نحن و الحظر الاقتصادي.. و الفريق عطا.. و السي آي إي.. بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 03:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-04-2017, 04:12 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نحن و الحظر الاقتصادي.. و الفريق عطا.. و السي آي إي.. بقلم عثمان محمد حسن

    03:12 PM April, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    · قدم البشير لأمريكا كل شيئ.. النفس و النفيس.. و انفصل الجنوب..!

    · امريكا تغري البشير و تلوِّح بقائمة وعودٍ بالعطايا مصحوبة
    بقائمة شروط يعجز البشير عن تنفيذها لتناقضها مع ماضي نظامه المرتبط
    بحاضره رباطاً يصعب الفكاك منه.. و إلا تصدع الحاضر و انهار النظام..

    · و يسعى النظام، حالياً، إلى الفكاك من الأمن الشعبي ذاك النبت
    الشيطاني الذي عشعش في الأحياء و المؤسسات و تسلق مواقع صنع القرار و
    ترسخ في كل كيان في السودان طوال ثلاث عقود.. و مصير النظام الفشل في
    التفكيك و الفكاك الكامل من الأمن الشعبي..

    · الأمن الشعبي متجذر في الداخل.. و سلطاته تتجاوز الاعتقال و
    التعذيب و التصفية الجسدية و انتهاك الحرمات بالداخل.. و تمتد إلى ما
    وراء الحدود، و ما محاولة قتل الرئيس المصري في اثيوبيا قبل أعوام سوى
    مثال على سطوته..

    · و ما الأمن الشعبي إلا جهاز قمعي واحد من عدة أجهزة قمعية اختلقها
    النظام لحراسة الفساد و المفسدين.. و قتل المعارضين.. و يُتوقع أن
    تتعارك هذه الأجهزة ضد بعضها البعض لتحافظ على مكتسباتها الذاتية في خضم
    ما يحدث من تفكيك و فكاك بدأ بالأمن الشعبي الذي يعتبر الأخطر بين
    الأجهزة جميعها..

    · سافر الفريق محمد عطا إلى أمريكا للتباحث مع مسئولي السي آي إي
    حول رفع الحظر الاقتصادي عن السودان للأبد.. و حول رفع اسم السودان من
    قائمة الدول الراعية للارهاب.. و من المؤكد أن الفريق عطا حمل معه
    معلومات و احصائيات يعتقد انها بطولات و انجازات جهازه في دحر الارهاب و
    الحفاظ على مصالح أمريكا في المنطقة.. بما يمهد لبقاء نظام البشير على
    سدة الحكم لبعض الوقت!

    · تحليل السي آي إي للمعلومات التي ترد إليه تختلف عن تحليل امن
    نظام ( الانقاذ).. كما و أن نظرة النظام لمعنى مكافحة الارهاب تختلف عن
    تقديرات السي آي إي للمكافحة و مدى فاعليتها..

    · جهاز السي آي إي يتعامل مع مكافحة الارهاب و في اعتباره الآثار
    الجانبية المترتبة عنه.. فربما نتجت عن المكافحة آثار جانبية تنسف
    المكافحة ذاتها.. علاوة على أن التجارب قد علمت جهاز السي آي إي ألا يثق
    في كل ما يرد إليه من معلومات من الخرطوم..

    · يقول سكوت غريشين المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان في رده على
    ما أسماه ( افتراءات) د. عبداللطيف سعيد المنشورة في يوم 5 أبريل 2010
    بجريدة الصحافة السودانية:- " في مرة من المرات ذكر لي مدير وكالة
    الاستخبارات المركزية السابق في حضور مدير مكتب التحقيقان الفدرالية
    روبرت مولر أن المعلومات الواردة من السودان تكلفهم من المال أربع أضعاف
    نفس المعلومة التي ترد من جورجيا، على سبيل المثال و التندر.. و عرفت في
    وقت لاحق أن السودان سلم عبر السنوات السابقة مجموعة من الملفات التي
    تبدو مهمة للسي آي إي غير أنهم بعد فترة وجيزة توصلوا إلى أن مجمل
    المعلومات الواردة في تلك الملفات كانت مغلوطة مما أثار حنق المدير فأرسل
    طائرة خاصة للسيد صلاح قوش فجاء إلى فاير فوكس ( لانجلي) في ولاية
    فيرجينيا و عند التحقيق معه تكسف لنا أن مصادره الموثوقة التي اعتمد
    عليها كانت في معظمها كاذبة"!

    · الممسكون بزمام الأمور في السودان يتنفسون الكذب.. و يكذبون حتى
    على أنفسهم.. و الشعب السوداني يعرفهم بسيماهم.. و لا يتوقف عن الضحك
    هذه الأيام وهو يسمع حسبو محمد عبدالرحمن يدعي أنه سوف يصلي ركعتين لله
    إذا تم اعفاؤه من منصب نائب رئيس الجمهورية..

