نموذج للأخلاق النبيلة لسياسيين فى تاريخ السودان: الدرديري محمد عثمان/حسين إسماعيل أمين نابرى

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 12:28 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2013, 07:20 AM

حسين إسماعيل أمين نابرى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نموذج للأخلاق النبيلة لسياسيين فى تاريخ السودان: الدرديري محمد عثمان/حسين إسماعيل أمين نابرى

    نموذج للأخلاق النبيلة لسياسيين فى تاريخ السودان: الدرديري محمد عثمان

    لعل الظاهرة الرئيسية التى يتفق عليها الناس اليوم هى أن الفساد إستشرى في بلادنا بصورة لم يسبق لها مثيل. وقد نشرنا ملفات عديدة عن الظاهرة فى صفحاتى فى الفيسبوك وينمكنكم الإطلاع عليها فى الرابط الأتي :

    https://www.facebook.com/hussein.nabri?ref=tn_tnmn

    لكن حال السودان لم يكن دائما كذلك. بل أن بلادنا كانت بخيرها فى فترات مضت. اليوم نلق نظرة معا على نموذج لأخلاق السودانيين الذين عملوا بالسياسة.

    الدرديرى محمد عثمان من كبار أهل السياسة السودانية و أحد المناضلين الأفذاذ الذين بذلوا كل جهد وتضحية فى سبيل أن ينال السودان إستقلاله. يسرنى اليوم أن أنشر وثيقتين وصلتنى من أحد أحفاده الذين يواصلون النضال بوقوفهم بجانب الشعب ضد الطغمةالحاكمة الظالمة الفاسدة.

    الوثيقة الأولى : رسالة بتوقيعه وهو حينها عضو فى لجنة الحاكم العام إبان حقية الإستعمار الإنجليزى. كتبت هذه لرسالة على الورق المروس لمفوضية الحاكم العام بتاريخ 21 يونيو 1954 قبل أن يتم إعلان الإستقلال من داخل البرلمان.

    هذه الرسالة موجهة إلى وزير المالية يقرر فيها التنازل عن ثلث راتبه المخصص له كعضو فى لجنة الحاكم العام وأيضا التنازل عن العربة الحكومية المخصصة له إبتداء من أول يوليو 1954 أى بعد تسعة أيام من تاريخ الرسالة معلنا أنه سيسلمها فى ذلك التاريخ لمصلحة النقل الميكانيكى

    الوثيقة الثانية: رسالة بتوقيعه يوجهها لوزير شئون رئاسة الدولة بتاريخ 30 أعسطس 1973 يقرر قيها رفضه قبول المعاش الذي منح له وهو من إستحقاقه وحجته فى ذلك أن البلاد فى ضائقة وأن هنالك من المواطنين من هو أحق منه من بهذا المال. وأضاف عبارة لا أملك إلا أن أهديها إلي حكام اليوم وإلى حكام الغد وهى تأكيده لأنه لم يقم بما قدمه من خدمات للبلاد إلا إبتغاء لمرضاة الله وخدمة للوطن.

    الدرديرى محمد عثمان يرفض هنا حقوق أساسية تمنح للعاملين بموجب القانون. وهو مناضل ضحى بكل حياته فى سبيل إستقلال السودان. نترك لحصافة القارئ مقارنة هذا الموقف بإخلاقيات الحاكمين اليوم. لة راجعنا مخصصات المناصب الدستورية لوجدنا حالة أشبه بحالة المغانم التى ينالها المنتصرةن فى حلة الحرب. لننظر إلى قوافل السيارات أمام قصورهم المنيفة والعاملين والعاملات الخاصين ومجموعات الحراسة والإستقبال. وقد شاهدنا نائب رئيس الجمهورية على عثمان طه يتباكى أمام البرلمان عن مستوي راتبه يقدمه بوصفه غير كاف وهو الذي نشأ فى أسرة متواضعة يقيم اليوم فى أفخم القصور فى البلاد يمر أمامها كل يوم أهل السودان وهم يتعجبون. هذا غير العمولات والنهب المنظم الرهيب لخزائن الدولة وكنزهم للأموال العامة فى حساباتهم الخاصة فى بنوك العالم . أما البشير وزوجته وأخويه وبطانته فزيارة سريعة لكافوري تكفي لإلقاء نظرة على قصور لاقبل للبلدان الصناعية الغنية بها. كل هذا يحدث بإسم الإسلام وبإسم المشروع الحضارى.

    على شعب السودان وشبابه حل واحد هو إجتثاث هذا النظام الفاسد المتعفن من جذوره وتقديم البشير وأسرته وكل فرد من قادة النظام فى الحكومة المركزية والولايات والحزب الحاكم إلى محاكم الشعب. وبداية إعادة البناء الكبرى للبلاد بعد أن تحطمت وإنهارت إنهيارا قل أن يحدث لبلد من بلدان العالم.

    يجب على القادة والسياسيين أن يتحلوا بالأخلاقيات السودانية النبيلة وأن يدركوا كما فعل المناضل العفيف محمد عثمان الدرديرى أنهم إنما يسعون لخدمة الوطن والمواطنين لا لخدمة ذواتهم وأسرهم وأقاربهم.

    إننى بهذا أدعو كل المشتغلين بالسياسة والعمل العام سواء الذين يقومون اليوم بعملهم هذا فى إطار النظام القائم أو هؤلاء الذين سيأتون من بعدهم أن يتمثلوا هذا المسلك الرائع وهذا السلوك المشرف فى أداءهم لمناصبهم العامة فى خدمة الوطن. إذ أنها هى الأخلاقيات السودانية الحقيقية التى يجب أن نحرص عليها.

    نبذة مختصرة عن الدرديري محمد عثمان


    ولد الدرديري محمد عثمان في ام درمان 1896، وتلقى تعليمه بمدرسة ام درمان الوسطى ثم كلية غردون حيث عمل مدرساً في مدارس حكومة السودان 1914 واستمر الى ان نشأت فكرة اخذ الاداريين من السودانيين فكان في طليعة من التحقوا بالسلك الاداري نائب مأمور، ومأمور ثم محاضر في كلية البوليس، ولما بدأ عمل السلك القضائي كان اول سوداني احتل منصب قاضي بالمحاكم المدنية، فرئيساً لقلم الترجمة القضائية، وكان اول قاضي سوداني بالمحكمة العليا، وتقاعد بالمعاش 1952 ودخل الميدان السياسي سكرتيراً للجبهة الوطنية، وسافر الى باريس على رأس وفد من كبار السودانيين ليدافع عن قضية البلاد امام هيئة الامم المتحدة كما قام بمجهود بالغ في محادثات السودان، مصر، بريطانيا التي تمخضت عن معاهدة سنة 1953 والتي نال بموجبها السودان الحكم الذاتي، ونظراً لما يتمتع به الدرديرى محمد عثمان من تجارب فقد انتخب عضواً في لجنة الحاكم العام التي كانت تشرف على ممارسة سلطات الحاكم العام، وفي يناير 1956، وعندما نال السودان استقلاله التام انتخب في البرلمان بالاجماع عضواً بمجلس السيادة.


    باريس فى يوم الخميس 26 ديسمبر 2013

    د. حسين إسماعيل أمين نابرى

    رئيس المنتدى الديمقراطى السودانى

    [email protected]



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de