ندوة قضايا المرأة السودانيه بباريس قلة إمكانية ومصداقية قضية! بقلم عبير المجمر ( سويكت )

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 06:06 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-11-2016, 04:38 PM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 07-08-2016
مجموع المشاركات: 266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ندوة قضايا المرأة السودانيه بباريس قلة إمكانية ومصداقية قضية! بقلم عبير المجمر ( سويكت )

    04:38 PM November, 01 2016

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لقد حرصت على حضور ندوة ( قضايا المراة السودانية فى السودان ) بباريس وعند وصولى مكان إنعقاد الندوة
    برفقة صحفية سودانية أصبت بالدهشة لتواضع موقع إقامة الندوة وقلة الإمكانات وبساطة الأليات والإستعدادات وفى البداية كان الحضور قليلا ولكن سرعان ما تكاثر الوافدون
    وكانت نسبة حضور الذكور تفوق حضور الإناث وهذه لفتة جميلة تدل على إستيعاب الرجل السودانى لأهمية قضية المرأة وكعادتى بدأت فى تأمل وجوه الحاضرين
    إنطلاقا من حبى لدراسةعلم النفس والعلوم الإسانية من خلال مراقبة الوجوه والإنفعالات ولغة الجسد التى أومن
    بأنها الأكثر تعبيرا عن دواخل الشخص وما يحمله من أراء وأفكار التى قد تعجز الكلمات والعبارات والجمل والحروف إيصالها للمستقبل والملفت للنظر كثافة حضور القادمون من مناطق التهميش والنزاعات الذين حرصوا على إكرام الحضور برغم بساطة إمكانياتهم إلا أنهم فى لفتة إنسانية سودانية خالصة جاءوا ببعض الأدوات الكهربائية لإعداد الشاى الأحمر والأخضر والفول السودانى فلامست مساهمتهم البسيطة هذه حيزا كبيرا فى قلوبنا وقبل بدأ الندوة تابعت المناقشات الجانبية والقفشات والضحكات بين أبناء السودان بمختلف سحناتهم وإثنياتهم التى نستنج منها ربما فى الداخل يتحاربون ويتقاتلون ولكنهم الآن هنا فى باريس تركوا كل ذلك وراءهم وتعايشوا فى ود وتفاهم منقطع النظير وهذا يؤكد حميمية السودانيون فى الخارج إذ تجدهم يمشون مع بعض ويتبادلون النكات التى لايمكن لأى جنس أخر أن يفهمها أو أن يتفاعل معها لأن الدارجية السودانية لا يفهمها إلا السودانيين سواء فى الغرب أو الشرق أو الجنوب أو الشمال وما يضحك الشعب السودانى بتأثير النكته قد لا يتفاعل معها الآخر .
    وتحدثن المتحدثات الرسميات بإستثناء المتحدثة سلمى سليمان التى لامس كثير من خطابها قضايا المرأة بصفة عامة وجامعة خاصة عندما تحدثت وقالت لزميلتيها أسمحوا لى أن أختلف معكم وأنا شخصيا إتفقت معها عندما قالت :أن تغير النظام لا يعنى تغيير وضع المرأة لأن النظام الجديد لايملك عصا موسى السحرية لأن السبب الرئيس فى معاناة المرأة السودانية هى العادات والتقاليد والثقافات المورثة وهذا هو رأى الذى إتفقت فيه مع سلمى وكان سببا لخلاف وإثارة غضب أحد المتداخلين الذى تحدث بإنفعال شديد وبعد إنتهاء مداخلته حاولت التحدث معه فأدار وجهه عنى برغم أنه من الجيل الذى يسبقنا وكان بالإمكان أن نتعلم منه إنطلاقا من حوار الأجيال ومثاقفاتهم وهذه سنة الحياة الجيل السابق يتبنى الجيل الجديد ويقدم له خبراته وتجاربه فى ود وتفاهم وإنسجام فى بداية الأمر لم أعجب بأن يقولنى ما لم أقله أو أن ينسب لى ما لا يليق بمبادئ وأفكارى ولكن عندما راودت صورته مخيلتى مرات عديدة وتمعنت فى { البودى لانكويتش } إلتمست له العذر وإعتبرته مناضلا من أجل الحرية والديمقراطية تراكمت عليه سنون الظلم والإستبداد والفساد المتحكم تركت بصماتها وأثارها عليه فكان إنفعاله ترجمانا لمصداقية قضيته وما يدافع عنه من مبادئ فتخيل أننى من مؤيدى بقاء النظام الإستبدادى .
    صحيح أن الندوة لم تخرج بحلول وإطروحات جذرية ولكنها نجحت فى حراك سياسى وشعبى هام وكانت خطوة بداية إيجابية نحو التغيير تغيير وضع المرأة السودانية والوضع السياسى السودانى بصفة عامة .
    ثانيا كانت من إيجابياتها خلق لحمة ترابط وتضامن وتكافل بين السودانيين الذين حتى وإن إختلفت أرائهم وأطروحاتهم لكن قد توحد هدفهم وحلمهم فى تغيير إجتماعى وثقافى وسياسى .
    ثالثا من جماليات الندوة تلكم المداخلات التى تميزت بروح الفكاهة والمرح نجحت فى إخراج الهواء الساخن وإن ننسى لن ننسى ما قامت به الأستاذه زينب الضاى من خلال هجومها الكاسح على عنف الرجل السودانى وهيمنته الذكورية وإسلوبها المرح الذى أشاع الفرح والضحك فى القاعة ونجح فى أخراجهم من كبت القهر والغربة الصعبة ولابد لنا من الإشادة بالأستاذة هالة بابكر النور التى تميزت بإسلوب فريد فى إستقبال الحضور والسؤال عن أحوالهم فى تواضع جم وهى صاحبة المبادرة كما نشكر زوجها الأستاذ الرشيد سعيد أحد رموز النخب المثقفه التى نعول عليها كثيرا فى إحداث التغيير ونقول للأستاذ محمد الناجى الذى أساء فهمنا لك العتبى حتى ترضى ما قصدنا سلب الديمقراطية ولا وأد حلم الحرية ولجميع الحضور الذين تميزوا بأخلاقيات عالية
    تمتاز بالأدب والإحترام وحسن الحوار وكل أمنياتنا ان تستمر مثل هذه الندوات وأن لا تكون هذه أول وآخر ندوة حتى يتمكنوا من تحقيق هدفهم وحلمهم فى التغيير .
    بقلم : عبير المجمر ( سويكت )