    · فلا غرو أن يصر النظام على الكذب حتى في علاقاته مع الأمريكان.. و
    نسمع وزارة الخارجية تدافع عن النظام و تدعي أن ثمة إشادات من رؤساء
    وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وغيرهم من كبار المسؤولين
    الأمريكيين أدلوا بها لصالح حكومة السودان في مكافحة الإرهاب..

    · إن وزارة الخارجية السودانية تتجاهل أن أمريكا دولة مؤسسات.. و أن
    الحكومة الفدرالية تعمل وفق المعلومات المستقاة من وكالة الاستخبارات
    المركزية و غيرها من المؤسسات الأمنية! أي أن وكالة الاستخبارات المركزية
    هي التي أمدت الإدارة الأمريكية بالمعلومات التي استندت عليها لإصدار
    التحذير الخاص برعاياها في السودان..

    · و من الغباء بمكان أن تستشهد وزارة الخارجية السودان بشاهد رفع
    تقريراً أمنياً يدينها بشكل أو بآخر..!

    · هذا، و ربما تحدث الفريق عطا لمدير السي آي إي و ( سرح) في
    الحديث، أكثر مما يلزم، عن بطولات جهازه عقب تفجيرات أركويت و عن حله
    لجهاز الأمن الشعبي.. و في السياق ربما ذكر أن الذين كانوا يجهزون
    القنبلة التي انفجرت بمنطقة أركويت سوريون دخلوا السودان بدون تأشيرات..
    و السي آي إي تعلم أن لهم ارتباطات عَقَدية مع دواعش سوريا و ربما تكون
    لهم صلات بدواعش ( نائمة) داخل السودان..

    · فر جناة شقة أركويت.. و لا أحد يعلم الجهة التي لجأوا إليها.. و
    لا أحد يعلم عدد القنابل التي صنعتها نفس الجماعة.. و لا أين أخفوها.. و
    لا علم لأحد عن وجود أو عدم وجود جماعات أجنبية أخرى تنتمي عقدياً لنفس
    المجموعة..

    · و المؤكد هو أن وكالة الاستخبارات الأمريكية حللت البيانات التي
    حملها مدير أمن نظام البشير إليها.. و استنبطوا منها ما جعلهم يوصون
    الادارة الأمريكية بإصدار التحذير.. الذي ربما ضيق فرص رفع اسم السودان
    من قائمة الدول الراعية للارهاب..

    · و مع أن رفع الحظر الاقتصادي قد يتم، إلا أن وصمة رعاية الارهاب
    سوف تظل تطارد النظام لأمد يطول.. فالأمن الشعبي مؤهل لتفريخ المزيد من
    الدواعش.. و يقال أنه تولى تصفية أحد أفراد أمن النائب الأول لرئيس
    الجمهورية انتقاماً من النائب الأول الذي يتولى عملية تصفية جهاز الأمن
    الشعبي بنفسه..

    · أما عن رفع العقوبات عن السودان، فنتمنى أن يتم الرفع.. و نحن نرى
    الفقراء يعانون جراء فرضه بينما متنفذو النظام و مشايعوهم يغتنون.. و
    ترتفع أرصدتهم في البنوك على حساب الفقراء..

    · ندين كل من يحرض على الابقاء على الحظر بادعاء محاربة نظام البشير..

    · أيها الناس، إن كل من يمارس التحريض ضد رفع الحصار الاقتصادي في
    واشنطن و غيرها من العواصم الغربية، لا يقل جرماً عن جرم النظام نفسه في
    حق الشعب..!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • رئيس القضاء يدعو إلى إنشاء بديل قضائي اقليمي في افريقيا
  • الوطني يطالب بتجنب الأعمال السالبة التى تؤدي لإستدامة الحصار الإقتصادي
  • وزير المالية: الاقتصاد نهايات 2016 حقَّق نسبة نمو 4.9% صندوق النقد العربي يطّلع على الأداء لتمرير م
  • اكتشاف موقع أثرى جديد بشمال كردفان
  • أوقفت (7) متّهمين في (5) ولايات الشرطة تضبط (683) قندول حشيش و (37537) حبة مخدّرة
  • إنشقاق مجموعة جديدة عن الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال
  • الحكومة: خلافات الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تؤخر المفاوضات
  • السدود: (20) مشروعاً للمياه في البحر الأحمر
  • منبر السلام العادل: الحوار سيقود البلاد إلى الاستقرار والتنمية
  • ألجمعيَّة ألخيريَّة ألفرنسيَّة لِمساعدة أهالي جبال ألنوبة/ بيان هام


