نداء أخير للرفاق في الحركة الشعبية ..لا لخارطة الطريق ..إنها نكسة ومصيبة المصائب!!.. بقلم عبدالغني

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 11:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-08-2016, 00:01 AM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 279

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نداء أخير للرفاق في الحركة الشعبية ..لا لخارطة الطريق ..إنها نكسة ومصيبة المصائب!!.. بقلم عبدالغني

    01:01 AM August, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم


    جماهير الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في كل مكان… أقولها صراحةً ودون لف ودوران والقلب يعتصر الماً على حال أبناء النوبة والنيل الأزرق في الميدان ودول الجوار. لقد طفح الكيل ، وبلغ السيل الزبى ، ولم يبق في قوس الصبر منزع. تسارعت خطوات الهرولة نحو الخرطوم والتطبيع مع النظام الذي قتل نساءنا وأطفالنا وشيوخنا وأحرق بيوتهم وقراهم ومزارعهم بدون ذنب وما زال يقتلهم ويحرقهم ويبيدهم رغم اظهار الجيش الشعبي منذ عام 2011 حقائق عديدة عرت وجوه ومواقف كل المنافقين والمتشدقين بإسم السودان الجديد ، وأثبتت للملا مدى حقدهم وتآمرهم على قضية المنطقتين وتمييعها. أثبت هؤلاء المناضلين المزيفين أن شعارهم السودان الجديد وأفعالهم هي الخساسة والتخريب والجري وراء السلطة والجاه ، غير أنهم لا يستطيعون زحزحة شعب يعشق الحرية والكرامة من الوريد إلى الوريد ومن القلب إلى القلب.
    لقد تابعنا بحزن وبألم شديدين كأبناء النوبة في الخارج الجولات التفاوضية الـــ14 في اديس أبابا منذ 2011 والتي توجت في نهاية المطاف بخارطة الطريق الأفريقية التي وافق عليها رئيس وفد الحركة الشعبية/الأمين العام المكلف ياسر عرمان دون العودة إلى الجيش الشعبي وقواعد الحركة وجماهيرها ، هذه الخطوة التي تعتبر بكل المقاييس خيانة ومؤامرة عظيمة ، لأن أي مفاوضات سلام يفترض أن تسير ضمن خط ثابت وواضح، ولا يوجد أحد في الحركة الشعبية مهما كان موقعه يمتلك حق التفريط بأي من حقوق الشعب النوباوي، أو الخروج عن المبادئ التي جعلت الجيش الشعبي يحمل سلاحه.
    كان على رئيس وفد الحركة الشعبية لمفاوضات السلام أن ينقل الحقيقة كما هي وكما هو الواقع ، وأن يجتمع بالرفاق والجيش الشعبي في المناطق المحررة لإطلاعهم على المستجدات والتطورات قبل اتخاذ أي خطوة أو اصدار أي بيان سيما في القضايا الإستراتيجية وعوامل حلها والمواقف المرحلية وتسلسل الأولويات...ذلك أن البرنامج الذي تحتضنه الحركة الشعبية، يقوم على ترسيخ وعي وفكر وثقافة وعدم التفريط في حقوق الشعوب تحت أي ذريعة؟.
    إن خارطة الطريق الأفريقية التي يبررها الأمين العام المكلف وأصدقاءه في نداء السودان وصمت عبدالعزيز آدم الحلو تجاها صمت أهل الكهوف ، واضحة في بنودها وفقراتها ، وقد اطلعنا على نسختها الأصلية باللغة الإنجليزية ، وهي تتحدث عن الإعتراف بالحوار الذي اطلقه زعيم الإبادة الجماعية في بداية 2014 ، وعن المشورة الشعبية المرفوضة من قبل المنطقتين مرجعا لها وعن أشياء أخرى. أنها نكسة حقيقية ، ليست لتضييع قضية المنطقتين فقط ، ولكن لحماية الإستبداد والطغيان في السودان وتمكين الإرهابي عمر البشير من الإفلات من العقاب، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تعليق ذلك.
    الأمر جلي للغاية ولا يحتاج إلى مبررات ومزايدات ، خال من التعقيدات ، إنه وبكل بساطة شعب أبي يذبحه نظام وحشي ليمنعه من نيل الحرية والعيش بكرامة بين الأمم .هذا النظام أسد غبي يفترس من أقلقه بعزيمته وإرادته القوية ، وخارطة الطريق الأفريقي ما هي إلآ مخرجا له ذلك النظام الذي حطم كل الأرقام من حيث اللامبالاة والوحشية الطاغوتية.