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • الحزب الحاكم فى السودان: لن يستمر أي قيادي في منصبه لأكثر من دورتين
  • بنك السودان يُوجِّه إنذاراً نهائياً بسحب الترخيص عن 4 صرافات
  • البرلمان : مدارس بالسودان لا تمتلك حق لمبة الجاز
  • سعاد الفاتح: حلايب سودانية وستظل سودانية إلى أن يرث الله الأرض
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن تعين وزراء شيوعيين فى الحكومة السودان
  • جهاز المغربين يعقد الاجتماع التشاوري الاول حول تطوير الرؤية المسقبلية للجهاز


اراء و مقالات

  • ملَامَح مُؤتمَر أهْل السُوْدَان تُغّطي حِواَر الوثْبَة بقلم مني اركو مناوي
  • البطوطيون ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • النفس والشيطان أخطر ظواهر العصر: محاولات تبرئة الشيطان والتقليل من خطره بقلم الريح عبد القادر محمد
  • في ذكري عميد الفن نظل نردد: - حاولت انساك وقلبي زاد في جروحو .. وريني كيف الحي بودع روحو
  • أين ايلا من احتلال المدرسة الإنجيلية بمدني ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الوجع القادم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • قراءة أولى في التعديلات الدستورية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • فرشولو وقعد3 بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • كل الناس!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • انقذوا مصر لتستعيد دورها بقلم الطيب مصطفى
  • هـل هـو ذلك الانفجار السكاني الموعود ؟؟

