هل أتاكم حديث الأغوات ..!؟ بقلم حامد جربو

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 04:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-04-2017, 02:26 PM

حامد جربو
<aحامد جربو
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 29

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل أتاكم حديث الأغوات ..!؟ بقلم حامد جربو

    02:26 PM April, 05 2017

    سودانيز اون لاين
    حامد جربو-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الأغوات ما بين تبجيل مبتذل وبتر مستتر عاشوا قرون عددا..
    من هم الأغوات ..؟ وكيف وضعهم في المجتمع ..؟ من جاء بهم إلى الحرمين الشريفين ..؟ ,
    التعريف الأول : هم جماعة من الناس تقوم بخدمة الحرمين الشريفين في مكة والمدينة , ويعود لفظ آغا , والجمع أغوات إلى اللغات التركية والكردية والفارسية , ومعنى كلمة آغا : سيد أو رئيس القوم .
    التعريف الثاني : هو تعريف الرحالة ابن بطوطة , هم خدام السجد الشريف وسدنته من الأحابيش وسواهم , وهم على هيئة حسان وصور نظاف وملابس ظراف .
    التعريف الحقيقي من دون مجاملة و" روتوش " هم في الأصل " رقيق "من السود ,من الحبشة وبلاد السودان , منذ عهد معاوية أبو سفيان , تحوروا وتطوروا مع تحولات مسيرة التاريخ وعجلة الزمن حتى صاروا أغوات ظراف في العصر الحديث..!
    كيف تصير آغا ..؟ أو كيف الالتحاق بسلك الأغوات ..؟
    الشرط الأساسي في التحاق بسلك الأغوات أن يكون الفرد مخصياً " لا اله إلا الله " ..لماذا..!؟ , ليتفرغ لخدمة الحرمين الشريفين ويكون عديم الشهوة وبعيداً عن رغبة النساء ومشاغلهن..! في أي ملة هذه..!؟ لا اعتقد أن له علاقة بالإسلام في شيء..! يقول رسول الله ( ص) : أما أنا فأصوم وأُفطر وأنام وأقوم وأتزوّج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني) وقال: (حُبِّب إلي من أمور دنياكم الطيب والنساء..) وقال صلى الله عليه وسلم-في معنى الحديث-: (النكاح سنتي وسنة المرسلين من قبلي.
    تاريخ الخصي أو عملية الخصاء ظاهرة قديمة ومنتشرة في العصور القديمة والوسطى , أما في الثقافة الإسلامية هي درب من العنصرية الفتاكة , العنصرية تمارس بصورة سافرة في الثقافة الإسلامية , حتى على مستوى دور العبادة " ظاهرة الأغوات مثلاً ..! مع أن نبي الإسلام نهى عن العنصرية بقوة وصراحة , تاريخ الأغوات مرتبط بتاريخ العبودية بصورة عامة وبتاريخ العبودية في الجزيرة العربية بصفة خاصة , وكانت مكة المكرمة مركز رواج الرقيق بكل آسف "حيث يتم صيد الحجاج التائهين واختطاف أطفالهم ويتم البيع والشراء في دكاتها وأسواقها علناً وهم عرايا , حتى النساء , حتى متصف القرن الماضي ..! كما ورد في الكتيب " خمسون عاماً على إبطال الرقيق قصة تجارة العبيد في الحجاز [1855 -1962م]. لمحمود عبد الغني صباغ .
