ناسف الموقع مغلق للصيانة مؤقتا
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-24-2017, 08:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان ! بقلم عثمان محمد حسن

04-24-2016, 05:42 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 12-30-2014
مجموع المشاركات: 98

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان ! بقلم عثمان محمد حسن

    05:42 PM April, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    مذيع كويتي قميئ ظل يسخر من السودان و السودانيين.. و قماءته و سخريته
    يذكراننا بقماءة و سخرية مذيع عراقي.. و اسمه يونس بحر.. نازي الهوى و
    الهوية، ظل يسخر من السودان، مكاناً و إنساناً، و يجعجع في إذاعة برلين و
    الحرب العالمية الثانية على أشدها و جنودنا الأشاوس يذيقون جنود موسوليني
    ( الدوتشي) حليف هتلر ( الفوهرر) الهزيمة تلو الهزيمة في (عدوا) و (كرن)
    و غيرهما في اريتريا و شرق السودان و قال في ما قال:-

    " أسمع ذبابةً تطِّنُ في أواسط أفريقيا و تقولُ هنا أم درمان.. و أم
    درمان هذه بقعةٌ سوداء في أواسط السودان.. و السودانيون حثالةُ البشر..
    أثرت على عقولهم حرارةُ الشمس.. فأصبحوا لا يصلحون إلا للاستعمار.. و
    الاستعمار الانجليزي فقط.."!

    أما الكويتي القميئ محمد الملا، فقد اتخذ من شِجار حدث في الخرطوم بين
    طلاب حربيين كويتيين و زملائهم السودانيين مطيةً لشتم السودان و تلطيخ
    سمعة مؤسساته. و أنا واثق من أن الطلاب السودانيين المشتجرين ما كانوا
    ليركنون إلى أي شجار مع ضيوفهم الكويتيين لو لم يبتدرهم الكويتيون ببادرة
    سوء تسيئ إلى السودان و جميع السودانيين.. لأن الطلاب السودانيين أولئك
    قد تربوا على اكرام الضيف و على المتوارث من أخلاق تحض على حسن معاملة
    الضيوف (( ما بنبح في بيتو إلا كلِب!))..

    كان مقر الطلاب الحربيين الكويتيين في بمنطقة المقرن في فندق ( هيلتون)/
    كورال قبل عام بالتقريب.. لكنهم كانوا يتصرفون في شهر رمضان تصرفات لا
    تراعي حرمة الشهر الفضيل، يأكلون الطعام و يشربون و يدخنون أمام الصائمين
    و غير الصائمين في لا مبالاة.. و وصل الخبر إلى السفير الكويتي بالخرطوم،
    فكان أن تم نقلهم إلى مقر آخر، و ربما ذاك المقر هو المقر الذي جرت فيه
    الأحداث المؤسفة بينهم و بين الطلاب الحربيين السودانيين..

    ضخَّم المذيع الكويتي القميئ الأمور.. و هاج و صال و جال ( يحكي صولةَ
    الأسدِ) .. و قد تسربت مقاطع من ترهاته الى وسائل الاتصالات الاجتماعية
    لتكشف لنا الكثير عن الدونية التي تتحرك تحت عقالات ( بعض) الموهومين
    العرب ضد كل ما له صلة بالسودان.. فنراه يستصغر كثيراً من شأن السودان و
    الدراسة و التعليم في السودان.. و يتساءل عن هل السودان في مقام امريكا
    .. أو بريطانيا .. أو السعودية أو الامارات ..و يتناسى تماماً أن
    السودان هو الذي غرس شجرة العلم و المعرفة في دول الخليج كلها بما فيهم
    السعودية و الأمارات..

    و الكويتي القميئ هذا لا يعلم إطلاقاً أن جامعة الدول العربية طلبت من
    السودان أن تتولى قوة من الجيش السوداني مهمة اجلاء القوات العراقية التي
    غزت الكويت عام 61.. و قد أبلت القوة السودانية بلاءً حسناً و ذاك
    ديدنها.. و حين آن أوان مغادرة تلك القوة عودةً إلى السودان بعد إنجاز
    المهمة، جاء ولي عهد حاكم دولة الكويت وقتها لوداع القوة في المطار
    تقديراً و عرفاناً بالجميل.. و سلم كل ضابط من ضباط القوة السودانية و كل
    فرد من أفراد جنودها مظروفاً مالياً ( سميناً) كان سيسيل لعاب القوة لو
    كانت قوة مصرية.. لكن كانت المفاجأة تنتظر ولي العهد الكويتي حين أمر
    قائد تلك القوة التشكيلة العسكرية أن:-

    صفا! إنتباه! أرضااااااً ظرف!"

