نداء واشنطن إلى أهل وأصدقاء السودان في ا َلمهاجر
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-01-2018, 08:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل أتاك حديث الحاوية؟ 24 حاوية نفايات مسرطنة بحظيرة السلوم! بقلم عثمان محمد حسن

14-07-2016, 11:58 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 135

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل أتاك حديث الحاوية؟ 24 حاوية نفايات مسرطنة بحظيرة السلوم! بقلم عثمان محمد حسن

    00:58 AM July, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    جذبني نبأ غير قابل للتكذيب من قِبل ( ناس تاكل عيش).. و النبأ جذب
    كثيرين من حولي، بلونه الأحمر الخطر، و نحن نحدق في الصفحة الأولى
    بصحيفة ( الجريدة) الورقية بتاريخ 12/7/2016 و كان العنوان جاذباً حقاً:-
    " لجنة الطاقة بالبرلمان تكشف عن وجود 24 حاوية نفايات طبية و إليكترونية
    مسرطنة"..

    و تقول الجريدة أن النائبة البرلمانية/ حياة الماحي، رئيسة لجنة الطاقة
    بالبرلمان، كشفت عن وجود الحاويات المذكورة و معدات أخرى منتهية الصلاحية
    بحظيرة السلوم بالبحر الأحمر.. و حددت أصنافها بالأرقام.. و ذكرت أن ثمة
    خلل في عمليات الاستيراد، بسبب افتقار الميناء للرقم المعياري، أدى إلى
    تسرب الكثير من المواد المخالفة للمواصفات العالمية إلى السودان.. و
    اعترفت حياة الماحي بأن السلع و المواد المضروبة و المواد المسرطنة و
    المنتهية الصلاحية تغرق الأسواق السودانية.. و ذكرت أن بعض الدول تتخلص
    من نفاياتها بإرسالها إلينا كهدايا- و يا لها من هدايا!

    كما أشارت النائبة المحترمة إلى ما كشفه ديوان المظالم عن عدد 210 حاوية
    دخلت البلاد دون علم إدارة الميناء.. و أن لجنة الطاقة بالبرلمان وجدت 59
    حاوية أثناء زيارتها للميناء و أن إدارة الميناء أخطرت أصحابها للحضور
    لاستلامها- و معنى هذا أن أصحاب الحاويات معروفون لدى إدارة الميناء!

    و تقول النائبة أن بحظيرة السلوم 24 حاوية نفايات إليكترونية و مادة
    السيانايد، و منها حاويتان ظلتا قابعتين في الحظيرة منذ 10 سنوات!

    هذا الخبر نوع من الأخبار المخيفة التي تتتالى على السودان و كأنه طفل
    يتيم مرمي في بئر ملآى بثعابين الكوبرا و بلا منقذ.. و بطون الحاويات ما
    تزال تحمل المزيد من الأخطار المحدقة بإنسان السودان الطيب.. و هو يأكل
    بمشقة و يشرب بصعوبة و يضحك على الزمن العابث به كل حين.. يضحك و لا يدري
    أنه يعيش في أحضان أمراض خبيثة فتاكة لا ترحم.. و سيطرة جماعة لا تخاف
    الله سبحانه و تعالى..

    و لا مساءلة توجه إلى أصحاب الحاويات المتربصة بنا جميعنا.. من يتجرأ
    عليهم... لا أحد.. و مع أن إدارة الميناء تعرفهم فرداً فرداً.. و تعرف
    خطورة ما بداخل حاوياتهم.. إلا أنها لم و لن تتخذ ضدهم ما ينبغي من
    اجراءات قانونية.. و دائماً ما يتم ذبح القانون في السودان لسبب أو
    لآخر.. و تموت الحقيقة مع القانون الذي مات في جوف نظام أكثر خبثاً من
    السرطان نفسه، فهو يدمر القيم و الأخلاق قبل قتل الانسان..

    لا يمكن أن تكون لفرد واحد كل هذه القدرة على إدخال الحاويات إلى
    الميناء و إبقائها داخل الحظيرة لكل تلك المدة دون مصادرتها.. لا بد من
    وجود جماعة (متماسكة) ذات نفوذ ( محليٍّ) متشعب داخل الدولة السودانية
    الحالية.. و لها علاقات قوية بمنظمات دولية- ربما مافيا متخصصة- مهمتها
    التخلص من النفايات الأوروبية بتصديرها إلى الدول المتخلفة بواسطة عملاء
    متخلفين أخلاقياً من أبناء تلك الدول الفقيرة.. و تدل ( الحنية) في
    التعامل مع أصحاب الحاويات على عِظم لِحاهم و كِبر كروشهم و شدة لمعان
    أوداجهم المنتفخة.. و ما في كلام!

