حروبُ الرسائلِ والمبادرات بين السيد الصادق المهدي والدكتور جون قرنق 1 - 3
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-26-2017, 10:19 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نقلة الصادق الجديدة.. بقلم عثمان ميرغني

09-10-2014, 02:22 PM

عثمان ميرغني
<aعثمان ميرغني
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 357

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
نقلة الصادق الجديدة.. بقلم عثمان ميرغني

    قرار حكيم.. الذي أصدرته الحكومة أمس بإطلاق سراح الدكتورة مريم الصادق المهدي نائب رئيس حزب الأمة.. ثم تصريحات السيد أحمد سعد، وزير رئاسة الوزراء، التي تبشر بعفو عام وإطلاق سراح بقية المعتقلين.. كلها تدفع بإحسان في اتجاه إصلاح الملعب السياسي في انتظار مونديال الحوار الوطني.
    وفي تقديري أن الطريق مفتوح الآن لعودة السيد الإمام الصادق المهدي إلى الوطن.. محفوفاً بكل الشكر والعرفان لسبقه في اختراق السكون والركود وفتحه الطريق نحو استيعاب الحركات المسلحة في الحوار الوطني.. وهو ما وصلت إليه لجنة (7+7) بعد إلتفاف ما كان له من الأصل داع طالما أن (إعلان باريس) فتح الطريق واختصره.. وعملياً استجابت الحكومة لمقترحي الذي كتبته هنا قبل عدة أيام.. وطلبت فيه تحويل ومن باب (كمل جميلك).. يحتاج الصادق المهدي لنفس منهج التفكير (الاختراقي).. لوضع الحوار الوطني في أفضل مسار (منتج).. فالواضح أن الفرقاء الذين قد يقبلون بالدخول إلى مائدة الحوار الوطني يحملون أحلامهم أكثر من خططهم.. أحزاب السبعة الأولى (الوطني وحلفاؤه) يحلمون بسفينة نوح تحت عنوان: (يا بني أركب معنا...) يحلمون بأن تركب الأحزاب المعارضة في ما يتاح لها من (القسمة والنصيب) من كراسي الحكم..
    بينما تحلم أحزاب السبعة الثانية (المعارضة) بتطبيق لائحة (ٍسلم.. تسلم) أن يوافق المؤتمر الوطني على حكومة انتقالية تعني عملياً تسليم السلطة..
    هذه الأحلام بينها مساحة شاسعة من صحارى الحوار المستحيل.. فالمؤتمر الوطني لا يرى في الأفق أي تهديد لسلطته يستوجب التنازل الطوعي.. بينما أحزاب المعارضة ترى أن المباراة أصلاً انتهت Game over وأن المؤتمر الوطني ما جاء إلى ساحة الحوار إلا محمولاً على عشم الهروب والنجاة من الغرق.. وبين هذه الأحلام وتلك يغرق السودان وأهله في أزمات بعضها يأخذ بخناق بعض.
    الصادق المهدي يستطيع أن يحدد النقلة القادمة بذكاء لو نظر لرقعة الشطرنج ببصيرة نافذة.. فهل يفعلها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de