    فكان أن وضع كل الضباط و الجنود جميع المظاريف على الأرض.. و من ثم
    أمرهم القائد بالتوجه إلى الطائرة و المظاريف خلفهم!

    تلك حادثة ترمز لماهية الجندي السوداني الذي لا يتساوى معه حتى من
    يُدَّعى بأنه خير أجناد الأرض، في حديث موضوع..

    و يقول المذيع الكويتي القميئ أن الملك فاروق كان حاكماً لمصر والسودان
    .. بما يعني أن السودان تابع لمصر تاريخياً.. و بالتالي، أن منطقتي حلايب
    و شلاتين جزأين لا ينبغي الجدال حول تبعيتهما لمصر..

    ذاك منطق شخص لا يفهم في التاريخ و لا يتعاطى مع منطق الجغرافيا
    البشرية.. فكل من السودان و مصر كانا مستعمرتين تابعتين لبريطانيا.. و مع
    ذلك يصر المذيع الكويتي القميئ محمد الملا :أن الجيش المصري إذا شاء (
    استعادة) السودان إلى حضن مصر، يمكنه فعل ذلك خلال دقائق فقط..!

    مسكين هو هذا الكويتي القميئ! إنه يحسب أن الجيش السوداني هو الجيش
    الكويتي الذي فر فرارَ " حمرٍ مستنفرة" أمام هجمة الجيش العراقي الذي غزا
    الكويت في دقائق في أوائل تسعينات القرن الماضي ؟

    أنت واهم يا هذا الكويتي القميئ.. فأنت لا تعرف شيئاً عن التاريخ.. و
    ينقصك الالمام بحقيقة الانسان السوداني الذي منه يخرج الجندي السوداني و
    تبهر شجاعته الجميع حتى تحدث عنها الرئيس البريطاني/ ونستون تشرشل، و
    الذي كان مراسلاً حربياً مصاحباً للجيش البريطاني ( و تابعه الجيش
    المصري) أثناء الغزو الانجليزي/ المصري للسودان .. فقد سجل تشرشل الحقيقة
    عن قوة شكيمة و شجاعة السودانيين حين قال:- " لم نهزمهم.. و لكن أسلحتنا
    الحديثة هي التي دمرتهم!"

    و معرفتك بالجغرافيا أقل كثيراً من معرفتك بالتاريخ، فأنت لا تعرف أن
    مساحة السودان أضعاف دولة الكويت.. و إذا حدث و دخلت مصر الحرب ضد
    السودان، فسوف تحيِّد مساحة السودان التفوق العسكري المصري ( الكَمِّي) و
    تشتته.. و تجعل من المشاة المصريين لقمة سائغة في مصيدة الجندي السوداني
    المتفوق ( نوعياً) بما لن يمكن المصريين من الخروج من المصيدة بسلام....
    و النيل سوف يدخل المعركة الشرسة بضراوة.. و حينها لن تكون المعركة في
    مصلحة مصر أبداً.. أبداً!

    هذا الكويتي القميئ واحد من الذين خاطبهم الشاعر السوري/ نزار قباني على
    لسان امرأة في قصيدته ( الحب و البترول):-

    " متى تفهم.. متى يا سيدي تفهم بأني لست واحدة كغيري من خليلاتك و لا
    فتحاً نسائياً يُضاف إلى فتوحاتك.. و لا رقماً من الأرقام يعبر في
    سجلاتك؟...... متى تفهم؟ متى يا أيها المتخم؟ أيا جملاً من الصحراء لم
    يُلجم..... كهوف الليل في باريس قد قتلت مروءاتك فبعت القدس بعت الله بعت
    رماد أمواتك!"

    و كأن نزار كان يستقرئ المستقبل فيرى بطولات الخليجيين و مرتزقتهم في
    اليمن و يرى توجيه مجهوداتهم الحربية إليها و توجيه ما لديهم من مال و
    دبلوماسية عبثاً لمصلحة الارهابيين المتأسلمين المتآمرين على سوريا.. كل
    ذلك عِوضاً عن توجيه مدافعهم إلى اسرائيل..

    قد نتفق مع نظام الأسد في مواقف و لا نتفق معه في مواقف كثيرة.. لكنه
    أفضل ألف مرة من أي نظام يأتي بالإخوان المسلمين و الوهابيين إلى كرسي
    الحكم في دمشق..

