هذه الشجرةُ خبيثةٌ.. إقتلعوها.. و احرقوا ما تبقى من جذورها.. بقلم عثمان محمد حسن

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 10:23 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-03-2015, 02:50 AM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 229

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذه الشجرةُ خبيثةٌ.. إقتلعوها.. و احرقوا ما تبقى من جذورها.. بقلم عثمان محمد حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2015, 05:59 AM

الزهجــان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه الشجرةُ خبيثةٌ.. إقتلعوها.. و احرقوا ما تبقى من جذورها.. بقلم عثمان محم (Re: عثمان محمد حسن)

    يا شاطر يا حصيف !! ، همك الأول والأخير إزالة تلك الشجرة الخبيثة ، فإذا اتفقنا معك أنها خبيثة مائة في المائة ، وهي كذلك ، ومستعدين أن نبصم لك بالأصابع العشرة بأنها خبيثة ، ولكن نريد منك قبل ذلك المزيد من الإفصاح ، فإذا كنت من أصحاب تلك الجوقة الفارغة التي تسمى الأحزاب التقليدية المعروفة فنقول لك كلا وألف كلا . فو الله تلك الشجرة رغم خباثتها أفضل مليون مرة من خباثة تلك الأحزاب التي تتربص بالمرصاد ، وهي مجربة ليست مرة وليست مرتين بل عشرات المرات ، فإذا كنت من ضمن تلك القلة التي ما زالت تحلم بسيرة الماضي البغيض فغيرك كان أشطر ، حيث عشرات المحاولات للانتفاضة ضد النظام القائم الظالم الجاسم فوق الصدور ، ومع ذلك ( حضروا ولم يجدوا أحدا ) ، ولو حضروا مليون مرة لن يجدوا أحدا ، ولن يموت أحد من أجل خاطر عيون هؤلاء الحثالة الذين بدلوا الانتفاضات السابقة إلى حياة الجحيم المستعر ، ويوم أن جاء أصحاب الشجرة الخبيثة كانت البلاد تماثل جنازة البحر ، تلك الجنازة العفنة النتنة التي يهرب من ساحتها الجميع ، وقد رسخت تلك الصورة الكئيبة في أذهان الناس ، ومهما يجتهد المجتهدون في تحسين صورة الأحزاب التقليدية المعروفة فإنها لا تتحسن لأنها أصبحت بغيضة بالفطرة ، والشجرة الآن خبيثة والمتربصون بالمرصاد أخبث وأخبث ، نسأل الله أن يخلصنا من شجرة الأحزاب الخبيثة قبل أن يخلصنا من شجرة النظام الخبيث ، وقبل ذلك فلو جلس الشاتمون يشتمون الشجرة الخبيثة الحالية لمئات السنين تلك لا تحرك فينا شعرة واحدة لنثور ونفور ، ولو جلس المادحون يمدحون الأحزاب لمئات السنين فنعرف أنها كذبة وعواء للكلاب الضالة التي تعودنا عليها منذ استقلال البلاد ، لقد نفضنا أيدينا من تلك السيرة الممجوجة وأقفلنا الآذان واحدة بطينة والأخرى بعجينة ، لا شجرة خبيثة ولا بطيخ ، ولا فلان ولا علان ، وتلك الساحات تركناها مفتوحة لكل من هب ودب ، فلينهب الناهب كما يريد وليسرق السارق كما يريد ، وليغتصب الغاصب كما يريد ، والأحزاب إذا أرادت أن تتملك الزمام من جديد فلتأتي فوق أظهر الدبابات مثلها ومثل الآخرين ، والشعب لن يضحي بحياته مرة أخرى من أجل عيون الأحزاب وغير الأحزاب ، فليتقدم أبناء زعماء ورموز الأحزاب في ميادين الانتفاضات ويستشهدوا في سبيل الوطن ، فهم المستفيدون أولاَ وأخيراَ من ثمار الانتفاضات كما أثبتت التجارب ، نريد أن نسمع كلمة ( الشهيد الزعيم الفلاني ) أو ( الشهيد ابن الزعيم الفلاني ) أو ( الشهيد حفيد الزعيم الفلاني ) ، لأن كلمة الاستشهاد منذ استقلال البلاد لا ينالها إلا أفراد هذا الشعب المغلوب على أمره ، ذلك الشعب الطيب المسكين الذي يستشهد في ميادين الانتفاضات ثم يستشهد في ميادين الحياة اليومية ويكتوي بنيران الظروف والحياة القاسية ، بينما نجد أن أولاد وأحفاد الزعماء والنخب التي تحكم البلاد هم الذين يرثون الفراديس ، ( أفتح الله يا أخونا ) لا شجرة خبيثة ولا شجرة عويصة ، وفضنا من تلك السيرة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2015, 10:15 AM

osmanabuasad


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه الشجرةُ خبيثةٌ.. إقتلعوها.. و احرقوا ما تبقى من جذورها.. بقلم عثمان محم (Re: الزهجــان)

    يبدو أننا متفقان في كثير من الأمور.. اللهم إلا إذا كنت أحد الغواصات المنتمية للمؤتمر الوطني.. أما أنا فليس بيني و بين الأحزاب أي صلة.. أرجو ىأن تكون قد فهمت يا مشطور!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de