نحو إستراتيجية كروية مُنتِجَة قابلة للتطبيق مصعب المشرّف

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 04:13 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-02-2014, 07:59 PM

مصعب المشـرّف
<aمصعب المشـرّف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 183

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نحو إستراتيجية كروية مُنتِجَة قابلة للتطبيق مصعب المشرّف

    نحو إستراتيجية كروية مُنتِجَة قابلة للتطبيق

    مصعب المشرّف:
    مشكلة الإدارة لدينا أنها لا تهتم بوضع الإستراتيجيات أو حتى خارطة طريق .. وإنما تتعامل بردود الأفعال وقصر النظر ... وفي مجال كرة القدم يتضح يوما بعد يوم ، وعند كل فضيحة كروية مدوية على مستوى المنافسات الأفريقية .. يتضح أن هموم الجهاز الكروي وخططه إنما تتركز في المنافسات المحلية وحدها دون غيرها من المنافسات القارية.

    كان البعض قد سخر في الماضي القريب ولا يزال من ترديد الآخر لنغمة (العالمية) كإنجاز يراه قد تحقق في مجال كرة القدم .. وينطلق هؤلاء من الظن بأن مجرد خوض فريق المريخ العاصمي مباراة ودية مع بايرن ميونيخ الألماني وخروجه بهزيمة - مُشرِّفة – يظنون ذلك وصولاً للعالمية.

    الواقع أن هؤلاء أصحاب نغمة العالمية لا يدركون كم عدد المباريات الحبية التي خاضها بايرن ميونيخ وغيره من فرق عالمية ضد أندية محلية في بلدان آسيوية ولاتينية وأفريقية أخرى .. وجرى نقلها أو لم يتم نقلها عبر الفضائيات .. وعلى الرغم من ذلك لم نسمع بأن تلك الأندية الكروية في عموم آسيا وأفريقيا قد وصلت بخوض تلك المباريات الحبية إلى العالمية أو حتى أن يكون عدد غفير من جماهير الكرة خارج نطاق بلدانهم قد سمع بها أو أحس بها.

    كل الفرق الكروية التي لفتت إليها الأنظار إنما كان ذلك عقب فوزها ببطولات على مستوى القارات سواء أكانت بطولة أفريقيا أو آسيا أو أوروبا .. إلخ.
    وكل الدول التي تربعت على قمة الشهرة الكروية . إنما جاء ذلك بعد وصول منتخباتها إلى المونديال والأولمبياد.

    وربما لأجل ذلك نرى البعض قد ذهب إلى يقين بأن إدارة نادي المريخ لم تتكبد كل تلك المشاق والنفقات والمصاريف الباهظة بالعملة الأجنبية ؛ كمقابل لقبول نادي بايرن ميونيخ خوض مباراة حبية معه .. لم تتكبد هذه المشاق والتكاليف إلاّ لغرض إفتعال زوبعة إعلامية داخلية ؛ هدفها إرضاء شريحة البسطاء العريضة من جمهور المريخ ؛ وإحداث فرقعة مدوية يغيظون بها الشريحة المقابلة العريضة لدى النِدّ التقليدي نادي الهلال العاصمي لا غير .. وحيث للأسف تظل كافة الحراكات والأنشطة داخل هاذين الناديين موجهة في المقام الأول لمكاواة وإغاظة ومماحكة الآخر ، وكأنهما ضرائر متشاكسات على حبل زوج غير عادل.

    لا بل ولا نخال مدرب المريخ الحالي الألماني كروجر إلاّ مستفيداً هو الآخر من إقامة تلك المبارة التي جرت بين المريخ العاصمي وبايرن ميونخ الألماني .. فهو على كل حال يقول لأبناء جلدته من أهل الكرة الألمانية "نحن هاهنا" .. ويزيد من رصيده لديهم بوصفه مدرب إستطاع قيادة فريقه الأفريقي المجهول للخروج بهزيمة مشرفة أمام بايرن ميونيخ في مباراة سياحية حبية ... وهو ما يؤهل كروجر لاحقا للحصول على فرصة تدريب فريق في بلده ألمانيا على أقل تقدير عوضا عن الإغتراب وبهدلة التسكع في بلاد الغير.

    وقبل أن نلقي اللوم على المدرب الألماني كروجر في كبوة المريخ الأخيرة . فعلينا أولاً أن نلفت الإنتباه إلى أن إدارة المريخ قد إختارت هي الأخرى الطريق الأسهل والأقل كلفة بمجاراتها للمدرب كروجر ؛ حين إشتمت رائحة المجانية في إقامة المعسكر الإعدادي بدولة قطر الشقيقة ... ولسان حال هذه الإدارة يردد "أبو بلاش كَـتِّـر منـه" .. فقد تكفلت دولة قطر بكافة التكاليف المتعلقة بالإقامة والإعاشة .. ويا بلاش ... وليتها لم تتكفل بذلك فقد كانت النتيجة أن عاد إلينا فريق المريخ بلاعبيه وطاقمه الإداري والفني سميناً كسولاً يمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل ... ويتحرك في الملعب كقطيع أبقار اللحوم من فصيلة الأنجَـص (Angus beef cattle) عديمة القرون .. أو كأنّه كان في محطة تجارب تسمين تابعة لمشروع الجزيرة وليس معسكر تدريب.

    ولكن الذي لم تحسب إدارة المريخ حسابه أن "أبو بلاش" هذا الذي أكثرت منه قد جاء على عكس ما تشتهيه وتأمل به من نتائج؛ حين خاض قطيع أبقار الأنجَص هذا أولى المنافسات الأفريقية الحقيقية ضد كمبالا سيتي.