    و نقول للجمل الذي من الصحراء لم يُلجم أن النظام المصري لن يجرؤ، ( كان
    كحَّلوا عينو بالشطة)، على مجرد التفكير في محاولة إرسال الجيش المصري
    لغزو السودان مع أن السودان في أسوأ أيامه حالياً تحت مظلة نظام فاسد في
    أحشائه الجبن و الخور.. نظام مترددٍ مكروه محلياً و عالمياً.. و الشعب
    مكلوم به.. و النظام المصري يعرف أنه إن فعل ما تتمنى من غزو السودان، جر
    على نفسه ما جنت على نفسها براقش..

    مصر تفهم ذلك جيداً.. و أنت لا تفهمها أيهذا الكويتي القميئ و النظام
    الحاكم في السودان مثلك لا يفهمها و يعتقد أن ( المصريين يريدون الحرب)..
    بينما النظام المصري يهدد ( إيحائياً) و النظام السوداني يتقبل الهزيمة
    النفسية.. لكن الشعب السوداني على يقين من أن المصريين لن يقدموا على شيئ
    من الذي تحت عقالك.. ففي ذلك نهاية للنظامين في السودان و في مصر..

    و الشعب السوداني مستعد للدفاع عن حلايب حتى النهاية.. أيهذا الكويتي القميئ..!


    أحدث المقالات
  • في ذكرى شعلة النِّضال ومنارة الحريَّة.. يوسف كوَّة مكِّي بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • كيف تتوحد الأمة العربية لتنصر الأمة الإسلامية . بقلم عمر الشريف
  • استفزتني تصريحات يحيى رباح...!! بقلم سميح خلف
  • هل يوقع السودان وأثيوبيا إتفاقية دفاع مشترك؟ بقلم مصعب المشرّف
  • أغنيات إستراتيجية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • (عهر) السعيد !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • نظرية «النقلتي» والجامعات بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • كيف نحافظ على قيم هذه البلاد؟ بقلم الطيب مصطفى
  • أمر التفتيش فى قانون الإجراءات الجنايئة بقلم نبيل أديب عبدالله
  • تعس الحاكم والمعارض .. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أحفاد العمالقة لا يعرفون المستحيل ويصنعون النجاحات رغم قهر ظروف المعاناة المحيطة بهم..!!!
  • سوق الموية مختارات من كتاب امدرمانيات حكايات عن امدرمان زمان وقصص قصيرة أخري بقلم هلال زاهر الساد
  • إستئصال دارفور من ذاكرة الوطن بقلم معتصم أحمد صالح/ نيويورك
  • عاجل جدا مهم للغاية ( تحذير للامة السودانية ) بقلم /جلال الدين محمد ابراهيم (الصفر البارد )
  • أحرار العالم ينشدون من تونس العدالة لفلسطين بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • التداوي بالأعشاب والرقابة الصحية بقلم نورالدين مدني
  • حلايب غدر بها بنوها 1 بقلم شوقي بدرى
  • تهافت الثوار .. لعناق الأشرار بقلم ابراهيم سليمان
  • بكلاريوس تخدير ... سلام بقلم غازي قسم الله محمد إبراهيم*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-27-2016, 11:29 PM

Saeed Mohammed Adnan
<aSaeed Mohammed Adnan
تاريخ التسجيل: 08-26-2014
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: عثمان محمد حسن)

    هذا الأمر خطيرٌ جداً، وهذه هي لعنة عبد الناصر التي منى بها الوطن العربي فعزله عن العالم الحر، فأخذ كثيرٌُ من الجهلاء العائشين في الماضي والثأر القديم والعنجهية الفارغة، أخذوا يتطاولون ويسممون الأجواء فلا هم يفلحون ولا عندهم المداد الذي يستطيعون به الفلاح، ولا يتركون أممنا تنشغل مع المجتمع العالمي في تشييد المناحي السامية من سلامٍ وحماية للبيئة تجير الإنسان من عبودية العوز والسخرة
    آن للعرب إن أرادوا اللحاق بركب التطور والحرية أن يحرروا أنفسهم من ميراثهم الثقيل من الفخر والهجاء الخاوي والزهو الذي زجرهم فيه القرآن الكريم في عددٍ هائل من الآيات التي تشجّب موروثهم من الظلم والجهل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-27-2016, 11:29 PM

Saeed Mohammed Adnan
<aSaeed Mohammed Adnan
تاريخ التسجيل: 08-26-2014
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: عثمان محمد حسن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 08:50 AM

محمد الكامل عبد الحليم

تاريخ التسجيل: 11-04-2009
مجموع المشاركات: 2410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: Saeed Mohammed Adnan)

    تحية
    مع احترامي لحق الاخرين في التعبير ليت هذا التعبير كان خاليا من نوازع النفس وهي تسعي الي مصادرة واقعها الي ألأخرين كمكافئ تعويضي لما تعانيه هي من تمزق وانشطار لا في وجدانها فحسب بل عن واقع لا يملكون عنه فكاكا..

