هزيمة حزب النهضة فى الإنتخابات التونسية البرلمانية وتراجع شعبيته ،ألا يعتبر هذا أخِرُ العِبَرْ و

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 02:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-11-2014, 11:51 PM

يوسف الطيب محمد توم
<aيوسف الطيب محمد توم
تاريخ التسجيل: 27-03-2014
مجموع المشاركات: 149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هزيمة حزب النهضة فى الإنتخابات التونسية البرلمانية وتراجع شعبيته ،ألا يعتبر هذا أخِرُ العِبَرْ و

    هزيمة حزب النهضة فى الإنتخابات التونسية البرلمانية وتراجع شعبيته ،ألا يعتبر هذا أخِرُ العِبَرْ والعِظَاتْ لحزب المؤتمر الوطنى السودانى؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول الله تعالى:(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)الأية26 أل عمران

    حصل حزب "نداء تونس" - الذي أسسه عام 2012 م رئيس الوزراء الأسبق الباجي قائد السبسي - على (85 )مقعدا من إجمالي (217) مقعدا في البرلمان، تلته "حركة النهضة" ذات التوجه الإسلامى في المرتبة الثانية بـ (69 )مقعدا، وذلك حسب نتائج رسمية "أولية" أعلنتها فجر الخميس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المكلفة بتنظيم الاقتراع.
    ويضم حزب "نداء تونس" يساريين ونقابيين ومنتمين سابقين لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان حاكماً في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
    وفي المقابل، قال رئيس "حركة النهضة"، الشيخ راشد الغنوشي، إن "هناك مخاوف في البلاد من عودة حكم الحزب الواحد والهيمنة على الإدارة والمؤسسات)م".
    واعتبر الغنوشي في مؤتمر صحفي أن الشعب التونسي "وجه رسالة واضحة عبر الانتخابات تفيد بأنه لم يعط السلطة والأغلبية لأي حزب ليحكم وحده"، وأضاف "الشعب قال: لا لحكم الحزب الواحد، لا لعودة الهيمنة ولو عن طريق صناديق الاقتراع".
    وتعهد بأن تكون حركته "حارسة لقيم الدستور وما جاء به من حريات عامة وخاصة وحقوق الإنسان"، وفي خدمة الشعب "بغض النظر عن الموقع الذي ستكون فيه سواء في المعارضة أو السلطة".
    وبحسب دستور تونس الجديد المصادق عليه يوم 26 يناير/كانون الثاني الماضي، يكلف رئيس الجمهورية الحزب الحاصل على أكثرية مقاعد البرلمان بتشكيل الحكومة التي يتعين أن تحظى بمصادقة غالبية نواب المجلس (109) من إجمالي (217)نائب .م
    وبالرغم من الهزيمة الكبيرة التى مُنِىَ بها حزب النهضة فى هذه الإنتخابات وتراجع قواعده ،وبالرغم من أنه كان على سدة الحكم ،إلا أننا لا بد من الإشادة وبالصوت العالى بالروح الرياضية العالية التى تحلى بها هذا الحزب ذو التوجه الإسلامى (الإسلام السياسى)،وكذلك بالأمانة التى إتصف بها فى هذه الإنتخابات،علاوةً على الوعى والمسئولية الوطنية الكبيرة والتى جعلت هذا الحزب يرجح كِفة السواد الأعظم من الشعب التونسى (المصلحة العامة)على كِفة مؤيديه (المصلحة الخاصة)وذلك لأنه كان بمقدوره أن يقوم بتزوير إرادة الناخبين لأنه كان ممسك بزمام السلطة ومفاتيحها ،ولكنه لم يفعل(وحسبها صاح) ،كما فعل من قبل إخوةٌ لهم فى السودان لأكثر من ربع قرن من الزمان،حيث التمترس بكراسى الوظائف الكبيرة و التشبث بالسلطة ونعيمها(البترول والذهب) والتصريحات المستمرة ليلاً ونهاراً وفى أجهزة الإعلام المختلفة ،بأنهم لن يسلموا السلطة إلا لسيدنا عيسى عليه السلام ونسوا قوله تعالى :(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)م
    على كلٍ لم يبقى من أحزاب الإسلام السياسى على سدة الحكم فى العالمين العربى والأفريقى ،إلا حزب المؤتمر الوطنى السودانى،والذى لم يتعلم من تجربته الطويلة والفاشلة فى الحكم،وكذلك لم يتعظ بما حدث لحزب الحرية والعدالة فى مصر علاوةً على عدم أخذه العبرة من إخوانه فى ليبيا والذين تفرقوا أيدى سبأ وبعد كل هذه العبر والعظات أليس من الأجدى والأنفع لهذا الحزب الذى أدمن الفشل فى حكم السودان لمدة ربع قرن من الزمان أن يأخذ الحكمة والأُسوة الحسنة من الشيخ الغنوشى وحزبه؟
    وبالله الثقة وعليه التُكلان
    د.يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
    mailto:[email protected]@yahoo.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de