوبيين.فسينهض الجنوب من كبوته ويزحف شمالاً!
  • هل يصبح الكيانُ الصهيوني إفريقياً؟ مقال لكاتب جزائرى جدير بالقراءة
  • أدراج موقع جزيره سنجنيب وخليج دونقناب في البحر الأحمر على لائحة التراث العالمي
  • المرأة أسيرة نظام ولاية الرجل في السعودية نظام يُقيّد حرية التنقل والعمل والصحة والسلامة
  • الاتحاد الافريقي ينفذ استخراج الجواز الموحد شوفو الرؤساء فرحانين كيف(صور)
  • الترابي: شاهد على العصر الحلقة الرابعة عشرة
  • حميدتي يبسط هيبة الدولة في الصحراء : هل ستتم تصفيته في الصحراء(صور + فيديو)
  • قصة الفتاة التي قتلناها..


    Latest News

  • ICC President Statement on the occasion of 17 July 2016, Day of International Criminal Justice
  • A letter from the Imam al-Sadiq al-Mahdi of French President Francois Hollande
  • Readout of the Secretary-General’s meeting with USAID Administrator and other US officials, Kigali,
  • Rains, flash floods kill 13 in Sudan
  • Secretary-General’s remarks at IGAD Extraordinary Summit, Kigali, 16 July 2016
  • Sudan OCHA bulletin 28: New site for South Sudanese refugees in East Darfur
  • Minister of Justice Forms Committee to Amend Personal Law for Muslims
  • Sudan’s Blue Nile State employees demand their full salaries
  • The acting charge affairs commends the government of Sudan
  • Sudan govt. violates ceasefire in South Kordofan: SPLM-N
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de