    .من ناحسة اخري والحال كذلك يسلك هؤلاء اسلوب( الحيطة المايلة) واعني به وطننا المازوم بعد أن اصبح مضغة في افواه نتنه بسبب هذا النظام الطائش محدود الافق .. لذلك يسرح ويمرح الأخرون بمختلف عذاباتهم وانشطاراتهم الداخلية ليرموا وطنا حمي يوما اعراض تلكمو الاصقاع وهي في طور التكوين

    ..من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت ايلام ..

    (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 04-30-2016, 08:51 AM)
    (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 04-30-2016, 08:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 01:34 PM

Saeed Mohammed Adnan
<aSaeed Mohammed Adnan
تاريخ التسجيل: 08-26-2014
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    بصراحة لم افهم يا أخي محمد الكامل شيئاً عن مداخلتك
    أين الهجوم على الوطن (الذي اشرت أنه حمى الأعراض)؟ من هاجم السودان؟
    كذلك شرعت في تشريح شخصيةٍ ما بأنها تعكس ما تعانية داخلياً، وصار الحديث عائماً لا يفهم منه من تقصد وكيف استنتجت ذلك

    حتى لا يكون الحديث شبيهاً بالشتم يستحسن أن تكون النقاط موضوعة على الحروف، فهذا نقد بنّاء، ولا غضاضة فيه حتى لو يجرح

    لك احترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 02:56 PM

محمد الكامل عبد الحليم

تاريخ التسجيل: 11-04-2009
مجموع المشاركات: 2410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: Saeed Mohammed Adnan)

    تحيةاعني بوضوح المذيع الكويتي....وكيف كانت الفيالق السودانية يوما هي المختارة لتلعب دورها في حماية الأرض الكويتية ...وكيف تراضي المجتمع العربي عبر الجامعة العربية ان يختار من يقوم بهذا الدور وقام به علي خير وجه...ليصبح ا السودان وعبر سياسة من يقفون عليه حيطة مايلة لمن هب ودب ليسخر ويقول ما لا يلزم..

    (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 04-30-2016, 02:58 PM)
    (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 04-30-2016, 02:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 03:51 PM

Saeed Mohammed Adnan
<aSaeed Mohammed Adnan
تاريخ التسجيل: 08-26-2014
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    هي بالضبط ماقلتَ ياصديقي، وهي مرارة الحسرة

    كان السودان علماً في رأسه نارٌ، نزيهاً شجاعاً، أدى مالم تؤده دولة عربية واحدة حتى الآن في رأب صدوعهم وأحسن دونهم في بسالة مواقفه

    لكن هجّاؤوا الأعراب ومدّاحوهم يستكينون أمام من يبيعهم ويشتمون من يكيدهم وهم معصوبي الأعين...هل يُعقل أن يمثل البشير والأخوان المسلمون وجه الأمة السودانية برونق ومجد تراثها وبتأريخها السامي المدهش الذي أشاد به ومجّده الأعداء قبل الآصدقاء؟ أم لا يعلمون أن السودان في محنة، صارع لاسترداد كرامته وديمقراطيته مرتين: مالم يفعله شعبٌ قبله ولا بعده، فيفقدها مرةً ثالثة، هل هذه رؤيا صعبة لأمخاخهم لفهمها أم أنه الجبن وغياب الشهامة العربية في نجدة السودان؟
    صمت السودانيون حياءاً ودماثة خلق: فلا يتبالد أحدٌ بإيقاظ المارد، فالسودان شعبه كله مردة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2016, 07:36 AM

مجاهد أحمد محمد
<aمجاهد أحمد محمد
تاريخ التسجيل: 05-03-2015
مجموع المشاركات: 61

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا المذيع الكويتي القميئ يسخر من السودان (Re: Saeed Mohammed Adnan)

    متين الكوايته بقا عندهم لسان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de