    المنبر العام

  • لهذه الأسباب أقر ببطلان الحوار ومخرجاته
  • المتمرد قصة للقاص عزام مرسي
  • ست الودع ارمى الودع شوفى بشة متين بنقلع عشان نشف الضرع والزرع
  • التضامن مع الأطباء .. واجبنا جميعا .. الآن
  • نتائج استطلاع لجنة التقصي المستقلة حول مزاعم منظمة العفو الدولية بجبل مرة
  • المحكمة العليا تؤيد حكم الاعدام الصادر علي الملازم قاتل الشهيدةعوضيه بت الديم
  • سعر الدولار اليوم فوق 16 جنيه اين امنجية المنبر ؟؟؟
  • أنباء عن رفع الدعم نهائيا عن الدواء
  • اثار حديثه موجة من الضحك.. عبد الرحيم : مشكلتي شغال سواق للرئيس ودائما يسألني عن الاكياس
  • وين الناس ديل...رسايل في بريدهم.
  • يتقاضي 13 الف دولار شهريا : مهندس يقاضي تلفزيون السودان ويطالب بنصف مليون دولار كمستحقات
  • كلمة ستروان ستيفنسن في البرلمان الأوروبي (2014)
  • هل انا نادم ؟
  • السودان ينزع أرضا من نجلي الرئيس الأسبق لمصر حسني مبارك
  • مبادرة شباب السودان المخلص لتقاعد ( القادة ) وبناء سودان يشبه السودانيين
  • الذكري ال17 لعميد الفن الاستاذ احمد المصطفي ( منقول من قروب المكتبه (الكوستاوي ) فيديوهات عطره
  • أكاذيب إعلام زنطور ...
  • لستة الوزراء الحائمة
  • الخرطوم تستورد 260 بصا من السعودية لحل أزمة المواصلات
  • عبد الله الاسد يفكك الجنازير المقدسة بمعرض الشارقة للكتاب
  • التهريج المبرمج.. والتضليل المؤدلج .. مقال احمد علي . في الوطن القطرية ..
  • محطتان قصيرتان بأنفاسٍ لاهِثةٍ
  • دعوة للمساعدة في عمل تطبيق مشابه لتطبيق اُوبر لخدمة الناس في السودان
  • هل صحيح أن حكومة "الجن والغبا" دي بصدد بيع ميناء بورتسودان لشركة موانيء دبي؟؟؟
  • جنوبيات جامعة القاهرة
  • صور المواطن السودانى المتهم بتفجير ملعب الجوهرة(صور)
  • الهلس والهوس
  • عزاء لزميل البورد الاستاذ الصحفي نجيب عبدالرحيم في وفاة ابنه الشاب المهندس أحمد
  • استقالة إياد مدني من منظمة التعاون الاسلامي تقرب بين السعودية ومصر
  • الشخصيات العربية الـ50 الأكثر تأثيرا حسب مجلة "ميديل إيست
  • نساء في فراش داعش كتاب يرصد الحركة الداعشية
  • روسيا العظمى الوحيدة في العالم تستطيع فعلياً تحويل امريكا إلى رماد إشعاعي!!
  • هام يا سفارة السودان بالرياض
  • سفارة النظام لدى السعودية تسارع إلى توريط مواطن سوداني بتهمة الارهاب وتطالب بإنزال أشد العقوبة به
  • السودان يقول إنه مدين بملياري دولار للشركة الصينية للبترول- مشت وين بس
  • أحمد بلال: الدعوة لقصر دور الأمن في جمع المعلومات رومانسية
  • شهد المهندس بأطلالة رائعة مع قناة سودانية 24 مع مجموعة صور لها
  • أوباما يجدد العقوبات علي نظام البشير .... لسنة أخري
  • روسيا العظمى تهدد بضرب النرويج(نووياً)بعد نشر القوات الأمريكية على أراضيها!
  • نصيحة تخدرك يا البشير
  • قرار باعفاء وزير التعاون الدولي كمال حسن علي
  • يا ود اب سبح .. رغم انك نمت بيها نوم ... لكن امتعتني ايما متعة يا فنان ...
  • رواية إسرائيلية جديدة: أشرف مروان خدعنا
  • إعفاء وزير المالية السعودي إبراهيم العساف من منصبه.. تعرف على الوزير الجديد
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de