    هذا، و ذكرت جريدة ( الخليج) الإماراتية في إحدى اصداراتها أن بعض الدول
    الصناعية تعمد للتخلص من نفاياتها بعدة طرق حتى لا تتأثر بيئتها المحلية
    بآثار المخلفات الضارة، و من بين تلك الطرق تصدير النفايات الصناعية
    والنفايات النووية إلى بلدان العالم الثالث .و ذكرت الصحيفة كذلك أن
    تزايد النشاط الصناعي في أوروبا وأمريكا زاد من كميات النفايات الضارة
    كفضلات من الأنشطة الصناعية. و قد تفاقمت جراء ذلك مشاكل تتعلق بكيفية
    التخلص من تلك الفضلات، علماً بأن معظم الدول الصناعية المنتجة للنفايات
    الصناعية لديها قوانين مشددة في ما يتعلق بدفن النفايات في أراضيها .



    و تقول جريدة الخليج أن آثار النفايات النووية السلبية على البيئة وصحة
    الإنسان لا تختفي حتى مع دفنها في عمق أعماق الأرض.. و أن فترة نشاط عنصر
    البلوتونيوم 239 مثلاً تمتد إلى 48 ألف سنة.. و أن الوصول إلى مرحلة موته
    وعدم تأثيره يتطلب مرور حوالي ربع مليون سنة قبل أن يصبح عديم الخطورة
    على الإنسان .أي أن الأضرار التي تحيق بنا سوف تتواصل لآلاف القرون
    القادمات.. و تتأثر بها أجيالنا المتعاقبة على مدى القرون المذكورة....

    و مما جاء في الجريدة الخليجية أن مفتشين اثنين من مفتشي وزارة البيئة
    الهولندية قاما بزيارة تفتيشية إلى ميناء روتردام الهولندي و قاما بفتح
    أبواب حاوية شحن حمراء اللون محطمة فوجدا مقبرة من النفايات الإلكترونية
    الأوروبية في هيئة اسلاك قديمة و امتار إلكترونية مختلطة ببقايا من الورق
    المقوى والبلاستيك . و أوضح أحد المفتشين، أنه قام بحجز الحاوية بسبب
    القوانين الأوروبية الجديدة التي فرضت القيود على كل أنواع تصدير
    النفايات .. و أن تهريب النفايات بطريقة غير قانونية إلى الدول الفقيرة
    عملاً دولياً ( ضخماً) بسبب محاولات الشركات تخفيف تكلفة دفن النفايات أو
    معالجتها.. وبسبب القوانين البيئية الجديدة الصارمة، علاوة على الضرائب
    المفروضة على النفايات أو على إعادة تدويرها أو على التخلص منها بطريقة
    بيئية مسؤولة .

    و إشارة المفتش البيئي إلى ( عمل دولي ضخم) تعني أن التجارة دولية في
    تهريب النفايات تجارة ضخمة تدر أموالاً طائلة على نطاق الشركات متعدية
    الجنسيات.. و ربما انضمت جماعة من مستجدي نعمة جماعة ( الانقاذ) إلى
    تلك المنظومة الخطيرة فجشع المتأسلمين يجعلهم يقبلون أن يموت بنو وطنهم
    مقابل حفنة من الدولارات و اليورو.. فالجماعة المتأسلمة لا تؤمن بالأوطان
    أصلاً!

    و حسب ما جاء في جريدة الخليج، أن الوكالة الأوروبية للبيئة أفادت
    بارتفاع نسبة تصدير نفايات الاوراق والبلاستيك والمعادن عشرة أضعاف من
    1995 إلى 2007 مع شحن 20 مليون حاوية من النفايات كل عام بطريقة قانوية
    وغير قانوية،

    ويقول جيم بوكيت، رئيس إحدى المنظمات الخيرية المهتمة بالبيئة في مدينة
    سياتل الأمريكية " نحن الآن نقوم بجمع معلومات أكثر عن تصدير النفايات..
    لكننا لا نستطيع منع الشركات من التصدير إلى الخارج، و الناس يتحدثون عن
    تسرب النفايات.. إنه ليس تسرباً، إنه نزيف حقيقي"!

    يا ترى، كم يبلغ نصيب السودان من هذا النزيف النووي الحقيقي؟ لا ندري.. و
    كل الذي ندريه الآن، أن هناك 24 حاوية في جوفها نفايات طبية و اليكترونية
    مسرطنة بحظيرة السلوم بشرق السودان.. و بينها

    حاويتان ظلتا قابعتين في الحظيرة منذ 10 سنوات!