اراء و مقالات

  • يا حَانةً مفروشةً بالرّمل! بقلم عبد الله الشيخ
  • حكايات خاصة عن حميد..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (ده) الخبر و(الزيت)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مشروع (المريسة) التحريري! بقلم الطيب مصطفى
  • ما بيني وبين الراكوبة بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • السيد الحسن الميرغني : صندقة واسماك!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عبير المجمر.... ابتعدى عن جبال النوبة....و أرعى بى قيدك... بقلم نور تاور
  • ماهو ممكن..؟؟ المؤتمر الحركي العام ..؟! بقلم سميح خلف
  • فوبيا الدقة و الإهتمام بالتفاصيل بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • بروفسر ملوفي ع الخط في موضوع كوش ونوبيا، احد ابرز محاربي المدرسة السودانية له المجد!
  • رايوة
  • مشروع قيقم للإنتاج الزراعي المختلط-فيديو رائع جدا
  • مرحبا بالرئيس السيسى فى امريكا بلد الحرية
  • ودالبوش يا رائع .. ولنا مع القمل ذكريات .. مع معاناة الشتاء في كهيك وطوبة ..
  • البروفيسور شارل بونيه:الا يستحق التكريم و التعضيد و السند؟
  • محكمة مصرية تعيد جزيرتي تيران وصنافير للسعودية
  • ما صحة هذا الخبر : ترامب يفاجأ العالم برفع كل العقوبات عن السودان
  • المتصوف ابن عربي: الحب يُعمي ويصم ولا يقبل الاشتراك
  • عودة القمل بعد طول غياب _ حليل المحَنَة راحت مع القمل (صورة )
  • يعني انت مصر يا المودعاتي تمشي وانت بتنسنس
  • ذاكرة الروائح
  • رفض دخول شحنة جمال لمصر بزعم إصابتها بفيروس كورونا
  • Elmosli الموصلي...WE All LOVE YOU
  • ماركسيان أميركيّان يقاتلان مع الأكراد ضد داعش قصة ندمهما وما تفاجآ به في سوريا
  • كوناري وموقاي بجنوب افريقيا لفك الإقامة الجبرية عن مشار
  • البشيريمد يد للسيسي والآخرى تضغط بملف حلايب وشلاتين مقال لطارق الديب
  • حوار- سهير عبد الرحيم مع جريدة أخر لحظة
  • الناطق الرسمي باسم الحركةاردول يهاجر إلى اروربا نهائياً خلال ايام
  • جسر للنسيان يا قباني
  • القنصلية السودانية العامة بجدة وحملة وطن بلا مخالف ؟؟؟؟
  • بُركانُ الرُّوحِ
  • كتابة الدكاترة
  • (كراهية الطيب مصطفى ورفضه للآخر من منطلق ديني)
  • السعودية تمنع إقامة نشاط الرابطة الرياضية للسودانيين بالرياض- الصراع القديم
  • فاروق حمد الله ومحجوب شريف سر اللقاء بينهما في تلك الأمسية؟.
  • The Jewish Kingdom of Kush: Beta Israel (Ethiopian Jewish) history- Documentary
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-04-2017, 09:27 PM

    Osman Hassan
    <aOsman Hassan
    تاريخ التسجيل: 26-11-2016
    مجموع المشاركات: 129

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: نحن و الحظر الاقتصادي.. و الفريق عطا.. و الس (Re: عثمان محمد حسن)

      إحتج بعض الأصدقاء على قولي:- " إن كل من يمارس التحريض ضد رفع الحصار الاقتصادي في واشنطن و غيرها من العواصم
      الغربية، لا يقل جرماً عن جرم النظام نفسه في حق الشعب..! "
      إنهم يتفقون معي في أن الحصار يلحق بالشعب الكثير من الأضرار أقل مما يلحق بالنظام.. و مع ذلك يصرون على أني أخطأت
      حين وضعت المناضلين على نفس الدرجة من الجرم مع النظام..
      أيها الناس، إن من يناضل من أجل الشعب لا يضعه في موضع التهلكة كما حدث من قِبل بعض ( المناضلين)
      الذين يتركون الشعب يموت جوعاً و مرضاً في جبال النوبة و هم يناقشون موضوع توصيل الغذاء و الدواء إليه لسنوات
      دون أن يصلوا إلى نتيجة!
      النظام مجرم، و شعب الجبال ليس مهماً في حساباته، و ( المناضلون) أكثر جرماً منه لأنهم يحاربون النظام باسمه!
      و تلك قضية سوف أتطرق إليها في مقال لاحق...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de