    السلام الذي يبحث عنه شعب المنطقتين (جبال النوبة/النيل الأزرق) ليس هو السلام الذي يتحدث عنه نظام الخرطوم.. النظام يريد سلاما بمقاسه وبمزاجه ، سلاما فيه غالب ومغلوب ، سلاما ناقصا.. أما شعب المنطقتين الذي دمره ونكل به النظام ، فإنه لا يستجدي أحداً ولا يتحدث من مصدر ضعف وإنما يتحدث من إيمانه الراسخ بقضيته الراسخ رسوخ جباله ووديانه وسهوله ..إنه حمل السلاح لإقامة سلام شامل وعادل ولن يستسلم أو يخضع للمجرمون والقتلة لأنه يعلم أن فاتورة الحرية والكرامة غالية جدا.
    إن السلام الذي يريده أهل المنطقتين هو السلام الذي ينهي التشرد والتشتت والضياع ويعيد الحقوق إلى أصحابها في ظل سلام عادل دائم مقنع مشرف لا غالب فيه ولا مغلوب ... سلام عادل لا يُظلم فيه أحد.
    خارطة الطريق الأفريقية الغربية المفروضة فرضا على المعارضة السودانية مرفوضة لأنها لا تلبي مطالب المنطقتين وأي حل لا يكون تحت سقفهما سيكون حلاً فاشلاً، ولن يكتب له النجاح، لأن الحل الذي يجري تحت سقوف أخرى لا يعني أبناء المنطقتين ولا يريدونه ولا يهمهم في شيء، لأنه حل يستجيب لأجندات النظام، ويحمل وصفات جاهزة لا تصلح لحل المشكلات التي تعانيها المنطقتين.
    هل يوجد إنسان لا يريد أن يهدأ السودان ويتخلص من الحروب... هل يوجد إنسان عاقلاً سوي يرفض السلام ولا يريد أن نعيش جميعاً في هذا الكون بالمحبة والإخاء والمساواة لنتمتع بالرخاء؟ لا أظن عاقلاً يرفض هذا ، لأن السلام هو الأصل ، لكننا نتحدث هنا عن نظام لا يفهم ولا يعرف معنى السلام ولا يريد أن يفهم. انه نظام خدع كل سوداني وكل العالم بمكره وخبثه ونفاقه ونكوثه للعهود والإتفاقات. التوقيع على خارطة الطريق الأفريقية يعني استسلام لكل شئ ، استسلام للفتنة، واستسلام للكره والبغض، واستسلام للتخلي عن فكر السودان الجديد بمبادئه العظيمة.
    لا تبيعوها... لا تستسلموا...لا تهانوا ... لا تقولوا سنوقع وبعدين عندما نمشي الخرطوم سنضع كل مطالبنا على الطاولة للحوار والمناقشة لأن نظام الخرطوم بمجرد توقيعكم على الخارطة سيمزقها كما مزق من قبل كل المواثيق والاتفاقات والاتفاقيات ، ويقول لكم أذهبوا إلى الجحيم!!...أنتم تعرفون ذلك جيداً لكنكم تغرقون في بحور من الأكاذيب وتبرير ما لا يمكن تبريره؟.
    هيكلة الدولة السودانية هي الحل ، حتي نطهر أنفسنا وتلتئم جروحنا الغائرة ، وبعدها نستطيع أن نعيش في سلام بعد أن تعود كل الحقوق لأصحابها وأهلها.
    Don't sign the road map, it's a trap you can't get out of it, it’s not worth it.
    والسلام عليكم والنصر قريب.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • الحكومة: 75% من استثمارات النفط في السودان تملكها الصين
  • بيان بخصوص إزالة ٢٧٠ مسكن بمثلث سوبا شرق بولاية الخرطوم
  • الحزب الإتحادي المــُوحـد – بيان حول الموقف التنازلي لبعض مُكونات نداء السودان
  • بيان صحفي الناس يموتون... والحكومة مشغولة بقميص (ميسي) وتكريم الرئيس!
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله عن نبى الله الخضر و البشير
  • تصريح صحفي من الأستاذة سارة نقد الله الأمينة العامة لحزب الأمة القومي
  • تضامن دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا الشمالية ينعى الناظر/ سعيد محمود موسى مادبو
  • لقاء صحفي مع صلاح باركوين الامين السياسي للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة


اراء و مقالات

  • فى نقد خطاب السودان الجديد (2) مانيفستو الحركة الشعبية : البدايات والمآلات بقلم بابكر فيصل بابكر
  • بيت العنكبوت ومدي لااخلاقية وعنصرية نظام الانقاذ في التشبث بالسلطة بقلم د محمد سيدالكوستاوي
  • الوزير احمد بلال سيكون اول القافزين من مركب الانقاذ بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • ايران بلد الاعدامات الاول في العالم بقلم صافي الياسري
  • الخيط الرفيع مابين المعارضة والهم الوطني بقلم صلاح الباشا
  • تعيسة لبشرى الفاضل بقلم فيصل محمد صالح
  • هدية مني.. إلى المعارضة..!! بقلم عثمان ميرغني
  • أولادنا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • هؤلاء.. الاغراب بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مع سبق (الرسوم) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • اغتصاب الأطفال وتشديد العقوبة بقلم الطيب مصطفى
  • الانتحال والسرقة الأدبية في خطاب الصادق المهدي في تحية الشيوعيين! بقلم محمد وقيع الله
  • القطط السمان ومفاسد أخر!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ما أهمله التاريخ: 70 عاماً على إضراب مزارعي الجزيرة في 1946 بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • قراءة محايدة للمؤتمر السادس للشيوعي السوداني بقلم نورالدين مدني
  • فـرحة صـغـيــرة قصة : أحمد الخميسي
  • الوصاية اليهودية على حراس الأقصى وموظفي الحرم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • السيول تجرف بص التلفزيون ونجاة الطاقم الذي غطي مبارة الهلال(صور)
  • الشفيع.... نحروه أم انتحر؟!
  • بصـــــــــــــراحة شكرا والى الخرطوم (صور)
  • وين ال 360 ألف دولار يا سودانير حقت سابينا؟
  • اتوقع مؤتمر الحزب الشيوعي السابع تكون فيه ( فتة ) و نوبة وطبل
  • عمر البشير يشارك الشيوعيين افراحهم ويرتدي اللاحمر !!
  • عمار محمد ادم ضد مامون حميدة
  • الوزير احمد كرمنو .. هل لديه الجرأة؟
  • بي روقة التجاني سيسي وعروسته
  • نظام الخرطوم قرر إغلاق و تأميم مــــــدارس (غولن التركية)
  • لماذا هم منزعجون من نجاح مؤتمر الحزب الشيوعي ؟
  • السعودية ... مقالات
  • دمار مشروع الجزيرة - هل سيعود قريباً كما بدأ ؟
  • الفرصة الاخيرة للرئيس اوباما لانهاء تجنيد الاطفال فى جنوب السودان
  • العقار الإبن البار ولا الإستثمار الضار؟ نموذجان من مصر والسودان
  • القصة الكاملة لقصة "قميص البشير"
  • ***** و لا زالــوا يــخـدمون في جـهـاز الأمـــن *****
  • ثم ماذا ؟؟؟
  • الحزب الشيوعي بقى عامل زي الزول الصحوهو من النوم وقال ليهم خلوني أتم نومتي دي
  • مدرسة نيالا الشمالية الابتدائية - صباح الخير مدرستي صباح الخير و النور
  • ماهذا يا هذا ؟؟؟
  • ما هو ترتيب السودان بين دول العالم في الرضاعة الطبيعية
  • قالوا ..
  • كنت اظنها
  • الرابع من أغسطس ذكرى وفاة اسطورة الصوت والطرب عبد العزيز محمد داؤود
  • خلوا الروح في الدموع خلوا النار في الضلوع ###
  • أم هارون الرشيد الجارية التي اخترقت التاريخ
  • الرجاء المشاركة في هذا الاستطلاع الجماهيري
  • السيسي يتجه لاتخاذ حزمة قرارات اقتصادية قاسية.. بينها إلغاء الدعم، تعرف على التفاصيل
  • شيوعيين يا رسول الله!
  • صباح الخير
  • شاهد عصر أم قاتل رحيم. مقال شمايل النور
  • السبت المقبل انطلاقة فعاليات الاسبوع الثقافي الثاني لكلية كمبوني
  • الحريري يتخلّى عن أمبراطورية والده: مفاوضات لبيع سعودي أوجيه
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de