    و نقول أن ذاك قصور إداري يكشف بجلاء مدى الضعف العام في منظومة (
    التمكين) الموكل إليها تسيير دولاب الحكم و الإدارة في السودان.. و أنه
    الضعف العام المسيطر على أخلاقيات من بيدهم تسيير أمور البلاد.. لقد "
    أصيبت منتسبو ( الانقاذ) هؤلاء في أخلاقهم، فأقيموا عليهم مأتماً و
    عويلا"..!

    لا.. لا.. لا..! أكنسوهم.. و ارموهم في حاوياتهم مع نفاياتهم بلا رحمة!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • أول سوداني نائب لرئيس الكلية الملكية البريطانية لأخصائيي أمراض النساء والولادة
  • عصمت عبد الرحمن:عدد السودانيين في داعش لا يتجاوز 140 وزير الداخلية يشكو من تنامي الوجود الأجنبي ف
  • وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان يزور رئيس تحرير صحيفة المستقلة
  • إنسحاب قوات نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار من جوبا
  • صلاح قوش:القادة السياسيين في جنوب السودان فقدوا سيطرتهم على قواتهم العسكرية
  • (36) ألف نازح بعد معارك جنوب السودان
  • تواصل أعمال اللجان المتخصصة للاحتفال باسبوع العلاقات السودانية الصينية
  • ارتفاع التضخم بالسودان في يونيو للشهر الثالث على التوالي
  • عمر البشير رئيس الجمهورية يؤكد دعم السودان للجامعة العربية حتي تضطلع بدورها تجاه الأمة
  • مَطالب بالاستعداد لاستقبال المزيد من اللاجئين لدولة جنوب السودان
  • ندوة بلندن عن التعليم بالجامعات السودانية (الحاضر والمستقبل )


اراء و مقالات

  • أصل قبيلة الشايقية و الجعليين بقلم طارق عنتر
  • نبذة عن الانقلابات والانتفاضات السودانيين منذ 1956م بقلم محمد كاس
  • الإستخبارات العسكرية السودانية الشمالية تفشل في الإطاحة بالرئيس سلفاكير ميارديت.. بقلم عبدالغني بري
  • حذآر من ألسقوط فى وحل ألوصاية ألدولية ! بقلم بدوى تاجو
  • قلق عصابة الخرطوم من لقاء موسي هلال ومصلح نصّار..
  • اليوم الترابي وغداً حميدتي . . ! بقلم الطيب الزين
  • رسائل الدنيا الجديدة (3) (في تذَّكُر سيدي الدكتور محَّمد عثمان الجعلي) بقلم بابكر فيصل بابكر
  • ماذا يريدون عيال جون قرنق من جبال النوبة وانسانها بقلم بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين- لندن
  • اسئلة في الهم الوطني تحتاج لإجابات جادة تبتعد عن المهاترات:- بقلم صلاح الباشا
  • ويسألونك عن الشفيع بقلم فيصل محمد صالح
  • الكذب.. مجاني!! بقلم عثمان ميرغني
  • إذلال الإنسان وإكرام الحيوان .. مثالان : مطار الخرطوم .. وسفير النرويج .بقلم توفيق عبد الرحيم منصور
  • لا تلقوا بأنفسكم في التهلكة السياسية..!!بقلم عبد الباقى الظافر
  • (الحوص) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • والدم أيضاً أحمر!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الدقير وأوهام الوحدة الملغومة(2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • للصبر حدود، كما للحياء خدود بقلم: مصطفى منيغ
  • اللهم أجعلنا من المتفيّسين المليّكين بقلم: د. محمد بدوي مصطفى
  • ليست بعيدة عن سياسة التعنت والكيد بقلم نورالدين مدني
  • القتلى الإسرائيليون حقوقٌ وامتيازات بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • 22 يوليو 1971 في الخاطر (1-3): رسالة ل. م. الحزب الشيوعي لأسر شهداء بيت الضيافة بقلم عبد الله علي إ