    على أية حال فإن الذي نرغب به هنا هو الخروج برؤوس أقلام لتكريس إستراتيجية متوسطة المدى أو طويلة بحسب ما ينشأ ويطرأ على ظاهر الأرض والواقع .....
    ومن ثم فلنقل لهؤلاء من أصحاب "نغمة العالمية" في الإعلام والحقل الرياضي الكروي ... نقول لهم نعـم بالإمكان الوصول للعالمية غداً أو بعد غد شريطة وضع وتنفيذ إستراتيجية قابلة للتطبيق تتمحور في الآتي:

    1- أن نهضة رياضة كرة القدم مسئولية تضامنية تقع على عاتق الجميع في أجهزة الدولة الرسمية والإتحاد العام والمحليات وإدارات الأندية . وعلى رأسها المريخ والهلال بوصفهما الناديان الأكثر مساهمة في تشكيلة المنتخب القومي ... والناديان الأكثر قدرة مالية وفنية لجهة إمكانية تحقيق مستوى نوعي ثابت من الأداء على مدار العام لو خلصت النوايا.

    2- أن فهمنا للعالمية يجب أن يتحدد بأنه يأتي على قاعدة وصول منتخب السودان القومي إلى شرف المشاركة في منافسات عالمية وأفريقية مُنتِجَة productive معترف بها. ومنها على سبيل المثال المونديال ، الأولمبياد ، كاس الأمم الأفريقية ، الماسترز .... وكذلك الحال بالنسبة لفرق الأندية الرياضية لدينا ؛ التي يتوجب عليها تحقيق بطولات أفريقية كشرط لابد منه للخروج إلى العالم. وعلى النحو الذي حققته على سبيل المثال الكاميرون ونيجيريا وجنوب أفريقيا ومصر على مستوى المنتخبات القومية أو الأندية وأبرزها النادي الأهلي المصري.


    3- الإتفاق مبدئياً على قاعدة أن السودان ومن الناحية الجغرافية إنما هو بلد ضمن بلدان القارة الأفريقية .... وأن الذي يترتب على هذا الواقع ووفق قانون الفيفا أن منافسات القارة الأفريقية وحدها هي البوابة الرسمية التي تؤهل السودان للمرور منها ، والمشاركة في نهائيات مثل تلك المنافسات العالمية المشار إليها أعلاه.

    4- عدم الإنشغال وإضاعة الوقت والجهد بمشاركة الهلال والمريخ خاصة ومنتخب البلاد الأول في البطولات العربية. والإستعاضة عن ذلك بالدفع بفرق الأقاليم والمنتخب الثاني للمشاركة في مثل هذه البطولات التي لا تعترف بها الفيفا . ولا يضيف خوضها خبرات مفيدة في الجانب الخاص بالمنافسات الأفريقية.


    5- على الرغم من تعددها فإن إطلاعنا على المدارس الكروية التي تهيمن على تدريب المنتخبات والفرق الأفريقية ، ونتاج دراستنا الإستقصائية في هذا الجانب هو الذي يجب أن يحدد لنا أي المدارس العالمية التي يجب علينا الإتكاء عليها .. أو بمعنى أوضح تظل هذه هي مفتاح إختيارنا للمدرب الأجنبي المناسب للمرحلة . لا أن يكون إختيار المدرب منوط بجنسيته أو بما يتوفر على قوائم العاطلين عن العمل منهم .. أو قلة راتبه وإمتيازاته حسب ما اتفق ، سواء أكان من تونس أو كازاخستان أو ألمانيا .. إلخ.

    6- وطالما كانت المنافسات الرسمية الأفريقية هي المدخل لتحقيق بطولات دولية معترف بها وفق قانون الفيفا . فيجب على إتحاد الكرة السوداني التركيز على هذه المنافسات الأفريقية وحدها ودعمها دون غيرها في الوقت الراهن . وكذلك الحال بالنسبة لفرق الأندية السودانية ..... ويستتبع ذلك أن تكون كافة معسكرات الإعداد التدريبية للمنافسات منصبة على اللعب مع فرق أفريقية قوية من العيار الثقيل بغض النظر عن المكسب أو الخسارة في نتيجة المباراة .... كما ينبغي أن يهتم الإتحاد أو إدارات الفرق عند التوقيع على عقود هذه المباريات أن يخوض الفريق الأفريقي المنافس المباراة التجريبية الودية بتشكيلته الأساسية أو أن يكون ضمن التشكيلة سبعة من اللاعبين الأساسيين على اقل تقدير.


    7- يبقى بعد ذلك الجمهور والإعلام الرياضي الذي ينبغي عليه التحلي بالصبر وبعد النظر .... فبناء قاعدة رياضية كروية منتجة ليست في هذه الأيام بالأمر الذي كان عليه في منتصف القرن الماضي .. المسألة تحتاج إلى سنوات من العمل بمثابرة وروح قتالية ... وعلى نحو خاص فإن الذي يتوجب علينا أولاً (كمؤسسين لإتحاد الكرة الأفريقي) اللحاق بركب الأمم الأفريقية الأبطال في كرة القدم أمثال الكاميرون وساحل العاج ونيجيريا . التي جاءت تاريخيا بعدنا في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي ... ونراها اليوم قد سبقتنا بزمان ومراحل إلى شرف المكانة العالمية التي لا تأتي إلا بالعرق والدم والدموع . وليس بالأمنيات والضحك على الذات والأحلام وحدها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de