    شرط الخصي للعمل ليست للأسباب المذكورة أعلاه , ولم تكن الرجولة عائقاً أمام العمل والعبادة والإخلاص في يوم من الأيام ولم يثبت ذلك عملياً بأي حال , هم في الأصل عمال في الحرمين ليسوا خدم في القصور حيث الحسان والجواري والغواني , والحرم مكان عام للنساء والرجال , حرم مقدس للعبادة والتوبة , ما علاقة ذلك بالخصية ..!؟ استخدم سلاطين الأتراك العبيد من أعراق مختلفة منها العرق الأبيض," المماليك " والسود " الأفارقة وغيرهم .., لم يخصوا المماليك هم كانوا غلمان حسان من عرق السامي , عاشوا وتناسلوا فحكموا كما ورد في تاريخ الإسلامي ,ولكن خصوا الغلمان السود وانقطع نسلهم ..! وكذا في كثير من بلاط الملوك والسلاطين في الشرق الأوسط ,. يتجاوز عدد السود في أمريكتين " الجنوبية والوسطى والشمالية " مئتا مليون نسمة رغم أن تاريخهم هناك لم يتجاوز أربعمائة عام , مات منهم مئات الآلاف في عصر العبودية من جراء الإرهاق وقلة الرعاية مع ذلك لم ينقطع نسلهم كما ترون ...النخاسون في الغرب ما خصوا الرقيق هناك أبقوهم على رجولتهم ,فوجدوا طريقاً للتناسل , هذا هو سر بقائم على قيد الحياة (yes: the Black survivors) . بالمقارنة مع السود في الشرق الأوسط , خارج السودان الأفريقي , لا يتجاوز عددهم خمسة ملايين نسمة في وسط تعداده تجاوز ثلاثمائة مليون نسمة ..! هل عرفتم لغز شرط الالتحاق بسلك الأغوات ..؟ .يقولون أن خدمة الحرمين الشريفين من اشرف الأعمال على الإطلاق , ويحظى الأغوات برعاية وتقدير كبير من ولاة الأمر، لما يقومون به من خدمة جليلة للحرمين الشريفين
    نعم لا شك في ذلك .. ! ولكن لماذا ترك مثل هذا العمل النبيل الشريف للسود دون غيرهم من الأعراق ..! لماذا لا يتنافس في ذلك المتنافسون. ..! , يقولون أن هذا العمل أي ( الخصيان في خدمة الحرمين ) تم في العصر الذي قل فيه الوعي وجهل بالدين فلذا تلتمس لهم العذر والحجة ..! , هذا عمل استمر أربعة عشر قرنا ً من الزمان , في الحقيقة تم هذا في عصر الوعي بقيم الإسلام , لو كان للأغوات نسل مثل عامة الناس في مكة والمدينة كان لتاريخ جزيرة العرب قصة آخري ولكن كل شيء كان في الكتاب مسطوراً ,. الخلاصة القول باختصار وتبسيط , ظاهرة الأغوات التي تم ألغاها لاحقاً بمرسوم , ليست ظاهرة تمت في عصر قل فيه الوعي بالدين , في حقيقة الأمر في مجمله مصلحة الأقوياء وأطماع الكبار اقتضت ذلك , لا يهم الفضيلة " الغاية تبرر الوسيلة "ذلك أن استخدام إفرادا الاعتياديين " اقصد الفحول " في الحرمين بهذه الطريقة فبمرور الزمن يخلق جيل كامل من ورثة الحرمين من ذريتهم يرثون توابع المقدسات وممتلكاتها وهذا يعطيهم حق الانتفاع والتنسيق والترتيب وإرث المكان والدفاع عن الحرمين الشريفين بعيداً عن هيمنة السلطان , وهذا ما لا يريده السلطان الذي يستمد شرعيته في الأساس من الدين وخدمة الحرمين , فلذا كان على حاكم ذلك الزمان البحث عن البديل " الأغوات " خصيان سود مقطوع النسل والذرية , ليس لهم وريث ولا قريب ..! لا يسمح لهم التصرف في ما يملكون من وقف ولا يسمح لهم بتحويل الأموال إلى أي جهة كان , لهم حق الزواج من أجنبيات اللائي لا حق لهن في البلد ..!, ما فائدة ذلك ..!؟ تخدمه في البيت وتغسله عندما يموت ..! حتى البيت الذي يسكن فيه يعتبر وقف , أما الزوجة فترث الممتلكات الخاصة إذا كان له ذهب أو فضة وما إلى ذلك ..!
    حامد جربو