    المنبر العام

    وداعاً أوروباأسعار النفط تجبر السعوديين على قضاء الإجازات تحت شمس المنطقة الحارة
  • هروب فتاة سعودية من أسرتها إلى جورجيا
  • أقرأ مكتب محامي يطالب وزير العدل بالتحقيق في محاولة أغتيال حسني مبارك
  • أبوجبيهة ,, عروس جنوب كردفان
  • الكابلي سيغني أحزان المسيح …ويعود للسودان
  • خبراء يشككون في تقديرات”الداخلية” لعدد دواعش السودان
  • ورشة بيت الوالي والناس السيول بتشيل بيتوم - ـخ يابلد عميان
  • “جَقَلِيبْ” الاسلامويين بين “قطعيات” الترابي و”رُبَّمَات” أمين ح عمر!!
  • تغييرات بقيادات الديش السوداني لكم صورة القرار
  • ممرض مارس الطب 5 سنوات بشهادة مزيفة
  • حملـــة سـودانيز اونلاين لمساعدة اخوانا الجنوبيين
  • لن يؤمن الشماليون حكومةومعارضةحتى تأتيهم حروبات الجنوب أوإبادات دارفور قُبلاً!
  • تحول حلم دولة الجنوب الي مجرد حكم قبيلة (وشهد شاهد من أهلهم)
  • أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 يوليو 2016
  • تفاصيل جديدة ومثيرة عن اخو البشير غير الشقيق ( صور + تلفونات )
  • يا هؤلاء أفيقوا من الطرب والغناء والرقص والخناء والظلم والفساد وسفك الدماء!
  • سلفاكير يرفض اقتراح (الايقاد) لنشر قوات عسكرية (فيديو)
  • معرض الاحتفال ب ود الباوقة (صووووووور)
  • بالصورة ... شهود الزور في جنائية بنت سودة ....
  • تلقيت تهديد من ضابط جبش سوداني متقاعد كما ادعي بعد ان دار بيني وبينه نقاش امس بالقاهرة
  • محاضرة الدكتور ( مرتضى الغالي )عن الشاعر والملحن ( عبد الرحمن الريّح ) - 2015
  • احذر في الخرطوم من فلوس سودانية مضروبة
  • مطعم المحيط ...
  • " العودة إلى اليرموك " .. عثمان حسين و صلاح أحمد إبراهيم .. تسجيل نادر
  • زلزال الترابي.. محجوب عروة
  • الترابي وكارلوس والمحبوب عبد السلام.. عادل الباز
  • حسين خوجلي عن محاولة اغتيال مبارك!!!
  • الحزب الشيوعي هل يعيش أزمة: في انتظار مشاركات و نقاش جاد؟
  • أحمد ربشه --- حيث ينتمى الجمال
  • إغتيال مبارك .. أم منهج الإغتيال؟! زهير السراج
  • صور بشعه من مظاهرات بلد الحريات
  • يا تيريزا ماي -- المهمة جد صعبة
  • لماذا يلتحقن بداعش عن طريق تركيا ؟؟
  • عاجل..مطلوب عدد واحد خيمة لاسرة جنوبية نازحة
  • في ذمة الله والد زميل المنبر عبد الحي على موسى
  • فلنطالب باستفتاء جديد لاعادة جنوب السودان للوطن الام
  • الجيش اﻻوغندي يدخل جنوب السودان
  • ذهب مع الريح!!!!!!!
  • جنوب السودان: أجبرنا مشار على مغادرة جوبا.. ونرفض قرار دول «الإيقاد»
  • صلاح قوش الشفيع خضر كان علي تواصل مع الحزب الحاكم والشعبي
  • الفنان طه سليمان في حفلات ضخمة في باريس وهولندا والمانيا في أغسطس القادم
  • إعتقال التوم في روسيا بتهمة الإحتيال- سودان ماستر تكنولوجي
  • عودة الجنوب،
  • ناس الترجمة واللغة الانجليزية: حبة مساعدة
  • معا من اجل مجانية التعليم
  • ما يجري في جوبا تداعيات الماضي وقتامة المستقبل
  • أي اعضاء المنبر تمنيت أن تقابل ؟ - بوست ونسة - اصحاب السجاجيد و العمائم يتفضّلون !
  • انا لله وانا اليه راجعون..وداعا صديقى كمال الزبير ..ابن تنقاسى.
  • شـــــــــارع اليســع.وما ادراك مااليسع الكوز المتسع...قصــة مولمة!!!
  • رسالة للامين العام للامم المتحدة نطالب بحكم فدرالي تمهيد للانفصال وتكوين دولة شمال السودان
  • نعم هناك تنظيم داعش بالسودان لا يمكن للطلاب الذهاب لهذا التنظيم دون منظم بالسودان هل.المخابرات ا س
  • عاااااااااااااااااااجل جمارك مطار الخرطوم
  • شوفو الكيزان اليوم عاملين ورشة عمل في شنو : ود الباوقة اعترف بالفعلة الشينة(صور)
  • وفضيحة دبلوماسية اخري : القبض علي شقيق البشير في روسيا ( صور)
  • كيس على تاج الدين بتاع اللجوء السياسى .(هنا)
  • جوبا: اتصالات لتشكيل قوة أفريقية تدعم (الأممية) لفرض الأمن بالجنوب...؟!


    Latest News

  • South Sudan: Security forces deliberately preventing people from leaving the country
  • Ugandan army crosses into S Sudan to evacuate citizens
  • Al Bashir invites Chad’s Deby to Darfur celebration
  • President Bashir reaffirms Sudan's support for the Arab League's role
  • Armed robberies leave three dead in Central Darfur
  • Sudan Affirms its Keenness to Consolidate Economic Cooperation with Ethiopia
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de