نعي أليم بقلم كنان محمد الحسين

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 04:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-05-2018, 11:22 AM

كنان محمد الحسين
<aكنان محمد الحسين
تاريخ التسجيل: 12-01-2017
مجموع المشاركات: 96

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نعي أليم بقلم كنان محمد الحسين

    11:22 AM May, 14 2018

    سودانيز اون لاين
    كنان محمد الحسين-sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر





    اكتشفت احدى الدول الآسيوية التي تقوم بتوفير عاملات المنازل لدول العربية ان هناك شكوى من عدم معرفة العاملات بالتعامل مع الاجهزة المنزلية والالكترونية الحديثة من غسالات وثلاجات وتلفزيونات ومكانس كهربائية ومكيفات هواء وخلاطات وحاسوب وغيرها من الاجهزة والمعدات ، مما حدا بإحدى النساء في هذه الدولة بافتتاح معهد خاص لهذا السبب وقامت بشراء احدث الاجهزة والمعدات الكهربائية والالكترونية ، واطلقت دورات تدريبة لتدريب العاملات الراغبات في السفر إلى الخارج للتعرف على كيفية التعامل مع هذه الاجهزة وكيفية تشغيلها واغلاقها حتى لايتم ارجاعهن مرة اخرى لهذا السبب .

    كما ان الفلبين اشتهرت بانتاج افضل انواع فاكهة الموز والاناناس وغزت بهما بعض الدول في الشرق الاوسط ، وكان لديها ميزة تنافسية بفضل جودتها ، مما حدا بهذه الدولة القيام بزراعة هذه المنتجات وبنفس الجودة ، وقامت بعرضها تقريبا بثلث السعر ، مما خلق منافسة شرسة ، وقد اوردت هذه الامثلة حتى نعرف ان هذه الدول لاتترك أي شيء للظروف ، حيث هناك مراكز للابحاث ومراقبة الاسواق والتعرف على احتياجات المستقبلية لمنتجاتها ، ومدى جودة المنتجات المنافسة وكيفية التغلب على المشاكل والقيام بمسوحات السوق والبحوث العلمية .

    وقد سمعت بالصدفة في احدى قنواتنا الفضائية احد المزارعين يشكو بحرقة من ان الشركات التي تستورد الاسمدة لاتفرق بين احتياجات القطن و احتياجات الخضروات والحبوب ، مما اضر بمنتجاتنا ، حيث تم ارجاع الكثير من هذه المنتجات بسبب عدم مطابقة الاسمدة التي استخدمت في المساعدة على انبات هذه المحاصيل. وهذه الاشياء وغيرها تؤكد مدى العشوائية والتخلف الذي يحيط بنا ، على الرغم من اننا لم نكن هكذا.

    وهذه الأمور ادت إلى الحكم بالاعدام على بلادنا والقضاء على مداخيلها ، واصبحنا في كل يوم نذهب إلى الوراء ، وقد تم القضاء على الدولة تماما ، وذهب مشروع الجزيرة إلى مثواه الأخير ، ولحقت به السكة حديد والخطوط الجوية السودانية والخطوط البحرية . ولحق بهم كافة مشاريع الزراعة المروية والمصانع والمعامل والثروة الحيوانية وكافة ابواب الرزق ، وقد ضرب العطش ثروتنا الحيوانبة بسبب ازمة الوقود ، ومات "الدهابة" في الصحراء بسبب العطش ، وماتت المشاريع الزراعية الخاصة والعامة بسبب ازمة الوقود. ومحطات الكهرباء بدأت في التوقف تدريجيا بسبب الوقود.

    وقد شاهدنا كيف أن ازمة المواصلات تسببت في توقف عجلة الانتاج ، وشاهدنا كيف الناس يعتلون الشاحنات واللواري حتى يصلون إلى اماكن عملهم .مناظر مضحكة في القرن الحادي والعشرون ، والناس في دول العالم الخرى الفقيرة والغنية تمتلك السيارات الخاصة وتوجد محطات الميترو والقطارات في كل مكان من العالم ، والنقل النهري والبحري والحافلات الفاخرة التي لاتصدق انه يركب على حافلة وهي عبارة عن فندق من فئة الخمس نجوم. واهلنا " يتشعبطون" في اللواري بصورة مخجلة وتدعو للحزن ، في هذا القرن الذي اصبح كل شيء في الدنيا رقميا والقطارات تسير في الانفاق وتعمل بالازرار. مأساة فعلا تدمي القلوب.

    وقد شهدت البلاد اكبر عمليات للسرقة والتهريب للعملة الصعبة والذهب والمعادن النفيسة إلى الخارج دون ان يستفيد اهلنا منها شيئا ويعيشون في مستنقع الفقر والعوز والمعاناة ، هناك عصابات تعمل بدون وازع من ضمير او اخلاق تنهب في ثرواتنا ، وتهربها إلى خارج الحدود ، ومن تهرب منا هل سيتهرب من رب العباد ، ومن سيخلد ويعيش الف سنة حتى يستمتع بهذه المليارات الحرام. والعباد لايجدون الدواء ولايجدون الوقود ولايجدون الكهرباء ولا الماء ولا ولا الخ...

    ولا نقول الا حسبي الله ونعم الوكيل

    (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)



    كنان محمد الحسين

    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de