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 05 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • د. عبد القادر محمد زين يدعو الى الاهتمام بالسياحة الداخلية
  • إثيوبيا والسودان تعلنان التكامل وتوحيد مواقفهما
  • الحكومة السودانية تتوقع حدوث انشقاق داخل (الشعبية)
  • ناقشه مجلس الأمن في جلسة مغلقة الحكومة تنتقد تقرير غوتيريش حول الأوضاع في دارفور
  • الحكومة تستنجد بالأمم المتحدة لمقابلة تدفقات اللاجئين الجنوبيين
  • أمين حسن عمر: الأمن الشعبي تم حله عام 2000
  • بريطانيا: انقسامات ( قطاع الشمال) تعوق السلام
  • ارتفاع عدد الضحايا ونشر قوة أضافية للفصل بين الجانبين البرلمان يستدعي وزير الداخلية ومدير عام الشرط
  • المراجع يطالب بوضع ضوابط مشددة لحماية المال العام
  • قال إنها ودّعت الحرب بلا رجعة إبراهيم محمود يدعو عقار لإدارة معاركه بعيداً عن دارفور


اراء و مقالات

  • أهداف إمبريالية! بقلم عبد الله الشيخ
  • أخطأ عمر وأصابت امرأة ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • إنه من عمر!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين الحسن الميرغني وميسي ومجلس شؤون الأحزاب! بقلم الطيب مصطفى
  • مثير للغاية لمعرفة المزيد عن خفايا النوبة و مطالبهم بقلم عبير المجمر سويكت
  • التناغم المجتمعي لتعزير السلام والتعايش بقلم نورالدين مدني
  • التنمية بالضرائب ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • اليوم وفي سفارتنا بالقاهرة ... التقى جيل البطولات بجيل التضحيات
  • ضـــــــلالات الفكـــــر الجمهـــوري الخطير علـى الإسـلام !!! كُتـب ومؤلفـات محمـود محمـد طـه !!!!
  • من هم الزملاء الذين تم ايقافهم من الكتابة فى المنبر او توقفوا من تلقاء انفسهم
  • مجلس الشيوخ الفرنسي يدعم رفع العقوبات الأمريكية كلياً عن السودان
  • السودان يعلن عن ترتيبات لإنشاء بنك سوداني ألماني في برلين
  • هذا ماقاله الخبير الأمريكي جونسون عن السودان
  • أدوية موجهة للمرضي داخل السودان
  • تكامل سوداني أثيوبي
  • خُدُوشٌ ناتِئةٌ
  • مصر تفوز بأربعة جوائز في مهرجان البقعة المسرحي بالسودان
  • أكاد لا أصدق .. أغرب شخصية في تاريخ السودان ؟
  • اِشتِباكُ الرّائِحةُ
  • واشنطن تؤيد مقترحا سودانيا لسحب البعثة الاممية من دارفور
  • زرزرة الموصلى في الدوحة
  • تحدي حقيقي أمام الخرطوم لسحب قوات يوناميد من دارفور
  • الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسفة / جامعة الخرطوم 23 أكتوبر 2017
  • المسرح القومى يقدم مسرحية ولدة خاسرة
  • المـــــــــوت الــزؤام
  • جلسة في الكونجرس حول رفع العقوبات عن السودان.. فيديو
  • هل مشروع الجزيرة والمناقل قومى او ولائى ؟ نحتاج اهل القانون و الاقتصاد للمشاركة ؟
  • شرطة الرياض توضح تفاصيل محاولة قتل سودانى(( فيديو))
  • يا جماعة الخير, وين صلاح جادات؟
  • مصر ترفض التوقيع علي تقرير سد النهضة ﻷن ملاحق الخرائط تبرز حلايب وشلاتين تابعة لجمهورية السودان الم
  • رحلة خرافية لطفل يتيم من مآسي حروب دارفور لإحتراف الفروسية في أوربا
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de